المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا تجمع (عظيم) على عظماء وعظام، في حين ...؟



غاية المنى
19-12-2010, 07:16 PM
السلام عليكم:

لماذا تجمع (عظيم) على عظماء وعظام، في حين تجمع (بخيل) على بخلاء لا غير، مع أن كليهما صفات على وزن فعيل؟؟!!

غاية المنى
21-12-2010, 08:11 PM
للرفع للمرة الأخيرة بعد اليأس!!

زهرة متفائلة
21-12-2010, 08:49 PM
للرفع للمرة الأخيرة بعد اليأس!!


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

أختي الحبيبة : غاية المنى

أسال الله العظيم وباسمه الأعظم أن يسخر لكِ من يجيبك إجابة شافية كافية ، أنتِ تريدين إجابة واضحة وموثوقة ونحن لدينا محاولات فقط وتفتقر للدقة وإلا أتمنى مساعدتك ...

انتظري قليلا ـ بإذن الله ـ ستأتي الإجابة من أحد فطاحلة النحو ..وتفاءلي


أسأل الله لكِ التوفيق

حسانين أبو عمرو
21-12-2010, 08:50 PM
للرفع للمرة الأخيرة بعد اليأس!!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سمع في جمع كريم : كِرام , وكُرماء , وفي عظيم عِظام وعُظماء ,ولم يسمع في جمع بخيل إلا بُخلاء ,

غاية المنى
22-12-2010, 05:44 AM
أشكر كل من شارك هنا وشرفني بمروره، أما السبب في ذلك فلأن عظيم على وزن فعيل بمعنى فاعل فجاز أن تجمع على فِعال، أما بخيل فهي ليست فعيل بمعنى فاعل لذا لم يجز جمعها على فِعال. وبالله التوفيق.

حسانين أبو عمرو
22-12-2010, 06:14 AM
أشكر كل من شارك هنا وشرفني بمروره، أما السبب في ذلك فلأن عظيم على وزن فعيل بمعنى فاعل فجاز أن تجمع على فِعال، أما بخيل فهي ليست فعيل بمعنى فاعل لذا لم يجز جمعها على فِعال. وبالله التوفيق.
بل يشكرك كلّ أعضاء الفصيح على هذه المعلومة
لكن نودُّ أن تتكرَّمي وتأتي بمصدر يدعم ما ذهبْت إليه وهو :
[بخيل : فعيل ليست بمعنى فاعل]

عزام محمد ذيب الشريدة
22-12-2010, 08:29 AM
السلام عليكم
عندي سؤالان:
الأول:ألا يجوز أن نقول بخال ولو لم يسمع ،قياسا على كرام وعظام ،ولماذا نقيد أنفسنا دائما بالسماع ؟
الثاني:ما مصدر الكلام الذي ذكرته الأخت غاية المنى ؟
مع التحية .

ابن بريدة
22-12-2010, 08:49 AM
غريب هذا الموضوع ، تساؤل يعقبه عتب قاسٍ ، ثم الأخت نفسها تجيب !! لمَ السؤال إذن إذا كنتِ تعرفين الإجابة ؟

ابن القاضي
22-12-2010, 10:03 AM
غريب هذا الموضوع ، تساؤل يعقبه عتب قاسٍ ، ثم الأخت نفسها تجيب !! لمَ السؤال إذن إذا كنتِ تعرفين الإجابة ؟
جزاك الله خيرا أخي ابن بريدة، ونقول لها أيضا ولم العتاب ؟؟؟!!!
هل لأن الطلاب سقطوا في الامتحان ؟؟؟!!!

عاشق حروف العربية
22-12-2010, 03:34 PM
جمعت كريم على كرماء وكرام وعظيم على عظماء وعظام على الب جمع القلة والكثرة ففعلاء للقلة وفعال للكثرة أم بخيل لا تحتمل الا القلة والله أعلم فالقضية قضية معنى صرف لا قضية صرفية

حسانين أبو عمرو
22-12-2010, 06:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الحقيقة لم نعهد مثل هذا الأسلوب في الفصيح , ولاأخفي عليكم أنني تجنَّبت أناسا في المنتدى يسلكون مسالك غير لا ئقة بأهل العلم .
من المفترض أنَّ هذا المكان بمثابة حوار بين الأشقاء , ليصلوا إلى رأي واحد ينتفع منه الجميع .
كلٌّ منا يكمِّل الآخر , ولا أحد من الأعضاء المحترمين يدَّعي الكمال , فالكمال لله وحده .
يرجى من الإخوة الذين يتكرَّمون بالإجابة - في مثل هذه المسائل - أن يأتوا بأدلة مقنعة من كتب التراث لنستفيد جميعا.

