المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أرجو المساعدة



غاية المنى
26-12-2010, 03:22 PM
السلام عليكم:
أود فقط التأكد من صحة ما يلي لو تكرمتم:
1- يا دارَ مَيَّةَ بِالعَلياءِ فَالسَنَدِ أَقوَت وَطالَ عَلَيها سالِفُ الأَبَدِ
2- وَقَفتُ فيها أُصَيلا كي أُسائِلُها عَيَّت جَواباً وَما بِالرَبعِ مِن أَحَدِ
3- إِلّا الأَوارِيَّ لَأياً ما أُبَيِّنُها وَالنُؤيَ كَالحَوضِ بِالمَظلومَةِ الجَلَدِ
4- رَدَّت عَلَيهِ أَقاصيهِ وَلَبَّدَهُ ضَربُ الوَليدَةِ بِالمِسحاةِ في الثَأَدِ
5- خَلَّت سَبيلَ أَتِيٍّ كانَ يَحبِسُهُ وَرَفَّعَتهُ إِلى السَجفَينِ فَالنَضَدِ
6- أَمسَت خَلاءً وَأَمسى أَهلُها اِحتَمَلوا أَخنى عَلَيها الَّذي أَخنى عَلى لُبَدِ
7- فَعَدِّ عَمّا تَرى إِذ لا اِرتِجاعَ لَهُ وَاِنمِ القُتودَ عَلى عَيرانَةٍ أُجُدِ
8- مَقذوفَةٍ بِدَخيسِ النَحضِ بازِلُها لَهُ صَريفٌ صَريفَ القَعوِ بِالمَسَدِ

1- بالعلياء: متعلق بحال من دار. جملة أقوت حال ثانية.
2- جملة وقفت: استئنافية. جوابا: مفعول مطلق لفعل محذوف أو منصوب بنزع الخافض. وما بالربع: الواو حالية.
3- لأيا: ظرف زمان أي: بعد لأي. ما أبينها: ما: زائدة. لكن هل يجوز وجه آخر؟
كالحوض: متعلق بحال من النؤي وكذا: بالمظلومة.
4- في الثأد: متعلق بحال من المسحاة. جملة ردت وخلت وأمست كلها استئنافية.
7- إذ: حرف تعليل. جملة (لا ارتجاع) استئنافية.
8- نائب مفعول مطلق منصوب التقدير مثل صريف. بالمسد: متعلق بالمصدر صريف.
وجزيتم خيرا.

علي المعشي
26-12-2010, 09:12 PM
السلام عليكم:
أود فقط التأكد من صحة ما يلي لو تكرمتم:
1- يا دارَ مَيَّةَ بِالعَلياءِ فَالسَنَدِ أَقوَت وَطالَ عَلَيها سالِفُ الأَبَدِ
2- وَقَفتُ فيها أُصَيلا كي أُسائِلُها عَيَّت جَواباً وَما بِالرَبعِ مِن أَحَدِ
3- إِلّا الأَوارِيَّ لَأياً ما أُبَيِّنُها وَالنُؤيَ كَالحَوضِ بِالمَظلومَةِ الجَلَدِ
4- رَدَّت عَلَيهِ أَقاصيهِ وَلَبَّدَهُ ضَربُ الوَليدَةِ بِالمِسحاةِ في الثَأَدِ
5- خَلَّت سَبيلَ أَتِيٍّ كانَ يَحبِسُهُ وَرَفَّعَتهُ إِلى السَجفَينِ فَالنَضَدِ
6- أَمسَت خَلاءً وَأَمسى أَهلُها اِحتَمَلوا أَخنى عَلَيها الَّذي أَخنى عَلى لُبَدِ
7- فَعَدِّ عَمّا تَرى إِذ لا اِرتِجاعَ لَهُ وَاِنمِ القُتودَ عَلى عَيرانَةٍ أُجُدِ
8- مَقذوفَةٍ بِدَخيسِ النَحضِ بازِلُها لَهُ صَريفٌ صَريفَ القَعوِ بِالمَسَدِ

