المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أحتاج إعراب هذة الأبيات الشعريه



هيثم محمد
11-05-2005, 02:39 PM
أنا من بدل بالكتاب الصحابا لم أجد لي وافياً إلا الكتابــــا

صاحب إن عبته أو لم تعب ليس بالواجد للصاحب عابا

كلما أخلقته جددني وكساني من حلى الفضل ثيابا

صحبتة لم أشك منها ريبة و وداد لم يكلفني عتابا

إن يجدني يتحدث أو يجد مللاً يطو الأحاديث اقتضابا

تجد الكتب على النقد كما تجد الإخوان صدقا وكذابا

فتخيرها كما تختاره وادخر في الصحب والكتب اللبابا

صالح الإخوان يبغيك التقى ورشيد الكتب يبغيك الصوابا

هيثم محمد
12-05-2005, 11:25 AM
السلام عليكم
هل من رد؟؟

البصري
12-05-2005, 11:28 AM
سنرد ، لكن نحتاج إلى مزيد وقت لإعراب كل هذه الأبيات ، فصبرًا لعل الله أن يأتي بالفرج .

هيثم محمد
12-05-2005, 12:04 PM
فى أنتظار الاخوة شكراً لك اخى البصري

الكاتب1
12-05-2005, 12:22 PM
أخي " مدرس عربى
إليك الإعراب وأتمنى من الإخوة تصويب ما قد نكون وقعنا به من خطأ بارك الله في الجميع :

1- أنا : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع ميتدأ
من : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر المبتدا
بدل : فعل ماض مبني على الفتح ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره " أنا "
بالكتاب : الباء حرف جر مبني على الكسر لامحل له من الإعراب
الكتاب : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره والجار والمجرور متعلقان بالفعل " بدل " والجملة الفعلية " بدّل " صلة الموصول لامحل لها من الإعراب .
الصحابا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، والألف للاطلاق . وجملة " أنا من بدل بالكتاب " ايتدائية لامحل لها من الإعراب .

2- صاحب : خبر لمبتدأ محذوف تقديره " هو " أي :الكتاب " مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
إن : حرف شرط جازم يجزم فعلين مبني على السكون لامحل له من الإعراب .
عبته : فعل ماض فعل الشرط مبني على السكون لاتصاله بضمير متحرك في محل جزم ، والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل ، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به .
أو : حرف عطف مبني على السكون لامحل له من الإعراب .
لم : حرف جزم ونفي وقلب مبني على السكون لامحل له من الإعراب .
تعب : فعل مضارع مجزوم بـ " لم " وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره .
وجملة جواب الشرط المحذوفة لدلالة سياق المعنى عليها في محل جزم وجملة " صاحب إن عبته أو .......... " استئنافية لامحل لها من الإعراب .
وجملة " ليس للواجد " في محل رفع نعت لصاحب " .

3- كلما : ظرف يفيد التكرار متضمن معنى الشرط في محل نصب متعلق بجوابه ، و" ما " مصدرية زمانية هي وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بالإضافة .
أخلقته : فعل ماض فعل الشرط مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك في محل جزم ، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل ، والهاء متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به ، والجملة الفعلية في تأويل مصدر في محل جر بالإضافة .
جددني : فعل ماض مبني على الفتح ، والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره " هو " والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية "جددني " لامحل لها من الإعراب لأنها جملة جواب شرط غير جازم .

4- صحبتة : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف ، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة .
لم : حرف نفي وجزم وقلب مبني على السكون لامحل له من الإعراب .
أ شك : فعل مضارع مجزوم بـ " لم " وعلامة جزمه حذف حرف العلة ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره " أنا " ، والجملة الفعلية " أشك " في محل رفع خبر المبتدأ .
منها : من : حرف جر مبني على السكون لامحل له من الإعراب ، و" ها " ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجروالجار والمجرور متعلقان بالفعل "أشك " .
ريبة : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره . والجملة " صحبته لم أشك ... " استئنافية لامحل لها من الإعراب .

5- إن : حرف شرط جازم يجزم فعلين مبني على السكون لامحل له من الإعراب .
يجدني : فعل مضارع فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون ، والنون للوقاية ، والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به ، والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره " هو "
يتحدث : فعل مضارع جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره ، والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره " هو "
أو : حرف عطف مبني على السكون لامحل له من الإعراب .
يجد : فعل مضارع معطوف على " يجد " مجزوم مثله وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره .

