المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل هذه الجملة صحيحة (الطالبان كتب كلاهما الدرس)؟



موسى 125
14-11-2010, 09:09 PM
السلام عليكم
هل هذه الجملة صحيحة ( الطالبان كتب كلاهما الدرس ) ؟ وإذا كانت صحيحة فأين الفاعل هنا ؟

أبو العزائم
14-11-2010, 09:36 PM
لعل لها شبها بقوله تعالى -في حق الوالدين - :

(( إما يبلغن عندك الكبر أحدُهما أو كلاهما )) فتصح هذه الجملة ويكون الفاعل "كلاهما"فإن كلمة "كلا " في الآية معطوفة على فاعل "يبلغنّ " أحدهما " مرفوعة وعلامة الرفع الألف لكونها ملحقة بالمثنى ....والله أعلم

موسى 125
15-11-2010, 02:09 PM
يعني يصح لنا استخدام مثل هذه الجمل

جرح العراق
17-11-2010, 11:46 PM
اعتقد إن الفاعل ضمير مستتر يعود على الطالبان

وكلاهما هو توكيد

محمود السيد
18-11-2010, 05:14 AM
أظن أن كلام أخينا (أبي العزائم) أصح - والله أعلم -

ف(كلا)مما يلحق بالمثنى ، وهى هنا مرفوعة بالألف ؛ لأنها أضيفت إلي (هما).
وأعتقد أنه لايجوز تقدير ضمير هنا ؛ لأن ثمة ضمير ظاهر.
أنتظر تصويب أساتذتي..
:):)

عزام محمد ذيب الشريدة
19-11-2010, 08:22 PM
الصحيح هو:الطالبان كتبا كلاهما ،أو كلاهما كتبا ،لأن كلاهما اتصلت بالضمير فهي توكيد

علي المعشي
19-11-2010, 09:05 PM
السلام عليكم
هل هذه الجملة صحيحة ( الطالبان كتب كلاهما الدرس ) ؟ وإذا كانت صحيحة فأين الفاعل هنا ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الجملة صحيحة، والفاعل (كلا) كما قال أخونا أبو العزائم.
تحياتي ومودتي.

عزام محمد ذيب الشريدة
19-11-2010, 09:58 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الجملة صحيحة، والفاعل (كلا) كما قال أخونا أبو العزائم.
تحياتي ومودتي.
==================
السلام عليكم أخي علي
هذا عكس المتعارف عليه ،لأن كلا تكون فاعلة ومفعولة......إلخ إذا اتصلت بالظاهر .
وهل يجوز أن نقول :كتب كلاهما الدرس،وتكون كلا فاعلا ؟

علي المعشي
19-11-2010, 10:26 PM
وعليكم السلام ورحمة الله أخي عزاما وكل عام وأنتم بخير !
إذا كانت كلا للتوكيد لزم إضافتها إلى ضمير يعود على المؤكد بها، ولكن لا يلزم أن تعرب توكيدا في كل موضع أضيفت فيه إلى ضمير، إذ يصح أن تخضع للعوامل المختلفة مضافة إلى الظاهر أو الضمير، ومن أمثلة الإضافة للضمير في غير التوكيد نحو (الرجلان كلاهما حاضرٌ، دعوتُ الرجلين فحضر كلاهما، استعرت الكتابين فقرأتُ كليهما، هذان الرجلان سافرتُ مع كليهما، سافر أخوايَ فاشتقتُ إلى كليهما ) فكلا المضافة إلى الضمير في الأمثلة السابقة قد جاءت على الترتيب مبتدأ وفاعلا ومفعولا به ومضافا إليه ومجرورا بالحرف، وليس ثمة مانع من صحة هذه التراكيب.
تحياتي ومودتي.

أبو روان العراقي
19-11-2010, 11:01 PM
وعليكم السلام ورحمة الله أخي عزاما وكل عام وأنتم بخير !
إذا كانت كلا للتوكيد لزم إضافتها إلى ضمير يعود على المؤكد بها، ولكن لا يلزم أن تعرب توكيدا في كل موضع أضيفت فيه إلى ضمير، إذ يصح أن تخضع للعوامل المختلفة مضافة إلى الظاهر أو الضمير، ومن أمثلة الإضافة للضمير في غير التوكيد نحو (الرجلان كلاهما حاضرٌ، دعوتُ الرجلين فحضر كلاهما، استعرت الكتابين فقرأتُ كليهما، هذان الرجلان سافرتُ مع كليهما، سافر أخوايَ فاشتقتُ إلى كليهما ) فكلا المضافة إلى الضمير في الأمثلة السابقة قد جاءت على الترتيب مبتدأ وفاعلا ومفعولا به ومضافا إليه ومجرورا بالحرف، وليس ثمة مانع من صحة هذه التراكيب.
تحياتي ومودتي.

