المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب كلمة صديق وجملة (نكرت)



ماهر اللبابيدي
15-01-2011, 05:45 AM
ما إعراب كلمة "صديقٌ" وجملة (نكرت) في البيت الآتي:

إذا صديقٌ نَكِرْتُ جانبَهُ لم تُعْيِنِي في فِراقِهِ الحِيَلُ

زهرة متفائلة
15-01-2011, 07:57 PM
ما إعراب كلمة "صديقٌ" وجملة (نكرت) في البيت الآتي:

إذا صديقٌ نَكِرْتُ جانبَهُ لم تُعْيِنِي في فِراقِهِ الحِيَلُ


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإعراب :

إذا : ظرف لما يستقبل من الزمان متضمن للشرط ، مبني على السكون ، خافض لشرطه منصوب بجوابه .
صديقٌ : فاعل لفعل محذوف يفسره الفعل المذكور بعده أي نقدره من الفعل " نكرت " على ما أظن نقدر الفعل دون الفاعل والله أعلم بالصواب .
وجملة الفعل المحذوف + الفاعل المذكور في محل جر بإضافة إذا إليها .
نكرت : فعل ماض ٍ مبني مبني على السكون لاتصاله بتا الفاعل ، وتا الفاعل : ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .
جانبه : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف ، والـ " ها " : ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه .
وجملة " نكرت جانبه " جملة مفسرة ليس لها محل من الإعراب .

والله أعلم بالصواب ، ولا أضمن صحة الإجابة .

ماهر اللبابيدي
16-01-2011, 06:37 AM
لكنْ أختي الفاضلة :
فاعل الفعل موجود معه وهو تاء الرّفع المتحرّكة ثُمّ إنّنا إذا قدّرنا الفعل (نكر) قبل (صديقٌ* فإنّ المعنى سيكون مناقضاً لمراد الشّاعر فالنّاكر هو الشّاعر والصّديق هو المنكور أليس كذلك؟!!!!!!!

زهرة متفائلة
16-01-2011, 12:55 PM
لكنْ أختي الفاضلة :
فاعل الفعل موجود معه وهو تاء الرّفع المتحرّكة ثُمّ إنّنا إذا قدّرنا الفعل (نكر) قبل (صديقٌ* فإنّ المعنى سيكون مناقضاً لمراد الشّاعر فالنّاكر هو الشّاعر والصّديق هو المنكور أليس كذلك؟!!!!!!!


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعقيب :

بلى ، هو كذلك ، بالفعل يصبح المعنى مناقضا لمراد الشاعر .

وهناك قاعدة : تقول " الإعراب فرع المعنى " فمن يفهم المعاني فيها ويعقلها يتجلى له الإعراب و يتدلى .....




هذا شرح ديوان المتنبي للواحدي لهذا البيت للفائدة / جلبته للفهم



إذا صديق نكرت جانـبـه
لم تعيني في فراقه الحيل




يقول إذا تغير صديقي وحال عن مودته فأنكرت جانبه لم تعجزني الحيلة في فراقه أي فارقته ولم أقم عليه...





في سعة الخافقين مضطرب

وفي بلاد من أختها بـدل



محاولة أخرى

ربما الأصوب والأصح أن نعتبر صديقٌ مبتدأ وخبره محذوف فهذا يناسب البيت كثيرا ويؤدي غرضه والله أعلم بالصواب .

والله أعلم بالصواب

سيجيبك جهابذة الفصيح فعندهم العلم والصواب ـ ما شاء الله لا قوة إلا بالله ـ .

أرجو نقل هذا السؤال إلى منتدى النحو والصرف

والله الموفق

زهرة متفائلة
28-01-2011, 12:38 PM
ما إعراب كلمة "صديقٌ" وجملة (نكرت) في البيت الآتي:

إذا صديقٌ نَكِرْتُ جانبَهُ لم تُعْيِنِي في فِراقِهِ الحِيَلُ


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة أخرى

* بما أنّ : إذا وإن ولو وأخواتهم ممن يختصون بالدخول على الجمل الفعلية ـ كما يقول ـ ذلك أساتذتنا الأفاضل " جزاهم الله خيرا "

جدّ جديد في معلوماتي وتذكرت ُهذا السؤال في هذه النافذة وهي أنه يمكننا أن نعرب :

* صديقٌ : فاعل لفعل محذوف تقديره : ثبت َ / وهذا بالقياس لجملة وردت في الفصيح في مكان آخر .

وعليه تكون الجملة : إذا ثبت صديقٌ نكرتُ جانبَهُ

والله أعلم بالصواب وبالفهم وبالقياس ، وأشكر من تعلمنا منهم ذلك .

