المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من نحو الخليفة المأمون



عزام محمد ذيب الشريدة
04-01-2011, 08:31 AM
من نحو الخليفةالمأمون
"يحكى أن الخليفة المأمون قد قال ليحيى بن أكثم يوما:هل تغديت اليوم ؟ فقال يحيى بن أكثم:لا وأيد الله الأمير ،فقال المأمون:ما أظرف هذه الواو وأحسن موقعها.
فهذا الأعرابي الفصيح الذي لا يعرف عاملا ولا معمولا ولا فلسفة يفصل بسليقته اللغوية بين حرف الجواب الذي يفيد النفي "لا" وبين الفعل "أيد" بواسطة "الواو " حتى لا يتسلط النفي على الفعل الذي بعده ،وليستأنف بها كلاما جديدا ،ولولاها لصارت الجملة دعاء على الخليفة بعدم التأييد من الله ،لأن الألفاظ (المعاني المحسوسة)تترتب بفعل الأهمية وقوة العلاقة المعنوية.
والخليفة المأمون يعرف بسليقته اللغوية أيضا أن العلاقة بين الكلمات داخل التركيب تقوم على الطلب والاحتياج وعدم الاستغناء ،وأن الكلام يُبنى بعضه على بعض اعتمادا على الأهمية المعنوية،ولهذا أثنى على حسن تصرف الأعرابي.

درعمي
04-01-2011, 07:49 PM
بارك الله فيك أخي عزام على هذه المعلومة .