المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الوزن في شعر التفعيلة



جمال لعروسي
30-12-2010, 02:29 PM
السلام عليكم : عندي سؤالين في العروض :
1- كما هو معلوم فإن قصيدة التفعيلة تتقيد بتفعيلة واحدة، مثلا لو كتبت قصيدة حرة على تفعيلة (فعولن) التي هي من بحر المتقارب، هل يجوز لي أن أدخل على هذه القصيدة بعض زحافات بحر المتقارب مثل (فعول) و (فعو) ؟؟ أم أنه يجب التقيد فقط ب تفعيلة (فعولن) ؟؟؟ و يا حبذا لو تنشروا أمثلة على هذا من بعض قصائد التفعيلة.

2- أحيانا عند التقطيع العروضي أجد نفسي أمام أربعة حروف متحركة، فهل يجوز أن يكون هناك أكثر من ثلاث حركات ؟؟؟

شكرا جزيلا لكم

زينب *
30-12-2010, 05:32 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أجيبك ، أخي عن السّؤال 2 :
غالبا ما ترد أربعة متحرّكات أو أكثر في إيقاع الخبب ، لأنّه يقوم على الأسباب (الثّقيلة و الخفيفة) ، فعند تجاور سببين ثقيلين يليهما سبب خفيف ، تتجاور خمسة متحرّكات.
أمّا في الإيقاع البحريّ( البحور المعروفة) فنادرا ما تلتقي أربعة متحرّكات
في الرّجزمثلا :
4 3 4 3 4 3 = 2 2 3 2 2 3 2 2 3
إذا زوحف السّببان الأوّلان صار الوزن 1 1 3 2 2 3 2 2 3
بلغة التّفاعيل :
إذا تحوّلت مستفعلن إلى مُتَعِلن

هذا مثال فقط ، ولك أن تقيس عليه

والله أعلم

زينب *
30-12-2010, 05:37 PM
ملحوظة ، إذا تكرّمت :
عندي سؤالان ، "سؤالان " مبتدأ مقدّم مرفوع وعلامة رفعه الألف

جمال لعروسي
31-12-2010, 06:41 PM
شكرا جزيلا لك أختي الكريمة زينب على الإجابة و على تقويم خطئي،
من فضلك لو سمحت، كلمة "عندي" ما هو إعرابها ؟ بما أنك أعربت كلمة "سؤالان"، خاصة و أني ضعيف في الإعراب.
بارك الله فيك

زينب *
31-12-2010, 09:33 PM
شكرا جزيلا لك أختي الكريمة زينب على الإجابة و على تقويم خطئي،
من فضلك لو سمحت، كلمة "عندي" ما هو إعرابها ؟ بما أنك أعربت كلمة "سؤالان"، خاصة و أني ضعيف في الإعراب.
بارك الله فيك

عندي سؤالان
عند: ظرف مكان مفعول فيه منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدّرة على الكسرة ، منع من ظهورها اشتغال المحلّ بالحركة المناسبة ، وهو مضاف
الياء : ضمير متّصل مبني على السّكون في محلّ جرّ مضاف إليه
سؤالان: مبتدأ مؤخّر (أعتذر في المشاركة أعلاه كتبت مبتدأ مقدّم)، مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنّه مثنّى
والخبر محذوف ، تقدير الكلام "سؤالان موجودان عندي"

والله أعلم.

عيناكِ لي
31-12-2010, 10:46 PM
في التفعيلة نعم يجوز أن تدخل الزحاف على التفعيلات
مثل بحر المتقارب تستطيع أن تستخدم فعول ُ فعولنُ فعوْلْ فعوْ في نهاية الشطر دائما تأتي
لكن لاتنسَ أن هناك تدوير دائما مايستخدمه الشعراء
وقصيدة كمثال :
أحنُّ إلى خبز أُمي
فعولُ فعولن فعولن
وقهوةِ أُمي
فعولن فعولن
ولمسةِ أمي ….
فعولن فعولن
وتكبرُ فيَّ الطفولةُ
فعولن فعولُ فعولُ فَ (مدور )
يوماً على صدر يومِ
عوْلن فعولن فعولن
وأعشق عمري لأني
فعولن فعولن فعولن
وإلى نهاية القصيدة طبعا لمحمود درويش
أتمنى أن أكون قد أفدتك

