المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أعـرب



أشرف فتحي
23-01-2011, 07:26 PM
ليس النحوي من يخطئ الآخرين وإنما من يجد لخطئهم مخرجا .
هل هناك مخرج لإعراب (شيئا ) يالنصب بالنصب ؟

( ذهبت لشراء ِ شيئا )

أبو روان العراقي
24-01-2011, 09:57 PM
السلام عليكم
أعتقد أن شيئاً هنا تعرب تمييزا

والله أعلى وأعلم

أبو أسيد
24-01-2011, 10:38 PM
لايجوز نصب شيئ شيء هنا لأن المصدر شراء غير منون وعلى هذا وجب خفض شيئ شيء بالإضافة فنقول :
ذهبت لشراءِ شيئٍٍ شيء
لكن إذا أردنا أن ننصب" شيئا "وجب تنوين كلمة شراء فنقول
ذهبت لشراءٍ شيئاً
وعندها تعرب مفعولا به للمصدر شراء وليس تمييزا كما تتفضل الأخ الفاضل أبو روان
والله أعلم

أشرف فتحي
28-01-2011, 12:26 AM
أشكركما ولكن (شراء ) مصدر ؟

أشرف فتحي
31-01-2011, 09:26 PM
أهل الفصيح ، أريد شفاءً للنفس .
هل (شراء)مصدر ؟ وهل يمكن نصب ( شيء ) بتأويل تطمئن إليه النفس ؟

ناصر الدين الخطيب
31-01-2011, 10:56 PM
أهل الفصيح ، أريد شفاءً للنفس .
هل (شراء)مصدر ؟ وهل يمكن نصب ( شيء ) بتأويل تطمئن إليه النفس ؟
ما قاله أبو أسيد يكفي ولن تجد أخي جوابا غيره

لكنّي أفضل أن يبقى إعراب شيء مضافا إليه لا منصوبا
ولا يصح النصب هنا , ولا وجه له غير الإضافة
وشراء مصدر

راضي123
25-02-2011, 09:13 PM
إذن متى ينصب مفعول المصدر؟

زهرة متفائلة
25-02-2011, 09:24 PM
إذن متى ينصب مفعول المصدر؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ... أما بعد :

محاولة للإجابة :

* أظن عندما يكون المصدر متعديا ينصب مفعول به .

هذا إن فهمت السؤال .

والله أعلم بالصواب

راضي123
25-02-2011, 09:35 PM
شكراً للإجابة وهذا ما أظنه أيضاً. وشراء مصدر متعدي ألا يصح إذن نصب شيء فنقول شيئاً، في الجملة "لشراء شيئاً"؟

زهرة متفائلة
25-02-2011, 09:52 PM
شكراً للإجابة وهذا ما أظنه أيضاً. وشراء مصدر متعدي ألا يصح إذن نصب شيء فنقول شيئاً، في الجملة "لشراء شيئاً"؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

جزاك الله خيرا

* ولكن المصدر المتعدي ينصب المفعول به بقيود .
* بخصوص هذه الجملة هل تصح أم لا ؟
هذا أتركه لجهابذة الفصيح ؛ لكي يجيبوا عليه / فأنا مبتدئة ، ولا أحسن الخوض بهذه المسائل التي تحتاج إلى دقة .

والله الموفق

راضي123
25-02-2011, 10:11 PM
شكراً للإجابة والاهتمام. أتمنى الاستفادة من جهابذة الفصيح في هذا الموضوع.

عطوان عويضة
25-02-2011, 10:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ليس النحوي من يخطئ الآخرين وإنما من يجد لخطئهم مخرجا .

هذا إذا كان الكلام لفصيح من أهل الاحتجاج، لعدم تصور وقوع الخطأ منه. أما لو كان الكلام لغير فصيح فمن العبث ترقيع خرقه.
مع الود والتقدير

راضي123
25-02-2011, 11:34 PM
بغض النظر عن المشاركة الأصلية هل من توضيح (أو شرح) لهذا الخطأ ونكون شاكرين لفضلكم؟

علي المعشي
26-02-2011, 12:50 AM
بغض النظر عن المشاركة الأصلية هل من توضيح (أو شرح) لهذا الخطأ ونكون شاكرين لفضلكم؟
الخطا أخي الكريم أنك إذا قلت (ذهبت لشراءِ شيئا) بدون تنوين (شراء) فهذا معناه أن (شراء) مضاف، وهذا يقتضي جر (شيء) بالإضافة، فإذا نصبته فقد نصبت المضاف إليه والمضاف إليه لا ينصب كما تعلم.
وإنما يجوز نصب (شيئا) إذا نونت المصدر (لشراءٍ) وعندئذ يكون المصدر عاملا ويكون (شيئا) مفعولا به للمصدر.
تحياتي ومودتي.

راضي123
26-02-2011, 01:18 AM
ألا نأخذ في الاعتبار أن شراء مصدر متعدي ينصب مفعولًا؟ الجملة لا تبدو سليمة بتنوين شراء!

علي المعشي
27-02-2011, 12:05 AM
ألا نأخذ في الاعتبار أن شراء مصدر متعدي ينصب مفعولًا؟ الجملة لا تبدو سليمة بتنوين شراء!
إذا كنتَ ترى نصب (شيئا) بالمصدر (شراء) دون تنوين، وترى الجملة غير سليمة بتنوين شراء كما تقول، فهل ترى مانعا من تنوين (شراء) غير الإضافة؟
أما الجملة بتنوين المصدر فهي صحيحة، يقول سيبويه في الكتاب: باب من المصادر جرى مجرى الفعل المضارع في عمله ومعناه، وذلك قولك: عجبت من ضرْبٍ زيدًا"

راضي123
28-02-2011, 01:39 AM
أشكرك أخي علي على الرد ولكني مازلت في حيرة. هل يصح نصب "شيئا"؟


متى يضاف المصدر المتعدي إلى مفعوله ومتى ينصب المفعول؟


إرسال رسالةٍ أم إرسال رسالةً
شراء شيئًا أم شراء شيءٍ

"حج البيت" هل حج مضاف هنا لأن المصدر مصدر لفعل لازم؟