المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قالب رجزي جديد: (مستفعلن فعْلن)



د.عمر خلوف
10-12-2010, 08:26 PM
في قضية نسبة المستجدات إلى أوزانها، ننظر إلى ما اشتقّ هذا الوزن منه، موافقاً لهُ في بداياته، ومتنامياً معه؛ حرفاً بحرف، ومقطعاً بمقطع..
ولسائل أن يقول: فإن وافقَ بدايات أكثر من وزن!
نقول: الأوزان التي تتفق بداياتها، تتمايز بنهاياتها.
فإذا افتقد الوزن المستجد ميزة ذلك الوزن، لم يجُزْ نسبته إليه البتة.
ووزننا الجديد هنا: (مستفعلن فعْلن)، يتفق كما هو واضح مع بدايات:
* الرجز : (مستفعلن مستفْعلن مستفعلن)
*والسريع: (مستفعلن مستفْعلن فاعلن)
*والمنسرح: (مستفعلن مفعولاتُ مستعلن)
ولا شك أن ما يميز السريع عن الرجز هي (فاعلن) في آخره، وبفقدانها يفقد السريع ميزته.
وقل مثل ذلك في المنسرح..
فلم يبقَ إلا الرجز ننسب وزننا إليه.
وكان الباحث العروضي: نور الدين صمود قد نسبه للمجتث!! ثم قال: "ويمكن أن نعده من مشطور البسيط". كذا!! كما ادّعى صمود أنه قليل في الشعر.
وسبقه د.إبراهيم أنيس -معلّقاً على أبيات لشوقي جاءت على هذا الوزن- بقوله: "لا عهدَ للعروضيين به". بينما قرأها د. كشك متصلةً، فتوهم أن تفعيلها يساوي: (مستفعلن فاعلاتن مفاعيلن)!!

***
وهو قالب غنائي راقص، أكثر من الكتابة عليه الوشاحون، والمعاصرون.. نختار لكم من شواهده ما يلي:

يقول الأعمى التطيلي:

دِنْ بالصِّبا شَرْعا ** ما عشْتَ يا صاح ِ
ونَزّهِ السّمْعا ** عن منطق ِ اللاّح ِ
فالحُكْمُ أنْ تسعى**عليكَ بالراح ِ
ويقول ابن اللبانة:

يا بـِأبي أحورْ ** كالبدر ِ في التـّمّ ِ
يفترّ عن جوهرْ**مستعذب ِ اللثـْم ِ
وخدّه الأزهرْ ** يدمَى من الوهْم ِ
ويقول ابن مشرف:

من قبل ِ أن تعدو**عيناكَ لم أحسبْ
أن تخضعَ الأسدُ ** لشادن ٍ ربربْ
وجاء في عدة الجليس:

يا غاية َ الحُسْن ِ** أسرفـْتَ في حتـْفي
يا وردة ً صِيغـَتْ**من جوهر الظـَّرْف ِ
بالله ِ لا يخلو ** عبدُكَ من ضَعْف ِ
ولابن فركون:

أنا قناعٌ لي**بحُسْنيَ السّبْقُ
والكَتـْبُ في وصفي**تعجزُ والنطـْقُ
رامَ اشتباهاً بي**في شبههِ الأفـْقُ
ولابن الوردي:

مدامة ٌ رقـّتْ ** فقالَ جُلا ّسي
أكأسُها فيها ** أم هيَ في الكاس ِ
ومن المعاصرين؛ يقول أبو ريشة:

أمشي على رسْلي**في مدرج الرمْل ِ
حيران أستقصي**دربي وأستجْلي
والريحُ في سُخْر ٍ ** مني ومن ظلـّي
(ومثل ذلك كثير)