عطوان عويضة
22-12-2010, 06:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما بخيل فهي فعيل بمعنى فاعل كعظيم ، بل جاء باخل في الاستعمال الفصيح ولم يأت عاظم.
قال حاتم الطائي:
وللموت خير من زيارة باخل *** يلاحظ أطراف الأكيل على عمد.
وقال جميل بثينة:
ويقلن إنك يا بثين بخيلة *** نفسي قداؤك من كريم باخل.

أما لماذا لم يجمع بخيل على بخال كما جمع عظيم على عظام، فلأن شرط جمع فعيل الذي بمعنى فاعل على فِعال ، فهو أن يكون فعله من باب فَعُلَ يفعل بضم عين الفعل في الماضي والمضارع، وبخيل ليس من هذا الباب بل من باب فعِل يفعل بكسر العين في الماضي وفتحها في المضارع.

والله أعلم.

حسانين أبو عمرو
22-12-2010, 06:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما لماذا لم يجمع بخيل على بخال كما جمع عظيم على عظام، فلأن شرط جمع فعيل الذي بمعنى فاعل على فِعال ، فهو أن يكون فعله من باب فَعُلَ يفعل بضم عين الفعل في الماضي والمضارع، وبخيل ليس من هذا الباب بل من باب فعِل يفعل بكسر العين في الماضي وفتحها في المضارع.

والله أعلم.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سعادة الأستاذ عطوان حفِظكم الله
توجيه طيب ومبارك
لكن ما ذا نقول في قولهم في جمع شحيح : أشحّاء , وشِحاح مع أنه قد ورد فيه : شحَّ يشُح ُّ من باب نصر , وشحِحْت َ تشَحُّ من باب فرح , وشَّح يشِحُّ من باب جلس ؟

عبود
22-12-2010, 07:18 PM
فوائد جمة
بارك الله فيكم

غاية المنى
22-12-2010, 07:45 PM
أخي الدكتور الفاضل أبا عمرو بارك الله فيك: في الواقع أنا لست بأعلم منك وإنما عدت إلى كتب الصرف وقرأت قاعدة الجمع على فعال فعرفت السبب، وذلك بعد أن يئست من الرد هنا، أي أنني حاولت أن أعتمد على نفسي بعد أن فقدت الأمل، وأظن أنك ستجد هذه القاعدة في أي كتاب صرف، تقول القاعدة أن يجمع على فِعال كل وصف على وزن فعيل على أن يكون بمعنى فاعل، فمن هنا عرفت أن بخيل ليست بمعنى فاعل ولذا لم تجمع على فِعال. وهنا أرد على استغراب أخي الفاضل (ابن بريدة) فأقول إضافة إلى قولي السابق أني لم أقتنع بما قرأت وإن أجبت عن سؤالي (طبعا مع العلم أني ما كنت أعرف الإجابة عندما كتبت السؤال) وذلك لأني لا أرى أن كلمة بخيل بمعنى: (باخل) وكلمة (عظيم) بمعنى: معظوم!!. ولا أخفيك أني قرأت في أحد كتب المعاصرين أنه قال: في قولنا: (زيد كريم) يعني كارم، وذلك توضيحا للقاعدة المذكورة معللا سبب جمع كريم على كِرام، ففهم أن الصفة المشبهة في زيد كريم أي بمعنى: كارم، فهل هذا مقنع بالله عليكم؟!! ومن هنا ما يزال السؤال عندي قائما من جهة توضيح القاعدة وتفسيرها لأني لم أقتنع بها بحسب فهمي إلى أن قام شيخنا النحوي الفاضل أبو عبد القيوم بالتوضيح مفصلا فجزاه الله عنا خير الجزاء.
ملاحظة: لا أدري أين العتاب وأين القسوة المذكورة، بحثت عنها فلم أجدها!! :) فهل إذا قلت أنني يائسة من أن يرد أحد، فهل يعني هذا أني أعاتب بقسوة؟!! أنا أقول الحقيقة فسؤالي بقي بضعة أيام وكاد يصير في الصفحة التالية دون أي رد وكذا سؤالي الآخر المطروح، فقلت في نفسي: لعلي ألفت انتباه بعض أعضاء الفصحاء الأفاضل لو أنني رددت على نفسي، ولا سيما أني لم أعتد هذا من أعضاء الفصيح الكرماء فأردت لفت الانتباه فقط، وفعلا حصل ما كنت أريد بفضل الله. :)

