المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : العرب تقول: خسا وزكا ...



تايغر
02-01-2011, 11:38 PM
العرب تقول خسًا للفرد وزكًا للزوج .
فمن أين جاءت هذه التسمية للكلمتين ؟ وأخص بالذكر كلمة خسا بمعنى فرد ، هل لها أصل اشتقاقي ؟ وإن لم يكن لها أصل اشتقاقي فلم أطلق على الفرد كلمة خسا ؟

زهرة متفائلة
02-01-2011, 11:50 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

فائدة فقط وليست إجابة :



خسا (لسان العرب)

الخَسَا: الفَرْد، وهي المَخاسي جمعٌ على غير قياس كمَسَاوٍ وأَخواتِِها.
وتَخاسى الرجلان: تَلاعَبا بالزَّوْج والفَرْد. يقال: خَساً أَو زَكاً أَي فَرْد أَو زَوْج؛ قال الكميت: مَكارِمُ لا تُحْصَى، إِذا نحْنُ لَمْ نَقُلْ خَساً وزَكاً فِيما نَعُدُّ خِلالَها الليث: خَساً وزَكاً، فَخَساً كلمة مِحَْنَتُها أَفْرادُ الشيءِ، يُلْعَبُ بالجَوْزِ فيقال خَساً زَكاً، فَخَساً فَرْدٌ وزَكاً زَوْج، كما يقال شَفْعٌ ووِتْرٌ؛ قال رؤْبة: لم يَدْرِ ما الزَّاكي مِنَ المُخاسِي وقال رؤبة أَيضاً: حَيْرانُ لا يَشْعُرْ من حَيثُ أَتَى عنْ قِبْضِ مَنْ لاقَى، أَخاسٍ أَمْ زَكا؟ يقول: لا يَشْعُر أَفَرْدٌ هو أَم زَوْج. قال: والأَخاسي جمع خَساً. الفراء: العرب تقول للزوج زَكَا وللفَرْد خَسَا، ومنهم من يُلْحِقها بباب فَتىً، ومنهم من يلحقها بباب زُفَرَ، ومنهم من يلحقها بباب سَكْرَى؛ قال: وأَنشدتني الدُّبَيْرِيَّة: كانوا خَساً أَو زَكاً من دونِ أَرْبعةٍ، لم يَخْلَقُوا وجُدُودُ الناسِ تَعْتَلِجُ ويقال: هو يُخَسِّي ويُزَكِّي أَي يَلْعب فيقول أَزَوْجٌ أَم فَرْد.
وتقول: خَاسَيْتُ فلاناً إِذا لاعبته بالجَوْزِ فَرْداً أَو زَوْجاً؛ وأَنشد ابن الأَعرابي في صفة فرس: يَعْدُو عَلى خَمْسٍ قَوائِمُه زَكَا أَراد: أَن هذا الفرس يَعْدُو على خَمْسٍ من الأُتُن فيَطْرُدها، وقَوائمُه زَكَا أَي هي أَربع. قال ابن بري: لام الخَسا همزة. يقال: هو يُخاسِئُ يُقامِرُ، وإِنما ترك همزة خَساًخَساً أَو زَكاً من سِنِيك إِلى أَرْبَعٍ، فَتقُولُ انْتِظارا قال: ويقال خَسَاخَسَا زَكا وفي الحديث: ما أَدْرِي كَمْ حدَّثني أَبي عن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، أَخَساً أَمْ زَكاً؛ يعني فَرْداً أَو زَوْجاً.
وتَخَاسَتْ قوائمُ الدابة بالحَصَى أَي تَرامَتْ به؛ قال المُمَزَّق العبدي: تَخاسى يَداها بالحَصَى وتَرُضُّه بأَسْمَر صَرَّافِ، إِذا حَمَّ مُطْرِقُ.

إِتباعاً لِزَكاً؛ قال الكميت:لأَدْنى زَكَا مثل خمسة عشر؛ قال: وشَرُّ أَصْنافِ الشُّيوخِ ذُو الرّيا، أَخْنَسُ يَحْنُو ظَهْرَه، إِذا مَشى الزُّورُ أَو مالُ اليَتِيمِ، عِنْدَه، لِعْبُ الصَّبِيِّ بالحَصى .


والله الموفق

تايغر
03-01-2011, 11:45 AM
أشكرك على الفائدة
ولكنني أطلعت على أغلب المعاجم ولم أجد بغيتي
قيل لي ربما تكون في كتب النوادر ... والله أعلم .