المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : دوبيت أم منسرح؟



خشان خشان
13-10-2010, 09:47 AM
هذه فقرة لأستاذنا الغول من الرابط :
http://arood.com/vb/showpost.php?p=10411&postcount=64

يقول الدكتور خلوف :
(((ــ فاصلة بين سببين ( 2312) وعليه :
أجمع شملا هواك من شتّته =
( 2 1 3 2 ) 3 3 2 1 3 )))
يتضح أن الدكتور خلوفي [خلوف] قد خيب ظنه الخبب والتخاب , فلم يعد يفرق بين الدوبيت وبحر المنسرح في البيت أعلاه ,

لأن هذا البيت لبحر المنسرح بالتمام والكمال , وليس له علاقة بالدوبيت , لأنه يخلوا [يخلو] من السبب الشارد في أوله , ونرى السبب الشارد في وسط التفاعيل الذي يتفق مع تفاعيل المنسرح كما يلي .
2 1 1 2 / 2 / 1 2 1 2 / 2 1 1 2
مستعلن / سبب شارد / مفاعلن / مستعلن لبحر المنسرح وتفاعيله هي مستفعلن / مفـــــــــــــــــعولاتُ مستفعلن .
ولا وجود للفاصلة هنا بل هي من زحافات مستفعلن .

وأنني أجد مبالغة كبيرة في الكلام عن الخبب والتخاب , وكما شاهدتم فإن جميع التفاعيل كانت رجزية ومن زحافات مستفعلن الرجزية , يتوسطها( السبب الشارد ) الذي لم يذكره أحد من الباحثين , من قبل ومن بعد .

إنتهى النقل

___
___

بعيدا عن كل تنظير أوجه هذا السؤال:

إذا كان الشطر

أجمع شملا هواك من شتته = …….من المنسرح بالتمام والكمال
أج م عشمْ لن هوا كمن شت ت تته
2 1 3 2 3 3 2 1 3

فمن أي بحر هذا الشطر :
أجمع شملا هواك شتته
وهو ناتج حذف ما بين الأقواس من الشطر السابق
أج م عشمْ لن هوا كـ(((من))) شت ت تته
2 1 3 2 3 3 (((2))) 1 3

د.عمر خلوف
13-10-2010, 10:34 PM
:d
:d
:d

غالب احمد الغول
14-10-2010, 12:13 AM
أشكرك ألأستاذ خشان على التقاط هذا البيت الذي يعوزه التحليل , ثم إعادة النظر إلى بحره من جديد , وهو كما تفضلت وسألت :
فمن أي بحر هذا الشطر :
أجمع شملا هواك شتته
وهو ناتج حذف ما بين الأقواس من الشطر السابق
أج م عشمْ لن هوا كـ(((من))) شت ت تته =
2 1 3 2 3 3 (((2))) 1 3
وتقطيع البيت كما ورد في جدول الأستاذ خشان كان كما يلي :
2 (2 ) 2 2 3 3 2 ( 2) 2 (( أجمع شملاً هواك من شتته ))
@@@@@@@@@@@@@@@@
أخي الأستاذ خشان رعاه الله
حقيقة أكيدة , أننا عندما نحذف الحرف ( من ) من البيت فإن البيت يؤول إلى المنسرح في التمام والكمال لوجود السبب الشارد بعد التفعيلة الأولى , وهذا ما نظرت إليه بسرعة الحكم .
وتكون تفاعيل البيت على الشكل الآتي .
أجمع شملاً هواك شتته
ــ ب ب ــ ( ـ ) ب ــ ب ــ / ب ب ــ
سبب ( مس ) من مستفعلن الأ خيرة اتحد بالتفعيلة مفعلاتُ الثانية , ليشكل معها ( الوتد المجموع ) وبقي من مستفعلن ( تعلن ) وهي حركة ووتد , وليست فاصلة . لأنني أعتبر الفاصلة هي الجزء الأول من متفاعلن , وهذه ليست كذلك .
لكن عندما نضيف الحرف ( من ) إلى البيت , فيكون الشذوذ في وجود هذا الحرف , أي أن فروع مفعولاتُ وكأنها تكررت مرتين , وهذا من المنسرح الشاذ , بلا شك , وليس من المنسرح بالتمام والكمال , ولقد حصل هذا الحكم مني ( تسرعاً ) في الحكم , وكان الأولى أن أقول كالآتي :
بما أن التفعيلة الأولى من فروع ( مستفعلن )
وأن التفعيلة الثانية ( مفعلاتُ ) من فروع مفعولاتُ
وأن التفعيلة الثالثة جاء بها ( سبب شارد ) آخر وهذا من الشواذ في المنسرح , فنحكم أن البيت ليس من المنسرح لوجود سبب شاذ .
وفي الوقت نفسه , علينا أن نحكم بأن البيت ليس من الدوبيت , لأن تفعيلته الأولى شاذة , لأنها جاءت من طي مستفعلن .
ولو اعتبرنا أن التفعيلة الأولى هي ( مفتعلاتن ) من أصل مفعولاتن , فهذا الوضع لم يألفه الدوبيت نقي الوزن أيضاً , فسيبقى شاذاً عن الدوبيت.
فيكون حكمنا على البيت بوضعه كما ذكره جدولكم .
بأنه بين بحرين شاذين وهما :
المنسرح الشاذ ( بوجود سبب شارد آخر )
الدوبيت الشاذ ( بوجود التفعيلة الأولى الشاذة عن الدوبيت )
وأشكر الأستاذ خشان على هذه اللفتة الطيبة ,
ويرعاك الله .
@@@@@@