حسانين أبو عمرو
22-12-2010, 08:02 PM
لي بحث بعنوان : "المسائل التي اضطرب فيها ابن مالك في جمع التكسير " وهي عبارة عن تسع َ عشْرةَ مسألة ً.
قرأت ُ هذا الباب المرة تلو الأخرى قبل تناول هذا البحث , وللأسف لم أقف حتى هذه اللحظة على شئ مقنع يمكنني الاكتفاء به بخصوص عدم جمع بخيل على بِخال .
بعض الإخوة الفضلاء يقول : لماذا نقف عند السماع ؟
يُجيب العلامة الرضي قائلا : اعلَم أنَّ جموع َ التَّكسير أكثرها يحتاج إلى السَّماع .
وأقول لمن يتعجَّب من عدم مجئ جمع بخيل على : بِخال :
يقول الرضي أيضا : وقد يغلِب بعضُها - أي بعض جموع التكسير - في بعض أوزان المفرد .

عطوان عويضة
22-12-2010, 09:18 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سعادة الأستاذ عطوان حفِظكم الله
توجيه طيب ومبارك
لكن ما ذا نقول في قولهم في جمع شحيح : أشحّاء , وشِحاح مع أنه قد ورد فيه : شحَّ يشُح ُّ من باب نصر , وشحِحْت َ تشَحُّ من باب فرح , وشَّح يشِحُّ من باب جلس ؟

أخي الكريم سعادة الدكتور أبي عمرو ،
أسأل الله لي ولك السعادة في الأولى والآخرة.

لعل جمع عظيم وكريم وشريف ونحوها على عظام وكرام وشراف هو من باب المقيس المطرد، وجمع شحيح على شحاح من باب الشاذ أو السماعي غير المقيس.
جاء في شذا العرف، في باب جمع التكسير صيغة فِعال، : (السابع والثامن (مما يطرد): فَعيل وفَعيلة، وَصْفىَ باب كَرُم، صحيحى اللام، كظريف وظريفة وَظِراف.)
وجاء في الهمع، بعد ذكر ما يطرد في جمعه وزن فعال : (وشذ فيما عدا ما ذكر كخروف وخراف ولقحة لقاح ونمر ونمرة ونمار وعباءة وعباء .... )

والله أعلم.

راغب إلى ربى
22-12-2010, 10:02 PM
بارك الله فيكم يا إخوتى ونفع الله بكم..
أمّّا فعيل فمن أوزان الصفة المشبهه التى هى"الوصف المشتق من الفعل اللازم للدلالة على وصف قائم بالموصوف على وجه الثبوت لا الحدوث" كما فى شذا العرف تقريباً,, ويطّرد فى وزن فعيل الجمع على فعلاء مع فعال مثل..(عظيم: عظماء,عظام\كريم كرماء,كرام..),وفعلاء دون فعال مثل.. (زعيم:زعماء,,نديم:ندماء),وغير ذلك مثل شديد اشداء ,,,,عزيز أعزة......
فالسماع معيار فارق فى المسألة.
والله أعلى وأعلم

علي المعشي
23-12-2010, 08:31 PM
أما لماذا لم يجمع بخيل على بخال كما جمع عظيم على عظام، فلأن شرط جمع فعيل الذي بمعنى فاعل على فِعال ، فهو أن يكون فعله من باب فَعُلَ يفعل بضم عين الفعل في الماضي والمضارع، وبخيل ليس من هذا الباب بل من باب فعِل يفعل بكسر العين في الماضي وفتحها في المضارع.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ومرحبا بك أخي العزيز الأستاذ عطوان.
لعل اشتراط ضم العين في فعل الصفة فعيل حتى يجوز جمعها على (فِعال) اجتهاد من بعض المتأخرين حينما وجدوا أكثر المجموع على فعال من فعيل مضمومَ العين، أما الأقدمون فأكثرهم يقول إن فعيلا صحيح اللام بمعنى فاعل يجمع على فعلاء وفعال، ولعل العرب جمعت بعضه على فعلاء وبعضه الآخر على فعال، ومع هذا تظل كثرة فعال في مضموم العين أمرا ملحوظا لا يُنكر، وفي الوقت نفسه هناك من مكسور العين ما جمع على فِعال وفعلاء نحو (برِئ بريء بُرآء وبِراء).

