المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما تحته خط لا أعرف كيف أقرأه؟



زهرة قطر
23-12-2010, 11:53 PM
ما تحته خط لا أعرف كيف أقرأه بالطريقة الصحيحة فأتمنى مساعدتي يا أهل الفصيح

تحكي لنا جدتي عن جدائلها السوداء الطويلة.. عن زمن بعيد كانت فيه توقظ الفجر بجلبتها.. تفتح الدنيا عينيها علي مبسمها وضحكتها.. توقظها أصوات الفجر مؤذنة.. بضربات الموج لحائط مؤذنة.. بضربات الموج لحائط غرفتها.. تحكي لنا جدتي ذكرياتها فتقول: أنتظر أبي يعود من صلاة الفجر.. أرقبه من سطح الدار.. أطل حينا من فتحات زخارفه.. وحينا أرتكز علي قدماي الصغيرتين علني أبلغ حافته.. ويضجرني الجوع وأضجره.. فتمتد يداي إلي طبق الباجلاء.. ابتلع حباته الكبيرة السوداء.. خلسة قبل أن يكشف أحد من أخوتي الغطاء.. وبدأت الشمس من خلف الأفق تتثاءب.. وتعيد للكون نورها الغائب.. يتخلله بياض طيور الصلال .. يحط بعضه علي موجات البحر تؤرجحه بهدوء وكسل.. وقد اسمع صوتها خافتا يأتي من هنا وهناك بخجل. وبنظرة ساهمة.. تخلطها مع تنهيدة حزن دافئة.. تكمل جدتي وتقول: كانت أمي تمسكني وتجلسني علي الأرض بقوة وتنهال بالمشط الخشبي علي رأسي تغرسه في جدائل شعري.. ومن الألم أبدأ بصراخ قد يسمعه آخر جار.. وأقول لأمي الرحمة .. فترد بتهديد ولكزة.. (لو كنت سمعتي ما قلته ودهنت شعرك).. الدهنة .. وتظل أمي تمشطها.. جدائل شعري السوداء.. وتفرك بيديها الدهنة.. ماسحة بجميع شعري تربطها بقماش أسود، لتبدو للناظر أطول.. جدائل شعري السوداء.. وتضربني علي ظهري بخفة.. معلنة نهاية تمشيطي.. واهتف في الدار وأنادي: قد جاء دورك يا أختي .. وأقفز فرحة بالحرية، ويداي علي خيط شعري.. موصولا بجدائل شعري.. وعلي سطح الدار مازلت واقفة أرقب.. فتيات ألهو معهن وألعب.. قد نلعب اليوم ب المدة قد نلعب كيزا أو صبة .. ورأيت منظارا لأبي قد علقه بعيدا عني.. وعلي السحارة قد طلته.. وأخذت أقلبه فرحه... أنظر في فتحاته فتبدو نخلات في البعد بقربي.. قد كان هذا يسحرني.. قد كان يومها عجب العجب.. ومن المنظار راقبت.. أمواج البحر وساحله.. ومن المنظار شاهدت.. بنيان الحرس كما يبدو.. ورجال الشرطة بزيهم.. وعلي العقال شارتهم.. وعلما لبلادي قد رفرف.. من فوق المبني ويشرف.. قد كنا نحيا بمحبة ما فينا ظلم ومغبة.. دنيانا كانت كسماء، صافية ما فيها غيمه.. والشرطة تهرع لأناس، قد جاءوا بسفن وقوارب.. وبشراع حركه الهوي، وقلب للأهل مشرع.. وكأني رأيت خالتي تنزل بحذر من قارب.. فأزحت المنظار لأري.. وأحد بعيني وانظر.. وكأني في برج الزرقاء يوم أن كشفت أعاديها.. لكني الآن أري خالتي مريم تنزل للشط برجليها.. قد جاءت تحمل بيديها غرضاً.. وعلي الرأس كانت بقجة .. فرميت المنظار ولم أعبأ بغضب أو ضربا قد يوجع.. ونزلت علي سلم طيني.. أطوي درجاته بالعجل.. أصرخ وأنادي يا أمي: قد جاءت خالتي مريم.. أهل البحرين قد جاءوا.. هيا يا أمي وبسرعة.. نلقاها الآن علي الباب.. قد كانت تحمل يا أمي كيسا يبدو ملآناً.. فيه المتاي والحلوي فلنسرع قد سال لعابي ... وبسرعة أحضرت البرقع وبيدي الأخري الملفع .. أمسك أمي بيديها واسحبها حينا من ثوب.. قد كانت أيام حلوة.. تسعدنا فيها لمتنا.. قد كنا نحيا بمحبة ما فيها ظلم ومغبة.. قد زالت جدائل جدتي.. والحب خيط مربوط.. قد صار الخيط لنا جسرا.. يوصل ما كان بالأمس.. من يرجع ماضي دنياها...؟ من يرجع سود جدائلها.

أبو أسيد
24-12-2010, 12:54 AM
بِجَلَبَتِها
مَبْسَمِها
أرْقُبُهُ
وقد أسْمَعُ
على العقالِ شارَتُهُم
يُشْرِفُ
مُشْرِع
كانت بُقْجةٌ
درجاتِهِِ بالعَجَلِ

زهرة قطر
24-12-2010, 02:42 AM
بِجَلَبَتِها
مَبْسَمِها
أرْقُبُهُ
وقد أسْمَعُ
على العقالِ شارَتُهُم
يُشْرِفُ
مُشْرِع
كانت بُقْجةٌ
درجاتِهِِ بالعَجَلِ

وفقك الله وجعل ذلك في ميزان حسناتك

زهرة قطر
25-12-2010, 04:11 AM
سؤال أخير ؟؟؟
وأقول لأمي الرحمة .. فترد بتهديد ولكزة.. (لو كنت سمعتي ما قلته ودهنت شعرك)


لَكْزة أم لِكزة؟؟

فتيات ألهو معهن وألعب ..قد نلعب اليوم بالمدة قد نلعب كيزا أو صبة

أقول بالمُدة أو المَدة ؟؟

أتمنى إجابتي يا أهل الفصيح حتى أقرأاللغة بالطريقة السليمة

زهرة متفائلة
25-12-2010, 12:57 PM
سؤال أخير ؟؟؟
وأقول لأمي الرحمة .. فترد بتهديد ولكزة.. (لو كنت سمعتي " الصواب " سمعتِ " ما قلته ودهنت شعرك)


لَكْزة أم لِكزة؟؟

ولـَكْزَة ٍ ـــــ والله أعلم بالصواب .


أتمنى إجابتي يا أهل الفصيح حتى أقرأاللغة بالطريقة السليمة


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الشقيقة العزيزة : زهرة قطر

أهلا وسهلا بكِ ، حيّاكِ الله وبيّاكِ .

لقد حاولتُ الإجابة على سؤالك الأول في مشاركتك القيمة ِــــــ أم الثاني / لا أعرف هذه اللعبة ولا أعرف كيف يضبطونها أو ينطقونها

أتركه لمن يعرف .

أسأل الله لكِ التوفيق والسداد والنجاح الدائم : اللهم آمين

ودمتِ موفقة ومسددة

زهرة قطر
25-12-2010, 03:15 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:



الشقيقة العزيزة : زهرة قطر


أهلا وسهلا بكِ ، حيّاكِ الله وبيّاكِ .


لقد حاولتُ الإجابة على سؤالك الأول في مشاركتك القيمة ِــــــ أم الثاني / لا أعرف هذه اللعبة ولا أعرف كيف يضبطونها أو ينطقونها


أتركه لمن يعرف .


أسأل الله لكِ التوفيق والسداد والنجاح الدائم : اللهم آمين


ودمتِ موفقة ومسددة



أسعدتيني بمشاركتك لأنني أفتقدتك في بعض المشاركات
شكرا لك أختي زهرة على التوضيح ووفقك الله