المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤالان يحتاجان إلى دقة لو تكرمتم



غاية المنى
09-11-2010, 08:19 PM
السلام عليكم:
فَمَدافِعُ الرَيّانِ عُرِّيَ رَسمُها خَلَقاً كَما ضَمِنَ الوُحِيَّ سِلامُها
فَوَقَفتُ أَسأَلُها وَكَيفَ سُؤالُنا صُمّاً خَوالِدَ ما يُبينُ كَلامُها
في البيت الأول هل نعلق المصدر المجرور بصفة لمفعول مطلق محذوف على تقدير: عري رسمها تعرية كائنة كتضمين؟
أم نعلقه بمفعول مطلق محذوف تقديره: عري رسمها تعرية كتضمين؟
في البيت الثاني: هل الواو اعتراضية؟ ولماذا؟

علي المعشي
10-11-2010, 01:40 AM
السلام عليكم:
فَمَدافِعُ الرَيّانِ عُرِّيَ رَسمُها خَلَقاً كَما ضَمِنَ الوُحِيَّ سِلامُها
فَوَقَفتُ أَسأَلُها وَكَيفَ سُؤالُنا صُمّاً خَوالِدَ ما يُبينُ كَلامُها
في البيت الأول هل نعلق المصدر المجرور بصفة لمفعول مطلق محذوف على تقدير: عري رسمها تعرية كائنة كتضمين؟
أم نعلقه بمفعول مطلق محذوف تقديره: عري رسمها تعرية كتضمين؟وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يصح أن يتعلق الجار مع مجروره المصدر بنعت لمصدر محذوف كما تفضلت، ويصح التعليق بنعت محذوف لكلمة (خلقا)، وأما التعليق بالمصدر المحذوف مباشرة فلا أراه لأن كاف التشبيه إنما تتعلق بالكون العام، فإذا قلت مثلا (وقفت كالجبل) لم يصح التعليق بوقف وإنما بكونٍ عام يعرب حالا، أوبكون عام نعت لمصدر محذوف، فلما لم يستقم تعليقها بالفعل لم يستقم تعليقها بالمصدر مباشرة، بخلاف قولك وقفت على الجبل فإن على يصح فيها أن تتعلق بالفعل مباشرة وما صح تعلقه بالفعل صح تعلقه بالمصدر الذي يصح إعماله، هذا من جهة حرف الجر، أما من جهة العامل (المصدر المحذوف) فهو هنا مفعول مطلق مبين للنوع وهو غير عامل.


في البيت الثاني: هل الواو اعتراضية؟ ولماذا؟لأول وهلة قد تبدو اعتراضية وقد يعربها بعضهم كذللك، ولكن لو دققت لوجدت أن جملة الواو لم تعترض بين متلازمين، وإنما هي مستأنفة أريد منها التعجب مما قبلها، وأن ما بعدها ليس لازما للجملة التي قبلها ولا هو من تمامها، وإنما جاء ما بعدها مستأنفا أيضا، وعليه أرى الواو للاستئناف.
تحياتي ومودتي.