* وأرجو من الأساتذة الأفاضل أن يدلوا بدلوهم .

* ولكن لا ينفي كونها مبتدأ بأنه خطأ " إذ ذلك هو قول شيخنا علي الطنطاوي الذي يوافق المذهب الكوفي على ما أعتقد .

والله أعلم بالصواب وهو الموفق

ماهر اللبابيدي
23-04-2011, 05:07 AM
أتقصدين أختي الكريمة أنّ جملة (نكرتُ جانبَه) في محلّ رفع صفة لـ"صديقٌ" ؟
على كلٍّ ، أنا أوافقكِ أنّه لا يُستبعَدُ كونُ (صديقٌ) مبتدأً -على رأي الأخفش- ، إلاّ أنّي لا أوافقك في كون خبره محذوفاً ، فالخبر هو جملة (نكرتُ جانبه) حسَبَ المعنى .
أرجو من الأساتذة الكرام الأفاضل أنْ يفيدونا ممّا علّمهم الله .

زهرة متفائلة
23-04-2011, 12:09 PM
أتقصدين أختي الكريمة أنّ جملة (نكرتُ جانبَه) في محلّ رفع صفة لـ"صديقٌ" ؟
على كلٍّ ، أنا أوافقكِ أنّه لا يُستبعَدُ كونُ (صديقٌ) مبتدأً -على رأي الأخفش- ، إلاّ أنّي لا أوافقك في كون خبره محذوفاً ، فالخبر هو جملة (نكرتُ جانبه) حسَبَ المعنى .
أرجو من الأساتذة الكرام الأفاضل أنْ يفيدونا ممّا علّمهم الله .


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

جزاك الله خيرا

الأفضل جعل " صديقٌ " فاعل لفعل محذوف يمكن أن نقدره بكلمة : ثبتَ أو كما قال : الواحدي في شرحه للبيت تغير َ ، وهكذا يكون معنى البيت منضبط :

ويكون التقدير : " إذا تغير صديقٌ نكرتُ جانبه "كما في الشرح .

* " أعتبرتُ أن جملة " نكرتُ جانبه " جملة تفسيرية لا محل لها من الإعراب على الرأي الأول المعذرة
اختلط الرأي الأول والثاني عندي

والله أعلم بالصواب

أبو عبد الرحمان09
23-04-2011, 02:19 PM
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

إذا صديقٌ نَكِرْتُ جانبَهُ لم تُعْيِنِي في فِراقِهِ الحِيَلُ


شكرا لكما..
كما قالت الأخت المتفائلة فـ "إذا" الظرفية الشرطية تختض بالجملة الفعلية..و بهذا يكون إعراب "صديق" فاعل لفعل محذوف تقديره "ثبت" -كما قالت الأخت- أو "كان"(التامة التي بمنعى وُجِدَ)، فيصير تقدير البيت:

إذا كان صديقٌ نَكِرْتُ جانبَهُ لم تُعْيِنِي في فِراقِهِ الحِيَلُ


إذا : ظرف لما يستقيل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه مبني على السكون في محل نصب
كان : فعل ماض تام (بمعنى وُجِدَ) مبني على الفتح
صديق : فاعل مرفوع
نكرتُ : فعل و فاعل
جانبه : مفعول به و مضاف إليه
جملة "نكرت جانبه" في محل رفع صفة لـ "صديق"
و جملة "كان صديق..." في محل جر بإضافة إذا إليها
و جملة "إذا كان صديق..." ابتدائية لا محل لها من الاعراب..

و جملة " لم تعيني في فراقه الحيل" جواب شرط غير جازم لا محل لها من الاعراب..

و أرى أنه لا يصح تقدير الفعل "تغير" لأن الكلام يصير كالآتي "إذا تغير صديقٌ نكرتُ جانبه"، و هنا يظهر لي أن جملة "نكرتُ جانبه" صارت جواب الشرط بينما حقها الرفع على أنها صفة لـ "صديق"..

و الله أعلم بالصواب..