لعل جمع عظيم وكريم وشريف ونحوها على عظام وكرام وشراف هو من باب المقيس المطرد، وجمع شحيح على شحاح من باب الشاذ أو السماعي غير المقيس.
أخي الحبيب الأستاذ عطوان، ليس جمع شحيح على شحاح شاذا بل هو مقيس في فعيل مضعف اللام نحو شحيح وشحاح وشديد وشداد وحديد وحِداد ... إلخ.
تحياتي ومودتي.

غاية المنى
24-12-2010, 01:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ومرحبا بك أخي العزيز الأستاذ عطوان.
لعل اشتراط ضم العين في فعل الصفة فعيل حتى يجوز جمعها على (فِعال) اجتهاد من بعض المتأخرين حينما وجدوا أكثر المجموع على فعال من فعيل مضمومَ العين، أما الأقدمون فأكثرهم يقول إن فعيلا صحيح اللام بمعنى فاعل يجمع على فعلاء وفعال، ولعل العرب جمعت بعضه على فعلاء وبعضه الآخر على فعال، ومع هذا تظل كثرة فعال في مضموم العين أمرا ملحوظا لا يُنكر، وفي الوقت نفسه هناك من مكسور العين ما جمع على فِعال وفعلاء نحو (برِئ بريء بُرآء وبِراء).

أخي الحبيب الأستاذ عطوان، ليس جمع شحيح على شحاح شاذا بل هو مقيس في فعيل مضعف اللام نحو شحيح وشحاح وشديد وشداد وحديد وحِداد ... إلخ.
تحياتي ومودتي.

شيخنا الفاضل الأستاذ علي: إذن هل نقول إن المسألة تعتمد على السماع؟ وإلا فكيف نميز بين فعيل التي بمعنى فاعل كعظيم، وفعيل التي ليست بمعنى فاعل كبخيل؟ ما القرينة التي دلتنا على أن تلك بمعنى فاعل؟ مع العلم أن (بخيل) وردت في الشعر على باخل كما قال الأستاذ عطوان!!.
وهل ما نقلته فوق من أحد كتب المعاصرين صحيح؟ قال: في قولنا: (زيد كريم) يعني كارم، وذلك توضيحا للقاعدة المذكورة معللا سبب جمع كريم على كِرام، ففهم أن الصفة المشبهة في زيد كريم أي بمعنى: كارم. هل هذا صحيح؟

علي المعشي
24-12-2010, 06:46 PM
إذن هل نقول إن المسألة تعتمد على السماع؟ وإلا فكيف نميز بين فعيل التي بمعنى فاعل كعظيم، وفعيل التي ليست بمعنى فاعل كبخيل؟ ما القرينة التي دلتنا على أن تلك بمعنى فاعل؟ مع العلم أن (بخيل) وردت في الشعر على باخل كما قال الأستاذ عطوان!!.
بارك الله فيك أختي الفاضلة، من قال إن (بخيل) ليست بمعنى فاعل؟ إن بخيلا هي على فعيل الذي بمعنى فاعل، ولو لم تكن بمعنى فاعل لما جمعت على (بخلاء) إذ إن فعيلا لا تجمع على ( فعلاء) أو (فِعال) إلا إذا كانت بمعنى فاعل، أما فعيل التي بمعنى مفعول فلا تجمع على أحد هذين الوزنين إلا شذوذا كما سمع جمعهم أسيرا وقتيلا على أُسَراء وقُتلاء تشبيها لهما بفعيل التي بمعنى فاعل.

