المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : القاف لماذا تصبح همزة أو جيما قاهرية أو غينا؟



كاتزم
19-11-2010, 04:33 PM
السلام عليكم.

هل هناك تفسير لغوي لما يحدث للقاف في اللهجات العربية المختلفة؟

1. في غالب لهجات بلاد الشام ومصر تُحول إلى همزة. باستثناء اللهجات الريفية التي حافظت على فصاحة القاف. فما سر التحول من القاف إلى الهمزة؟ والمخارج بعيدة عن بعضها.


2. في معظم لهجات أهل الخليج تنطق جيما قاهرية (g).
(باستثناء عمان حيث تنطق القاف قافا، أما الجيم المعطشة فتنطق جيما قاهرية)

سمعت ذات مرة أن هذه لغة أهل اليمن أيام النبي صلى الله عليه وسلم وأن هذا الجيم القاهرية تسمى أيضا "القاف اليمنية". فهل من مزيد حول هذا الأمر؟


3. وفي بعض لهجات الخليج تنطق الغين قافا والقاف غينا، لكن ليس في جميع الكلمات. (مثلا كلمة مقبول، قد تنطق مغبول).
ولاحظت هذا أيضا في لهجة أهل السودان، حيث ينطقون القاف جيما قاهرية، لكنهم يحولونها غينا في بعض الكلمات.
فهل من تفسير لهذه الظاهرة؟ خاصة أن السودان والخليج بعيدان عن بعض، ويستبعد أن يكون أحدهما تأثر بالآخر.

وإذا كان هناك أية مقالات وأو كتب حول هذا الموضوع، أكون شاكرة لو تدلوني عليها.


شكر الله لكم.

العِقْدُ الفريْد
20-11-2010, 03:56 AM
لعلّ السبب في ذلك يعود إلى التخاذل العربي .

الأديب اللبيب
20-11-2010, 04:01 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرت عليّ مخطوطة حققت قبيل فترة في شأن القاف ، وتناول محققها الدكتور الموضوع الذي تشيرين إليه بالتفصيل الممل
ولكنها داخلة الآن في دوامة الطباعة ، فاللهم أخرجها سالمة .

محمد التويجري
20-11-2010, 04:26 AM
هذا ما يسمى التطور الصوتي فيجنح أهل منطقة ما إلى تغيير الصوت إلى صوت آخر قريب منه لعدة أسباب

وهو يظهر في العربية في الجيم والقاف والضاد والذال والثاء.


وقد يظهر في العربية في بعض الكلمات لأسباب ظاهرة كتاء افتعل في اصطبر وازدجر



ويظهر في اللغات اللاتينية أيضا

فالصوت J

في الإنجليزية كالجيم
وفي الألمانية كالياء
وفي الإسبانية كالخاء

ولاحظ ذلك في الاسم Joseph

ينطق جوزيف ويوزف وخوسيه حسب كل لغة مما سبق
وهو المقابل للاسم يوسف

العِقْدُ الفريْد
20-11-2010, 04:57 AM
هو تطور لغوي لا شك . لكنْ لمَ استبدّ التطور بهذا الحرف أكثر من غيره ، فتعددت صوره وأشكاله وكثر التحريف فيه ؟ ما السر ؟
وما العلاقة بين الهمزة والقاف ليقع التبادل بينهما ؟

عطوان عويضة
20-11-2010, 05:01 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
إبدال الحروف في اللهجات المختلفة يرجع إما إلى اتحاد مخارج الحروف أو تقاربها، وإما اتحاد صفات الحروف أو تقاربها. وليس ذلك خاصا بالقاف.
فالقاف والهمزة تتقاربان مخرجا وتتفقان في صفات الجهر والشدة والإصمات والانفتاح، وحق الهمزة أن تقلقل لاجتماع الجهر والشدة فيها إلا أنهم كرهوا صوت قلقلة الهمزة فتجنبوه.
وأما الغين فأقرب مخرجا إلى القاف من الهمزة وتتفق مع القاف في صفات الجهر والاستعلاء والإصمات والانفتاح.
وأما القاف غير القرشية Gaf (الجيم القاهرية) فتتفق مع القاف في كل صفاتها وتقاربها في المخرج.
وكذلك القاف والكاف المفخمة كما ينطقها كثير من (المثقفين) في مصر والشام.
والقاف والكاف كما عند بعض الفلسطينيين، وبعض الكلمات عند غيرهم نحو ( كتل، برتكان، .... )
والقاف والجيم كما عند بعض أهل الخليج.

وكذلك الجيم الفصيحة مع الجيم الشامية التي كالشين، والدال عند بعض أهل صعيد مصر، والجيم القاهرية، والياء عند بعض أهل الخليج.

والضاد مع الظاء والدال المخمة.