6- تجد : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره " أنت "
الكتب : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
على : حرف جر مبني على السكون لامحل له من الإعراب .
النقد : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ،والجار والمجرور متعلقان بالفعل " تجد " والجملة الفعلية استئنافية لامحل لها من الإعراب .
كما : الكاف حرف جر مبني على الفتح لامحل له من الإعراب . و" ما " مصدرية زمانية هي وما بعدها في محل جر بحرف الجر والتقدير " كوجودك الإخوان .

7- فتخيرها: الفاء " حرف تعليل أو استئناف لامحل له من الإعراب .
تخيرها : فعل أمر مبني على السكون والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره " أنت " و" ها " ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية تعليلية لامحل لها من الإعراب .
كما : الكاف حرف جر مبين على الفتح لامحل له من الإعراب وما " مصدرية زمانية .
تختاره : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره " أنت " والهاء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به ، والجملة الفعلية " تختاره " في تاويل مصدر في محل جر بحرف الجر .

8- صالح : مبتدا مرفوع وعلاة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف .
الإخوان : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
يبغيك : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها الثقل ، والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره " هو " والكلف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به ، والجملة الفعلية " يبغيك " في محل رفع خبر المبتدأ .
التقى : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها التعذر .

هيثم محمد
12-05-2005, 12:31 PM
اخى النحوى الكبير اشكرك شكراً جزيلاً
تحياتى لك

هيثم محمد
12-05-2005, 12:38 PM
8- صالح : مبتدا مرفوع وعلاة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف .
الإخوان : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
يبغيك : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها الثقل ، والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره " هو " والكلف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به ، والجملة الفعلية " يبغيك " في محل رفع خبر المبتدأ .
التقى : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها التعذر .
تعقيب صغير اخى النحوى الكبير

صالح :- فعل أمر مبنى على السكون والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديرة (أنت)
الإخوان :- مفعول بة منصوب بالفتحة

هذا ما تبين لي من خلال قراءتى للأبيات والله اعلم
وانتظر تعقيبك

هيثم محمد
12-05-2005, 12:42 PM
على فكرة انت أعربت الأشطر الاولى فقط المكتوبة بالاحمر ولم تعرب الاشطر الثانية المكتوبة بالاسود وانتظر ايضاً باقى الاعراب

البصري
12-05-2005, 02:37 PM
منذ أن كتبت الرد الأول ـ أخي مدرس عربي ـ وأنا مشتغل بإعراب أبياتك ، وقبل أن أسعفك به ، لي مداخلة حول تعقيبك على إعراب أخينا النحوي الصغير للبيت الأخير ، حيث زعمت أن صالح فعل أمر ، وعليه فالإخوان مفعول به ...
والصحيح هو ما ذهب إليه أخونا النحوي الصغير ، فالشاعر هنا لا يأمرك بمصالحة الإخوان قطعًا ، وإنما يخبرك أن الصالح من الإخوان يبغيك ، أي يعطيك وتستفيد منه التقوى ، كما أن رشيد الكتب يعطيك وتستفيد منه الصواب في القول والعمل . والإعراب فرع عن المعنى ، كما هي القاعدة النحوية ، التي يجب على المعرب أن يعمل بها ، فيتأمل معنى ما يعربه وينعم النظر فيه ؛ حتى لا تلتبس عليه الأمور ،،،

ودونك بعد ذلك ـ أخي العزيز ـ إعراب جميع الأبيات :

1 ـ أنا من بدل بالكتب الصحابا ** لم أجد لي وافيًا إلا الكتابــــا

أنا : ضمير منفصل مبني على السكون ، في محل رفع مبتدأ .
من : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر .
بدل : فعل ماض مبني على الفتح ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو ) يعود على الموصول " من "
بالكتب : ( كتبتها ـ أخي الحبيب ـ بالكتاب ، وصوابها بالكتب ؛ ليستقيم وزن البيت ) وعلى كل حال ، الباء : حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب . الكتب : اسم مجرور بالكاف ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل " بدل "
الصحابا : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، والألف للإطلاق . وجملة ( بدل بالكتب ... ) لا محل لها من الإعراب صلة الموصول .
لم : حرف نفي وجزم وقلب ، مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
أجد : فعل مضارع مجزوم بـ ( لم ) وعلامة جزمه السكون ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( أنا )
لي : اللام حرف جر مبني على الكسر ، لا محل له من الإعراب ، وياء المتكلم ضمير متصل مبني على السكون ، في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل " أجد "
وافيًا : حال منصوبة ، وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة على آخرها .
إلا : أداة حصر ملغاة لا عمل لها . حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
الكتابــــا : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره . والألف للإطلاق .


