المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما ذئبان جائعان



أبومصعب
13-05-2005, 12:38 PM
ما إعراب الحديث ؟

ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه

وجزى الله كل من شارك خير الجزاء

الربان
13-05-2005, 01:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرحب بك أخي معمر .

ما : ما الحجازية العاملة عمل (ليس) مبنية على السكون لا محل لها من الإعراب .
ذئبان : اسم (ما) مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى ، والنون نون العوض .
جائعان : نعت مرفوع لـ(ذئبان) وعلامة رفععا الألف لأنها مثنى
أُرسلا : فعل ماضٍ مبني للمجهول مبني على الفتح ، والألف ضمير متصل في محل رفع نائب فاعل يعود على ذئان . والجملة الفعلية من الفعل ونائب الفاعل متعلق بنعت محذوف أو ( في محل رفع نعت )
في : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
غنم : اسم مجرور بفي وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
بـ : حرف جر زائد للتوكيد مبني على الكسر لا محل له من الإعراب
أفسد : اسم مجرور لفظاً منصوباً محلاً على أنه خبر ليسَ .
لـ: حرف جر مبني على الكسر لا محل لها من الإعراب .
ها : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحر الجر
من : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
حرص : اسم مجرور بمن وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف
المرء : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
على : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
المال : اسم مجرور بعلى وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
و: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
الشرف : معطوف على (المال) مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره :
لـ : حرف جر مبني على الكسر لا محل لها من الإعراب .
دين : اسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
ــه : ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة يعود على المرء .

وأترك المجال للأساتذة الأعزاء ؛ للتعليق وإبداء الرأي .
أخوكم / الربان

أبومصعب
13-05-2005, 05:26 PM
أخي الربان سعدت بإطلالتك المزهرة ، و أرحب بك أحسن ترحيب

لكن بماذا تعلق كل جار ومجرور في الحديث !!! ؟

هل من مشارك ؟؟

أبومصعب
15-05-2005, 05:04 PM
أين أنتم أيها الأحبة ؟

د.بهاء الدين عبد الرحمن
16-05-2005, 11:40 AM
أخي الربان حفظه الله

تركت ذكر ما تتعلق به الجوارّ والمجرورات:
(في غنم) الجار والمجرور متعلقان بالفعل (أرسل)
(لها) الجار والمجرور متعلقان باسم التفضيل (أفسد)
(من حرص) الجار والمجرور متعلقان باسم التفضيل (أفسد)
(على المال) الجار والمجرور متعلقان بالمصدر (حرص)

أما الجار والمجرور (لدينه) ففي تعلقه إشكال، وحل هذا الإشكال الميداني هو أن يكون متعلقا بمصدر محذوف قبل الحرص دل عليه اسم التفضيل (أفسد) والتقدير: ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم بأفسد للغنم من إفساد حرص المرء على المال لدينه.
والأصل: ما إفساد ذئبين جائعين بأفسد للغنم من إفساد الحرص على المال للدين.

فإن قيل: ألايصح أن يتعلقا بحال من الحرص فيكون التقدير:: بأفسد من الحرص على المال مفسدا للدين؟ فقد يصح إذا جعلت الحال ثابتة، لان الحرص على المال مفسد في كل حال.

هذا كما ذكرت جواب ميداني ، فإن كان صوابا فله سبحانه الحمد والمنة ، وإن كانت الأخرى رجعت إلى أهل الذكر، وأعملت فيما قالوا الفكر، والله يكتب لنا ولهم الأجر.

مع التحية الطيبة والتقدير.

أبومصعب
16-05-2005, 12:13 PM
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك