المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : النقد اللغوي للتراكيب



عزام محمد ذيب الشريدة
29-11-2010, 04:44 PM
النقد اللغوي للتراكيب





من المعروف أن النقد يعنى :البحث عن الجماليات ،ويهدف إلى بيان الجمال والقبح في الشيء المنقود ،والنقد اللغوي يهتم بجماليات التركيب اللغوي من ناحية لغوية ،ويبين محاسنه ومساوئه ،ودرجة جودته أوقبحه.


وقد عرف النقد اللغوي في العصر الجاهلي ،حيث تذكر لنا الروايات نقد الأعشى للأشعار ،والمقارنة بينها اعتمادا على اللغة ،حيث كان يقول:لو استبدلت هذه بتلك لكان أفضل ،ولو جاءت هذه في مكان آخر لكان أحسن ،وهكذا ،كما تذكر لنا الروايات النقد اللغوي الذي وجهه سيدنا عمر بن الخطاب لشعر زهير قائلا:كان لا يعاظل في الكلام ،والمعاظلة كما هو معروف هي فقدان أو عدم وضوح العلاقات المعنوية داخل التركيب،كما تروي لنا الروايات إنكاره على الشاعر سحيم عبد بني الحسحاس قوله:


................................................. كفى الشيب والإسلام للمرء ناهيا


حيث قال له سيدنا عمر رضي الله عنه:لوقدمت الإسلام على الشيب.وقد وجدوا لإنكار سيدنا عمر سندا وهو التأدب في تقديم الأهم في الذكر.


وقد شاع النقد اللغوي أو نقد التراكيب من ناحية لغوية عند النحاة المتقدمين خاصة ،كسيبويه ،حيث نراهم يكثرون من وصف التركيب اللغوي بالجودة أو الرداءة ،كقولهم :هذا عربي جيد ،وهذا حسن ،وهذا قبيح ،وهذا خبيث ............إلخ .


والمعيار الذي يعتمد عليه نقد التراكيب هووضوح العلاقات المعنوية داخل التركيب ،ودرجة التركيب من حيث الجودة تتناسب طرديا مع وضوح العلاقات المعنوية داخله،وهذا الوضوح أو عدمه ناتج عن تطبيق أو تجاهل أو إهدار مبدأ الاحتياج أو الأهمية المعنوية داخل التركيب ،مما يؤدي إلى تمايز التراكيب من حيث الصحة النحوية والدلالية.

وقد ازدهر النقد اللغوي حديثا على يد الأسلوبيين المحدثين ،الذين يتخذون من اللغة وسيلة للدراسة الأسلوبية .

زهرة متفائلة
29-11-2010, 08:34 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : عزام محمد ذيب الشريدة

جزاك الله خيرا ، معلومات قيمة ، جعلها الله في موازين حسناتكم يوم تلقونه ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة ، ونفع بكم الأمة الإسلامية / اللهم آمين



هذا الموضوع على ما أظن مكانه المناسب منتدى النقد

عزام محمد ذيب الشريدة
30-11-2010, 02:56 PM
السلام عليكم
أولا شكرا لمرورك الكريم.
نعم أستاذة زهرة، مقدمته تخص النقد بشكل عام ،ولكن صلب الموضوع يتحدث عن نقد النحاة للتراكيب ،وبيان درجة جودتها ،وهذا ما قصدته.