2 ـ صاحب إن عبته أو لم تعب ** ليس بالواجد للصاحب عابا

صاحب : خبر لمبتدأ محذوف ، تقديره " هو " مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
إن : حرف شرط جازم ، مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
عبته : عاب : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك ( في محل جزم فعل الشرط ) وتاء المخاطب ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل ، وهاء الغيبة ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به .
أو : حرف عطف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
لم : حرف نفي وجزم وقلب ، مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
تعب : فعل مضارع مجزوم بـ ( لم ) وعلامة جزمه السكون ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( أنت ) وجملة ( لم تعب ... ) معطوفة على جملة ( عبته ... )
ليس : فعل ماض ناسخ مبني على الفتح . واسمه ضمير مستتر تقديره ( هو )
بالواجد : الباء : حرف جر زائد ، مبني على الكسر لا محل له من الإعراب . الواجد : خبر ليس منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة ، منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة . ( ولأنه اسم فاعل ففيه ضمير مستتر تقديره (هو) يعرب في محل رفع فاعلا )
للصاحب : اللام : حرف جر مبني على الكسر ، لا محل له من الإعراب . الصاحب : اسم مجرور بـ ( اللام ) وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( الواجد )
عابا : مفعول به منصوب باسم الفاعل (الواجد) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .


3 ـ كلما أخلقته جددني ** وكساني من حلى الفضل ثيابا

كلما : كل : اسم منصوب على الظرفية الزمانية ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، وناصبه هو الفعل ( جددني ) الذي هو جواب في المعنى . ما : حرف مصدري ، مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
أخلقته : أخلق : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك ، وتاء المتكلم ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل ، وهاء الغيبة ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به . وما المصدرية وما دخلت عليه في تأويل مصدر في محل جر مضاف إليه ، والتقدير ( كل وقت إخلاق )
جددني : جدد : فعل ماض مبني على الفتح ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو ) والنون للوقاية ، حرف مبني على الكسر لا محل له من الإعراب . وياء المتكلم ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
وكساني : الواو : حرف عطف مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب . كساني : كسا : فعل ماض مبني على فتح مقدر على الألف منع من ظهوره التعذر ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو ) والنون للوقاية ، حرف مبني على الكسر لا محل له من الإعراب ، وياء المتكلم ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول . وجملة ( كساني ...) معطوفة على جملة ( جددني ... )
من : حرف جر مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
حلى : اسم مجرور بـ ( من ) وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف منع من ظهوها التعذر ، وهو مضاف . والجار والمجرور متعلقان بـ ( كسا )
الفضل : مضاف إليه مجرور ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
ثيابا : مفعول به ثان منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .



4 ـ صحبة لم أشك منها ريبة ** ووداد لم يكلفني عتابا

صحبة : خبر لمبتدأ محذوف ، تقديره (صحبته ) مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
لم : حرف نفي وجزم وقلب ، مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
أشك : فعل مضارع مجزوم بـ ( لم ) وعلامة جزمه حذف حرف العلة (الواو) ، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنا )
منها : من : حرف جر مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب . والهاء : ضمير متصل مبني على السكون ، في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل ( أشك )
ريبة : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
و : الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
وداد : خبر لمبتدأ محذوف ، تقديره (وداده ) مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره . وجملة ( وداده وداد ... ) معطوفة على جملة ( صحبته صحبة ... )
لم : حرف نفي وجزم وقلب ، مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
يكلفني : يكلف : فعل مضارع مجزوم بـ ( لم ) وعلامة جزمه السكون ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو ) والنون للوقاية ، حرف مبني على الكسر لا محل له من الإعراب ، وياء المتكلم ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول .
عتابا : مفعول به ثان منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .



5 ـ إن يجدني يتحدث أو يجد ** مللاً يطو الأحاديث اقتضابا

إن : حرف شرط جازم ، مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
يجدني : يجد : فعل الشرط ، فعل مضارع مجزوم ، وعلامة جزمه السكون ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو ) والنون للوقاية ، حرف مبني على الكسر لا محل له من الإعراب ، وياء المتكلم ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
يتحدث : جواب الشرط ، فعل مضارع مجزوم ، وعلامة جزمه السكون ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو )
أو : حرف عطف مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب . وجملتا ( يجد ... ) و ( يطو ... ) معطوفتان على جملتي الشرط والجواب ( يجدني ... يتحدث ... )
يجد : فعل مضارع مجزوم ، وعلامة جزمه السكون ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو )
مللاً : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
يطو : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو )
الأحاديث : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
اقتضابا : اسم منصوب ، إما على الحالية ، بتأويله بمشتق ( مقتضبًا ) أو على أنه مفعول لأجله ، أو على أنه مفعول مطلق لفعل محذوف ، والتقدير : يقتضب اقتضابًا . ( المعنى يؤيد هذه الأوجه كلها )



