المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أسئلة إعرابية ..



أحمد العاشر
16-10-2010, 10:46 PM
السلام عليكم ..

عندما أقول " أراض أنت عن حالك ؟"

ما إعراب " أنت" هنا ؟؟؟ أظنها توكيداً

2- يقول الشاعر " يا رافعا راية الشورى وحارسها جزاك ربك خيرا عن محبيها"

هو يتكلم عن سيدنا عمر بن الخطاب.. فلماذا نصب المنادى رغم أنه مقصود ؟؟

3- "أدخلني مدخل صدق"

هل "مدخل" هنا مصدر ميمي أم اسم مكان ؟؟

4- حضر جندي راكب سيارته

هل تعرب "سيارته" مفعولا به ؟؟

أسأل لأن الجملة في زمن الماضي

5- حققنا انتصارة عظيمة على العدو

هل "انتصارة" هنا اسم مرة أم هيئة ؟

وكذلك

انتصرنا انتصارة عظيمة
وكذلك

"أحرز اللاعب الهدف إحرازة المتمكن .

أظن أن كلا منهم اسم هيئة لأنها تدل على هيئة.

زهرة متفائلة
17-10-2010, 02:06 AM
3- "أدخلني مدخل صدق"

هل "مدخل" هنا مصدر ميمي أم اسم مكان ؟؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة :

مُدخَل بضم الميم و فتح الخاء مصدر ميمي بمعنى الإدخال و مثله المخرج بمعنى الإخراج .
فنقول : مُدخَل ـــ إدخال
ومُخْرَج ـــ إخراج

ولقد بحثت فوجدت هذا :

" قال الراغب الأصفهاني في المفردات؛ يُقال: دخل مكان كذا وكذا، ويستأنس على أن هذا هو الأصل بما جاء في (البحر المحيط) عند قوله تعالى: (وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا) الإسراء:80، ويجوز أن يكونا اسم المكان، وانتصابها على الظرف، وقال غيره: منصوبان مصدران على تقدير فعل أي (أَدْخِلْنِي) فأدخل (مُدْخَلَ صِدْقٍ) (وأَخْرِجْنِي) فأخرج (مُخْرَجَ صِدْقٍ) ولم يقدر: فادخل من مدخل " .

والله أعلم بالصواب

متيم العربية
17-10-2010, 07:28 PM
[]
السلام عليكم ..

مشكور على الاسئلة الجميلة المثيرة كالعادة

عندما أقول " أراض أنت عن حالك ؟"

ما إعراب " أنت" هنا ؟؟؟ أظنها توكيداً

أنت : ضمير منفصل مبني على الفتحة الظاهرة في محل رفع مبتدأ مؤخر
خبرها راضٍ
الجملة اسمية و بما انه
لا يجوز الابتداء بنكرة
و راضٍ نكرة
إذا المبتدأ هو أنت
وهي مبتدأ وليست توكيداً
لانه لا يوجد مؤكد
لو قلنا مثلاً أترضى أنت
ستكون ترضى فعل و الفاعل ضمير مستتر تقديره أنت
و عندها ستكون أنت الظاهرة توكيداً لأنت المضمرة

2- يقول الشاعر " يا رافعا راية الشورى وحارسها جزاك ربك خيرا عن محبيها"

هو يتكلم عن سيدنا عمر بن الخطاب.. فلماذا نصب المنادى رغم أنه مقصود ؟؟

أعتقد أن تبرير ذلك هو انه يريد أن يتبع رافعا براية الشورى

و هذا من الصعب عمله لو اعتبرنا رافع نكرة مقصودة

فالنكرة المقصودة المبنية على الضم لا تكون متبوعة بأمر ما
مثلا تقول : يا جنديُ ، أعطني المال
و لكن إذا أردت اتباعها بنعت مثلا تقول : يا جندياً عظيماً
مثال اخر : تقول : يا سائقُ ، أعطني المال
لو اردت ابتاعها بمفعول به لاسم الفاعل تقول : يا سائقاً السيارةَ ، أعطني المال

وهذا يفسر أنه نصب رافعا بالتنوين لانه يريد اتباعها براية الشورى

3- "أدخلني مدخل صدق"

هل "مدخل" هنا مصدر ميمي أم اسم مكان ؟؟

أراها أقرب للمصدر الميمي
وتقديرها أدخلني دخول صدق

4- حضر جندي راكب سيارته

هل تعرب "سيارته" مفعولا به ؟؟

أسأل لأن الجملة في زمن الماضي

إذا كانت الجملة كالتالي
حضر جنديٌ راكبٌ ( تنوين ضم ) سيارته

تكون سيارة مفعولا به لاسم الفاعل راكب

5- حققنا انتصارة عظيمة على العدو

هل "انتصارة" هنا اسم مرة أم هيئة ؟

وكذلك

انتصرنا انتصارة عظيمة
وكذلك

"أحرز اللاعب الهدف إحرازة المتمكن .