والثاء مع التاء والسين
والذال مع الدال والزاي
والظاء مع الضاد والصاد المشمة زايا والزاي الخالصة
والصاد مع الصاد المشمة والسين والزاي
والطاء مع التاء المفخمة
والغين مع القاف.

والكاف مع الكاف التي كالشين
.............
والله أعلم

العِقْدُ الفريْد
20-11-2010, 05:25 AM
إبدال الحروف في اللهجات المختلفة يرجع إما إلى اتحاد مخارج الحروف أو تقاربها، وإما اتحاد صفات الحروف أو تقاربها. وليس ذلك خاصا بالقاف.
فالقاف والهمزة تتقاربان مخرجا وتتفقان في صفات الجهر والشدة والإصمات والانفتاح، وحق الهمزة أن تقلقل لاجتماع الجهر والشدة فيها إلا أنهم كرهوا صوت قلقلة الهمزة فتجنبوه.

أذكر أن أستاذي قال كلاما مثل هذا أو قريبا منه لكني للأسف لم أقيّده .
بارك الله فيكم .
غير أني لم أجد حتى الآن تفسيرا لوقوع ذلك في القاف تحديدا أكثر من غيره .
ولم أستسغ قلبه همزة ! أما باقي الصور فمقبولة نوعا ما :؟2.

الأديب اللبيب
20-11-2010, 05:36 AM
يميل د.إبراهيم أنيس إلى أن البيئة البدوية تؤثر الشدة والفخامة فيبقون حرف القاف
والبيئة الحضرية تميل إلى السهولة فتؤثر الكاف بدل القاف
ويمثل لها بـ ( كشطت عن جلده وقشطت ) قال أبو عبيدة : قريش تقول كشطت ، وتميم وأسد وقيس تقول قشطت .

الأديب اللبيب
20-11-2010, 07:14 AM
هنا جواب
1186

كاتزم
21-11-2010, 08:05 PM
سلام الله عليكم.
مرور سريع لأشكركم على تجاوبكم. :)
لي عودة تفصيلية بعد قراءة ردودكم بتمعن بإذن الله.

د. خالد الشبل
21-11-2010, 09:08 PM
يمكن الرجوع إلى كتاب التطور اللغوي د. رمضان عبد التواب
أذكر أنه أشار إلى الظاهرة في أول الكتاب.

الخلوفي
22-11-2010, 11:43 PM
ذكر مثل هذا السيوطي في المزهر وأظنه ذكر أنها لهجات عربية

بَحْرُ الرَّمَل
23-11-2010, 04:34 PM
اختلاف العرب بنطق الأصوات قديم وليس بجديد والراجح إن ما اصطلحنا عليه في العصر الحديث وأصبح لغة الإعلام هو النطق القرشي (الحجازي)للحروف

لا نغفلن أيضا عن أن أحد الآراء في الأحرف السبعة التي نزل بها القرآن الكريم, هناك من قال إنها اختلاف اللهجات وقد قرأت الآية التالية من سور مريم بالشنشنة(إبدال كاف الخطاب شينا) :

" وقد جعل ربّشِ تحتشِ سريا"

والكثير من أشعار العرب رويت باختلاف اللهجات كابدال الياء جيما (الجعجعة) في قول الراجز :

خلي عويف وأبو علج (علي)
المطعمان الطعام بالعشج (العشي)

وبالتلتلة ( كسر حرف المضارع) وهي لهجة تميم المضرية روي بيت زهير :

وما أدري وسوف إخال أدري ....أقوم آل حصن أم نساء

والله أعلم .

محمد التويجري
23-11-2010, 06:33 PM
لا نغفلن أيضا عن أن أحد الآراء في الأحرف السبعة التي نزل بها القرآن الكريم, هناك من قال إنها اختلاف اللهجات وقد قرأت الآية التالية من سور مريم بالشنشنة(إبدال كاف الخطاب شينا) :

" وقد جعل ربّشِ تحتشِ سريا"



الحق أن اختلاف اللهجات حرف واحد من الأحرف السبعة على الراجح من أقوال القراء

فتون
24-11-2010, 12:57 AM
حديث جميل جدا ...

