المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يجوز صياغة اسم المفعول من الفعل اللازم؟



كاتزم
10-11-2010, 05:26 PM
السلام عليكم.

هل يجوز صياغة اسم المفعول من الفعل اللازم؟

مثلا:
كبر - مكبور
خجل - مخجول

طبعا هذه الكلمات لم ترد في المعاجم، لكن هل من مانع من صياغتها على هذا النحو من أفعال لازمة؟

شكرا.

طارق يسن الطاهر
10-11-2010, 08:30 PM
وعليكم السلام
لا مانع
جلس محمد على الكرسي
نقول
الكرسي مجلوس عليه

الباز
10-11-2010, 09:02 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تذكرت هنا قصة الشاعر عمار الكلبي مع النحويين : (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?43812-%E3%DA%C7%E4%C7%C9-%DA%E3%C7%D1-%C7%E1%DF%E1%C8%ED-%E3%DA-%C7%E1%E4%CD%E6%ED%ED%E4-%E6%E5%CC%C7%C4%E5-%E1%E5%E3)

قال عمار الكلبي :
بانتْ نعيمةُ والدنيا مفرَّقةٌ==وحالَ مِنْ دونها غيرانُ مزعوجُ


فقال له النحاة لا يقال : مَزْعُوج و إنما مُزْعَج ..
فشق ذلك عليه فقال هاجيا لهم :
ماذا لقينا من المستعربينَ ومنْ=قياسِ نَحْوِهِم هذا الذي ابتدعوا
إنْ قلتُ قافيةً بكراً يكونُ بها=بيتٌ خلافَ الذي قاسوه أو ذَرَعُوا
قالوا لَحنْتَ وهذا ليس منتصبًا=وذاك خفضٌ وهذا ليس يرتفع
وحرّشوا بين عبد الله فاجتهدوا=وبين زيدٍ فطال الضّربُ والوجع
كم بين قومٍ قد احتالوا لمنطقِهِمْ=وبين قومٍ على إعرابهمْ طُبعوا
وبين قومٍ رأوا أشيا معاينةً=وبين قومٍ حكوا بعضَ الّذي سمعوا
فقلت واحدةً فيها جوابهمُ=وكثرةُ القول بالإيجاز تنقطعُ
ما كلُّ قولي مشروحًا لكم فخذوا=ما تعرفون وما لم تعرفوا فدَعُوا
حتّى أعودَ إلى القوم الّذين غُذُوا=بما غُذِيتُ به والقولُ يتّسع
فتعرفوا منه معنى ما أفُوهُ به=كأنّني وَهُمُ في قوله شَرُعُ
إنّي رُبِيتُ بأرضٍ لا يشبُّ بها=نارُ المجوس ولا تُبنَى بها البِيَعُ
ولا يَطَا القردُ والخنزيرُ تُربَتَها=لكنْ بها الرّيمُ والرّئبالُ والضَّبُعُ


ويبقى على أساتذتنا أن يوضحوا ويشرحوا لنا الأمر:
هل نطمئن لقول عمار الكلبي -المعتمد على سليقته- برغم أنه ليس من عصر الاحتجاج،
أم هل نتكئ على النحو والقياس فقط ونضرب بغير ذلك عرض الحائط ؟؟

كاتزم
10-11-2010, 11:36 PM
وعليكم السلام
لا مانع
جلس محمد على الكرسي
نقول
الكرسي مجلوس عليه

شكرا أستاذي الكريم.
وهل يصح هذا في الكلمات التي لا حرف جر يتبعها في حال استخدام اسم المفعول.
يعني في بعض اللهجات العامية يقال "أنا مخجول"، فهل يصح هذا؟
أعلم أن هناك ما هو أصوب، لكن هل لي أن أنهى الذين ينهرون من يستخدم كلمة مخجول؟