خشان خشان
14-10-2010, 01:11 AM
حمدا لله على سلامتك أخي وأستاذي الكريم غالب الغول

سنبقى مختلفين - يتأكد لي هذا تباعا بشكل جلي - اختلافا لا يفسد لأخوتنا حالا بإذن الله.

يرعاك الله.

غالب احمد الغول
18-10-2010, 03:16 PM
الأخ الفاضل والصديق الوفي الأستاذ خشان رعاه الله
الأخ الفاضل العزيز الأستاذ مؤمن عبدالله رعاه الله .

يرد عليكما / غالب أحمد الغول , بعد أن حاول اجتناب المناقشة التي طالت دون أدنى نتيجة , ولكن رأيت من الصواب الرد عليكما , كما تقتضيه الأمانة العلمية , وليس كما يطلبه التعصب بالرأي .
لقد ورد نقاشكما على الرابط الآتي:
http://arood.com/vb/showthread.php?t=3118
@@@@@@@@@@@

لنفترض أننا جعلنا تفاعيل الدوبيت من ( فاعلاتكَ المهملة ) متكررة (3 ) مرات . أو من تشعيثها , فنستطيع القول إن :
1 ــ فا علاتك من التفاعيل المهملة ألتي نبذها الخليل من وجود بحر مستقل لها بسبب وجود السبب الثقيل في آخرها.
وهي بهذا لا تختلف عن مفعولاتُ المهملة ( التي نبذها الخليل بسبب وجود متحرك على آخرها .
ومن هنا تساوت عيوب ( فاعلاتك مع عيوب مفعولاتُ ) لأن كلاً منهما تنتهي بمتحركات , فأهملهما الخليل من دوائره .
لكن الخليل أهمل فاعلاتك جملة وتفصيلا , بينما أظهر مفعولاتُ في بحور دائرة المجتلب , فهي تفعيلة خليلية شرعية .

2 ــ لا يصح تشعيث أي تفعيلة مهما كان نوعها في حشو البيت الشعري , ولا يجوز تشعيث ( فاعلاتك ) لتصير ( فا. لاتك ) في حشو البيت . بينما يجوز ( أخرب) مفاعيلن , وأخرم مفاعيلن ,
وكل واحدة منهما تفي بالغرض لتحل محل تشعيث مرفوض عروضياً في الحشو , هكذا:
ــ ــ ب / ب ــ ــ ب / ب ــ ــ ب/ ــ
فاعيلُ / مفاعيلُ / مفاعيلُ / فا ( فهذه تفاعيل خليلية شرعية , شكلت بحر الهزج , المعرف .
وهي تفعيلة خليلية مباحة في نظام الخليل , وهي أفضل من إقحام التشعيث المخالف لعروض الخليل .
والفرق بين الأخرب ( فاعيلُ 2 2 1 ) وتفعيلة زحاف مفعولاتُ هو كالفرق بين الخرم والسالم من الزحاف , فانظر:

فاعيلن مفاعيلن مفاعيلن ( خرم التفعيلة الأولى)
ـــ ـــ ـــ / ب ـــ ـــ ـــ / ب ـــ ـــ ـــ / ــــ
أليست هي نفسها :
مفعولاتُ / مفعولاتُ / مفعولاتن ؟؟؟؟ سالمة من الزحاف
وعند الزحاف صارت: مفعلاتُ مفعلاتُ مفعولن ,
ــ ب ــ ب / ــ ب ــ ب / ــ ــ ــ / ــ
أو( ــ ــ ب ب / ــ ــ ب ب / ــ ــ ب ب /ــ )
مفعولتُ / مفعولتُ / مفعولتُ / فا