استاذنا علي بارك الله فيك
الا يصح ان تعرب ما لونته بالازرق توكيداً؟

علي المعشي
20-11-2010, 12:42 AM
استاذنا علي بارك الله فيك
الا يصح ان تعرب ما لونته بالازرق توكيداً؟
حياكم الله أخي الكريم أبا روان
إذا أعربت (كلا) توكيدا أعربت (حاضر) خبرا عن (الرجلان) وفي هذا إشكال إذ إن الخبر (حاضر) وصف مفرد والمبتدا مثنى، فكأنك قلت (الرجلان حاضرٌ) والإخبار عن المثنى بالمفرد قليل، وجوازه ليس على إطلاقه، وإنما يجوز في أحوال معينة يكون أكثرها لدواع بلاغية.
وعلى هذا يكون إفراد (حاضر) دليلا على أنه خبر عن (كلا) لأن عود الضمير بالإفراد على لفظ (كلا) جائز مطلقا بلا إشكال.

ملحوظة: لو كان التركيب هكذا (الرجلان كلاهما حاضران) لصح إعراب (كلا) توكيدا وهو الأَولى، وصح إعرابها مبتدأ وحاضران خبرها لأن (كلا) يجوز إفراد الضمير العائد عليها على اعتبار لفظها كما في (حاضر) ويجوز تثنيته على اعتبار معناها فتقول (حاضران) وإذا أعربت (حاضران) خبرا عن (كلا) كانت الجملة الاسمية خبرا عن المبتدأ الأول (الرجلان).
تحياتي ومودتي.

محمود السيد
20-11-2010, 03:34 PM
شكر الله لك أستاذنا .:)
وشكر الله للأستاذ موسى الذي كان سببا في فتح هذا الموضوع .:)

حسانين أبو عمرو
20-11-2010, 08:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في السائل والمجيبين
هنا معلومة مهمة للإمام ابن هشام الأنصاري رحِمه الله :


قال : وقد سُئلتُ قديما عن قول القائل: " زيدٌ وعمرو كلاهما قائم أو كلاهما " قائمان أيهما الصواب فكتبْتُ إن قدَّر "كلاهما " توكيدا قبل قائمان ؛ لأنَّه خبرٌ عن "زيد وعمرو" , وإن قدِّر مبتدأ فالوجهان والمختار الإفراد , وعلى هذا فإذا قيل : " إنَّ زيدا وعمرا " فإن قيل : " كليهما" , قيل: " قائمان" أو كلاهما فالوجهان , ويتعيَّن مراعاة ُ اللفظ في نحو: " كلاهما مُحِبٌّ لصاحبه " ؛ لأنَّ معناه: كلٌّ منهما وقوله [ الإمام الشافعي , ونسب لغيره ] :

كِلانا غَنيٌّ عَن أَخيهِ حَياتَهُ * وَنَحنُ إِذا مِتنا أَشَدُّ تَغانِيا

الشيخ كمال
20-11-2010, 08:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ويتعيَّن مراعاة ُ اللفظ في نحو: " كلاهما مُحِبٌّ لصاحبه " ؛ لأنَّ معناه: كلٌّ منهما
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أعتقد أن هنا كلمة ساقطة أخي حسانين، والأًصل: لأن معناه كل واحد منهما. والله أعلم.

حسانين أبو عمرو
20-11-2010, 09:27 PM
وماذا يقال في قوله تعالى : " إِنَّا كُلٌّ فِيهَا " وقوله سبحانه : وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ "
التنوين هنا عوض عن مضاف إليه .
قال ابن هشام ٍ رحِمه الله :فإن قطعت عن الإضافة لفظا فقال أبو حيان : يجوز مراعاةُ اللفظ نحو : " كلٌّ يعمل على شاكلته" - "فكلا أخذنَا بذنبه" , ومراعاة المعنى نحو : " وكلٌّ كانوا ظالمين" , والصواب أنَّ المقدَّر يكون مفردا نكرةً فيجب الإفراد كما لو صرِّح بالمفرد, ويكون جمعا معرفا فيجب الجمع وإن كانت المعرفة لو ذكرت لوجب الإفراد ولكن فعل ذلك تنبيها على حال المحذوف فيهما فالأول نحو : "كلٌّ يعملُ على شاكلته" - " كلٌّ آمن بالله" - " كُلٌّ قد علِم صلاتَه وتسبيحه , إذ التقدير كلُّ أحدٍ , والثاني نحو : "كل ٌّله قانتونَ" " كُلٌّ في فلك يسبحون " - " وكُلٌّ أتَوْه داخرين" - "وكلٌّ كانوا ظالمين" أي كلهم

الشيخ كمال
20-11-2010, 09:51 PM
كلام طيب، بارك الله فيك، وقولك: التنوين هنا عوض عن مضاف إليه، لعلك تقصد بالمضاف إليه المحذوف هنا كلمة (واحد) التي لا يصح الكلام إلا بها، وهذا ما دعاني إلى القول بسقوطها من كلام ابن هشام؛ إذ لا يعقل ان يكون تفسيره لمعنى الجملة يحتاج إلى تفسير. وعلى كل فالأمر سهل أخي الكريم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.