المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما معنى ضمير مستتر جوازاً أو وجوباً ؟



معاوية
25-04-2005, 12:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة الأفاضل , تحية طيبة وأرجو إفادتي فيما أشكل علىّ.

في إعراب هذا البيت :

يدلُّ على الرحمن من يهتدي به *** ويـُـنـْـقذ من هول الخزايا ويرشد

يدلُّ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخرة , والفاعل : ضمير مستتر جوازاً تقديره هو يعود على النبي := .

والسؤال :

كيف يكون الضمير مستتر جوازاً ؟ وكيف يكون مستتر وجوباُ ؟ وكيف أفرق بينهما إذا

أعربت جملة ما .

وشكراً

أبوأيمن
25-04-2005, 12:57 PM
أخي الكريم معاوية
قال ابن مالك رحمه الله :
وَمِنْ ضَمِيرِ الرَّفْـعِ مَا يَسْتَتِرُ***كَ"افْعَلْ" "أُوَافِق" "نَغْتَبِط" إذ "تَشْكُرُ"

وهذه الأمثلة الأربع التي جاءت في بيت ابن مالك رحمه الله هي المواضع التي يكون فيها الفاعل ضميرا مستترا وجوبا،

فلا نقول "افعل أنت" إلا إذا أردنا توكيد الضمير في الفعل "افعل" وقس على هذا

وما عداها من المواضع يكون الضمير فيها مستترا جوازا

والله أعلم

أخوك أبو أيمن

معاوية
25-04-2005, 09:55 PM
الأخ الفاضل أبو أيمن

أشكرك على توضيحك, والذي فهمت من كلامك أن الضمير يكون مستترا وجوباً حين يكون الفعل أمرا أو مضارعاً بدأ بألف أونون أوتاء, وما عدا ذلك فهو مستتر جوازا.

وسأراجع إنشاء الله شرح الألفية .

وجزاك الله خير

أحمد
29-07-2005, 02:34 PM
المستتر جوازا يمكن أن يحل محله الظاهر ويأتي للغائب والغائبة والضمير المستتر وجوبا لا يمكن أن يحل محله الظاهر ويأتي للمخاطب أو المتكلمين ( نحن )
والله ينفع بكم

الكاتب1
29-07-2005, 03:18 PM
أخي " معاوية

أبدع الإخوة فيما قالوا ، وتفضل هذا التلخيص البسيط للضمير المستتر جوازا ووجوبا لعله يفيدك مع الرجوع لكتب

النحو .

الضميرالمستتر جوازا :هو ذلك الضمير الذي يمكن ظهوره مثل : المعلم أقبل "

فيجوز أن نقول " المعلم أقبل هو "

ويكون استتارة الضمير جوازا في المواضع التالية :

1- في كل فعل أسند إلى غائب ، نحو : " التلميذ كتب أو يكتب ،

والتلميذة تكتب ، أو كتبت "

2- في الصفات المحضة ، أي الخالصة من معنى الاسمية ، وهي : اسم

الفاعل وصيغ المبالغة واسم المفعول والصفة المشبهة ، نحو : " زيد

حازم وسبّاق إلى الخير ومكرّم بين الناس وطيب "

3- في اسم الفعل الماضي ، نحو : " هيهات البحر هيهات " فاعل

هيهات الثانية ضمير مستتر حوازا .

4- الضمير المنتقل إلى الفعل أو المشتق الذي يتعلق به الظرف أو الجار

والمجرور وذلك في الصفة ، نحو : " مررت برجل أمامك " ، وفي الصلة ،

نحو : " جاء الذي عندك " وفي الخبر ، نحو : " الكتاب أمامك " ، وفي

الحال ، نحو : " جاء القائد فوق جواد " والمتعلق في جميع هذه الأمثلة

فعل بصيغة الغائب أو اسم فاعل وكلاهما يستتر الضمير فيهما جوازا .


والضمير المستتر وجوبا :هو ذلك الضمير الذي لايمكن ظهوره .

ويكون في المواضع التالية :

1- الفعل المضارع المبدوء بهمزة المتكلم ، نحو : " أحب المؤمنين "

أو المبدوء بنون المتكلمين ، نحو : " نحن ندافع عن الدين " أو المبدوء

بتاء المخطاب المفرد المذكر ، نحو أنت تحب عملك "

2- اسم الفعل المضارع " أف " ، نحو : "فلا تقل لهما أفٍ"

3- فعل الأمر الموجه لمفرد مذكر ، نحو : " ارحم الصغير واحترم الكبير "

4- اسم فعل الأمر " صَه " صه فالخطيب يتكلم "

5- في المصدر النائب عن فعله ، نحو : " إكراما الضيف "

6- في أفعل التفضيل ، نحو : " زيد أكرم من سعيد "

7- في أفعل التعجب ، نحو : " ما أجملَ السماء !"

8- في أفعال الاستثناء ، نحو : " نجح الطلاب ماعدا زيداً" ، أو ماخلا

زيداً " ، أو عدا وخلا ، أو لايكون زيداً " ، أو ليس زيداً ،

في نعم وبئس إذا كان فاعلهما ضميرا مفسَّرا بتمييز ، نحو :

" نعم عملا الجهاد " وبئس عملا الهروب "

ملاحظة " لو كان هناك ضمير ظاهر في المواضع التي يجب فيها

استتارة الضمير فإنه يعرب توكيد ، نحو : " اكتب أنت الدرس " فأنت "

الضمير هنا توكيد .

أخي الكريم اكتب " إن شاءالله " ولا تكتب " إنشاءالله "

وحي اليراع
30-10-2005, 01:36 AM
السلام عليكم

بوركتم أيها الإخوة

تحياتي :
وحي

معاوية
30-10-2005, 03:11 AM
شكرا لكم يا إخواني الكرام ونفع الله بكم.

مشعـل
05-07-2009, 05:27 PM
شكرا اخي الكاتب
هذا ما كنت ابحث عنه