المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كل يوم __ بضع سنين



أحمد العاشر
15-01-2011, 01:36 PM
السلام عليكم

ذا قلت : أسافر كل يوم

أو

فلبث في السجن بضع سنين

ما إعراب (كل_ بضع)

هل نقول ظرفاً؟

أم
نائباً عن الظرف ؟

ابو علي الفارسي
15-01-2011, 01:53 PM
كل وبضع هنا مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحه

عبق الياسمين
15-01-2011, 03:40 PM
السلام عليكم و رحمة الله
" فلبث في السجن بضع سنين "
فلبث : الفاء حرف عطف
لبث: فعل ماض مبني على الفتح ، والفاعل ضمير مستترجوازا تقديره : هو .
في السجن : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل نصب حال .
بضع : ظرف زمان منصوب و علامة نصبه الفتحة الظاهرة و هو مضاف
سنين: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم
و الله أعلم

زهرة متفائلة
15-01-2011, 08:09 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإعراب :

أسافر كل يوم :

أسافر : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، والفاعل : ضمير مستتر وجوبا تقديره : أنا .
كل : نائب عن الظرف ، منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
يوم : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .

يعرف إعراب كل بحسب ما أضيفت إليه ، فهنا أضفنا ظرف إلى ظرف والله أعلم نعربها نائب عن الظرف .

والله أعلم بالصواب .

محجوب محمد العوض
20-01-2011, 01:17 AM
ما هو نائب الظرف ؟ وكيف يحدد ؟ أرجو الإفادة و التفصيل .

زهرة متفائلة
20-01-2011, 12:01 PM
ما هو نائب الظرف ؟ وكيف يحدد ؟ أرجو الإفادة و التفصيل .


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة :

ينوب عن الظرف - فينصب على أنه مفعول فيه - أحد ستة أشياء :

1- المضاف إلى الظرف، مما دل على كلية أو بعضية، نحو "مشيت كل النهار، أو كل الفرسخ، أو جميعهما أو عامتهما، أو بعضهما، أو نصفهما، أو ربعهما".
2- صفته، نحو "وقفت طويلا من الوقت وجلست شرقي الدار".
3- اسم الإشارة، نحو "مشيت هذا اليوم مشيا متعبا. وانتبذت تلك الناحية".
4- العدد المميز بالظرف، أو المضاف إليه، نحو "سافرت ثلاثين يوما. وسرت أربعين فرسخا. ولزمت الدار ستة أيام، وسرت ثلاثة فراسخ".
5- المصدر المتضمن الظرف، وذلك بأن يكون الظرف مضافا إلى مصدر، فيحذف الظرف المضاف، ويقوم المصدر (وهو المضاف إليه) مقامه، نحو "سافرت وقت طلوع الشمس".وأكثر ما يفعل ذلك بظروف الزمان، بشرط أن تعين وقتا أو مقدارا. فما يعين وقتا مثل "قدمت قدوم الركب. وكان ذلك خفوق النجم. وجئتك صلاة العصر"، وما يعين مقدارا مثل "انتظرتك كتابة صفحتين، أو قراءة ثلاث صفحات. ونمت ذهابك إلى دارك ورجوعك منها. ونزل المطر ركعتين من الصلاة. وأقمت في البلد راحة المسافر".
وقد يكون ذلك في ظروف المكان، نحو "جلست قربك. وذهبت نحو المسجد".
6- ألفاظ مسموعة توسعوا فيها، فنصبوها نصب ظروف الزمان، على تضمينها معنى (في)، نحو "أحقا أنك ذاهب؟". والأصل "أفي حق؟". وقد نطق بفي في قوله

*أفي الحق أني مغرم بك هائم * وأنك لا خل هواك ولا خمر*
ونحو "غير شك اني على حق. وجهد رأيي أنك مصيب. وظن مني أنك قادم".

فائدة

اعلم أن ضمير الظرف لا ينصب على الظرفية، بل يجب جره بفي نحو "يوم الخميس صمت فيه"، ولا يقال "صمته"، إلا إذا لم تضمنه معنى (في)، فلك أن تنصبه بإسقاط الجار على أنه مفعول به توسعا، نحو "إذ جاء يوم الخميس صمته"، ومنه قول الشاعر "ويوم شهدناه سليما وعامرا".
(فقد جعل الضمير في "شهدناه" مفعولا به على التوسع باسقاط حرف الجر. والأصل "ويوم شهدنا فيه عامرا وسليما" .

المصدر : الموسوعة الشاملة " جامع الدروس العربية للغيلاني ، الكتاب من هنــا (http://islamport.com/d/3/lqh/1/77/1075.html)

أما في كتاب شرح ابن عقيل :

* مما ينوب عن الظرف

* المصدر، وبين أن نيابة المصدر عن ظرف الزمان مقيسة بحيث يجوز لك أن تنيب ما شئت من المصادر عن ظرف الزمان وأن نيابته عن ظرف المكان سماعية يجب ألا تستعمل منه إلا ما ورد عن العرب :

وقد بقى عليه أشياء تنوب عن الظرف زمانيا أو مكانيا :

الأول: لفظ " بعض " ولفظ " كل " مضافين إلى الظرف، نحو " بحثت عنك
كل مكان، وسرت كل اليوم " وذلك من جهة أن كلمتي بعض وكل بحسب ما تضافان إليه، وقد مضى في باب المفعول المطلق أنهما ينوبان عن المصدر في المفعولية المطلقة.
الثاني: صفة الظرف، نحو " سرت طويلا شرقي القاهرة ".
الثالث: اسم العدد المميز بالظرف، نحو " صمت ثلاثة أيام، وسرت ثلاثة عشر فرسخا ".
الرابع: ألفاظ معينة تنوب عن اسم الزمان، نحو " أحقا " في قول الشاعر: أحقا عباد الله أن لست صادرا ولا واردا إلا علي رقيب وفي نحو قول الآخر: أحقا أن جيرتنا استقلوا فنيتنا ونيتهم فريق وفي نحو قول الآخر: أحقا بني أبناء سلمى بن جندل تهددكم إياي وسط المجالس وفي نحو قول الآخر: أحقا أن أخطلكم هجاني .

الموسوعة الشاملة : شرح ابن عقيل ، الكتاب من هنا (http://islamport.com/d/3/lqh/1/91/1172.html) للاطلاع ، والباقي لجهابذة الفصيح .

ابن القاضي
20-01-2011, 05:54 PM
السلام عليكم

ذا قلت : أسافر كل يوم

أو

فلبث في السجن بضع سنين

ما إعراب (كل_ بضع)

هل نقول ظرفاً؟

أم
نائباً عن الظرف ؟

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إذا أنيب المصدر أو الكلية أو الجزئية عن ظرف الزمان المحذوف ، فإنه يعرب بإعرابه ، فنقول في الإعراب: بضعَ ، وكلَ : منصوبان على الظرفية الزمانية .
والله أعلم