المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل هذه قصيدة فصحى؟ وما رأيكم في محاولتي؟



عبدالله10
16-10-2010, 12:29 AM
هتف الشِعرُ وكبر
وتساما فخراً وتبخطر
وبذكركِ يا أمي
فاح الطيب وعطـّر
****
أنت النبع الصافي إيمانا
وجنابك أطهر...أطهر
من أن يذكرهُ أفـّاك
وحقير...أحقر
****
في بيت الصّديق ربيتِ
منبرَ نور وأية منبر
وتزوجْتِ بخير الخلق
فطِبتِ وطاب المعشر
****
كنت ولازلت منهل علم
كنت ولازلت
الأم الأجدر
أبناؤك أماه حوالي
مليار او أكثر
والصوت الآثم قِلة
وستبقى تحت المجهر
****
سنرد ليهم ماقالوا
وسنكشف زيف المظهر
ونقول لمن لم يعرفهم
احذر......احذر......احذر
أفكار الفرق الضالة
والفكر .........الأخطر

ريلوم
16-10-2010, 02:07 AM
الكلام فصيح، ولكن بعض التصحيحات:
تسامى وليس تساما
تبختر وليس تبخطر
سنرد عليهم
لا تنس المسافات بين بعض الكلمات.

عبدالله10
16-10-2010, 10:27 PM
ريلوم شكرا ولكن ماذا عنها كقصيدة؟

مصطفى صادق الرّافعي
19-10-2010, 03:32 PM
أخي وصديقي من الآن عبد الله، أرجو أنْ تقبلني صديقًا لكَ، أشكركَ على هذه المعاني الرّاقية !
اعلم يا عبد الله أنّ الشّعر له تعريفات عدّة، وهي:
1-ما جاء في وزنه موافقًا لأوزان الخليل التي استخرجها من شعر العرب، وهي الطّويل والمديد والكامل ....إلخ، ولم أجدكَ ملتزمًا بها في قصيدتكَ، فلا تُسمّى قصيدتك شعرًا بالمفهوم هذا.

2-شعر التّفعيلة: وهو شعر انتشر مؤخّرًا، ولا يعتمد على أوزان البحور الشّعريّة، لكنّه يلتزم بشكل جزئي على توافق التّفعيلات، ولا أراكَ ملتزمًا به، فلا تُسمّى قصيدتك "شعر تفعيلة".

3-الشّعر الحر: وهو شعر حديث أيضًا، وغالبًا لا يُميّز النّاس بينه وبينَ "شعر التّفعيلة"، وتعريفه: هو شعر لا يقوم على الوزن ولا على توافق التّفعيلات، فهو كلامٌ عاديٌّ يلتزم ببعض الإيقاع، والظّاهر أنّك كتبتَ شعرًا حرّا.


* أشكرُ لكَ على قصيدتكَ الرّائعة، لكَ منّي التّحيّة والشّكرَ، وليمت الحاقدون على المبرأة عائشة بنت أبي بكر حبيبة حبيب الله !

د.عمر خلوف
19-10-2010, 09:39 PM
[عبدالله10;480115]
هتـَفَ الشِعرُ وكبّرْ

وتسامى فخراً وتبختر
وبذكركِ يا أمي
فاحَ الطيبُ وعطـّر
****
أنت النبع الصافي إيماناً
وجنابك أطهر...أطهر
مِنْ أنْ يذكرَهُ أفـّاكٌ
وحقير...أحقر
****
في بيت الصّديق ربيتِ
منبرَ نور وأية منبر
وتزوجْتِ بخير الخلق ِ
فطِبتِ وطاب المعشر
****
كنتِ ولا زلتِ [منارة]علم ٍ
كنتِ ولا زلت الأمَّ الأجدر
أبناؤك أماه حوالي
مليار أو أكثرْ
والصوت الآثم [نَزْرٌ]
وسيبقى تحت المجهر
****
سنردّ عليهم ما قالوا
وسنكشف زيف المظهر
ونقول لمن لم يعرفـْهمْ
اِحذرْ......اِحذرْ......اِحذرْ
أفكارَ الفِرَق الضالة

والفكر .........الأخطر

النص موزون على تفعيلة بحر الخبب: (فعلن فعلن..)
وهو من شعر التفعيلة
ولا يحتاج منك إلا إلى قليل من التهذيب
بارك الله فيك

عبدالله10
22-10-2010, 01:40 AM
أخي وصديقي من الآن عبد الله، أرجو أنْ تقبلني صديقًا لكَ، أشكركَ على هذه المعاني الرّاقية !
اعلم يا عبد الله أنّ الشّعر له تعريفات عدّة، وهي:
1-ما جاء في وزنه موافقًا لأوزان الخليل التي استخرجها من شعر العرب، وهي الطّويل والمديد والكامل ....إلخ، ولم أجدكَ ملتزمًا بها في قصيدتكَ، فلا تُسمّى قصيدتك شعرًا بالمفهوم هذا.