6 ـ تجد الكتب على النقد كما ** تجد الإخوان صدقًا وكذابًا

تجد : فعل مضارع مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت)
الكتب : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
على : حرف جر مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
النقد : اسم مجرور بـ ( على ) وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره . والجار والمجرور متعلقان بمحذوف حال من الكتب ، والتقدير : تجد الكتب معروضة على النقد .
كما : الكاف : حرف جر مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب . ما : مصدرية ، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
تجد : فعل مضارع مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( أنت ) وما المصدرية وما دخلت عليه في تأويل مصدر مجرور بالكاف ، والتقدير ( كوجدانك الإخوان )
الإخوان : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
صدقا : اسم منصوب ، إما على أنه حال من ( الكتب ) أو ( الإخوان ) ، بتأويله بمشتق ( صادقة ) أو ( صادقين ) وإما على أنه تمييز .
وكذابا : الواو حرف عطف مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب . كذابًا : اسم معطوف على ( صدقًا ) منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .



7 ـ فتخيرها كما تختارهم ** وادخر في الصحب والكتب اللبابا

فـ : حرف استئناف مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب .
تخيرها : تخير : فعل أمر مبني على السكون ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( أنت ) وهاء الغيبة ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
كما : الكاف حرف جر مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب . ما : مصدرية ، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
تختارهم : تختار : فعل مضارع مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره . والفاعل ضمير مستر تقديره ( أنت ) و هم : ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به . وما المصدرية وما دخلت عليه في تأويل مصدر مجرور بالكاف ، والتقدير ( كاختيارك إياهم )
وادخر : الواو : حرف عطف ، مبني على الفتح لا محل له من الإعراب . ادخر : فعل أمر مبني على السكون ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( أنت )
في : حرف جر مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
الصحب : اسم مجرور بـ ( في ) وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره . والجار والمجرور متعلقان بـ ( ادخر )
والكتب : الواو حرف عطف مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب . الكتب : اسم معطوف على ( الصحب ) مجرور ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
اللبابا : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره . والألف للإطلاق . وجملة ( وادخر ... ) معطوفة على جملة ( فتخيرهم ... )



8 ـ صالح الإخوان يبغيك التقى ** ورشيد الكتب يبغيك الصوابا

صالح : مبتدأ مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
الإخوان : مضاف إليه مجرور ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
يبغيك : يبغي : فعل مضارع مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء ، منع من ظهورها الثقل ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو ) وكاف الخطاب ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أول .
التقى : مفعول به ثان منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف ، منع من ظهورها التعذر . وجملة ( يبغيك ... ) في محل رفع خبر المبتدأ ( صالح ) .
ورشيد : الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب . رشيد : مبتدأ مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
الكتب : مضاف إليه مجرور ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
يبغيك : يبغي : فعل مضارع مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء ، منع من ظهورها الثقل ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو ) وكاف الخطاب ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أول .
الصوابا : مفعول به ثان منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، والألف للإطلاق . وجملة ( يبغيك ... ) في محل رفع خبر المبتدأ ( رشيد ) . وجملة ( ورشيد الكتب ... ) معطوفة على جملة ( صالح الإخوان ... )

هذا اجتهاد كلفتني كتابته ومراجعته أكثر من ساعتين ، وأسأل الله أن ينفع به . ولا عدمت أخًا ينظر فيه ، فيصحح ما وقع لي من خطأ أو سهو .
" وما أوتيتم من العلم إلا قليلا "

هيثم محمد
13-05-2005, 01:42 AM
اخى البصرى جزاك الله الف خير
تحياتى لك

المهندس
13-05-2005, 03:29 AM
الأستاذان المتفضلان الكريمان
الأستاذ/ النحوي الصغير (في نظر نفسه) الكبير (في نظرنا)
والأستاذ/ البصري

جزاكما الله خيرا على هذا المجهود العظيم والعلم الوفير.