بينما دخلت مفعولاتُ وزن الدوبيت بأشكال الزحاف المتعارف عليها نظاماً للتفاعيل )
دخلت ( مفعولاتُ ) وزن الدوبيت , بالزحاف مفعلاتُ ( ــ ب ~ ب ) المطوية , كما جاءت في بحور المجتلب , وهذا زحاف خليلي شرعي
ومع أنه يشبه زحاف فاعلاتُ المكفوفة (~ ب ــ ب ) , إلا أن مواقع النبر يختلف في الفرعين .
ودخلت مفعولاتُ وزن الدوبيت , بشكل ( مفعولاتُ ) سالمة من الزحاف , وهذه تفعيلة شرعية جاءت في بحور المجتلب , في السريع والمنسرح وغيره .
ودخلت مفعولاتُ الوزن بشكل ( مفعولتُ ) بالزحاف الذي اكتشف حديثاً , بطريقة تدوير التفعيلة بأجزاء من الأوتاد والأسباب ) وهو زحاف منطقي حتى لو عارضه العروضيون , وسنثبته بعد قليل بطريقة أوضح .
فلم أر أي مخالفة نظامية في هذا الزحاف . الذي أنتج (مفعولتُ 2 2 1 1 ), والذي يوافق منطق عمل الخليل بموجبه كما سنرى بعد قليل .
وهنا احتمالات الزحاف الصحيحة مقبولة أكثر من ( عملية التشعيث ) الذي يعارضه كل ــ وليس ــ بعض العروضيين .
بالإضافة إلى الخلل الذي يطرأ نتيجة زحاف فاعلاتك , والذي لا يقبله وزن الدوبيت , وهو زحاف أولها وتثقيل آخرها هكذا ( ب ب ــ ب ب ) وهذا الشكل لا يألفه نظام الخليل البتة , هذا بالإضافة إلى عدم قبول حركتين متتاليتين في أول الدوبيت كما أشار إليها ( القللوسي ) وظنها أنها من فاصلة الكامل , فرفضها , أي أن الدوبيت لا يكون سليم الوزن بوجود سبب ثقيل في أوله .
ولو قطعنا جميع ما جاء من أشعار للدوبيت التي ذكرها الأستاذ خلوف في كتابه , قديماً وحديثاً لوجدنا هذه الأشعار لا تخرج عن التقطيع السابق في النتائج من ( نتيجة رقم 1ــ النتيجة رقم 13 ) , وإن جاءت أشعار أخرى غير الذي سبق , فنعتبرها شاذة عن الدوبيت شذوذاً أعترف به الأقدمون مثل (القللوسي) الذي لا يقبل أن يبدأ بيت الدوبيت بستة أسباب خفيفة , كما لا يقبل أن يأتي أول الدوبيت بسبب ثقيل . ومن يريد أن يعطينا أبياتاً على ذلك , فهي إما أن تكون شاذة , وإما أن تكون من صنع يده , ولا شك في ذلك .
وسأعطيك ما قيل في ذلك .
ومن هذا فلا يجوز خبن فاعلاتن في أول الدوبيت .
فأصبح لدينا عدة مخالفات للتفعيلة ( فالاتك ) ــ . ــ ب ب ) وهي :
1 ــ لا يجوز تشعيثها .
2 ــ لا يجوز خبنها في أول الدوبيت
3 ــ لا يقبل خبنها وتثقيل أخرها , في أي مكان من البيت الشعري
4 ــ السبب الثقيل في آخر فاعلاتك لا يشكل وتداً , بل يشكل سبباً ثقيلاً فقط , مما يجعل بيت الدوبيت كله أسباباً ثقيلة وخفيفية ولم يرد هذا في الدوبيت . فانظر:
ـــ ـــ ب ب /ــ ــ ب ب / ــ ــ ب ب ــ
2 2 (2) /2 2 (2) 2 2 (2)2
فالاتك / فالاتك / فالاتك / فا
وعند تحويل السبب الثقيل إلى خفيف , فإن البيت يتشكل من أسباب خفيفة هكذا :
ــ ــ ــ / ــ ــ ــ / ــ ــ ــ / ــ 0 وهذا ليس من الدوبيت بشيء )
فالاتن/ فالاتن/ فالاتن / فا
@@@@@@@@@@
ثم لنفترض أيضاً , أن الدوبيت يتشكل من تكرار تشعيث فاعلاتك , فإننا لن نصل إلى بعض تراكيب الدوبيت الذي جاء على التشكلات الآتية :
ــ ــ ــ /ب ــ ب ــ/ ب ــ ــ ب/ ب ــ
نقول التفعيلة الأولى جاءت مشعثة ( المرفوضة ) من فاعلاتن أو من فاعلاتك ,
لنفترض أننا قبلناها بهذا الوضع المخالف )

لكن التفعيلة الثانية جاءت من فرع مفاعيلن أو مستفعلن
والتفعيلة الثالثة جاءت ( فعولن أو مفاعيلُ )
والتفعيلة الرابعة شاذة في وضعها فعلن أو فعو .