أظن أن كلا منهم اسم هيئة لأنها تدل على هيئة

كلهم مصادر هيئة لانهم ارتبطوا بكلمات تدل على طريقة الحدوث
اما مصدر المرة فيدل على العدد وهو مرة واحدة او اكثر دون ارتباطه بشيء يدل على طريقة حدوث الامر


بالتوفيق

أحمد العاشر
19-10-2010, 09:13 AM
شكرا على الإفادة



أنت : ضمير منفصل مبني على الفتحة الظاهرة في محل رفع مبتدأ مؤخر
خبرها راضٍ
الجملة اسمية و بما انه
لا يجوز الابتداء بنكرة

"راض " اسم فاعل عامل عمل فعله هنا لاعتماده على استفهام ..


إذا كانت الجملة كالتالي
حضر جنديٌ راكبٌ ( تنوين ضم ) سيارته

تكون سيارة مفعولا به لاسم الفاعل راكب

نعم ، لكن كنت أسأل لأن الجملة في زمن الماضي، ومن شروط عمل النكرة أن يكون دالا على الحال أو الاستقبال..

ما استطعت تبرير الموقف به أنه يتحدث عن حاله في ذلك الوقت ، وإن كنت أنتظر توكيداً




كلهم مصادر هيئة لانهم ارتبطوا بكلمات تدل على طريقة الحدوث
اما مصدر المرة فيدل على العدد وهو مرة واحدة او اكثر دون ارتباطه بشيء يدل على طريقة حدوث الامر



هذا ما ظننته بسبب المعنى ، لكن التاء المربوطة في آخر الكلمة محيرة قليلا ، فحسب ما قرأت أن اسم الهيئة من غير الثلاثي لا تضاف له تاء مربوطة بل يكون المصدر الصريح متبوعا بوصف أو إضافة..

الباقي الصورة وضحت ..شكرا جزيلا

أحمد العاشر
20-10-2010, 04:38 PM
للرفع

عطوان عويضة
20-10-2010, 05:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أراض أنت:
يجوز أن تكون أنت فاعلا سد مسد الخبر، ويجوز أن تكون مبتدأ مؤخرا.
يا رافعا راية الشورى:
نصب المنادى لأنه شبيه بالمضاف.
أدخلني مدخل صدق:
مدخل مصدر ميمي، كما ذكر الإخوة.
حضر جندي راكب سيارته:
إن ورد في كلام فصيح مثل ذلك مع إعمال اسم الفاعل، فيكون على حكاية الحال، كأنه قال يركب سيارته. وإلا، فالمختار الإضافة لعدم توفر شرط الحال أو الاستقبال.
انتصارة، احرازة مصدرا مرة لا هيئة، لأن مصدر الهيئة لا يأتي من غير الثلاثي إلا سماعا في كلمات معدودة.

والله أعلم

أحمد العاشر
20-10-2010, 06:10 PM
أراض أنت:
يجوز أن تكون أنت فاعلا سد مسد الخبر، ويجوز أن تكون مبتدأ مؤخرا.



ولم لا تكون توكيدا ؟؟

لأنا إذا وضعنا " أترضى أنت عن حالك" ما إعراب " أنت" في هذه الحالة ؟



انتصارة، احرازة مصدرا مرة لا هيئة، لأن مصدر الهيئة لا يأتي من غير الثلاثي إلا سماعا في كلمات معدودة.


هذا ما كنت قرأته ، لكن الكتاب الذي ندرسه جاء بأمثلة شبيهة بهذه على أنها مصادر هيئة معتمدا على المعنى..

عطوان عويضة
20-10-2010, 06:31 PM
إذا قلت: أترضى أنت عن حالك
أنت توكيد للضمير المستتر وجوبا في ترضى، والذي هو فاعل ترضى.
والفرق بين الفعل ترضى واسم الفاعل راض، أنك بمجرد ذكر الفعل ترضى تعرف فاعله المستتر الذي هو ضمير مخاطبك، فذكر أنت جاء توكيدا لما عرفته بداهة قبل ذكر أنت، ولو لم تذكر أنت، وقلت: أترضى عن هذا. لعرف الفاعل أيضا، فمعرفة الفاعل ليست متوقفة على ذكر (أنت).
أما لو قلت: أراض عن هذا، لم يفهم منه (أنت) بالضرورة، قد يفهم أن الفاعل هو (أنت) بقرينة التوجه والحضور والخطاب وغير ذلك، لكن يبقى احتمال أن يكون الفاعل غير المخاطب، نحو: أراض محمد عن هذا، أراض المسلمون عن هذا، أراض غيرك عن هذا، ولا يمكنك هذا مع أترضى، فلما أمكن أن يكون الفاعل غير (أنت) لم يجز أن تكون أنت توكيدا.
والله أعلم.