***
ولا يفوتني أن أشير هنا إلى الضرب: (فعلانْ)..
يقول ابن اللبانة :

من جوهر الذكرى**عَطـِّلْ نحورَ الحُورْ
وقـَلِـّدِ الدّرّا ** سلالة َ المنصورْ
جاوزْ به البحْرا**واخرقْ حجابَ النورْ
ويقول ابن خاتمة (مقلوب العروض والضرب):

هذي الرُّبا تختالْ**في حُلـَل ِ الزهْر ِ
قد سحَبَتْ أذيالْ**بُرودِها الخُضْر ِ
ورقـّتِ الآصالْ**لِعَبْرةِ القـَطـْر ِ
ومن المعاصرين، علي محمود طه:

عِشـْنا كأحلام ِ**في خاطر ِ الأكوانْ
في عالـَم ٍ سام ِ**لا يعرفُ الأحزانْ
ومثل ذلك كثير أيضاً.

عن ألف
10-12-2010, 09:25 PM
هيه :0:
نظمي صحيح
شاكر لك ايضا فلنسمه العنألفي:)

الحقيقة أني اقتبسته من المسحوب وهو بحر عامي يكثر النظم عليه هنا فأتى معي هذا اللحن الذي نظمت عليه في موضوعي السابق وهل نستطيع أن نقول أن هذا القالب مجزوء المسحوب؟؟

أيضا اريدك استاذي أن تبين لي هل المسحوب وزن عروضي وهذا مثال فصيح عليه
حبي لهم قد كان في الصدر محكم = واليوم لاح الصد والشؤم والكره
أعذرني فالبيت بلا معنى لكن نظمته لأريك مثالا عليه

الحطيئة
10-12-2010, 09:41 PM
بارك الله فيك د.عمر
أحسنت العرض في إثبات نسبة هذا الوزن إلى الرجز
و لكن , لم صح انتهاء أعاريض بمحلى بأل غير معتل و بمتحرك سُكِّنَ كــ : الأسدِ و أحورْ رغم عدم التصريع ؟!؟

خشان خشان
11-12-2010, 12:46 AM
بارك الله فيك د.عمر
أحسنت العرض في إثبات نسبة هذا الوزن إلى الرجز
و لكن , لم صح انتهاء أعاريض بمحلى بأل غير معتل و بمتحرك سُكِّنَ كــ : الأسدِ و أحورْ رغم عدم التصريع ؟!؟

اخوي واستاذي الكريمين ارجو ان تسمحا لي بعرض هذا الرابط فلعله ذو فائدة في هذا المقام

http://arood.com/vb/showthread.php?p=9846#post9846

الحطيئة
11-12-2010, 01:32 PM
بارك الله فيك أستاذي خشان فقد أفادتني إحالتك
فمن باب التجديد , لم لا يُجاز بناء قصيدة من الطويل يكون فيها العروض مفاعيلن صرع البيت أم لم يصرع ؟؟
فهذا أولى بالقبول مما استحدث من قوالب !

خشان خشان
11-12-2010, 02:06 PM
بارك الله فيك أستاذي خشان فقد أفادتني إحالتك
فمن باب التجديد , لم لا يُجاز بناء قصيدة من الطويل يكون فيها العروض مفاعيلن صرع البيت أم لم يصرع ؟؟
فهذا أولى بالقبول مما استحدث من قوالب !

شكرا لك أخي الكريم

العروض معبر عن الذائقة وليس منشئا لها

عندما دون الخليل العروض وجد العرب تألف العروض في الطويل على مفاعلن. كل من تأصل ذوقه على شعر العرب لا تسيغ ذائقته ورود مفاعيلن في عروض الطويل في غير التصريع.

هل يأتي يوم يقبل فيه الذوق مجيء مفاعيلن في عروض الطويل غير المصرع ؟

ربما, إذا تغيرت ثوابت الذائقة فيما يمكن أن يدعوه بعضهم فسادا ويدعوه البعض الآخر تطويرا. نجد نظير ذلك في تغير ثوابت أخرى لدى
بعض الامة في بعض المجالات .