فهذا تعقيد لم يتوفر في الدوبيت ,
بينما جاء الدوبيت على التقسيمات الآتية
مفعولاتُ : صريحة وواضحة ومشروعة
مفعلاتُ : مطوية , صريحة وواضحة ,
مفعولتُ المرفلة ( المتعارض عليها ) والذي سنبرهن على صحة وجودها بعد قليل , والموجودة في منطق الخليل الذهني والعملي .
وكل هذه الأجزاء وردت في الدوبيت , وإن رأيت أجزاء غيرها, فهي ليست من الدوبيت .
وهنا نقول بأن احتمالات وزن الدوبيت من تكرار ( مفعولاتُ ) وزحافاتها أكثر فاعلية ومنطقية , من أي تفعيلة أخري , مثل ( أخرب مفاعيل) أيضاً على الشكل الآتي :
ــ ــ ب / ب ــ ــ ب/ ب ــ ــ ب/ ب ــ
مفعولُ / مفاعيلُ / مفاعيلُ / فعو
أخرب/ مكفوفة/ مكفوفة / فعو
وهي شبيهة ب ( مفعولتُ مفعولتُ مفعولتُ فا ) بل أفضل من التشعيث , ولكن عند مزاحفة مفاعيلُ , سيتعذر علينا تحقيق ما يريده وزن الدوبيت .
@@@@@@@@@@
والآن نقول :
من أين جاءت ( مفعولاتُ ) ؟ ومن أين جاءت ( فاعلاتك )
ومن أين جاءت ( مفعولتُ )؟؟؟
الجواب :
نأخذ تفعيلة واحدة بسببها الثقيل وهي ( فاعلاتكَ )
فاعلاتك ( ــ ب ــ ب ب ) ثم نضعها على الدائرة ونرى التفاعيل الأربع التي خرجت منها , بتجزئة الوتد , الذي عمل به الخليل نفسه ,.
المرحلة الأولى نضع التفاعيل بأسبابها الثقيلة .

1 ــ...... ــــ ب ـــ ب ب ( فاعلاتك ( للمتوفر ) المهمل )
2 ــ.......... ب ـــ ب ب ـــ مفاعلتن ( للوافر )
3 ــ.............. ـــ ب ب ـــ ب مفتعلاتُ(المهملة )( للدوبيت بعد أضماره)
4 ــ ..................ب ب ـــ ب ـــ ( للكامل )
لقد خرجت أربع تفاعيل لدى الخليل عند هذا التدوير ( الذي لم يصرح عنه الخليل ) في كتبه .
ألم تجئ مفتعلاتُ في الرقم الثالث , بسببها الثقيل والذي عند إضمارها ( أو ما يشبه الإضمار ) تحولت التفعيلة إلى ( مفعولاتُ ) ؟
هل رأيت كيف أن الخليل جزأ الوتد لتخرج منه ( مفتعلاتُ ) بسببها الثقيل , والتي أنتجت مفعولاتُ الشرعية التي وجدت في دائرة المجتلب ؟.
ألم تعلم بأن عقل الخليل رياضي منطقي , واستخرج كل تفاعيله وزحافاته من جراء مثل هذا التدوير , فأخذ ما أخذه وأهمل ما أهمله , وتجنب الشاذ منها , وكانت ( مفعولتُ ) شاذة فلم يذكرها , ولم يخصص لها لقباً معروفاً , لكي لا يعقد علمه على الدارسين , وجاء شعراء من بعده , فأحييوا التفاعيل الشاذة , فأصبحت أشعارهم مستحدثة وليس من حقنا أن نسميها ( خليلية ) لإنها جاءت بعد الخليل , بل هي أوزان مستحدثة , بتفاعيل خليلية ,أو هي تفاعيل تصنع الأوزان العربية قياساً على نظام الخليل , وليست من البحور الخليلية بل هي من البحور المستثقلة والمعقدة إيقاعياً , ولكنها ستظل من الأوزان العربية , وليست من الأوزان الفارسية بشيء , ,وظهرت بتاريخ أقدم من تاريخ الفرس , كما نوه الدكتور عمر خلوف بذلك , ولكن ماذا نقول لمن استعذبوا هذا الوزن . هل نقول لهم كفوا أيديكم عن التجديد ؟؟
لا نستطيع ذلك ؟

