المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بيت في بيت



رؤبة بن العجاج
13-10-2010, 06:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعجبتني أبيات لعمرو بن قعاس المرادي

يقول في مطلعها

ألا يا بيتُ بالعلياء بيتُ ... ولولا حبّ أهلك ما أتيتُ


لكن أشكل عليّ قوله ..

ألا يا بيت بالعلياء بيتُ

فما إعراب " بيت " الثانية في هذا الشطر

ولكم مني الشكر أولاً وآخراً ..



والســـــلام عليكم أجمعين

عطوان عويضة
13-10-2010, 08:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بيت الثانية مبتدأ مؤخر خبره متعلق الجار والمجرور بالعلياء، كما تقول: في الدار رجل.
فكأن الشاعر بعد أن قال: يا بيت استأنف كلاما جديدا فقال: لي بيت بالعلياء فأنا ما جئتك لأني بلا بيت، ولكني جئتك لحبي أهلك.
فالبيت المنادى ليس بالعلياء وإلا لقال : ألا يا بيتا بالعلياء. فالبيت الذي بالعلياء غير البيت المنادى، الذي بالعلياء بيت الشاعر والمنادى بيت أحبابه.

والله أعلم

وليـد
14-10-2010, 01:53 AM
بارك الله - تعالى - في علمكم أبا عبدالقيوم وجزاكم كل الخير

أشرف فتحي
14-10-2010, 02:46 AM
ولمَ لا يكون توكيدا ؟!

ابن القاضي
14-10-2010, 06:15 AM
قال عبد القادر البغدادي في خزانة الأدب:
ولا يجوز عندي في قوله: الوافر
ألا يا بيت بالعلياء بيت
أن يكون متعلقا بمحذوف على أن يكون حالا، ولكن متعلق بمحذوف، على نحو: في الدار رجل، لأنه خبر بيت الثاني، ويكون أقوت وغيرها منقطعين مما قبلهما، كأنه لما نادى أقبل على غيرها فخاطبه.
والدليل على كون الظرف حالا في بيت ذي الرمة، وأنه يجوز أن لا يكون متعلقا بالفعل الذي هو غيرها قوله في أخرى: البسيط
يا دار مية بالخلصاء فالجرد ... سقيا وإن هجت أدنى الشوق والكمد
فكما أن هذا لا يكون إلا حالا كذلك قوله: بالعلياء غيرها يجوز أن يكون حالا.
فإن قلت: لم لا تجعل بالعلياء في قولك:
ألا يا بيت بالعلياء بيت
حالا، وتجعل بيت الثاني بدلا من الأول، ليخلص الظرف حالا ؟ قلت: ذلك لا يجوز. ألا ترى أنه لا يستقيم أن تقول مبتدئا: يا زيد ولولا عمرا أكرمت، كما قال:
ولولا حب أهلك ما أتيت
وإن شئت أجزته كما قال: الخفيف
يا ابن أمي ولو شهدتك إذ تد ... عو تميما وأنت غير مجاب
ومنعه ابن جني في المحتسب، فقال: وسألني قديما بعض من كان يأخذ عني، فقال: لم لا يكون بيت الثاني تكريرا على الأول، كقولك: يا زيد زيد، ويكون بالعلياء في موضع الحال من البيت، كما كان قول النابغة:
يا دار مية بالعلياء فالسند
قوله: بالعلياء، في موضع الحال، أي: يا جار مية عالية مرتفعة، فيكون كقوله:
يا بؤس للجهل ضرارا لأقوام
هذا معنى ما أورده بعد أن سددت السؤال ومكنته، فقلت: لايجوز ذلك هنا، وذلك أنه لو كان البيت الثاني تكريرا على الأول لقال:
لولا حب أهلك ما أتيت
فيكون كقولك: يا زيد لولا مكانك، ما فعلت كذا، وأنت لا تقول: يا زيد ولولا مكانك لم أفعل كذا، فإذا بطل هذا، ثبت ما قاله صاحب الكتاب من كونه كلاما بعد كلام، وجملة تتلو جملة، وهذا واضح.

نبض الأمــــــل
14-10-2010, 02:38 PM
قال عبد القادر البغدادي في خزانة الأدب:
ولا يجوز عندي في قوله: الوافر
ألا يا بيت بالعلياء بيت
أن يكون متعلقا بمحذوف على أن يكون حالا، ولكن متعلق بمحذوف، على نحو: في الدار رجل، لأنه خبر بيت الثاني، ويكون أقوت وغيرها منقطعين مما قبلهما، كأنه لما نادى أقبل على غيرها فخاطبه.
والدليل على كون الظرف حالا في بيت ذي الرمة، وأنه يجوز أن لا يكون متعلقا بالفعل الذي هو غيرها قوله في أخرى: البسيط
يا دار مية بالخلصاء فالجرد ... سقيا وإن هجت أدنى الشوق والكمد
فكما أن هذا لا يكون إلا حالا كذلك قوله: بالعلياء غيرها يجوز أن يكون حالا.
فإن قلت: لم لا تجعل بالعلياء في قولك:
ألا يا بيت بالعلياء بيت
حالا، وتجعل بيت الثاني بدلا من الأول، ليخلص الظرف حالا ؟ قلت: ذلك لا يجوز. ألا ترى أنه لا يستقيم أن تقول مبتدئا: يا زيد ولولا عمرا أكرمت، كما قال:
ولولا حب أهلك ما أتيت
وإن شئت أجزته كما قال: الخفيف
يا ابن أمي ولو شهدتك إذ تد ... عو تميما وأنت غير مجاب
ومنعه ابن جني في المحتسب، فقال: وسألني قديما بعض من كان يأخذ عني، فقال: لم لا يكون بيت الثاني تكريرا على الأول، كقولك: يا زيد زيد، ويكون بالعلياء في موضع الحال من البيت، كما كان قول النابغة:
يا دار مية بالعلياء فالسند
قوله: بالعلياء، في موضع الحال، أي: يا جار مية عالية مرتفعة، فيكون كقوله:
يا بؤس للجهل ضرارا لأقوام
هذا معنى ما أورده بعد أن سددت السؤال ومكنته، فقلت: لايجوز ذلك هنا، وذلك أنه لو كان البيت الثاني تكريرا على الأول لقال:
لولا حب أهلك ما أتيت
فيكون كقولك: يا زيد لولا مكانك، ما فعلت كذا، وأنت لا تقول: يا زيد ولولا مكانك لم أفعل كذا، فإذا بطل هذا، ثبت ما قاله صاحب الكتاب من كونه كلاما بعد كلام، وجملة تتلو جملة، وهذا واضح.