1- بالعلياء: متعلق بحال من دار. جملة أقوت حال ثانية.
2- جملة وقفت: استئنافية. جوابا: مفعول مطلق لفعل محذوف أو منصوب بنزع الخافض. وما بالربع: الواو حالية.
3- لأيا: ظرف زمان أي: بعد لأي. ما أبينها: ما: زائدة. لكن هل يجوز وجه آخر؟
كالحوض: متعلق بحال من النؤي وكذا: بالمظلومة.
4- في الثأد: متعلق بحال من المسحاة. جملة ردت وخلت وأمست كلها استئنافية.
7- إذ: حرف تعليل. جملة (لا ارتجاع) استئنافية.
8- نائب مفعول مطلق (مفعول مطلق) منصوب والتقدير مثل صريف. بالمسد: متعلق بالمصدر صريف.
وجزيتم خيرا.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إعرابك صحيح أختي الفاضلة، وأما (ما) في قوله (إلا الأواري لأيا ما أبينها) فتصح فيها الزيادة كما تفضلت، ويصح أن تكون صفة للنكرة (لأيا) كما تقولين (انتظرتك وقتا ما).
تحياتي ومودتي.

حـــامل المسك
26-12-2010, 09:52 PM
طيب ما إعراب دهراً في قولنا:
أنتظرتك دهراً

غاية المنى
27-12-2010, 07:06 AM
[QUOTE=علي المعشي;497883]وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إعرابك صحيح أختي الفاضلة، وأما (ما) في قوله (إلا الأواري لأيا ما أبينها) فتصح فيها الزيادة كما تفضلت، ويصح أن تكون صفة للنكرة (لأيا) كما تقولين (انتظرتك وقتا ما).
تحياتي ومودتي.[/
QUOTE]
جزيت خيرا أستاذ علي، لكن هل نقول في إعراب ما: نكرة مبهمة مبنية في محل نصب صفة لأيا؟ أرجو مزيدا من التوضيح لو تكرمت.
ebtihajuae***********
ebtihajuae***********

زهرة متفائلة
27-12-2010, 12:32 PM
طيب ما إعراب دهراً في قولنا:
أنتظرتك دهراً


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة :

دهرا : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .

والله الموفق

نديم السحر
27-12-2010, 04:03 PM
السلام عليكم
وهناك وجه في إعراب (لأياً) ويبدو ظاهرا, وهو : مصدر منصوب (مفعول مطلق) بفعل مضمر , والمعنى يؤيد ذلك فهو يقول :أبطأت بطئاً لم أتبينها أي لم أتعرف عليها, و(ما) نافية , فالمقصود أنه صعب عليه التعرف عليها بسرعة بل تأخر في ذلك ؛ لما اعتراها من التغير بسبب تباعد الأزمنة وطول السنين.
تحياتي

غاية المنى
27-12-2010, 08:12 PM
أين الأستاذ علي؟!!

غاية المنى
28-12-2010, 03:14 PM
فقط سؤال أستاذ علي لو تكرمت:
فيما يتعلق بجملة: (لا ارتجاع له) مع أن هذه الجملة وقعت بين متلازمين لا تعرب اعتراضية لأنها سبقت بجملة أخرى: (ترى) أليس كذلك؟
فيما يتعلق بجملة: (كان يحبسه): ليست اعتراضية مع كونها واقعة بين متلازمين لأنها صفة لأتي أليس كذلك؟

علي المعشي
28-12-2010, 07:35 PM
لكن هل نقول في إعراب ما: نكرة مبهمة مبنية في محل نصب صفة لأيا؟ أرجو مزيدا من التوضيح لو تكرمت.نعم أختي الكريمة، هي (ما) الإبهامية، وهي نكرة مبنية في محل نصب صفة للنكرة قبلها.

فيما يتعلق بجملة: (لا ارتجاع له) مع أن هذه الجملة وقعت بين متلازمين لا تعرب اعتراضية لأنها سبقت بجملة أخرى: (ترى) أليس كذلك؟جملة (ترى) صلة الموصول وليست هي المانع من جعل (إذ لا ارتجاع له) اعتراضية، وإنما السبب هو كون ما قبلها كلاما تاما يمكن الاستغناء به (فعد عما ترى)، ولكنه علل بجملة (إذ لا ارتجاع له) لما قبلها، بمعنى أنه استأنف لأجل التعليل فهي تفسيرية لا محل لها، ولا يعد قولك مستأنفة خطأ لأن الاستئناف يقع أحيانا لأجل التفسير، وأما جملة (وانم القتود) فليست لازمة للجملة الأولى وإنما هي معطوفة على جملة (عدّ...)، والعطف هنا ليس لازما.
ملحوظة: يمكن أن يكون لجملة (لا ارتجاع له) محل وذلك إذا اعتبرت (إذ) ظرفية فتكون الجملة بعد إذ في محل جر بالإضافة.