@@@@@@@@@@@@@@@@@@

المرحلة الثانية , إنتاج مفعولاتُ :
بما يشبه الإضمار أو العصب نحصل على التفاعيل الشرعية الآتية , والتي دخلت كلها في بحور الخليل .
وهي:
.. ــ ب ــ ــ ( فاعلاتن ) للرمل
..... ب ــ ــ ــ ( مفاعيلن ) للهزج
......... ــ ــ ــ ب ( مفعولاتُ ) لدائرة المجتلب ودخلت الدوبيت
............ ــ ــ ب ـــ ( مستفعلن ) للرجز
@@@@@@@@
نلاحظ أن مفعولاتُ قد جاءت من تجزئة الوتد , ولأجل ذلك استقبحها الخليل , وجعل لها ( الوتد المفروق ) لكي تأتي تفعيلة أخرى بعدها تبتدئ بسبب خفيف , لإكمال الوتد المجموع الضائع منها , وأطلقت على هذا السبب اسم ( السبب الشارد ), وهو أول مفعولاتُ الذي لا يقبل الزحاف .
@@@@@@@@@@
وبما أن التفعيلة مفعولاتُ قد جاءت من تجزئة الوتد على الدائرة , فما الذي يمنعها أن تنتج ( مفعولتُ ) من تجزئة الوتد أيضاً ؟ ومن هذا نقول بأن زحاف ( مفعولتُ ) نبع من عقل الخليل , منطقياً وليس ضرباً من الخيال , وإن هذا التدوير ليس مخالفاً لتدوير الخليل البتة , كما لاحظنا ,لأن الخليل قام بتدوير أنصاف الأوتاد , فخرجت مفعولاتُ كما شاهدنا .
وأما القول : بأن تكرار مفعولاتُ لم يجئ في دائرة المجتلب ,لبحر مستقل ,
هذا صحيح , كيف يأتي وقد أهمل الخليل تفعيلته من أساسه ,؟ كيف يأتي , ولم يبرز كافة زحافته , كيف يأتي وأخره متحرك يحتاج إلى ترفيل , والترفيل يمنع في البحور التامة , لكن هل نستطيع أن نمنع من جاءوا بعده ليؤلفوا عليه وزناُ استعذبه الناس ؟؟ فأنا متفق معكم بأن هذا البحر شاذ بنظر الخليل , ولكنه غير ذلك بنظر من جاءوا بعده .
انظر كيف جاءت ( مفعولتُ ) بعد تدويرها .
@@@@@@@@@@@@@@
ب ب ــ ــ فعلاتن من فاعلاتن مخبونة
... ب ــ ـــ ب مفاعيلُ من مفاعيلن مكفوفة
....... ــ ـــ ب ب مفعولتُ من مفعولاتُ بلا لقب ( للدوبيت )
.......... ــ ب ب ـــ مستعلن من مستفعلن مطوية
@@@@@@@@@@@@@@@
وخلاصة القول :
فإن البيت الآتي من الدوبيت ــ الشاذ ــ للأسباب الآتية:
أجمع شملاً هواك من شتته
ــ ب ب ــ/ ــ ب ــ ب/ ــ ــ ب ب ــ
2 (2) 2 2 3 3 2 (2) 2
1 ــ التفعيلة الأولى ليست من أخرب مفاعيلن , وليست من فاعلاتن , وليست من مفعولاتُ بل هي معصوب مفاعيلن ــ بسبب ثقيل ــ لتصير ( مفتعلن ) ولا يجوز أن يدخل العصب في بيت الدوبيت كما منع إدخال تفعيلة الكامل إليه .
2 ــ إذا اعتبرنا التفعيلة الأولى من طي مستفعلن , فلا يجوز إدخالها في الدوبيت , ولا يوجد أمثلة عليها إلا الشواذ .
3 ــ ليست التفعيلة الأولى من فروع مفعولاتُ , ووضعها شاذ .
@@@@@@@@@@@@@
نأخذ بعض الآراء وما يثبت أن الدوبيت عربي الوزن , وأن بعض التفاعيل لا تصلح له .
نأخذ أولاً بعض أقوال الدكتور خلوف بصفته أنه اهتم بجمع الدوبيت , فيقول على الرابط الآتي :
http://www.3emme3.com/vb/showthread.php?t=17165

بحث الدكتور عمر خلوف
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?15025-الدوبيت&highlight=الدوبيت

أشكر الأستاذ خشان خشان , وأشكر الأخ الأستاذ مؤمن . وألف تحية لكما .
أخوكم غالب احمد الغول