يرعاك الله.

الحطيئة
11-12-2010, 04:14 PM
بارك الله فيك أستاذي
أذكر أني قرأت أنه لم يرد عن العرب بيت على أصل بحر شعري مما وضعه الخليل و إنما وردت قصائد مع بدائل بعض التفاعيل و لكني نسيت البحر
فهل هذا الذي قرأته - أو ما فهمته - صحيح ؟

خشان خشان
11-12-2010, 04:22 PM
بارك الله فيك أستاذي
أذكر أني قرأت أنه لم يرد عن العرب بيت على أصل بحر شعري مما وضعه الخليل و إنما وردت قصائد مع بدائل بعض التفاعيل و لكني نسيت البحر
فهل هذا الذي قرأته - أو ما فهمته - صحيح ؟

يصح على بعض البحور مثل البسيط والمنسرح.

يرعى الله أخي

عن ألف
11-12-2010, 04:30 PM
أعيد السؤال
هل يمكن أن يكون هذا القالب مجزوء المسحوب او يستحيل ذلك بارك الله فيكم

سليمان أبو ستة
11-12-2010, 07:38 PM
لدي رؤية تتعلق بالنماذج التي أوردها الدكتور عمر خلوف على القالب الوزني :
مستفعلن فعْلن
والذي يرجعه إلى الرجز بناء على موافقة مقطعيه الأخيرين لأول التفعيلة الثانية من الرجز ، وعليه فهو شرعا من مقصرات بحر الرجز ، وليس السريع ولا المنسرح لأن هذين الأخيرين يتمايزان بنهايات تحدد شخصيتهما، فإذا فقدا هذه النهايات كفا عن أن يكونا سريعا أو منسرحا.
ماذا لو قلت إنه من مشطور مثنى البسيط ، ووزنه :
مستفعلن فاعلن
في هذا المشطور تكون الضرب : فاعلن أو فعِلن أو فعْلن أو فعلانْ
ولأنه مشطور فالعروض فيه هي الضرب

سليمان أبو ستة
11-12-2010, 07:59 PM
أخي عن ألف
بحر المسحوب يجري على الوزن التالي :
مستفعلن مستفعلن فاعلاتن ** مستفعلن مستفعلن فاعلاتن
واستنادا إلى أحكام د. عمر خلوف في تحديد الأوزان لا يمكن للبحر العنألفي أن يعد مجزوءا للمسحوب للنهاية التي تميزه ، وعلى ذلك يمكنك عده من مجزوءات بحر الرجز الشعبي نحو :
يا ميجانا يا ميجانا يا ميجانا ** زهر البنفسج يا ربيع بلادنا
وإن شئت رأيي فاجعله من مثنى البسيط الشعبي نحو قوله:
في البحر لم فتكم ** في البر فتوني
بالتبر لم بعتكم ** بالتبن بعتوني

عن ألف
11-12-2010, 08:22 PM
جزاكم الله كل خير

الحطيئة
12-12-2010, 08:09 AM
يصح على بعض البحور مثل البسيط والمنسرح.

يرعى الله أخي
فكيف وضعه الخليل أصلا للبحر ؟ , لم لم يجعل الأصل ما كان واردا عن العرب ؟
و ما حكم العروضيين في من قال قصيدة على أصل خليلي لم يرد عن العرب ؟
أعتذر إليك أستاذي خشان إن كنت أثقلت عليك بالأسئلة
و أعتذر إلى أستاذي د.عمر إن كنت انحرفت عن أصل الموضوع و لكن عذري أن العروض ذو شجون :)

أختي الكريمة
15-12-2010, 08:40 AM
ماذا لو قلت إنه من مشطور مثنى البسيط ، ووزنه :
مستفعلن فاعلن
في هذا المشطور تكون الضرب : فاعلن أو فعِلن أو فعْلن أو فعلانْ
ولأنه مشطور فالعروض فيه هي الضرب

