المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : في جُعبتي أسئلة



دعبل الخزاعي
26-11-2010, 07:11 PM
السلام عليكم وعلى عباد الله الصالحين...

في جعبتي عدة أسئلة أحارُ في الإجابة عنها لاحتمال تعدد الإجابات فيها فلو تكرمتم أحبتي وساعدتموني عليها أكُنْ لكم من الشاكرين:
1- هل الفرق بين كلمة (يحيى و يحيا) فرق معنوي أي أن الأولى الاسم والثانية فعل أم أن لفظ (يحيى) بالألف المقصورة التي على صورة الياء هو الأصح ويأتي اسم وفعل؟
2- سألتُ سابقا عن إعراب طفلة في قول الشاعر : (تعلَّق قلبي طفلة عربية...) ولم أجد إجابة شافية على سؤالي، فهل يعقل أن تُعربَ مفعولا به للفعل تعلّق؟ وهل الفعل تعلّقَ فعل متعدٍ؟
3- هل كلمة (يكُ) هي نفسها كلمة (يكن) وقد حذت النون للتخفيف أم للضرورات الشعرية أم لغرض آخر ؟
4- أليس من الأفصح أن نقول: (سَلْ) بدلا من (اسألْ) وذلكم للقاعدة الصرفة التي تقول بحذف حرف العلة من الفعل الأجوف أو (ربما له مسمى آخر) عند الجزم؟
5- ما إعراب ما تحته خط وما معناه فيما يلي: قال تعالى:{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ(87) وَقِيلِهِ يَا رَبِّ إِنَّ هَـٰؤُلاَءِ قَوْمٌ لّا يُؤْمِنُونَ(88)}سورة الزخرف.
6-قال تعالى:{وَإِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلاَّ أَن يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ وَأَن تَعْفُواْ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلاَ تَنسَوُاْ الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (237)}سورة البقرة. أليست (أن) في الآية السابقة مصدرية؟ فلمَ لم تنصب الفعل المضارع بعدها وتحذفْ نونَه؟


7- ما إعراب ما تحته خط في قوله تعالى: {فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}سورة الزخرف. وقوله تعالى:{وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا}سورة الإنسان. وما الغرض من التكرار؟


8- ما سبب كسر الكاف فيما تحته خط في قوله تعالى:{ قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا(21)}سورة مريم.
هذا ما وددتُ الاستفسار عنه ... عذرا للإطالة والسلام.

فتى اللغة العربية
26-11-2010, 08:48 PM
1- كلمة (يحيى و يحيا) فرق معنوي أي أن الأولى الاسم والثانية فعل حقا
2- الفعل تعلق متعدي بحرف الجار لا بنفسه.
3- تحذف نون كان للتخفيف أو الضرورة في الشعر.
4- الفعل الأجوف يا أحي معتل الوسط ( واو / الف / ياء )
5- الواو للقسم ، قيله مجرور بعد الواو ، والهاء مضاف إليه
6- الفعل مبني لاتصاله بنون النسوة على السكون في محل نصب، والنون الموجودة في محل رفع فاعل
7- سلام خبر لمبتدأ محذوف ، ثم ظرف مكان
8- خبر لمبتدأ محذوف

زهرة متفائلة
26-11-2010, 08:54 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

مكرر

زهرة متفائلة
26-11-2010, 09:04 PM
السلام عليكم وعلى عباد الله الصالحين...


8- ما سبب كسر الكاف فيما تحته خط في قوله تعالى:{ قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا(21)}سورة مريم.
هذا ما وددتُ الاستفسار عنه ... عذرا للإطالة والسلام.



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة وبالله التوفق :

بالنسبة لهذا السؤال :

كسرت الكاف في قوله تعالى : " قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ "

لأن الخطاب موجّه إلى مؤنث أي ــــ إلى السيدة مريم عليها السلام .

هناك قاعدة نحوية تقول :

( اسم الإشارة لمن تشير إليه ، والكاف لمن تخاطبه ) .

فمثلا في قوله تعالى في نفس السورة : " قال كذلكَ قال ربك َ هو عليّ هينٌ "
الخطاب موجه إلى مذكر أي ـــــ إلى نبي الله زكريا عليه السلام .


نستفيد من هذه القاعدة

أن كاف الخطاب يراعى في لفظها المخاطب من ناحية التذكير والتأنيث وأيضا من ناحية الإفراد والتثنية والجمع.
أي تكون الكاف مكسورة عندما يوجه الخطاب لمؤنث ، ومفتوحة عند يوجه الخطاب لمذكر .

وأسماء الإشارة أيضا يراعى في لفظها ما تشير إليه من ناحية التذكير والتأنيث والجمع والتثنية

هذه الإجابة مقتبسة من كلام الدكتور حجي إبراهيم الزويد مع بعض التصرف ، مع أن هذه المعلومات واضحة وجلية ولا تحتاج إلى أن نقتبسها ، ولكن الإجابة تكون أكثر دعما هكذا

دعبل الخزاعي
26-11-2010, 09:27 PM
شكرا لك عزيزي محب اللغة العربية على هذا المجهود...
أشكرك أخي فتى اللغة وآمل أن توضح لي ما يلي:


كلمة (يحيى و يحيا) فرق معنوي أي أن الأولى الاسم والثانية فعل حقا

على أي أساس كان ذلك؟ لمَ لم يكن العكس؟


2- الفعل تعلق متعدي بحرف الجار لا بنفسه.
لم أفهم جيّدا اذكر لي مثالا - لو سمحت- كي أستوعبَ أكثر..! وما إعراب طفلة في البيت السابق؟