ولي مداخلة صغيرة هي جهد المقل؛ لقد قام الأستاذ البصري مشكورا بتعديل كلمة (الكتاب) في صدر البيت الأول وجعلها (الكُتْب) لكي يستقيم الوزن الذي كان مختلا، ولست متأكدا من صحة وزن باقي الأبيات، ولا أدري إن كان فيها كسر أو زحافات معيبة أشعرت بوجود كسر.
وكنت أحب أن يتم أستاذنا البصري جميله ويضبط المعنى، ففي أفعال التبديل يجب أن تدخل الباء على المتروك، وهذا من الأخطاء التي شاعت وعمت بها البلوى، وأرى معنى البيت الأول يستقيم إذا كُتب هكذا:
أنا من بدل بالصحْب الكتابا ** لم أجد لي وافيًا إلا الكتابــــا
فما رأي أساتذتي الكرام؟

نــبــراس
13-05-2005, 04:14 AM
صحبتة لم أشك منها ريبة و وداد لم يكلفني عتابا

ألا تحتمل (ريبة) إعرابا غير إعرابكم

البصري
13-05-2005, 01:48 PM
أما ما ذكرته ـ أخي المهندس الكبير ـ من تغييري كلمة ( الكتاب ) إلى ( الكتب ) فهذا هو ما نطق به الشاعر في المصادر ، وهو الذي يستقيم به الوزن ، والأبيات من وزن الرمل ، وهي للشاعر أحمد شوقي .
وأما ما أشرت إليه ـ بارك الله ـ فيك من الخطأ في الفعل ( بدل ) ومثله ( استبدل ) حيث يُدخِل الناس الباء على المأخوذ ، وينصبون المتروك بـ ( بدل ) و ( استبدل ) والصواب العكس ، وهو أن تدخل الباء على المتروك ، وينتصب المأخوذ على المفعولية للفعل ( بدل ) و ( استبدل ) أقول : ما أشرت إليه لم يكن ـ علم الله ـ خافيًا علي ، وقد كنت أود الإشارة إليه في مداخلتي أمس ، لكنني آثرت أن أجعل له موضوعًا خاصًا في المنتدى اللغوي ، وألا أطيل بذكره في موضوع نحوي ، وقد كتبت في ذلك مقالا صغيرًا قبل عامين ، عنونته بـ


" لم الشتات في استبدال الحسنات بالسيئات "


وله قصة ، مفادها أن أحد مكاتب الدعوة لدينا ، طرح فكرة سماها " استبدال السيئات بالحسنات " تقوم على أخذ الأشرطة الغنائية من المدعوين ، وإعطائهم أشرطة قرآن أو محاضرات نافعة بدلا منها ، فقلت لهم : إن مشروعكم مسماه خير واسمه لا يناسبه ، وأوضحت لهم أن الصواب أن يقال : " مشروع استبدال الحسنات بالسيئات " فاستجابوا مشكورين ، ونشروا إعلانات هذا المشروع بالعبارة الصحيحة ، فكان بعض الناس يمر بالإعلانات ، ويحتسب الضرب على العبارة ، ويكتب بدلا منها " استبدال السيئات بالحسنات " على ما هو الشائع ، وبعضهم استنكر وغضب ، واتصل بالمكتب ، فأخبروه أنهم اعتمدوا على رأي متخصص في اللغة العربية ، فزعم ذلك الأخ الغيور ـ أثابه الله ـ أن ذلك اللغوي ( وهو أنا والله المستعان ) ما عنده سالفة ( هكذا بهذه العبارة كما هو عندنا في نجد ، ومعناها أنه ما يفهم وليس عنده علم ) ورجل آخر ( معلم علوم شرعية ) اتصل بي شخصيًا لما علم أني مصدر تصحيح هذه العبارة ، وناقشني نقاشًا كان حادًّا في بدايته ، وأذكر أنه استشهد لي بقول المولى ـ تبارك وتعالى ـ : " ادفع بالتي هي أحسن " فهدأت من روعه ، وأخبرته أننا نتفق جميعًا أنا وهو والمكتب على دفع السيئات وجلب الحسنات ، لكن المسألة لغوية بحتة ، وصوابها هكذا ، وذكرت له قول الحق ـ تبارك وتعالى ـ " قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ " وقوله : " وَمَن يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ " وقوله : " وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ " وقوله : " وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَى أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ " فاقتنع ـ جزاه الله خيرًا ـ فنشأت عندي فكرة كتابة بحث صغير في هذا الموضوع ، فكتبته ، وذكرت الآيات وبعض الأحاديث وأقوال اللغويين والشعراء الفصحاء ونقولات من تفسير الطبري تتعلق بالموضوع ، ونشرته عند بعض المحبين ، وأحمد الله على التوفيق .
وأشكرك ـ أخي المهندس ـ على كل حال .