جمال لعروسي
01-01-2011, 11:25 AM
شكرا جزيلا لك أختي الكريمة زينب على الشرح الرائع، و الشكر موصول لك أخي الكريم أبو محمد على التوضيح الجميل، بارك الله فيكم

ع.نافع
03-09-2018, 08:55 PM
في التفعيلة نعم يجوز أن تدخل الزحاف على التفعيلات
مثل بحر المتقارب تستطيع أن تستخدم فعول ُ فعولنُ فعوْلْ فعوْ في نهاية الشطر دائما تأتي
لكن لاتنسَ أن هناك تدوير دائما مايستخدمه الشعراء
وقصيدة كمثال :
أحنُّ إلى خبز أُمي
فعولُ فعولن فعولن
وقهوةِ أُمي
فعولن فعولن
ولمسةِ أمي ….
فعولن فعولن
وتكبرُ فيَّ الطفولةُ
فعولن فعولُ فعولُ فَ (مدور )
يوماً على صدر يومِ
عوْلن فعولن فعولن
وأعشق عمري لأني
فعولن فعولن فعولن
وإلى نهاية القصيدة طبعا لمحمود درويش
أتمنى أن أكون قد أفدتك

0000
ارجو ان يسمح لى بالإستفسار

فى القصيدة

" وقهوةِ أمي " انا لا افهم كيف " فعولن فعولن "
وقهوَ ةِأمي
//5/ //5/5
فعول فعولن

" ولمسةِ أمي"
ولمس ةِ أمي
//5/ //5/5
فعول فعولن
.....
فمن أين أتت " فعولن " فى "وقهوة ولمسة" وفى كلٌ منهما حركتان وساكنٌ ثم حركة !!!
وهكذا فى مواقع كثيرة من القصيدة

ارجو ان افهم منكم لماذا ؟؟
أفيدونا افادكم الله

وتحياتى إليكم جميعاً

باديس السطايفيے
03-09-2018, 10:50 PM
0000
ارجو ان يسمح لى بالإستفسار

فى القصيدة

" وقهوةِ أمي " انا لا افهم كيف " فعولن فعولن "
وقهوَ ةِأمي
//5/ //5/5
فعول فعولن

" ولمسةِ أمي"
ولمس ةِ أمي
//5/ //5/5
فعول فعولن
.....
فمن أين أتت " فعولن " فى "وقهوة ولمسة" وفى كلٌ منهما حركتان وساكنٌ ثم حركة !!!
وهكذا فى مواقع كثيرة من القصيدة

ارجو ان افهم منكم لماذا ؟؟
أفيدونا افادكم الله

وتحياتى إليكم جميعاً
لا يعدو أن يكون خطأ في التقطيع وقع فيه صاحب المشاركة الأخ أبو محمد , ومثله لما قطّع : وتكبرُ فيَّ الطفولة , وأعشقُ عمري

والذي يراعى في شعر تفعيلة المتقارب أن لا تأتي التفعيلتان ( فعو ) أو( فعولْ ) في الحشو؛ لأن العلل لا تكون في الحشو , أما فعولن وفعولُ فتكونان في كل مكان

ع.نافع
05-09-2018, 10:13 AM
أفادنا وأفادكم الله ' وعندى رجاء بان تساعدنى وتراجع هذه القصيدة من حيث الوزن والنحو حتى أتعرف جيداً على أخطائي . دمتم فى أمان


خر رسائلى:

دعينى أُعانى كطيرٍ شريدْ !!
يُغنّى الصباح ويَبكى المساءْ
ويبقى على الغصن دوماً وحيدْ !!
شبعتُ إنتظاراً وعشتُ نهاراً
كخِلٍ عنيدْ !!

سجنتى فؤادى وضاع الزمانْ
وملّ هوايا صنوفَ الهوانْ
وعمرى يضيعُ 000 فمن لى يُعيدْ ؟؟
دعينى أغنّى كطيرٍ شريدْ !!