بارك الله فيكم أساتذتنا ارتحت لهذا القول كثيرا وأجبتم سؤالا راودني كثيرا حيث نلحق الأمر بما هو موجود في التراث العروضي حتى لا يختلط الأمر على المبتدئين مثلي
وهل يعد مثلا قولي هذا من مشطور مثنى البسيط

كالعبدة السوداء ولا أريد الهجاء
إلا لكل وضيع قد عاهد الأعداء
بيديه خمر وفي الأخرى فعهْر النساء
وأظنها على مستفعلن فاعلان

جزاكم الله خيرا

سليمان أبو ستة
15-12-2010, 07:26 PM
كالعبدة السوداءْ** ولا أريد الهجاءْ
مستفعلن مفعولْ ** مستفعلن فاعلانْ
إلا لكل وضيع ** قد عاهد الأعداءْ
مستفعلن فاعلاتن ** مستفعلن فعْلانْ
بيديه خمر وفي الأخرى فعهر النساء
متفاعلن فاعلن ** مستفعلن فاعلان
لا شيء من هذه الأبيات على مجزوء مثنى البيسيط ، ( لعلك تقصدين مشطور مثنى البسيط ) ولو جاء البيت الأخير على النحو التالي :
في اليد خمر وفي ال ** أخرى فعهر النساء
مفتعلن فاعلن ** مستفعلن فاعلان
لكان من مثنى البسيط .

خشان خشان
15-12-2010, 09:24 PM
http://www.arood.com/vb/showthread.php?p=30697

ومما جاء متعلقا بذلك الوزن، للهمشري :


يا قطرة من ندىً =زُفّت على زهرهْ
يا قمراً ساطعاً =قد لاح في صفْوَهْ

ومن وحي اقتراح الأستاذة شمس فلنا أن نتصور من ( مشطور البسيط ) ما يلي ( تحريفا لنونية ابن زيدون)


أَضحى التَنائي بَديلاً مِن تَدانينا
وَنابَ عَن طيبِ لُقيانا تَجافينا
أَلّا وَقَد حلّ صُبحُ البَينِ نادينا
يوماً فَقامَ بِنا لِلحَينِ ناعينا
مَن مُبلِغُ المُلبِسينا بعض ما فينا
حُزناً مَعَ الدَهرِ لا يَبلى وَيُبلينا
أَنَّ الزَمانَ الَّذي مازالَ يروينا
أُنساً بِقُربِهِمُ قَد عادَ يظمينا
ومعنى أنه من مشطور البسيط أن كل شطر منه بيت قائم بذاته وزنا وقافية.

وربما يجوز لنا أن نكتب ذلك على هيئة شطرين كالتالي:


أَضحى التَنائي بَديــ= ـلاً مِن تَدانينا
وَنابَ عَن طيبِ لُقــ = ـيانا تَجافينا
أَلّا وَقَد حلّ صُبْـ = ـحُ البَينِ نادينا
يوماً فَقامَ بِنا = لِلحَينِ ناعينا
مَن مُبلِغُ المُلبِسيــ = ــنا بعض ما فينا
حُزناً مَعَ الدَهرِ لا = يَبلى وَيُبلينا
أَنَّ الزَمانَ الَّذي = مازالَ يروينا
أُنساً بِقُربِهِمُ = قَد عادَ يظمينا

والوزن هنا لكل بيت :
4 3 2 3 ............4 3 2 2
أو
4 3 1 3 ..........4 3 2 2

وأقول ((ربما)) يجوز لأن آخر ما يفترض أنه الصدر هنا مرة يأتي 2 3 وأخرى 1 3 ولا يرد مثل ذلك في الشعر، وذلك ما يقلل من احتمال جواز اعتباره شطرين. ولو أن كل الصدور تنتهي ب 2 3 أو 1 3 فإن كفة اعتبار الشطرين ترجح.


[/align]