أحمد العاشر
20-10-2010, 06:41 PM
نعم وضحت الصورة في هذه النقطة.

شكرا جزيلا

أحمد العاشر
20-10-2010, 06:49 PM
لكننا نستطيع أيضاً القول..

أترضى عائلتك عن هذا ؟

أو

أترضى أخواتك عن هذا ؟؟

إذن لا يشترط أن يكون الفاعل " أنت" .. أليس كذلك ؟

أحمد العاشر
21-10-2010, 07:39 AM
للرفع

عطوان عويضة
21-10-2010, 06:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أستميحك عذرا أخي لتأخري في الرد، وفي الحقيقة لقد رددت على استفسارك في حينه، ولكن كلما أضفت الرد تلقيت رسالة خطأ، ولم أتمكن من الدخول إلى الموقع، وخلاصة ما قلته ما يلي:

(ترضى) في (أترضى عائلتك) اسم الفاعل منه راضية لا راض، لأن فاعله المستتر جوازا هو ضمير الغائبة، وهو غير (ترضى) الذي فاعله المستتر وجوبا هو ضمير المخاطب واسم الفاعل منه راض لا راضية.
فالفعلان وإن تشابها لفظا إلا أنهما ليسا شيئا واحدا، فتاء ترضى (عائلتك) للتأنيث، وفاعله قد يستتر فيه جوازا. وتاء ترضى (أنت) للخطاب وفاعله يستتر فيه وجوبا ولا يظهر بحال أبدا. وقياس أحدهما على الآخر لا يصح.
المضارع المبدوء بالتاء في (هي تفعل) غير المضارع المبدوء بالتاء في (أنت تفعل).
تاء تفعل في (هي تفعل) للتأنيث، وتاء (تفعل) في (أنت تفعل) للخطاب.
والضمير المستتر في (تفعل) من (هي تفعل) ضمير أنثى واستتاره جائز.
والضمير المستتر في (تفعل) من ( أنت تفعل) ضمير مذكر، واستتاره واجب.
لذا فتفعل الأولى غير تفعل الأخرى.
أرجو أن تكون الفكرة قد اتضحت.

أحمد العاشر
21-10-2010, 06:33 PM
لا مشكلة إطلاقا أنا أرفعه فقط لظني أنك لم تر السؤال الجديد



واضح الفرق بين التائين يا أستاذنا ، لكن الفرق بدون ذكر للفاعل يعلمه القائل لا المستمع ، وهو بهذا يتساوى مع اسم الفاعل أيضاً..

لأنك قلت



فلما أمكن أن يكون الفاعل غير (أنت) لم يجز أن تكون أنت توكيدا


أنا كمستمع كيف لي أن أحكم إن كان القائل يقصد "ترضى" للمخاطب أو " ترضى للغائبة ؟؟

وعذرا على الإثقال

أحمد العاشر
22-10-2010, 03:53 PM
طيب يا أستاذنا سأقول الخلاصة وصحح لي:-

إذا جاء الضمير بين اسم فاعل سواء كان مفرداً أو مثنى أو جمعا " راض- راضيان- راضيتان - راضون -راضيات" يعرب ما بعده فاعلا

إذا جاء الضمير بعد الفعل المضارع

أترضى أنت .. أعربت " أنت" توكيداً

بينما إذا كانت " أترضى هي" جاز التوكيد أو الفاعل


أليس كذلك ؟؟

إن كان كلامي صحيحاً .. فإن الضمير المستتر بعد اسم الفاعل أيضاً جائز الاستتار ، فهل لا يجوز إطلاقا إعراب ما بعده توكيداً ؟؟

عطوان عويضة
24-10-2010, 08:30 PM
واضح الفرق بين التائين يا أستاذنا ، لكن الفرق بدون ذكر للفاعل يعلمه القائل لا المستمع ، وهو بهذا يتساوى مع اسم الفاعل أيضاً..