2-شعر التّفعيلة: وهو شعر انتشر مؤخّرًا، ولا يعتمد على أوزان البحور الشّعريّة، لكنّه يلتزم بشكل جزئي على توافق التّفعيلات، ولا أراكَ ملتزمًا به، فلا تُسمّى قصيدتك "شعر تفعيلة".

3-الشّعر الحر: وهو شعر حديث أيضًا، وغالبًا لا يُميّز النّاس بينه وبينَ "شعر التّفعيلة"، وتعريفه: هو شعر لا يقوم على الوزن ولا على توافق التّفعيلات، فهو كلامٌ عاديٌّ يلتزم ببعض الإيقاع، والظّاهر أنّك كتبتَ شعرًا حرّا.


* أشكرُ لكَ على قصيدتكَ الرّائعة، لكَ منّي التّحيّة والشّكرَ، وليمت الحاقدون على المبرأة عائشة بنت أبي بكر حبيبة حبيب الله !


مصطفى صادق الرافعي أنت رائع بحق والفضل لك في هذه الصداقة التي أهيم بها فخراً أشكر لك على هذا التواضع ياصديقي كان تعليقك راق الى درجة اسعدتني.

عبدالله10
22-10-2010, 01:42 AM
أخي وصديقي من الآن عبد الله، أرجو أنْ تقبلني صديقًا لكَ، أشكركَ على هذه المعاني الرّاقية !
اعلم يا عبد الله أنّ الشّعر له تعريفات عدّة، وهي:
1-ما جاء في وزنه موافقًا لأوزان الخليل التي استخرجها من شعر العرب، وهي الطّويل والمديد والكامل ....إلخ، ولم أجدكَ ملتزمًا بها في قصيدتكَ، فلا تُسمّى قصيدتك شعرًا بالمفهوم هذا.

2-شعر التّفعيلة: وهو شعر انتشر مؤخّرًا، ولا يعتمد على أوزان البحور الشّعريّة، لكنّه يلتزم بشكل جزئي على توافق التّفعيلات، ولا أراكَ ملتزمًا به، فلا تُسمّى قصيدتك "شعر تفعيلة".

3-الشّعر الحر: وهو شعر حديث أيضًا، وغالبًا لا يُميّز النّاس بينه وبينَ "شعر التّفعيلة"، وتعريفه: هو شعر لا يقوم على الوزن ولا على توافق التّفعيلات، فهو كلامٌ عاديٌّ يلتزم ببعض الإيقاع، والظّاهر أنّك كتبتَ شعرًا حرّا.


* أشكرُ لكَ على قصيدتكَ الرّائعة، لكَ منّي التّحيّة والشّكرَ، وليمت الحاقدون على المبرأة عائشة بنت أبي بكر حبيبة حبيب الله !


مصطفى صادق الرافعي أنت رائع بحق والفضل لك في هذه الصداقة التي أهيم بها فخراً أشكر لك على هذا التواضع ياصديقي كان تعليقك راق الى درجة اسعدتني.

عبدالله10
22-10-2010, 01:54 AM
[عبدالله10;480115]
هتـَفَ الشِعرُ وكبّرْ

وتسامى فخراً وتبختر
وبذكركِ يا أمي
فاحَ الطيبُ وعطـّر
****
أنت النبع الصافي إيماناً
وجنابك أطهر...أطهر
مِنْ أنْ يذكرَهُ أفـّاكٌ
وحقير...أحقر
****
في بيت الصّديق ربيتِ
منبرَ نور وأية منبر
وتزوجْتِ بخير الخلق ِ
فطِبتِ وطاب المعشر
****
كنتِ ولا زلتِ [منارة]علم ٍ
كنتِ ولا زلت الأمَّ الأجدر
أبناؤك أماه حوالي
مليار أو أكثرْ
والصوت الآثم [نَزْرٌ]
وسيبقى تحت المجهر
****
سنردّ عليهم ما قالوا
وسنكشف زيف المظهر
ونقول لمن لم يعرفـْهمْ
اِحذرْ......اِحذرْ......اِحذرْ
أفكارَ الفِرَق الضالة

والفكر .........الأخطر

النص موزون على تفعيلة بحر الخبب: (فعلن فعلن..)
وهو من شعر التفعيلة
ولا يحتاج منك إلا إلى قليل من التهذيب
بارك الله فيك


دكتور/ عمر شكرا لك على توجيهك المثمن والذي آمل أن أنطلق منه نحو الأجمل .تقبل شكري وامتناني.

مصطفى صادق الرّافعي
26-10-2010, 10:53 AM
أشكر الدّكتورعمر خلوف على هذه المعلومة المفيدة، وأشكركَ عبد الله؛ كونك قبلتَ صداقتي؛ لكما التّحيّة الإسلاميّة والتّقدير الإسلامي "جزاكم اللهُ خيرًا" !