الفعل الأجوف يا أخي معتل الوسط ( واو / الف / ياء )
شكرا لك أخي على تذكير.. وعلى ذلك لم تذكر لي الأفصح منهما، سَلْ أم اِسْأَلْ؟


الواو للقسم ، قيله مجرور بعد الواو ، والهاء مضاف إليه
سلمك الله أخي وما معنى (قيله) هل هو نفس اللفظ (قوله)؟


سلام خبر لمبتدأ محذوف ، ثم ظرف مكان
عافاك الله... مالغرض من تكرار الفعل رأيت وما سبب كونه على هذا السياق (رأيت ثم رأيت)؟


خبر لمبتدأ محذوف
أشكرك أخي الكريم ولكني لم أشأ إعرابها بل سبب كسر كافها...
هذا والسلام

دعبل الخزاعي
26-11-2010, 09:36 PM
أشكر الأخت زهرة على إيضاها وأسأل الله أن ينفع بها ويسددها...

دعبل الخزاعي
26-11-2010, 09:38 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

مكرر




أي شيء تراه مكرر؟

زهرة متفائلة
26-11-2010, 09:46 PM
أي شيء تراه مكرر؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

جزاك الله خيرا

قصدتُ مشاركتي نفسها فلقد تكررت مرتين عن طريق الخطأ

والله الموفق

عطوان عويضة
27-11-2010, 09:26 PM
السلام عليكم وعلى عباد الله الصالحين...




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وعلى من اتبع الهدى


1- هل الفرق بين كلمة (يحيى و يحيا) فرق معنوي أي أن الأولى الاسم والثانية فعل أم أن لفظ (يحيى) بالألف المقصورة التي على صورة الياء هو الأصح ويأتي اسم وفعل؟

إذا كانت الألف الأخيرة مسبوقة بالياء رسمت ألفا، كراهة اجتماع ياءين في الرسم، إلا العلم تمييزا له، فيحيا فعلا بالألف ويحيى علما بالياء رسما، وكذلك ريَّا ودنيا وصفين بالألف وعلمين ريى ودنيى، ولم يشع في الاستعمال المعاصر سوى يحيى.
وعلة ذلك قيل لقلة تردد العلم في الاستعمال عن غيره، والخروج عن القاعدة أولى بالأقل، وقالوا الأقل أولى بالثقل، ولع للأمر علاقة بالإمالة، فالألف الممالة ترسم ياء، والأعلام أولى بالإمالة فقد يمال اللفظ علما ولا يمال وصفا، كالحجاج والعجاج يمالان علمين ولا يمالان وصفين، لذا كانت يحيى وريى وما أشبههما أولى بالإمالة أعلاما، لذا كانتا وأشباههما أولى برسم الألف ياء.

2- سألتُ سابقا عن إعراب طفلة في قول الشاعر : (تعلَّق قلبي طفلة عربية...) ولم أجد إجابة شافية على سؤالي، فهل يعقل أن تُعربَ مفعولا به للفعل تعلّق؟ وهل الفعل تعلّقَ فعل متعدٍ؟

إعرابها مفعولا به أولى من نصبها على نزع الخافض، لأن تعلق في مثل هذا بمعنى أحب، وتتعدى بنفسها كأحب، ومن نصبها على نزع الخافض فعلى المجاز من التعلق، يقال تعلقها وتعلق بها وعلقها.. والإجابة الشافية قد تجدها في مادة علق في لسان العرب أو غيره من المعاجم.

3- هل كلمة (يكُ) هي نفسها كلمة (يكن) وقد حذت النون للتخفيف أم للضرورات الشعرية أم لغرض آخر ؟

يك وأك وتك ونك هي يكن وأكن وتكن ونكن ، وهي مضارع كان مجزوما غير متلو بساكن.
قال تعالى : " فإن يتوبوا يك خيرا لهم" و " ولم أك بغيا " و " فلا تك في مرية منه " و " وإن تك حسنة يضاعفها " و " قالوا لم نك من المصلين" وحذف النون للتخفيف، ولا يكون إلا في مضارع كان المجزوم غير المتلو بساكن، فإن تلاه ساكن وجب إثبات النون. وهو بشروطه جائز في سعة الكلام وليس من ضرورات الشعر.

4- أليس من الأفصح أن نقول: (سَلْ) بدلا من (اسألْ) وذلكم للقاعدة الصرفة التي تقول بحذف حرف العلة من الفعل الأجوف أو (ربما له مسمى آخر) عند الجزم؟

كلاهما فصيح، ولكن سل تكون في بداية الكلام، قال تعالى " سل بني إسرائيل كم آتيناهم من آية بينة" ، فإذا سبقت بشي جاز سل واسأل، والأكثر اسأل، قال تعالى: " فاسأل بني اسرائيل إذ جاءهم فقال له فرعون إني لأظنك يا موسى مسحورا"
ومثل سل واسأل مر واؤمر. وسأل وأمر مهموزان والمهموز من أقسام الصحيح لا المعتل.

........................

وقوله تعالى:{وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا}سورة الإنسان. وما الغرض من التكرار؟

ليس هذا تكرارا، رأيت الأولى فعل الشرط ورأيت الثانية جواب الشرك، كما تقول: إذا سافرت سافرت سافرت بالبحر، وإذا عدت عدت بالطائرة.




والله أعلم.