المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : استفسار



الا مبرااااطور
04-05-2005, 12:43 AM
السلام عليكم

إخواني الأعزاء

تناقشت أنا وأحد الزملاء في صحة هذه الكلمة

هو يقول : الأستاذة / فلانة
وأنا أقول : الأستاذ / فلانة
أو الدكتور/ فلانة

أين الكلمة الصحيحة ؟ ولماذا ؟

هيثم محمد
04-05-2005, 12:09 PM
الافضل والارجح التأنيث الدكتورة او الاستاذة

مبارك3
05-05-2005, 02:44 AM
أولا لفظتا ( استاذ ) و ( دكتور ) عربييتان أم لا ؟

الأخ الامبراااطور أرجو أن تراجع بيتيك في التوقيع

الطائي
05-05-2005, 03:54 AM
حول البيتين في توقيع أخينا (الإمبراطور) - هل الإمبراطور كلمة عربية؟ - أظن أن الرواية الصحيحة للبيتين هكذا :


لما خبرتُ بني الزمان ولم أجد=خلاً وفياً للشدائد أصطفيْ
أيقنتُ أن المستحيل ثلاثةٌ=الغول والعنقاء والخل الوفيْ

ليتك أخي الكريم تعدل التوقيع ، فهو باقٍ في كلّ مشاركاتك المتميزة ، فليكن توقيعك كذلك ...

لك الودّ والتحية من أخيك ...

الا مبرااااطور
07-05-2005, 11:52 PM
أشكر الإخوة الزملاء على الردود

ولكن ليتهم يوضحوا أكثر !


أخي الطائي :
شكراً لك على هذا التوضيح ,

ولكن هل أنت متأكد فيما قلت

لأني بصراحة أخذت البيتين من الإنترنت , والانترنت لا يقاس عليه

الطائي
08-05-2005, 06:14 AM
نعم أخي الكريم الإمبراطور أنا متأكد ...

وقد تقول - حفظك الله - : إن للبيتين رواياتٍ عدّة . عندئذٍ أستسمحك في أن أقول :
إن لي على الروايةٍ التي أوردتَها ثلاث ملحوظات : الأولى في العروض ، والثانية في النحو ، والثالثة في التركيب .

العروض : واضح أن هناك حركة أسقطت من أول البيت الأول ، فالبيتان من الكامل ، ولا يستقيم الوزن إلا بإضافة حرف في أوله (كالواو مثلاً) ، وقد يُقبل الشطر كما هو إذا سلمنا بإصابته بعلة (الخرم) وهي علة غير مستساغة .

النحو : كلمة (خل) - وتتبعها (وفي) - في أول الشطر الثاني من البيت الأول ؛ حقها الرفع لأنها مبتدأ .

التركيب :
أولاً : هل نقول - في كلامنا - : (ليس بالناس خل وفي) أم (ليس في الناس خل وفي) ؟!
ثانياً : كلمة (فعرفت) الفاء هنا غير مستساغة ، فهل نقول (إذا رأيت كذا فعرفت) أم (إذا رأيت كذا عرفت) ؟!

لك أعطر التحايا ...

الطائي
08-05-2005, 06:24 AM
همسة :
في ردك رقم (5) قلتَ - أخي الفاضل الإمبراطور - : "ليتهم يوضحوا"
والفعل هنا من الأفعال الخمسة وحقه الرفع بثبوت النون ؛ إذ لا مسوغ لحذف نونه ، فلا هو مجزوم ولا منصوب .

دمت بخير ...