المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أين المفعول وأين المصدر؟



حمزة123
28-12-2010, 02:59 PM
السلام عيكم
قولنا: (حروف المعجم) من باب إضافة المفعول إلى المصدر
اين المفعول واين المصدر في هذه الجملة ؟ وما اعراب الجملة ؟

الأمل الجديد
28-12-2010, 05:19 PM
السلام عيكم
قولنا: (حروف المعجم) من باب إضافة المفعول إلى المصدر
اين المفعول واين المصدر في هذه الجملة ؟ وما اعراب الجملة ؟


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


( حروف المعجم ) أي ( الحروف التي من شأنها أن تعجم )

فهو من باب إضافة المفعول ( الحروف )إلى المصدر ( المعجم)

الأمل

حمزة123
28-12-2010, 11:26 PM
السلام عليكم
بارك الله بك اختي الكريمة

ابن القاضي
30-12-2010, 11:28 PM
السلام عيكم
قولنا: (حروف المعجم) من باب إضافة المفعول إلى المصدر
اين المفعول واين المصدر في هذه الجملة ؟ وما اعراب الجملة ؟
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم حمزة، أين قرأتَ أن جملة (حروف المعجم ) من باب إضافة المفعول إلى المصدر ؟؟ هل من الممكن أن تذكر المصدر ؟؟
أسأل لأني لا أراها كذلك ، لأن حروف ليست اسم مفعول ، ولا المعجم مصدرا، ولكني أراها من باب الاختصاص ، أي حروف للمعجم ، أو تكون من باب الإضافة البيانية ، أي : الحروف التي هي معجمة .
والله أعلم .

الأمل الجديد
31-12-2010, 02:49 AM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم حمزة، أين قرأتَ أن جملة (حروف المعجم ) من باب إضافة المفعول إلى المصدر ؟؟ هل من الممكن أن تذكر المصدر ؟؟
أسأل لأني لا أراها كذلك ، لأن حروف ليست اسم مفعول ، ولا المعجم مصدرا، ولكني أراها من باب الاختصاص ، أي حروف للمعجم ، أو تكون من باب الإضافة البيانية ، أي : الحروف التي هي معجمة .
والله أعلم .


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أستاذي الكريم

لعلك تأذن لي بإجابتك

ورد في لسان العرب في مادة " عجم"



وحكى الأَخفش أَن بعضهم قَرَأَ: ومن يُهِنِ اللهُ فما له من مُكْرَم، بفتح الراء، أَي من إكْرامٍ، فكأَنهم قالوا في هذا الإعْجام، فهذا أَسَدُّ وأَصْوَبُ من أن يُذْهَب إلى أَن قولهم حُروف المُعْجَم بمنزلة قولهم صلاةُ الأُولى ومسجد الجامع، لأَن معنى ذلك صلاة الساعةِ الأُولى أَو الفَريضةِ الأُولى ومسجد اليوم الجامع، فالأُولى غيرُ الصلاةِ في المَعنى والجامعُ غيرُ المسجد في المعنى، وإنما هما صِفتان حُذف موصوفاهما وأُقيما مُقامَهما، وليس كذلك حُروفُ المُعْجَم لأَنه ليس معناه حروفَ الكلامِ المعجم ولا حروف اللفظِ المعجم، إنما المعنى أَن الحروفَ هي المعجمةُ فصار قولنا حروف المعجم من باب إضافة المفعول إلى المصدر، كقولهم هذه مَطِيَّةُ رُكُوبٍ أَي من شأْنها أَن تُرْكَب، وهذا سَهْمُ نِضالٍ أَي من شأْنه أَن يُناضَلَ به، وكذلكَ حروفُ المعجم أَي من شأْنها أَن تُعجَم، فإن قيل إن جميع الحروف ليس مُعْجَماً إنما المُعْجمُ بَعْضُها، أَلا ترى أَنَّ الأَلفَ والحاء والدالَ ونحوها ليس معجماً فكيف استجازوا تسميةَ جميعِ هذه الحروفِ حُروفَ المعجم؟ قيل: إنما سُمّيت بذلك لأَن الشكل الواحدَ إذا اختلفتْ أَصواتُه، فأَعْجَمْتَ بَعْضَها وترَكْتَ بعضَها، فقد علم أَن هذا المتروكَ بغير إعجام هو غيرُ ذلك الذي مِنْ عادته أَن يُعْجَمَ، فقد ارتفع أَيضاً بما فعَلُوا الإشكالُ والاسْتِبْهامُ عنهما جميعاً، ولا فرقَ بين أَن يزولَ الاستبهامُ عن الحرفِ بإعْجامٍ عليه، أَو ما يقوم مَقامَ الإِعجام في الإيضاحِ والبيان، أَلا ترى أَنك إذا أَعْجَمْتَ الجيمَ بواحدةٍ من أَسفلَ والخاءَ بواحدةٍ من فَوْقُ وتركتَ الحاءَ غُفْلاً فقد عُلِمَ بإِغْفالها أَنها ليست بواحدةٍ من الحرفين الآخَرَيْن، أَعني الجيمَ والخاء؟ وكذلك الدالُ والذالُ والصادُ وسائرُ الحروف، فلما اسْتَمَرَّ البيانُ في جميعها جاز تسميتُها حروفَ المعجم.

محمد س الشواي
31-12-2010, 03:43 PM
أما المصدر فيعني به أن ( المعجم ) مصدر ميميّ بمعنى الإعجام ، وأما كون ( حروف ) مفعولا فلم يظهر لي وجهه .

عطوان عويضة
01-01-2011, 11:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما كون حروف مفعولا، فعلى المعنى، لأن الإعجام يقع عليها، تقول أعجمت الحروف، أي أزلت عجمتها بالنقط فتميز بعضها عن بعض.
فحروف المعجم كخراف الذبح وعجول التسمين وأبقار الحلب أضيف فيها المفعول بالمصدر إلى المصدر.
والله أعلم.