بوركت يابن القاضي على ذلكم التفصيل...
فلو كان إعراب الكلمة بلون مغاير لظروف النظر المحرجة (ops لكان أسهل درءا أم درءً كيف تكتب ؟ وجزاكم الله خيرا على حسن التفصيل..

زهرة متفائلة
14-10-2010, 03:01 PM
درءا أم درءً كيف تكتب ؟ وجزاكم الله خيرا على حسن التفصيل..


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

بعد إذن أساتذتنا الأفاضل :

تكتب هكذا ــــ درءًا

هناك قاعدة :

تقول : إذا سبقت الهمزة بألف نحو سماء فعند التنوين نقول : سماء ً بدون ألف ٍ بعدها
وإذا لم تسبق الهمزة بألف نحو درء أو جزء ــــــــ فنقول درءا ، جزءا .

والله أعلم بالصواب

رؤبة بن العجاج
14-10-2010, 04:06 PM
بارك الله في حبري المنتدى : الأستاذ أبي عبد القيوم
و جارنا العزيز الأستاذ ابن القاضي :)



ولكل من مر وأثرى في هذا المتصفح ..



نفع الله بكم ورفع



إذن ففي هذا البيت بيتان :


البيت الأول هو بيت المحبوبة والذي كان مناداه بقوله ألا يا بيتُ ..
البيت الثاني هو بيت بالعلياء غيره كما ذكر الأستاذ أبو عبد القيوم



سؤالي
هبوا أني فهمت مراده أنه قال :
ألا يا بيتُ -مخاطباً بيت محبوبته -
ثم قطع مضمراً .." لي بالعلياء بيتٌ أيها الناس ويعني به بيت محبوبته "...
- ثم أتم ما ابتدأ به من خطاب فقال
أتيت وأضمرها ..ولولا حب أهلك ما أتيتُ



أيصح هذا التحليل ؟

نبض الأمــــــل
14-10-2010, 06:03 PM
شكر الله لزهرتي على تفاعلها وكرمها المشهود له..:rolleyes:

وجزى الله أبا هذيل على هذا الموضوع..

على مختار محمد على
16-10-2010, 08:40 AM
بيت خبر لمبتدأ محذوف تقديره أنت

نبض الأمــــــل
18-10-2010, 08:39 PM
بيت خبر أم بدل يا كرام؟؟ّّ

رؤبة بن العجاج
19-10-2010, 05:20 PM
سؤالي
هبوا أني فهمت مراده أنه قال :
ألا يا بيتُ -مخاطباً بيت محبوبته -
ثم قطع مضمراً .." لي بالعلياء بيتٌ أيها الناس ويعني به بيت محبوبته "...
- ثم أتم ما ابتدأ به من خطاب فقال
أتيت وأضمرها ..ولولا حب أهلك ما أتيتُ

أيصح هذا التحليل ؟





:) ....

عطوان عويضة
20-10-2010, 06:58 PM
:) ....


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخي الحبيب رؤبة عفوك عن تأخر الرد، فما ذلك باليد.
أما تحليلك فصحيح، وقوله (لي بالعلياء بيت) هو من خطابه لبيت أحبته أيضا ولا داعي لصرفه إلى خطاب (الناس).
جاء في الشاهد الثالث والستين بعد المائة من خزانة الأدب : ( قال الأعلم: الشاهد فيه رفع البيت، لأنه قصده بعينه، ولم يصفه بالمجرور بعده فينصبه، لأنه أراد: لي بالعلياء بيت، ولكني أوثرك عليه لمحبتي في أهلك.)

رؤبة بن العجاج
21-10-2010, 04:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخي الحبيب رؤبة عفوك عن تأخر الرد، فما ذلك باليد.


أما تحليلك فصحيح، وقوله (لي بالعلياء بيت) هو من خطابه لبيت أحبته أيضا ولا داعي لصرفه إلى خطاب (الناس).
جاء في الشاهد الثالث والستين بعد المائة من خزانة الأدب : ( قال الأعلم: الشاهد فيه رفع البيت، لأنه قصده بعينه، ولم يصفه بالمجرور بعده فينصبه، لأنه أراد: لي بالعلياء بيت، ولكني أوثرك عليه لمحبتي في أهلك.)






وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خيراً أستاذنا أبا عبد القيوم



أفدت ورفدت ..



وهذا هو الشعر الذي يعبث بذقن النحو :)


أشهد أن قائله شاعرٌ متمكن



ومن تمكنه أخضع النحو لحكمه


ولم يخضع لحكم النحو



وهذه هي قوة السليقة ..



شكر الله لجميع من أتحفنا في هذه الصفحة الكريمة



ونسأل الله أن ينفع بكم ويرفع



دمتم مسددين




والســـلام عليكم أجمعين