كاتزم
10-11-2010, 11:38 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تذكرت هنا قصة الشاعر عمار الكلبي مع النحويين : (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?43812-%E3%DA%C7%E4%C7%C9-%DA%E3%C7%D1-%C7%E1%DF%E1%C8%ED-%E3%DA-%C7%E1%E4%CD%E6%ED%ED%E4-%E6%E5%CC%C7%C4%E5-%E1%E5%E3)

قال عمار الكلبي :
بانتْ نعيمةُ والدنيا مفرَّقةٌ==وحالَ مِنْ دونها غيرانُ مزعوجُ


فقال له النحاة لا يقال : مَزْعُوج و إنما مُزْعَج ..
فشق ذلك عليه فقال هاجيا لهم :
ماذا لقينا من المستعربينَ ومنْ=قياسِ نَحْوِهِم هذا الذي ابتدعوا
إنْ قلتُ قافيةً بكراً يكونُ بها=بيتٌ خلافَ الذي قاسوه أو ذَرَعُوا
قالوا لَحنْتَ وهذا ليس منتصبًا=وذاك خفضٌ وهذا ليس يرتفع
وحرّشوا بين عبد الله فاجتهدوا=وبين زيدٍ فطال الضّربُ والوجع
كم بين قومٍ قد احتالوا لمنطقِهِمْ=وبين قومٍ على إعرابهمْ طُبعوا
وبين قومٍ رأوا أشيا معاينةً=وبين قومٍ حكوا بعضَ الّذي سمعوا
فقلت واحدةً فيها جوابهمُ=وكثرةُ القول بالإيجاز تنقطعُ
ما كلُّ قولي مشروحًا لكم فخذوا=ما تعرفون وما لم تعرفوا فدَعُوا
حتّى أعودَ إلى القوم الّذين غُذُوا=بما غُذِيتُ به والقولُ يتّسع
فتعرفوا منه معنى ما أفُوهُ به=كأنّني وَهُمُ في قوله شَرُعُ
إنّي رُبِيتُ بأرضٍ لا يشبُّ بها=نارُ المجوس ولا تُبنَى بها البِيَعُ
ولا يَطَا القردُ والخنزيرُ تُربَتَها=لكنْ بها الرّيمُ والرّئبالُ والضَّبُعُ


ويبقى على أساتذتنا أن يوضحوا ويشرحوا لنا الأمر:
هل نطمئن لقول عمار الكلبي -المعتمد على سليقته- برغم أنه ليس من عصر الاحتجاج،
أم هل نتكئ على النحو والقياس فقط ونضرب بغير ذلك عرض الحائط ؟؟






راقت لي القصة كثيرا. شكرا لك. :)
مزعوج أيضا ترد على لسان العامة، وأتمنى أن يكون لها وجه جواز وغيرها من الكلمات المشابهة.

أبوعبدالفتاح
12-11-2010, 12:04 AM
وعليكم السلام
لا مانع
جلس محمد على الكرسي
نقول
الكرسي مجلوس عليه
أخي طارق ...
هل الفعل جلس هنا لازم ؟؟

كاتزم
19-11-2010, 04:07 AM
للتو مر على بالي قولهم:
هذا الحديث مكذوب عن النبي.
ومن الواضح أن "مكذوب" اسم مفعول من الفعل "كذب على" وهو فعل لازم.
صحيح أن البعض يعده متعديا بحرف الجر، لكن ليس له مفعول به.

لكن يظل السؤال، ماذا لو كان هناك فعل لا يتدعى حتى بحرف الجر؟ هل يجوز صياغة اسم مفعول منه؟

طاوي ثلاث
20-11-2010, 04:12 PM
هل أجد جوابا أو مرجعا

متى يعتد بالشاهد في بناء القاعدة النحوية ؟
و كيف يتعامل النحاة مع الشاهد المخالف ؟

نفع الله بكم و زادكم علما

شثاث
21-11-2010, 02:35 AM
نعم أختي الكريمة يصح ولكن بشرط أن ينوب الجار والمجرور أو الظرف أو المصدر عن الفاعل .. و لو تلاحظين أن المثال الذي أورده الأستاذ طاهر مستوفٍ للشرط ..

