المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال في اسم المفعول والفاعل



تقوى القلوب
07-11-2010, 08:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي سؤال حول درس اسم المفعول واسم الفاعل
هل من مثال على إجازة الكسائي إعمال اسم المفعول على أنه اسم فاعل على إرادة الماضي ؟
وجزاكم الله خيرا ،

تقوى القلوب
09-11-2010, 04:02 PM
لرفع

،،
أعانكم الله

حب العربية
09-11-2010, 06:30 PM
أختي كيف يكون اسم المفعول اسم فاعل في وقت واحد؟

ينابيع الهدى
09-11-2010, 06:41 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
أختي الكريمة هل تقصدين كقوله تعالى : ( وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد) ؟
فعمل اسم الفاعل (باسط) مع كونه في زمن قد مضى، وقد ردّ عليهم من اشترط أن يكون الزمن للحال أو للاستقبال بأنه أراد هنا حكاية الحال
لو وضحت السؤال قليلا حتى نستفيد، بارك الله فيك .

تقوى القلوب
09-11-2010, 08:44 PM
أهلا أخواتي ،ذكر في كتاب قطر الندى الصفحة 45 ،أن الكسائي أجاز إعمال اسم المفعول على أنه اسم فاعل على إرادة الماضي وكنت أريد أمثلة توضح مقصوده أكثر ،أو من لديه علم بذلك يشرح لي هذه الجزئية بتوسع ؟
فأثنا البحث وجدت دكتور شرحها وقال
عندما نقول : ما محترمٌ الكذاب .
نريد بالمعنى أن ذلك يكون في الحاضر أوالمستقبل .
أما الكسائي فقد أجاز أن يكون المراد بذلك الماضي كذلك ،
فكنت أتمنى أن أجد من يتوسع بلأمثلة والشرح ولكن لعلي أكتفي بما وجدت ،وشكر الله لكن محاولتكن بالمساعدة
حفظكن الله

حب العربية
10-11-2010, 05:06 AM
مجترم هنا اسم مفعول وليس اسم فاعل، وهو هنا عامل عمل فعله إن دل على الحال والاستقبال، ولا يجوز كونه ماضيًا إلا عند الكسائي فيجيز أن تختتم الجملة بأمس الدالة على المضي ويبقى اسم المفعول عاملاً فيما بعده، وهكذا دواليك في كل اسم مفعول عامل ليس فيه قرينة تدل على الزمان فإن من حق الكسائي أن يؤولها لصالحه والله أعلم.

تقوى القلوب
11-11-2010, 10:24 PM
مجترم هنا اسم مفعول وليس اسم فاعل، وهو هنا عامل عمل فعله إن دل على الحال والاستقبال، ولا يجوز كونه ماضيًا إلا عند الكسائي فيجيز أن تختتم الجملة بأمس الدالة على المضي ويبقى اسم المفعول عاملاً فيما بعده، وهكذا دواليك في كل اسم مفعول عامل ليس فيه قرينة تدل على الزمان فإن من حق الكسائي أن يؤولها لصالحه والله أعلم.

كل الشكر لكي ،أسعدك الله

حسانين أبو عمرو
11-11-2010, 11:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي سؤال حول درس اسم المفعول واسم الفاعل
هل من مثال على إجازة الكسائي إعمال اسم المفعول على أنه اسم فاعل على إرادة الماضي ؟
وجزاكم الله خيرا ،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخت الكريمة الأستاذ تقوى أكرمك الله
نص ابن هشام :





النوعُ الخامسُ من الأسماء التي تعملُ عمل َ الفعل اسمُ المفعول ِ كـ " مضروب ٍ " و " مُكْرَمٍ " .

وهو كاسم الفاعل فيما ذكرْنا , تقول ُ : " جاء المضروب ُ عبدُهُ " فترفع العبد بـ " مضروب " على أنَّه قائمٌ مَقام َ فاعلِه , كما تقولُ : " جاء الذي ضُربَ عبدُه " , ولايختصُّ إعمالُ ذلك بزمانٍ بعينِه ؛ لاعتماده على الألف ِ واللام , وتقولُ : " زيدٌ مضروبٌ عبدُه ُ"فتُعملُه فيه إنْ أردْت َ به الحال َ , أو الاستقبال َ , ولا يجوز ُ أنْ تقول َ : " مضروبٌ عبدُه " وأنت تُريد ُ الماضي , خلافا للكسائي .

*************



مرادُه أنَّ اسم المفعول يعمل بالشروط نفسِها التي يعمل ُ بها اسم ُ الفاعل ,إلأ أنَّ اسم الفاعل يرفع فاعلا , واسم المفعول يرفع ُ نائب َ فاعل ٍ ؛ لكون الأول مصاغا من الفعل المبني للمعلوم , والثاني من الفعل المبني للمجهول , ففعلُ : الضارب : ضَرَب َ , وفعلُ المضروب : ضُرِبَ .

ومعلوم ٌ أن َّ اسم الفاعل ِ يعمل مطلقا , أي بلا شروط إذا كان مقترنا بـ " أل " .

وإن كان مجرَّدا من أل يعمل عند جمهور النحاة بشرطين :

أحدهما : أن يكون بمعنى الحال أو الاستقبال , لا بمعنى المضي ,وخالف في ذلك الكسائي , وهشام , وابن مَضاء ٍ .

والثاني : أن يعتمد على نفْي ٍ , أو استفهام ٍ , أو مخبر عنه , أو موصوف .

وذهب الأخفش ُ إلى أنَّه يعمل وإن لم يعتمد ْ على شئ ٍ من ذلك .