وهل ما نقلته فوق من أحد كتب المعاصرين صحيح؟ قال: في قولنا: (زيد كريم) يعني كارم، وذلك توضيحا للقاعدة المذكورة معللا سبب جمع كريم على كِرام، ففهم أن الصفة المشبهة في زيد كريم أي بمعنى: كارم. هل هذا صحيح؟
نعم ما قاله صحيح إذ استدل على أن (كريم) بمعنى فاعل بأنها جمعت على (فِعال)، لأنها لو لم تكن بمعنى فاعل لما صح جمعها على فِعال، ولو أنه استدل بجمعها على (كرماء) على أنها بمعنى فاعل لكان استدلاله صحيحا أيضا.
وهذا معناه أن كل فعيل سمع جمعها (على غير شذوذ) على فعلاء أو فِعال أو على كليهما فهو بمعنى فاعل ومن ذلك بخيل لأنه يجمع على بخلاء، وليس في هذا النص ما يُفهِم أن بخيلا ليست بمعنى فاعل.
تحياتي ومودتي.

غاية المنى
25-12-2010, 11:35 AM
بارك الله فيك أختي الفاضلة، من قال إن (بخيل) ليست بمعنى فاعل؟ إن بخيلا هي على فعيل الذي بمعنى فاعل، ولو لم تكن بمعنى فاعل لما جمعت على (بخلاء) إذ إن فعيلا لا تجمع على ( فعلاء) أو (فِعال) إلا إذا كانت بمعنى فاعل، أما فعيل التي بمعنى مفعول فلا تجمع على أحد هذين الوزنين إلا شذوذا كما سمع جمعهم أسيرا وقتيلا على أُسَراء وقُتلاء تشبيها لهما بفعيل التي بمعنى فاعل.

نعم ما قاله صحيح إذ استدل على أن (كريم) بمعنى فاعل بأنها جمعت على (فِعال)، لأنها لو لم تكن بمعنى فاعل لما صح جمعها على فِعال، ولو أنه استدل بجمعها على (كرماء) على أنها بمعنى فاعل لكان استدلاله صحيحا أيضا.
وهذا معناه أن كل فعيل سمع جمعها (على غير شذوذ) على فعلاء أو فِعال أو على كليهما فهو بمعنى فاعل ومن ذلك بخيل لأنه يجمع على بخلاء، وليس في هذا النص ما يُفهِم أن بخيلا ليست بمعنى فاعل.
تحياتي ومودتي.

جزيت خيرا أستاذ أبا عبد الكريم، وأرجو أن يتسع صدرك لأسئلتي الكثيرة في هذا الباب، فما يزال في المسألة بعض الغموض عندي، فقد ظننت أن (بخيل) لم تجمع على (بخال) لأنها ليست بمعنى فاعل كعظيم، لكن عرفت الآن أنه حتى الجمع على فعلاء يشترطأن يكون فعيلا بمعنى فاعل، فأرجو المعذرة!.
أرى في النهاية أن عدم جمع بخيل على بخال كعظيم أمر متوقف على السماع كما تفضل أخونا الفاضل الدكتور حسانين، أليس كذلك؟
لكن قولنا: بخيل بمعنى باخل، وعظيم بمعنى عاظم، وكريم بمعنى كارم لا نقصد به دلالة المشتق على الحدوث، وإنما هو على بابه في الصفة المشبهة من الدلالة على الثبوت، وإنما المقصود بقولنا ذلك هو التمييز بين ما كان بمعنى مفعول كأسير وقتيل وذبيح، وما كان على بابه من الصفة المشبهة، أليس كذلك؟

علي المعشي
25-12-2010, 07:09 PM
أرى في النهاية أن عدم جمع بخيل على بخال كعظيم أمر متوقف على السماع كما تفضل أخونا الفاضل الدكتور حسانين، أليس كذلك؟
بلى أختي الفاضلة الأمر متوقف على السماع، مع ملاحظة أن مكسور العين يقل تكسيره على (فِعال) ويكثر تكسيره على (فعلاء)، وأما مضموم العين فيكسر على فعال وفعلاء بلا تفضيل.

لكن قولنا: بخيل بمعنى باخل، وعظيم بمعنى عاظم، وكريم بمعنى كارم لا نقصد به دلالة المشتق على الحدوث، وإنما هو على بابه في الصفة المشبهة من الدلالة على الثبوت، وإنما المقصود بقولنا ذلك هو التمييز بين ما كان بمعنى مفعول كأسير وقتيل وذبيح، وما كان على بابه من الصفة المشبهة، أليس كذلك؟
بلى هو كذلك تماما، وأما إذا أريد من فعيل معنى فاعل على وجه الحدوث فيحول إلى صيغة فاعل على الصحيح.
تحياتي ومودتي.