فيما يتعلق بجملة: (كان يحبسه): ليست اعتراضية مع كونها واقعة بين متلازمين لأنها صفة لأتي أليس كذلك؟ بلى هي صفة لأتي، والمعنى يطلبها صفة بغض النظر عن كونها بين متلازمين أو غير متلازمين.
تحياتي ومودتي.

غاية المنى
29-12-2010, 04:42 PM
نعم أختي الكريمة، هي (ما) الإبهامية، وهي نكرة مبنية في محل نصب صفة للنكرة قبلها.
جملة (ترى) صلة الموصول وليست هي المانع من جعل (إذ لا ارتجاع له) اعتراضية، وإنما السبب هو كون ما قبلها كلاما تاما يمكن الاستغناء به (فعد عما ترى)، ولكنه علل بجملة (إذ لا ارتجاع له) لما قبلها، بمعنى أنه استأنف لأجل التعليل فهي تفسيرية لا محل لها، ولا يعد قولك مستأنفة خطأ لأن الاستئناف يقع أحيانا لأجل التفسير، وأما جملة (وانم القتود) فليست لازمة للجملة الأولى وإنما هي معطوفة على جملة (عدّ...)، والعطف هنا ليس لازما.
ملحوظة: يمكن أن يكون لجملة (لا ارتجاع له) محل وذلك إذا اعتبرت (إذ) ظرفية فتكون الجملة بعد إذ في محل جر بالإضافة.
بلى هي صفة لأتي، والمعنى يطلبها صفة بغض النظر عن كونها بين متلازمين أو غير متلازمين.
تحياتي ومودتي.

جزيت خيرا أخي الفاضل لكن أرى اعتبار جملة لا ارتجاع استئنافية بيانية أرجح من عدها تفسيرية أليس كذلك؟
وهل يجوز إعراب إذ هنا ظرفية؟! أعلم أن (إذ) إذا أفادت معنى التعليل أعربت حرف تعليل فقط!!
وماذا تقول في الواو التي وقعت بين الشرط وجوابه في هذين البيتين: (ولا سبيل)؟
لَمّا رَأى واشِقٌ إِقعاصَ صاحِبِهِ وَلا سَبيلَ إِلى عَقلٍ وَلا قَوَدِ
قالَت لَهُ النَفسُ إِنّي لا أَرى طَمَعاً وَإِنَّ مَولاكَ لَم يَسلَم وَلَم يَصِدِ
ملاحظة: أخي الفاضل ما يزال الأمر الضروري الذي أود أن أخبركه يلح علي وما زلت أنتظر زوال ظرفك الطارئ الذي أسأل الله أن يكون خيرا.

علي المعشي
29-12-2010, 08:05 PM
لكن أرى اعتبار جملة لا ارتجاع استئنافية بيانية أرجح من عدها تفسيرية أليس كذلك؟
لا بأس بهذا وإن كان التوضيح والبيان من الأغراض التي تفيدها الجملة المعدودة عند المعربين مستأنفة على شريطة التفسير.

وهل يجوز إعراب إذ هنا ظرفية؟! أعلم أن (إذ) إذا أفادت معنى التعليل أعربت حرف تعليل فقط!!
بعضهم يجوَّز أن تكون (إذ) في مثل هذا الموضع ظرفا على أصلها والتعليل مستفاد ضمنا، وبعضهم يعربها حرف تعليل لا محل له من الإعراب.

وماذا تقول في الواو التي وقعت بين الشرط وجوابه في هذين البيتين: (ولا سبيل)؟
لَمّا رَأى واشِقٌ إِقعاصَ صاحِبِهِ وَلا سَبيلَ إِلى عَقلٍ وَلا قَوَدِ
قالَت لَهُ النَفسُ إِنّي لا أَرى طَمَعاً وَإِنَّ مَولاكَ لَم يَسلَم وَلَم يَصِدِ
أراها حالية.

ملاحظة: أخي الفاضل ما يزال الأمر الضروري الذي أود أن أخبركه يلح علي وما زلت أنتظر زوال ظرفك الطارئ الذي أسأل الله أن يكون خيرا.
لعله يزول قريبا إن شاء الله!
تحياتي ومودتي.