تخيّلتُ أنّى سأحيا الحياةْ
وبتُّ أمنّى فؤادى مناهْ
حلُمتُ بقرب اللقاءْ
وطِرْتُ فَراشاً سعيدْ
وحُلمى بدالى اخيراً سرابْ
سراباً يزيدْ!!
دعينى أُعانى كطيرٍ شريدْ
🖐🖐🖐
دعينى أُسافرُ حيثُ أُريدْ
مللتُ انتظارَ اللقاءْ
مللتُ الوقوفَ بجنب الطريقْ
عُرِفْتُ لمن راح عنّى وجاءْ
وعدّتى وكان عليّا وعيدْ!!
دعينى أعانى كطيرٍ شريدْ !

رَضيتى بأنّى أُصادقْ !
لأروى صدايا وأرضى الجسدْ
وقلتى لحين الرّجوعْ
فقلتُ موافقْ !
لماذا تَغِيرى وتنسى ندانا ؟
وتقْضى عليكِ شظايا الحسدْ
أهذا اتفاقٌ وعهدٌ عهيدْ ؟؟
دعينى اسافر حيث أريد !!

سَخِرْتى 000 فما كنتُ شَهْماً
أطعتُ الكلامَ 00 فغِرْتى
وكنتُ الشهيدْ !!
مللتُ الخضوعَ 00 وصمتَ الخشوعِ 000
وصبْرَ العبيدْ
دعينى أعانى كطيرٍ شريدْ !!!!!

يونيو 2018

باديس السطايفيے
05-09-2018, 08:52 PM
من جهة الوزن صحيحة , يعاب عليك كثرة التقييد حتى جعلت جميع القوافي مقيّدة , وهذا يعطي انطباعا بعدم تمكنك من الإعراب
أما من جهة الصرف والإملاء , فعندك كثير من الأخطاء قد يؤدي إصلاحها في بعض المواضع لكسر الوزن ( ما وقفت عليه بين قوسين )
فضلا عن الياءات ( ي ) التي تكتبها ألفات ( ى ) وهذا أمر عفا عليه الزمن

أما الأسلوب والبلاغة وروح الشعر فلم أجدها في قصيدتك هذه , كأنما هي رصف للكلمات كيفما اتفق

.............
دعينى أُعانى كطيرٍ شريدْ !!
يُغنّى الصباح ويَبكى المساءْ
ويبقى على الغصن دوماً وحيدْ !!
شبعتُ إنتظاراً وعشتُ نهاراً ... ( انتظارا )
كخِلٍّ عنيدْ !!

سجنتى فؤادى وضاع الزمانْ ... ( سجنتِ )
وملّ هوايا صنوفَ الهوانْ ( هوايَ )
وعمرى يضيعُ ... فمن لى يُعيدْ ؟؟
دعينى أغنّى كطيرٍ شريدْ !!

تخيّلتُ أنّى سأحيا الحياةْ
وبتُّ أمنّى فؤادى مناهْ
حلُمتُ بقرب اللقاءْ ( حلَمتُ )
وطِرْتُ فَراشاً سعيدْ
وحُلمى بدالى اخيراً سرابْ (بدا لي أخيرا )
سراباً يزيدْ!!
دعينى أُعانى كطيرٍ شريدْ

دعينى أُسافرُ حيثُ أُريدْ
مللتُ انتظارَ اللقاءْ
مللتُ الوقوفَ بجنب الطريقْ
عُرِفْتُ لمن راح عنّى وجاءْ
وعدّتى وكان عليّا وعيدْ!! ( وعَدْتِ , عليَّ )
دعينى أعانى كطيرٍ شريدْ !

رَضيتى بأنّى أُصادقْ ! ( رضيتِ )
لأروى صدايا وأرضى الجسدْ ( لأرويَ , صدايَ , أُرضيَ )
وقلتى لحين الرّجوعْ ( قلتِ )
فقلتُ موافقْ !
لماذا تَغِيرى وتنسى ندانا ؟ ( تغارِين , تنسيْن )
وتقْضى عليكِ شظايا الحسدْ
أهذا اتفاقٌ وعهدٌ عهيدْ ؟؟
دعينى اسافر حيث أريد !! ( أسافر )

سَخِرْتى ... فما كنتُ شَهْماً ( سخرتِ )
أطعتُ الكلامَ .. فغِرْتي ( غرتِ )
وكنتُ الشهيدْ !!
مللتُ الخضوعَ .. وصمتَ الخشوعِ ...
وصبْرَ العبيدْ
دعينى أعانى كطيرٍ شريدْ !!!!!