زهرة متفائلة
23-04-2011, 02:35 PM
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

إذا صديقٌ نَكِرْتُ جانبَهُ لم تُعْيِنِي في فِراقِهِ الحِيَلُ


شكرا لكما..
كما قالت الأخت المتفائلة فـ "إذا" الظرفية الشرطية تختض بالجملة الفعلية..و بهذا يكون إعراب "صديق" فاعل لفعل محذوف تقديره "ثبت" -كما قالت الأخت- أو "كان"(التامة التي بمنعى وُجِدَ)، فيصير تقدير البيت:

إذا كان صديقٌ نَكِرْتُ جانبَهُ لم تُعْيِنِي في فِراقِهِ الحِيَلُ


إذا : ظرف لما يستقيل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه مبني على السكون في محل نصب
كان : فعل ماض تام (بمعنى وُجِدَ) مبني على الفتح
صديق : فاعل مرفوع
نكرتُ : فعل و فاعل
جانبه : مفعول به و مضاف إليه
جملة "نكرت جانبه" في محل رفع صفة لـ "صديق"
و جملة "كان صديق..." في محل جر بإضافة إذا إليها
و جملة "إذا كان صديق..." ابتدائية لا محل لها من الاعراب..

و جملة " لم تعيني في فراقه الحيل" جواب شرط غير جازم لا محل لها من الاعراب..

و أرى أنه لا يصح تقدير الفعل "تغير" لأن الكلام يصير كالآتي "إذا تغير صديقٌ نكرتُ جانبه"، و هنا يظهر لي أن جملة "نكرتُ جانبه" صارت جواب الشرط بينما حقها الرفع على أنها صفة لـ "صديق"..

و الله أعلم بالصواب..


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : أبا عبد الرحمن

جزاك الله خيرا ، لقد استفدتُ من إجابتكم القيمة ، كتب الله لكم الأجر والمثوبة ، ورفع الله قدركم بها .

ولكن :

لو أُعرب البيت على رأي الكوفيين / وينبغي كذلك الأخذ به :

* فصديق : مبتدأ ، فأين خبره في البيت ؟
هل هو " نكرت جانبه " أم نعتبر " كما قلتم " بأنها في محل صفة لصديق
أم أن الخبر محذوف ؟

والله الموفق

زهرة متفائلة
23-04-2011, 05:07 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعقيب!

محاولة لكتابة الخلاصة بالاستفادة من جميع الإعرابات :

الخلاصة من هذا الإعراب

الرأي الأول

1 ـ صديق ٌ : فاعل لفعل محذوف تقديره : " ثبت "
* نكرتُ جانبه : " صفة له / كما قلتم .
" على الرأي الأول وهو البصريين وعليه الكثير من النحاة .

2 ـ الرأي الثاني :

1 ـ صديقٌ : مبتدأ ــ وهنا جاء المبتدأ نكرة والذي صوغ الابتداء بنكرة هو وصفها كما يبدو لي .
* نكرتُ جانبه " في محل صفة له .
* وأعتقد : " الخبر محذوف "

رأي ثالث في الإعراب :

بتقدير كان تامة




كان : فعل ماض تام (بمعنى وُجِدَ) مبني على الفتح
صديق : فاعل مرفوع
نكرتُ : فعل و فاعل
جانبه : مفعول به و مضاف إليه
جملة "نكرت جانبه" في محل رفع صفة لـ "صديق"


والله أعلم بالصواب وهو الموفق

أبو عبد الرحمان09
24-04-2011, 12:40 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعقيب!

محاولة لكتابة الخلاصة بالاستفادة من جميع الإعرابات :

الخلاصة من هذا الإعراب

الرأي الأول

1 ـ صديق ٌ : فاعل لفعل محذوف تقديره : " ثبت "
* نكرتُ جانبه : " صفة له / كما قلتم .
" على الرأي الأول وهو البصريين وعليه الكثير من النحاة .

2 ـ الرأي الثاني :

1 ـ صديقٌ : مبتدأ ــ وهنا جاء المبتدأ نكرة والذي صوغ الابتداء بنكرة هو وصفها كما يبدو لي .
* نكرتُ جانبه " في محل صفة له .
* وأعتقد : " الخبر محذوف "

رأي ثالث في الإعراب :

بتقدير كان تامة






والله أعلم بالصواب وهو الموفق



الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

أختي الفاضلة، أنت قلت ثلاثة آراء و في الحقيقة هما رأيان، فالرأي الثالث هو عينه الرأي الأول..
أما على الرأي الثاني -الذي هو رأي الأخفش- فالخبر ليس محذوفا، و إنما جملة "نكرت جانبه" هي الخبر،لأنه في رأيه -الأخفش- الشرط إما أن يتعلق بالفعل أو بخبر المبتدأ..

و الله أعلم بالصواب..

أبو عبد الرحمان09
24-04-2011, 12:42 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعقيب!

محاولة لكتابة الخلاصة بالاستفادة من جميع الإعرابات :

الخلاصة من هذا الإعراب

الرأي الأول

1 ـ صديق ٌ : فاعل لفعل محذوف تقديره : " ثبت "
* نكرتُ جانبه : " صفة له / كما قلتم .
" على الرأي الأول وهو البصريين وعليه الكثير من النحاة .