شثاث
21-11-2010, 03:06 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته






تذكرت هنا قصة الشاعر عمار الكلبي مع النحويين : (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?43812-%E3%DA%C7%E4%C7%C9-%DA%E3%C7%D1-%C7%E1%DF%E1%C8%ED-%E3%DA-%C7%E1%E4%CD%E6%ED%ED%E4-%E6%E5%CC%C7%C4%E5-%E1%E5%E3)


قال عمار الكلبي :
بانتْ نعيمةُ والدنيا مفرَّقةٌ==وحالَ مِنْ دونها غيرانُ مزعوجُ


فقال له النحاة لا يقال : مَزْعُوج و إنما مُزْعَج ..
فشق ذلك عليه فقال هاجيا لهم :
ماذا لقينا من المستعربينَ ومنْ=قياسِ نَحْوِهِم هذا الذي ابتدعوا
إنْ قلتُ قافيةً بكراً يكونُ بها=بيتٌ خلافَ الذي قاسوه أو ذَرَعُوا
قالوا لَحنْتَ وهذا ليس منتصبًا=وذاك خفضٌ وهذا ليس يرتفع
وحرّشوا بين عبد الله فاجتهدوا=وبين زيدٍ فطال الضّربُ والوجع
كم بين قومٍ قد احتالوا لمنطقِهِمْ=وبين قومٍ على إعرابهمْ طُبعوا
وبين قومٍ رأوا أشيا معاينةً=وبين قومٍ حكوا بعضَ الّذي سمعوا
فقلت واحدةً فيها جوابهمُ=وكثرةُ القول بالإيجاز تنقطعُ
ما كلُّ قولي مشروحًا لكم فخذوا=ما تعرفون وما لم تعرفوا فدَعُوا
حتّى أعودَ إلى القوم الّذين غُذُوا=بما غُذِيتُ به والقولُ يتّسع
فتعرفوا منه معنى ما أفُوهُ به=كأنّني وَهُمُ في قوله شُرُعُ
إنّي رُبِيتُ بأرضٍ لا يشبُّ بها=نارُ المجوس ولا تُبنَى بها البِيَعُ
ولا يَطَا القردُ والخنزيرُ تُربَتَها=لكنْ بها الرّيمُ والرّئبالُ والضَّبُعُ



ويبقى على أساتذتنا أن يوضحوا ويشرحوا لنا الأمر:
هل نطمئن لقول عمار الكلبي -المعتمد على سليقته- برغم أنه ليس من عصر الاحتجاج،
أم هل نتكئ على النحو والقياس فقط ونضرب بغير ذلك عرض الحائط ؟؟





الأستاذ الباز ،،

ورد في مقاييس اللغة أن الزاي و العين و الجيم ( زعج ) أصلٌ واحد .. ووردت أيضًا في القاموس المحيط كفعل وذكر المؤلف أن ( مزعاج ) تطلق على المرأة التي لا تستقر بمكان .. و إني لأظن أنه لا توجد إشكالية في صياغتها على هذا النحو : زعج ، يزعج ، مزعوجًا .. شأنها شأن غيرها من الأفعال الثلاثية المتعدية من مثل أكل ، يأكل ، مأكولًا .. و أنتظر التصويب من الأساتذة إن شاب كلامي شيءٌ من الخطل أو الزلل ..

شكرًا لك ..