واسم المفعول كاسم الفاعل – كما أوضحت ُ من قبل .

والمخالف في الشرط الأول الكسائي ومَن معه , وفي الثاني الأخفش .

********

أمَّا كلامُك [هل من مثال على إجازة الكسائي إعمال اسم المفعول على أنه اسم فاعل على إرادة الماضي ؟]

فليس مرادا على الإطلاق , وإنما المراد أن اسم المفعول كاسم الفاعل في كونهما يعملان مطلقا إذا اقترنا بأل , ويعملان بشرطين إذا جرِدا من أل عند الجمهور , وأجاز الكسائي فيهما أن يعملا مع تجرُّدهما من أل في الزمن الماضى .

زهرة متفائلة
11-11-2010, 11:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخت الكريمة الأستاذ تقوى أكرمك الله
نص ابن هشام :



النوعُ الخامسُ من الأسماء التي تعملُ عمل َ الفعل اسمُ المفعول ِ كـ " مضروب ٍ " و " مُكْرَمٍ " .
وهو كاسم الفاعل فيما ذكرْنا , تقول ُ : " جاء المضروب ُ عبدُهُ " فترفع العبد بـ " مضروب " على أنَّه قائمٌ مَقام َ فاعلِه , كما تقولُ : " جاء الذي ضُربَ عبدُه " , ولايختصُّ إعمالُ ذلك بزمانٍ بعينِه ؛ لاعتماده على الألف ِ واللام , وتقولُ : " زيدٌ مضروبٌ عبدُه ُ"فتُعملُه فيه إنْ أردْت َ به الحال َ , أو الاستقبال َ , ولا يجوز ُ أنْ تقول َ : " مضروبٌ عبدُه " وأنت تُريد ُ الماضي , خلافا للكسائي .
*************
مرادُه أنَّ اسم المفعول يعمل بالشروط نفسِها التي يعمل ُ بها اسم ُ الفاعل ,إلأ أنَّ اسم الفاعل يرفع فاعلا , واسم المفعول يرفع ُ نائب َ فاعل ٍ ؛ لكون الأول مصاغا من الفعل المبني للمعلوم , والثاني من الفعل المبني للمجهول , ففعلُ : الضارب : ضَرَب َ , وفعلُ المضروب : ضُرِبَ .
ومعلوم ٌ أن َّ اسم الفاعل ِ يعمل مطلقا , أي بلا شروط إذا كان مقترنا بـ " أل " .
وإن كان مجرَّدا من أل يعمل عند جمهور النحاة بشرطين :
أحدهما : أن يكون بمعنى الحال أو الاستقبال , لا بمعنى المضي ,وخالف في ذلك الكسائي , وهشام , وابن مَضاء ٍ .
والثاني : أن يعتمد على نفْي ٍ , أو استفهام ٍ , أو مخبر عنه , أو موصوف .
وذهب الأخفش ُ إلى أنَّه يعمل وإن لم يعتمد ْ على شئ ٍ من ذلك .
واسم المفعول كاسم الفاعل – كما أوضحت ُ من قبل .
والمخالف في الشرط الأول الكسائي ومَن معه , وفي الثاني الأخفش .
********
أمَّا كلامُك [هل من مثال على إجازة الكسائي إعمال اسم المفعول على أنه اسم فاعل على إرادة الماضي ؟]
فليس مرادا على الإطلاق , وإنما المراد أن اسم المفعول كاسم الفاعل في كونهما يعملان مطلقا إذا اقترنا بأل , ويعملان بشرطين إذا جرِدا من أل عند الجمهور , وأجاز الكسائي فيهما أن يعملا مع تجرُّدهما من أل في الزمن الماضى .




الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ والدكتور الفاضل : حسانين أبو عمرو

في الحقيقة ، هذا ما وجدته أنا أيضا عندما بحثت عن كلام ابن هشام في كتاب " قطر الندى وبل الصدى الذي عندي " ولم أشاهد المقولة بنفس ما ذهبت إليه / أختنا الكريمة تقوى القلوب " وفقها الله

ولكني خشيت أن أكون مخطئة ..

جزاك الله خيرا ، وبارك الله في علمكم ، ونفع بكم طلبة العلم / اللهم آمين

ينابيع الهدى
12-11-2010, 02:08 AM
.

وذهب الأخفش ُ إلى أنَّه يعمل وإن لم يعتمد ْ على شئ ٍ من ذلك


جزاكم الله خيرا دكتور حسانين
في قولنا : ضاربٌ زيدٌ عمرا .. يجيزه الأخفش من غير أن يعتمد على شيء .
فكيف يعربها ؟

حسانين أبو عمرو
12-11-2010, 08:33 AM
جزاكم الله خيرا دكتور حسانين
في قولنا : ضاربٌ زيدٌ عمرا .. يجيزه الأخفش من غير أن يعتمد على شيء .
فكيف يعربها ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخت الكريمة الأستاذة ينابيع الهدى أكرمك الله
[ ضاربٌ زيدٌ عمرا]
يكون إعرابه عند الأخفش كإعراب الجمهور لنحو : أضاربٌ زيدٌ عَمْرا , فـ " ضارب " مبتدأ مرفوع وعلامة ُ رفعه الضمة ُ الظاهرة , و" زيد " فاعل سدَّ مسدَّ الخبر مرفوع وعلامة ُ رفعه الضَّمة ُ الظاهرة - , و" عَمرا " مفعول به منصوب وعلامة نصبه التحة ُ الظاهرة .

ينابيع الهدى
13-11-2010, 08:13 PM
جزاكم الله خير الجزاء دكتور حسنين لإجابتكم على السؤال .