المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : فعول التي بمعنى فاعل؟؟



غاية المنى
13-11-2010, 08:41 PM
السلام عليكم:
نحن نعلم أن فعولا إذا كانت بمعنى فاعل يستوي فيها المذكر والمؤنث.
والسؤال: هل أقول على هذا: سعاد صدوق؟ أي ما القرينة التي تدلني على أن فعولا هنا بمعنى فاعل؟

علي المعشي
13-11-2010, 11:10 PM
السلام عليكم:
نحن نعلم أن فعولا إذا كانت بمعنى فاعل يستوي فيها المذكر والمؤنث.
والسؤال: هل أقول على هذا: سعاد صدوق؟ أي ما القرينة التي تدلني على أن فعولا هنا بمعنى فاعل؟
وعليكم السلام ورحمة الله
نعم يصح ذلك، على أن (فعول) يستوي فيه المذكر والمؤنث سواء بمعنى فاعل كان أم بمعنى مفعول، ولكنه إذا كان بمعنى مفعول صح إلحاق التاء به جوازا كقولهم ناقة حلوب وحلوبة، وركوب وركوبة، وبعضهم لا يرى إلحاق التاء حال الوصفية وإنما تلحق حال جعله بمنزلة الاسم فتكون هذه التاء على رأيهم علامة للنقل من الوصفية للاسمية.

وأما التفريق بين فعول الذي بمعنى فاعل وبين فعول الذي بمعنى مفعول فالأكثر أنه بمعنى فاعل وهو الأصل، ولكن إذا استعمل بمعنى مفعول فالغالب أن يكون في إحدى حالين: الأولى أن يكون في المقال أو الحال قرينة تدل على أن المراد مفعول، والثانية أن يكون اللبس مأمونا وذلك بأن يكون معنى فاعل مستبعدا فإذ قلت ناقة حلوب وركوب فلا يُتصور أن تكون الناقة حالبة أو راكبة.
تحياتي ومودتي.

أبو أسيد
13-11-2010, 11:42 PM
جزيت خيرا أستاذنا المعشي على التفصيل الوافي

غاية المنى
14-11-2010, 06:53 AM
وعليكم السلام ورحمة الله
نعم يصح ذلك، على أن (فعول) يستوي فيه المذكر والمؤنث سواء بمعنى فاعل كان أم بمعنى مفعول، ولكنه إذا كان بمعنى مفعول صح إلحاق التاء به جوازا كقولهم ناقة حلوب وحلوبة، وركوب وركوبة، وبعضهم لا يرى إلحاق التاء حال الوصفية وإنما تلحق حال جعله بمنزلة الاسم فتكون هذه التاء على رأيهم علامة للنقل من الوصفية للاسمية.

وأما التفريق بين فعول الذي بمعنى فاعل وبين فعول الذي بمعنى مفعول فالأكثر أنه بمعنى فاعل وهو الأصل، ولكن إذا استعمل بمعنى مفعول فالغالب أن يكون في إحدى حالين: الأولى أن يكون في المقال أو الحال قرينة تدل على أن المراد مفعول، والثانية أن يكون اللبس مأمونا وذلك بأن يكون معنى فاعل مستبعدا فإذ قلت ناقة حلوب وركوب فلا يُتصور أن تكون الناقة حالبة أو راكبة.
تحياتي ومودتي.

جزيت خيرا أستاذ علي، لكن من قال من النحاة أن إلحاق التاء بفعول التي بمعنى مفعول هو إلحاق جائز لا واجب؟
وهلا أتيت بمثال على جعل الأوصاف مثل حلوب وركوب بمنزلة الاسم على سبيل المزيد من التوضيح لو تكرمت؟

ابن بريدة
14-11-2010, 06:59 PM
لا مزيد على ما ذكره شيخنا علي زاده الله علمًا وفقهًا ..

بقي أن أشير إلى أنه سمع عن العرب قولهم : " فلانة عدوَّة الله " ، وحملها النحويون على الشذوذ ، وعللوا هذه الظاهرة بالحمل على نقيضها ( صديقة ) .

تحياتي ،،

غاية المنى
15-11-2010, 10:18 AM
أين الأستاذ علي؟!!

علي المعشي
15-11-2010, 10:13 PM
جزيت خيرا أستاذ علي، لكن من قال من النحاة أن إلحاق التاء بفعول التي بمعنى مفعول هو إلحاق جائز لا واجب؟
وهلا أتيت بمثال على جعل الأوصاف مثل حلوب وركوب بمنزلة الاسم على سبيل المزيد من التوضيح لو تكرمت؟
مرحبا بك أختي الفاضلة
يقول الرضي في شرحه على الكافية:
"وأما فعول بمعنى مفعول فيستوي فيه، أيضا، المذكر والمؤنث، كالركوب، والقتوب والجزور، لكن كثيرا ما تلحقهما التاء، علامة على النقل إلى الاسمية، لا للتأنيث"


ويقول ابن عقيل " فإن كان فعول بمعنى مفعول فقد تلحقه التاء في التأنيث نحو ركوبة بمعنى مركوبة"


ويقول الغلاييني في جامع الدروس "وإن كان (فَعولٌ) بمعنى (مفعول) تَلحقهُ التاءُ كأكولةٍ بمعنى مأكولة، وركوبة بمعنى مركوبة، وحلوبة بمعنى محلوبةٍ. ويقال أيضاً أكولٌ وركوبٌ وحلوبٌ."


وأما النقل إلى الاسمية فمثاله في كلام الخليل في العين إذ قال:

"وناقةٌ حَلُوب : ذاتُ لَبَنٍ، فإذا صَيَّرتَها اسماً قُلْتَ : هذه الحَلُوبةُ لفلان ..."
تحياتي ومودتي.