المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل فاعل (نِعْمَ وبِئْسَ) مستتر جوازًا أم وجوبًا؟



محمد الغزالي
31-10-2010, 05:43 PM
السلام عليكم:
من المعلوم أن الضمير الجائز الاستتار ما يحل محله الظاهر أو الضمير المستتر, و قد عدَّ محمد محي الدين عند تحقيقه لكتاب شرح ابن عقيل عند الحديث عن مواضع استتار الضمير وجوبًا أن مرفوع مرفوعُ (نِعْمَ وبِئْسَ) من مواضع الاستتار جوازا, نحوُ: (نِعْمَ رَجُلاً أبو بَكْرٍ، وبِئْسَتِ امرأةً هِنْدٌ) وقال: وذلكَ لأنكَ تقولُ في تركيبٍ آخرَ: (نِعْمَ الرجلُ زيدٌ، وبِئْسَتِ المرأةُ هِنْدٌ) فحل محلها الاسم الظاهر.
وفي درس (نِعْمَ وبِئْسَ) وتحديدا عند هذا البيت:
(نعْمَ امْرَأً هَرِمٌ لَمْ تَعْرُ نَائِبَةٌ)
كان إعراب محمد محي الدين كما يلي:
(نِعْمَ) فِعْلٌ مَاضٍ دَالٌّ على إِنْشَاءِ المَدْحِ مَبْنِيٌّ على الفَتْحِ لا مَحَلَّ لهُ مِن الإعرابِ، وفَاعِلُهُ ضَمِيرٌ مُسْتَتِرٌ فيه وُجُوباً تَقْدِيرُهُ هو.
السؤال إخوتي: كما ترون أن محمد محي الدين قال أولا بأن فاعل (نِعْمَ وبِئْسَ) مستتر جوازا, وهنا في إعراب البيت قال بأنه مستتر وجوبًا, فكيف يكون ذلك؟! وإذا كان فاعله مستتر وجوبًا فعلا لِمَ لم يضعه النحاة في ضمن مواضع الوجوب, فمواضع الوجوب كما هو معلوم عشرة ومذكورة في كتب النحاة وليس (نِعْمَ وبِئْسَ) منها؟ فأرجو التوضيح بارك الله فيكم؟

ياسر1985
16-07-2012, 07:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
أشكر جهودكم

الظاهر أن الاستتار هنا وجوباً؛ لأ نك تقول:نعم رجلا زيد.
ليس في هذا التركيب إمكانية حلول الاسم الظاهر محله، ولا حجة في امكانه في تركيب آخر؛ لأننا يجب أن ننظر إلى كل تركيب وحده دون أن نتوسع في غيره؛ وذلك لوجود خصوصيات لك مثال يجب أن تنظر بأجمعها.
والأمر مختلف في قولك: نعم الرجل زيد. وقولك: نعم رجلاً زيد.
لأن في المثال الثاني يوجد تمييز منع من ظهور الفاعل وهذا ليس في المثال الأول (نعم الرجل زيد).

وأما عدم ذكرهم لها فجوابه هو أن النحاة لا يذكرون كثيرا من الأمور تكون مهمة مثل:جواز أن يأتي ضمير الرفع في محل نصب، كما في قولك: رأيتك أنت. ف(أنت) هنا توكيد للضمير المتصل بالفعل وحكمه النصب تبعاً للكاف.