الباز
22-11-2010, 12:50 AM
جزاك الله خيرا أخي شثاث
شكرا لك

الباز
22-11-2010, 01:35 AM
متى يعتد بالشاهد في بناء القاعدة النحوية ؟
و كيف يتعامل النحاة مع الشاهد المخالف ؟


أخي طاوي ثلاث..
قال ابن جني في الخصائص:

متى يكون إجماع أهل العربية حجة:
باب القول على إجماع أهل العربية متى يكون حجة:
اعلم أن إجماع أهل البلدين إنما يكون حجة إذا أعطاك خصمك يده ألا يخالف المنصوص. والمقيس على النصوص، فأما إن لم يعط يده بذلك فلا يكون إجماعهم حجة عليه. وذلك أنه لم يرد ممن يطاع أمره في قرآن ولا سنة أنهم لا يجتمعون على الخطأ، كما جاء النص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من قوله: " أمتي لا تجتمع على ضلالة " وإنما هو علم منتزع من استقراء هذه اللغة.
فكل من فرق له عن علة صحيحة، وطريق نهجة كان خليلَ نفسه، وأبا عمرو فكره.
وقال فيه أيضا:

باب اختلاف اللغات وكلها حجة:
اعلم أن سعة القياس تبيح لهم ذلك، ولا تحظره عليهم؛ ألا ترى أن لغة التميميين في ترك إعمال ما يقبلها القياس، ولغة الحجازيين في إعمالها كذلك؛ لأن لكل واحد من القومَين ضرباً من القياس يؤخذ به، ويخلد إلى مثله. وليس لك أن ترد إحدى اللغتين بصاحبتها؛ لأنها ليست أحق بذلك من رسيلتها. لكن غاية مالك في ذلك أن تتخير إحداهما، فتقويها على أختها، وتعتقد أن أقوى القياسين أقبل لها، وأشد أنسابها. فأما رد إحداهما بالأخرى فلاوفي أخبار النحويين -وغيره من المصادر- حوارٌ لأحد العلماء مع عيسى بن عمر:

قال الرجل لعيسى: أخبرْني عن هذا الذي وضعتَ يدخل فيه كلام العرب كله؟
قال: لا.
قال: فمن تكلم بخلافك واحتذى ما كانت العرب تتكلم به أتراه مخطئاً؟
قال: لا.
والله أعلم

طاوي ثلاث
22-11-2010, 02:11 AM
بارك الله فيك أخي الباز
لكننا نقرأ في كتب النحو قولهم و ما جاء خلاف ذلك فشاذ لا يقاس عليه .
فما رأيك أخي الكريم فيما دون اللغة من آحاد الشواهد ، هل تقوم بها الحجة .

دمت في رعاية الله

أبو مالك العوضي
22-11-2010, 11:45 AM
قولهم: ( شاذ لا يقاس عليه ) ليس معناه أنه خطأ أو أنه قبيح، وإنما المقصود أنه خارج عن القاعدة فلا يصح لك أنت أن تقيس عليه لفظا آخر.
يعني مثلا: جمعت الأرض على (أرَضون) بفتح الراء شذوذا، فلا يصح لك أنت أن تقول: سأجمع الشمس على (شمَسون) قياسا على (أرضون).
لكنك لو استعملت في كلامك: (أرضون) فلا يقول أحد إنك مخطئ.

الباز
22-11-2010, 09:16 PM
نعم تقوم به الحجة أخي طاوي ثلاث ولولا ذلك ما احتجَّ
الجاحظُ -وهو من هو- ببيت الأعشى: "ولست بالأكثر منهم حصى".
كما أن عيسى بن عمر -وهو من هو في اللغة و النحو والقراءات- قد أجاب
عن سؤالك في الحوار السابق..
ومثل تلك الإجابة موجودة أيضا في قول ابن جني:

"فأما إن لم يُعطِ يده بذلك فلا يكون إجماعهم حجة عليه...
وإنما هو علم منتزع من استقراء هذه اللغة.
فكل من فرق له عن علة صحيحة، وطريق نهجة كان خليلَ نفسه، وأبا عمرو فكره."
دمت بود

الباز
22-11-2010, 09:25 PM
إذا استفدت من المشاركة فادع الله أن يغفر لي ويتوب علي

أستاذنا أبا مالك العوضي
غفر الله لك ولي و تاب عليك وعليّ
ومثل ذلك لوالديك و والديّ و لجميع المسلمين والمسلمات