المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ضابط التفرقة بين القرينة وملائم الاستعارة



زخات مطر
21-01-2011, 10:21 AM
:::

اريد ضابط التفرقة بين القرينة في الاستعارة وملائمها من الترشيح والتجريد

مثال : "يلم شعثها"
الشعث استعير للتفرق على سبيل الاستعارة التصريحية الأصلية هل يلم قرينة أم ترشيح ؟ وإن كانت ترشيح فأين القرينة ؟
واطأ على هامة النفاق
واطأ تجريد أم قرينة ؟ وإن كانت تجريدا فأين القرينة.

اتمنى من يحدد لي الضابط أن يشرح لي على هذه الأمثلة لأني أقرأ مافي الكتب والمواقع لكني أصاب بحيرة عند التطبيق على بعض الشواهد .
جزيتم خيرا

أبو العزائم
23-01-2011, 12:28 PM
الترشيح والتجريد لا يكونان إلا بعد تمام الاستعارة فليست قرينة الاستعارة التصريحية تجريدا، ولا قرينة المكنية ترشيحا . ولانبحث عن الترشيح او الجريد إلا بعد استيفاء الاستعارة قرينتها وفي المثالين ليس فيهما زيادة على القرينة لا مما لاءم المشبه ولا مما لاءم المشبه به .والله أعلم

عرباوى
23-01-2011, 03:06 PM
الرجاء توضيح كلمة " قرينة" ما المقصود بهذه الكلمة ؟

زخات مطر
23-01-2011, 05:25 PM
اشكرك أخي ابو العزائم
على هذا التوضيح

الرجاء توضيح كلمة " قرينة" ما المقصود بهذه الكلمة ؟

إن اجراء الاستعارة في لفظ ما يحتاج إلى قرينة أي لفظة تدل على أن اللفظ المستعار ليس إلى حقيقته بل استعمل في معنى آخر غير معناه .

مثال : حدثنا البحر في المسجد فكلمة البحر استعارة للعالم والقرينة التي دلتنا على أن المقصود من البحر العالم وليس البحر الحقيقي هي لفظة "حدثنا" ولفظة "وفي المسجد" فالبحر لايتحدث ولا يكون في المسجد على الحقيقة .

والقرينة نوعان إما لفظية كالمثال السابق أي لفظة موجودة في جملة الاستعارة تدلنا على أن المراد باللفظ غير حقيقته .
وإما حالية وهي التي تفهم من سياق الكلام كقولك لصاحبك إن رأيت شخصا ماكرا أتعرف هذا الثعلب . فلفظ الثعلب ليس على حقيقته بل مستعار للمكر والاحتيال والقرينة تفهم من سياق الكلام .

أتمنى أن أكون وفقت في كتابة مايعينك على فهم المقصود من القرينة.