أنا مستمعا كيف لي أن أحكم إن كان القائل يقصد "ترضى" للمخاطب أو " ترضى للغائبة ؟؟



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الضمائر بارزة كانت أم مستترة لا تدل على صاحبها بلفظها وحده، بل لابد من ضميمة أو قرينة توضح المراد، كقرينة الحضور والتكلم، أو الحضور والتوجه، أو سبق ذكر لصاحب الضمير. ولهذا سميت الضمائر ضمائر وكنايات لأن مدلولها محله الضمير وألفاظها كنايات عن ذلك المختفي في الضمير.
فالجملة (أترضى عن هذا؟) في ذاتها، سواء أقرأتها أو سمعتها، لا تدل على صاحب الضمير المستتر إلا بقرينة، فلو سمعتها من شخص حاضر وقد توجه إليك بالكلام، علمت أن الضمير المستتر (أنت)، ولو سمعتها وقد سبقها كلام عن أنثى غائبة علمت أن الضمير (هي)، وهكذا.

عطوان عويضة
24-10-2010, 08:54 PM
طيب يا أستاذنا سأقول الخلاصة وصحح لي:-

إذا جاء الضمير بين اسم فاعل سواء كان مفرداً أو مثنى أو جمعا " راض- راضيان- راضيتان - راضون -راضيات" يعرب ما بعده فاعلا

إذا جاء الضمير بعد الفعل المضارع

أترضى أنت .. أعربت " أنت" توكيداً

بينما إذا كانت " أترضى هي" جاز التوكيد أو الفاعل


أليس كذلك ؟؟

إن كان كلامي صحيحاً .. فإن الضمير المستتر بعد اسم الفاعل أيضاً جائز الاستتار ، فهل لا يجوز إطلاقا إعراب ما بعده توكيداً ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ليس ما تفضلت به على عمومه.
فنحو: أراض أنت عن هذا، يجوز في الضمير أنت أن يكون فاعلا وأن يكون مبتدأ مؤخرا
ونحو : أراض أنتما ، أراض أنتم، لا يكون الضمير إلا فاعلا، ولا يكون مبتدأ.
ونحو: أراضيان أنتما، أراضون أنتم، لا يكون الضمير إلا مبتدأ مؤخرا، ولا يكون فاعلا. إلا لو جاء في كلام قديم في لغة من يقول: أكلوني البراغيث. ولعل مراجعة إعمال اسم الفاعل تفيد في هذا.

أما ما بعد المضارع سواء أكان استتار الضمير فيه واجبا أو جائزا فيعرب توكيدا؛ نحو أترضى أنت؟، أترضى هي؟
وليس معنى استتار الضمير جوازا، أن الضمير البارز قد يأتي فاعلا، بل المراد استتار الفاعل جوازا، فإن استتر كان ضميرا لا لفظ له، وإن ظهر كان اسما ظاهرا لا ضميرا بارزا.
أترضى هي عن ذلك؟ (هي توكيد لضمير الفاعل المستتر جوازا)
أترضى سعاد عن ذلك؟ ( سعاد فاعل ترضى).

أحمد العاشر
24-10-2010, 09:23 PM
فنحو: أراض أنت عن هذا، يجوز في الضمير أنت أن يكون فاعلا وأن يكون مبتدأ مؤخرا
ونحو : أراض أنتما ، أراض أنتم، لا يكون الضمير إلا فاعلا، ولا يكون مبتدأ.
ونحو: أراضيان أنتما، أراضون أنتم، لا يكون الضمير إلا مبتدأ مؤخرا، ولا يكون فاعلا. إلا لو جاء في كلام قديم في لغة من يقول: أكلوني البراغيث. ولعل مراجعة إعمال اسم الفاعل تفيد في هذا.



صحيح ..نسيت ذلك عذراً..




أما ما بعد المضارع سواء أكان استتار الضمير فيه واجبا أو جائزا فيعرب توكيدا؛ نحو أترضى أنت؟، أترضى هي؟
وليس معنى استتار الضمير جوازا، أن الضمير البارز قد يأتي فاعلا، بل المراد استتار الفاعل جوازا، فإن استتر كان ضميرا لا لفظ له، وإن ظهر كان اسما ظاهرا لا ضميرا بارزا.
أترضى هي عن ذلك؟ (هي توكيد لضمير الفاعل المستتر جوازا)
أترضى سعاد عن ذلك؟ ( سعاد فاعل ترضى).


في إعراب سورة القصص .. "واستكبر هو وجنوده في الأرض...." .. وجدت كتب الإعراب معربة " هو" على جواز التوكيد أو الفاعل..


عموما شكرا جزيلا استفدت كثيراً..

عطوان عويضة
25-10-2010, 12:54 AM
استدراك:
قد يبرز المستتر إن امتنع استتاره لعلة، نحو: لم يأت إلا هو، للحصر، غلام زيد ضاربه هو، لجريان الوصف على من ليس له... ونحو ذلك.
والله أعلم.