شكرا لكم جميعا

بَحْرُ الرَّمَل
25-11-2010, 01:55 PM
الحق أن اختلاف اللهجات حرف واحد من الأحرف السبعة على الراجح من أقوال القراء
أنقل عن الشيخ الدكتور نور الدين العتر من كتابه القرآن الكريم والدراسات الأدبية - الكتاب المقرر في قسم اللغة العربية بجامعة حلب - كلاما جميلا وماتعا عن الأحرف السبعة يقول فضيلة الشيخ :
"اتجه العلماء في تحديد الأحرف السبعة اتجاهين رئيسيين ترجع إليهما الأقوال في تحديد الأحرف السبعة .
فقد ذهب فريق منهم إلى استخراج الأحرف بستقراء أوجه الخلاف الواردة في قراءات القرآن كلها صحيحها وسقيمها , ثم تصنيف هذه الأوجه سبعة أصناف , بينما عمد آخرون إلى التماس الأحرف السبعة في لغات قبائل العرب فتكون بذلك مذهبان رئيسيان :

المذهب الأول :
مذهب استقراء أوجه الخلاف في لغات العرب وفي القراءات كلها ثم تصنيفها ... ونكتفي هن بأهم تنقيح وتصنيف لها فيما نرى وهو تصنيف الأمام الرازي نسوقه فيما يلي :
قال أبو الفضل عبد الرحمن بن الرازي :
" فمن التأويلات التي يحتملها الخبر ولم يتقدم على نظامه تأويل هو أن كل حرف من الأحرف السبعة المنزلة جنس ذو نوع من الاختلاف :
أحدها : اختلاف أوزان الاسماء من الواحد والتثنية والجموع والتذكير والمبالغة وغيرها . ومن أمثلته " والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون " وقرئ: "لأمانتهم" بالإفراد
والثاني : اختلاف تصريف الأفعال وما يسند إليها , نحو الماضي والمستقبل والأمر وأن يسند إلى المذكر والمؤنث والمتكلم والمخاطب والفاعل والمفعول به
ومن أمثلته: " قالوا ربنا باعد بين أسفارنا " بصيغة الدعاء , وقرئ : " ربُّنا بَعَّدّ " فعلا ماضيا ,
الثالث : وجوه الإعراب :
ومن أمثلته :" ولا يضار كاتب ولا شهيد " قرئ بفتح الراء وضمها .
الرابع : الزيادة والنقص :
مثل :" وما خلق الذكر والأنثى " قرئ : " والذكر والأنثى "
الخامس : التقديم والتأخير :
مثل : "فيَقتلون ويُقتلون " قرئ : " فيُقتلون ويَقتلون"
السادس : القلب والإبدال في كلمة بأخرى أو حرف بآخر :
مثل : " وانظر إلى العظام كيف ننشزها " بالزاي وقرئ :"ننشرها" بالراء .
السابع : اختلاف اللغات :
مثل :" هل أتاك حديث موسى " تقرأ بالفتح والإمالة في :"أتى" و "موسى" وغير ذلك من ترقيق وتفخيم وإدغام وهكذا

ثم قال أبو الفضل الرازي : " ... فهذا التأويل مما جمع شواذ القراءات ومشاهيرها ومناسيخها على موافقة الرسم ومخالفته , وكذلك سائر الكلام لا ينفك اختلافه ومن هذه الأجناس السبعة المتنوعة "(*)
المذهب الثاني :
إن المراد بالأحرف السبعة سبع لغات من لغات قبائل العرب الفصيحة .
وذلك لأن المعنى الأصلي للحرف هو اللغة , فأنزل القرآن على سبع لغات مراعيا ما بينهم من الفوارق التي لم يألفها بعض العرب فأنزل الله القرآن بما يألف ويعرف هؤلاء وهؤلاء من أصحاب اللغات حتى نزل في القرآن من القرآن ما يسهل على جلهم وبذلك كان القرآن نازلا بلسان قريش والعرب كما قال الإمام البخاري في صحيحه " انتهى كلامه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) الأحرف السبعة في القرآن : ص 100 نقلا عن كتاب أبي الفضل الرازي نفسه وهو مخطوط محفوظ في مكتبة الأوقاف بحلب وانظر فتح الباري ج9 ص 23-24 ومناهل العرفان ج1 ص 149

محمد التويجري
25-11-2010, 03:23 PM
الحق أن اختلاف اللهجات حرف واحد من الأحرف السبعة على الراجح من أقوال القراء
:)

بَحْرُ الرَّمَل
25-11-2010, 03:39 PM
لا بأس سيدي الكريم كانت فرصة جميلة للعودة إلى كتب الدراسة والاقتباس الجميل الذي أحببت أن أنقله لكم :)

محمد التويجري
26-11-2010, 12:22 PM
بالمناسبة المذهب الأول ينسب لابن الجزري رحمه الله إمام القراءات وقد قال فيه كلاما جميلا لعلي أنقله لاحقا إن شاء الله هنا لأنال نصيبا من النقل الجميل

عوفيتم

عبد الحليم
04-12-2010, 02:56 PM
في الجزائر ينطقون الجيم مركبة من الدال والجيم فيقولون في نطق لفظ جزائر # دجازاير# ولفظ #جاء #دجاء# وأظن أن هذه الجيم تدعى "جيم مركبة"