المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نأخذ برأي من؟



محمد الغزالي
25-10-2010, 05:34 PM
السلام عليكم:
قال الخضري:
واعلم أن ضمير الغائب لا بد من تقدم مرجعه لفظاً ولو بمادته كـ اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ} (المائدة: 8)أي العدل المفهوم من اعدلوا.
أو معنًى بأن يعلم من السياق نحو: وَلأبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحدٍ}(النساء: 11) أي الميت بقرينة ذكر الإرث.
وجاء في النحو الوافي لعباس حسن أن مرجع الضمير قد يكون متقدما تقدما لفظيا حقيقيا, نحو : الكتاب قرأته, وقد يكون متقدم تقدما معنويا وذلك يشمل صور ذكر منها: أن يكون متقدما بلفضه ضمنا لا صراحة, نحو قوله تعالى: (اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ)
السؤال بارك الله فيكم: كما هو واضح أن الخضري يرى (العدل) الذي في الآية مرجع متقدم لفظا, وعباس حسن يراه معنويا لا لفظيا, فبأي الرأيين نأخذ؟

ابن القاضي
25-10-2010, 07:53 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الخضري قال : لفظا ولو بمادته، وهو بمعنى قول عباس حسن : بلفظه ضمنا . ولا فرق .

محمد الغزالي
25-10-2010, 10:39 PM
مرحبا ابن القاضي:
لكن عباس حسن يقول: (وقد يكون متقدم تقدما معنويا) ومثل بهذه الآية (اعدلوا هو) ثم أليس قوله (ضمنا) أي في معنى اللفظ وليس حقيقة, وأيضًا سمعت أحد المشايخ يقول: مرجع الضمير إما أن يكون لفظا مثل محمدا ضربته, وإما أن يكون معنى مثل الآية (اعدلوا هو)؟! فلذلك احترت هل المرجع هنا لفظي أم معنوي؟

ابن القاضي
26-10-2010, 06:34 AM
كلمة (اعدلوا) من قوله تعالى: (اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ)، متقدمة لفظا من جهة تركبها من مادة عدْل، ومتقدمة معنى من جهة تضمنها على معنى العدل، فهي متقدمة لفظا من وجه، ومعنى من وجه آخر.
والله أعلم .

علي المعشي
27-10-2010, 02:25 AM
كلمة (اعدلوا) من قوله تعالى: (اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ)، متقدمة لفظا من جهة تركبها من مادة عدْل، ومتقدمة معنى من جهة تضمنها على معنى العدل، فهي متقدمة لفظا من وجه، ومعنى من وجه آخر.
والله أعلم .
بوركت يابن القاضي!