المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب الحروف المقطعة في بداية الآيات



جعفر باقر
18-12-2010, 09:57 PM
و هو اعراب الحروف المقطعة في بداية الايات مثل:

الم ، كهيعص ، ن ، ق ، يس ، طه ، .......

صهيب بكر
18-12-2010, 10:10 PM
السلام عليكم أخانا الكريم
قال علماء النحو أن فيها خمسة أوجه من الإعراب
فمنها :
مبتدأ خبره محذوف على تقدير الم قولي
أو خبر لمبتدأ محذوف على تقدير قولي الم
أو مفعول به لفعل محذوف
والبقية نسيتها

زهرة متفائلة
18-12-2010, 10:17 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعقيب :

قيل بأن أفضل إعراب لها قولنا : الله أعلم بمراده أو نقول : حروف مقطعة للدلالة على إعجاز القرآن الكريم .

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
18-12-2010, 10:27 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

*إضاءة *

حول إعرابها مقتطفة من مشاركة الأستاذ الفاضل : الكاتب "جزاه الله خيرا "



أن هذه الحروف المقطعة موقوفة على الحكاية لأنها مبنية على السكت ، وهذه الحروف كل واحد منها اسم فمثلا " كهيعص " نقول : " كاف " اسم ، و" هاء " اسم " ،و " ياء " ، و" عين " اسم ، و " صاد " اسم . والدليل على أنها أسماء أن كلا منها يدل على معنى في نفسه ، وهي مبنية مادمت لم ترد الإخبار عنها بشيء ،وإنما يحكى بها ألفاظ الحروف التي جعلت أسماء لها ، فهي كالأصوات ، نحو " غاق " لصوت الغراب أما إذا أخبرت عنها أعربتها لأنك أدخلتها بالإخبار عنها في جملة الأسماء المتمكنة ، وأخرجتها بذلك من غير الأصوات ، نحو : " هذا ألف " وقول الشاعر :

إذا اجتمعوا على ألفٍ وباءٍ *** وواوٍ هاج بينهم جِذال .

*أمّا الأقوال التي قيلت في إعرابها فهي *:

1- مذهب الحسن فموضعها رفع على إضمار مبتدأ محذوف وتقديره " هذه الم " 2- مذهب الرماني : فموضعها رفع على أنها مبتدأ وما بعدها الخير .
3- أن تكون في موضع نصب على إضمار فعل ، لأن حرف القسم إذا حذف يصل الفعل إلى المقسم به فينصبه ، فمعنى قولك " بالله " أقسم بالله " ثم حذفت الفعل " أقسم " فبقيت " بالله " ، ولو حذفت الباء لقلت " الله لآفعلن " ، أو لفعل محذوف تقديره " اتل الم "
4- الجر على القسم وحرف القسم محذوف وبقي عمله بعد الحذف لأنه مراد فهو كالملفوظ به ، كم قالوا : اللهِ لتفعلن " على لغة من جر
5- أن هذه الحروف اختصار من كلام ، أو حروف مقطعة لامحل لها من الإعراب لأنها بمنزلة قولنا " زيد قائم " فهذه جملة ابتدائية لامحل لها من الإعراب
ولعل القول الخامس هو أصح الأقوال كما قلنا سابقا لسهولته وبعده عن التاويل / والله أعلم

التبيان في إعراب القرآن للعكبري بتصرف