2 ـ الرأي الثاني :

1 ـ صديقٌ : مبتدأ ــ وهنا جاء المبتدأ نكرة والذي صوغ الابتداء بنكرة هو وصفها كما يبدو لي .
* نكرتُ جانبه " في محل صفة له .
* وأعتقد : " الخبر محذوف "

رأي ثالث في الإعراب :

بتقدير كان تامة






والله أعلم بالصواب وهو الموفق



الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

أختي الفاضلة، أنت قلت ثلاثة آراء و في الحقيقة هما رأيان، فالرأي الثالث هو عينه الرأي الأول..
أما على الرأي الثاني -الذي هو رأي الأخفش- فالخبر ليس محذوفا، و إنما جملة "نكرت جانبه" هي الخبر،لأنه في رأيه -الأخفش- الشرط إما أن يتعلق بالفعل أو بخبر المبتدأ..

و الله أعلم بالصواب..

زهرة متفائلة
24-04-2011, 12:58 AM
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

أختي الفاضلة، أنت قلت ثلاثة آراء و في الحقيقة هما رأيان، فالرأي الثالث هو عينه الرأي الأول..
أما على الرأي الثاني -الذي هو رأي الأخفش- فالخبر ليس محذوفا، و إنما جملة "نكرت جانبه" هي الخبر،لأنه في رأيه -الأخفش- الشرط إما أن يتعلق بالفعل أو بخبر المبتدأ..

و الله أعلم بالصواب..



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعقيب !

جزاك الله خيرا ، قصدتُ ثلاث تفصيلات للجملة عند الإعراب : عندي إدراجي لكان التامة ،

في الحقيقة / أعلمُ أنهما رأيان :

رأي للبصريين .
ورأي للكوفيين " بالإضافة للأخفش "

ولكن !

لماذا جاء المبتدأ نكرة أم أنّ هنا لا نعتبره كذلك لأنه سبق بأداة ؟ أي أقصد ما الذي سوغ مجيء المبتدأ نكرة والأصل فيه أن يكون معرفة ؟!

والله الموفق

أبو عبد الرحمان09
24-04-2011, 02:45 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعقيب !

جزاك الله خيرا ، قصدتُ ثلاث تفصيلات للجملة عند الإعراب : عندي إدراجي لكان التامة ،

في الحقيقة / أعلمُ أنهما رأيان :

رأي للبصريين .
ورأي للكوفيين " بالإضافة للأخفش "

ولكن !

لماذا جاء المبتدأ نكرة أم أنّ هنا لا نعتبره كذلك لأنه سبق بأداة ؟ أي أقصد ما الذي سوغ مجيء المبتدأ نكرة والأصل فيه أن يكون معرفة ؟!

والله الموفق


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

في الحقيقة اختلط علي الأمر، و بعد تمحيص المسألة و مناقشتها مع أحد طلبة العلم اتضح أنه في هذا البيت لا يصح إلا إعراب واحد وهو الوجه الأول (أي أن صديق فاعل لفعل محذوف).. لأنه إذا أعربنا "صديق" مبتدأ وقع الاشكال في جملة "نكرت جانبه":
-إذا أعربناها نعتا يلزمنا الخبر، و الخبر هنا لا يمكن حذفه لعدم وجود القرينة الدالة عليه
- و لا يمكن إعرابها خبرا لأن المبتدأ نكرة، و النكرة أشد حاجة إلى الوصف من حاجة المبتدإ إلى الخبر..

و الله أعلم بالصواب..

زهرة متفائلة
24-04-2011, 01:10 PM
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله..

في الحقيقة اختلط علي الأمر، و بعد تمحيص المسألة و مناقشتها مع أحد طلبة العلم اتضح أنه في هذا البيت لا يصح إلا إعراب واحد وهو الوجه الأول (أي أن صديق فاعل لفعل محذوف).. لأنه إذا أعربنا "صديق" مبتدأ وقع الاشكال في جملة "نكرت جانبه":
-إذا أعربناها نعتا يلزمنا الخبر، و الخبر هنا لا يمكن حذفه لعدم وجود القرينة الدالة عليه
- و لا يمكن إعرابها خبرا لأن المبتدأ نكرة، و النكرة أشد حاجة إلى الوصف من حاجة المبتدإ إلى الخبر..

و الله أعلم بالصواب..


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعقيب !

جزاك الله خيرا ، لقد استفدت ، بارك الله فيكم ، وأحسن الله إليكم .

والله الموفق