المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المتنبي ..... ذلك العجيب الغامض ( شارك )



خزانة الأدب
19-05-2005, 12:44 AM
بقدر ما تزيد متعتي كلما قرأت في ديوان المتنبي؛ أجدني أزداد حيرة ، وترتسم في ذهني العشرات من علامات التعجب والاستفهام ، أجد نفسي أمام شخصية تفيض بالغموض بقدر ما تفيض بالمتعة والبداع ، ذلكم هو أبو الطيب المتنبي ، شاعر العربية الأول بلا منازع - على ما أعتقد - فيا ترى ما هو السر المخبوء خلف هذا الرجل ؟؟؟
لقد قرأت الكثير مما كتب عن المتنبي فلم أجد فيها ما يشفي ويكفي ، باستثناء كتاب العلامة الكبير محمود شاكر - رحمه الله - الذي كشف فيه عن جوانب كبيرة من حياة أبي الطيب ، كان هو فحلها الذي افتض بكارتها ، ولم تكن مست من قبل . لكن تبقى جوانب مظلمة لم يسلط عليها ضوءه الكاشف .
أخي القارىء الكريم لعلك من خلال هذه النافذة تمتعنا بما يعنّ لك من خواطر وأفكار حول هذا الموضوع الذي أزعم أنه جدير بالبحث والمشاركة فلا تبخل علينا ... وشكرا

أبو سارة
19-05-2005, 01:20 PM
من قال أنه شاعر العربية بلا منازع؟
لو قلت أشهر الشعراء العرب ، ربما أوافقك0

العرب متفقة على تقديم ثلاثة شعراء من الجاهليين ،يقابلهم في الإسلام ثلاثة ،وليس المتنبي منهم0
أما حياته ، ما المتنبي إلا رجل تنبأ وادعى النبوة ، خرج إليه لؤلؤ أمير حمص ، فأسره وسجنه حتى تاب ورجع عن دعواه ثم خرج من السجن ، وأخذ يمدح الرؤساء والأمراء من أهل الشام ، وخاصة سيف الدولة الحمداني ، صاحب حلب ، وماهو إلا متسول متسكع لابيت ولا مأوى ، يمدح على قدر العطاء ،إن أعطي مدح وإن مُنع هجا ، يقول مالا يفعل ،وحاول أن يخالف هذه القاعدة ليفعل مايقول فهلك في أول فعلة يفعلها ! وفوق هذا كله فهو مغموز النسب0
أما شعره ، فهو شعر الشاعر المحكم المتمكن وبه قيل للمتنبي : شاغل الناس 0

خزانة الأدب
20-05-2005, 12:30 AM
أخي الكريم أبا سارة ... يؤسفني أن يكتب هذا الكلام مثلك ، وأنت من المشرفين على هذا الموقع المبارك ، لأن القدح في المتنبي - وهو شاعر العربية الأول بلا منازع والذي استحق عن جدارة أن يقال فيه مالىء الدنيا وشاغل الناس - ما هو الا طعن في الشعر العربي ووصفه بانه شعر استجداء وتسول كما زعم ذلك بعض المستشرقين وأذنابهم ، وعلى العموم أنا لا ألومك؛ فما كتبته أنت هو نتيجة طبيعية لتلك الكتابات المتعجلة التي تفتقر الى التحقيق والتمحيص ، وسأقف معك بعض الوقفات :
1- لو تكرمت علينا أخي أبا سارة فذكرت لنا من هم هؤلاء العرب الذين اتفقوا على التقديم كما زعمت وفي أي عصر ومصر ؟ ومن هم الذين فازوا بهذا التقديم ؟؟؟؟
2- أما دعوى النبوة التي رمي بها المتنبي فقد فندها العلامة محمود شاكر رحمه الله بما لا يدع مجالا للرد ، فارجع اليها غير مأمور ، وآمل منك أخي أن تبين الفرق بين تنبأ وادعى النبوة ، فقد أشكل علي الجمع بينهما .
3- قبل أن اتكلم عن المديح عند المتنبي - وهو أكثر شعره - أسالك هل المديح في الشعر العربي كله الغرض منه التسول وطلب العطاء ، خذ مثلا : قصيدة أبي تمام في وقعة عمورية والتي مدح فيها المعتصم ، لم تكن لغرض التسول بل كانت تسجيلا لحدث مهم في تاريخ الاسلام ، وتعبيرا من الشاعر عن فرحته بهذا النصر ، والاحتفاء بهذا الخليفة البطل الذي الذي انتصر للاسلام وحرمات الاسلام ، وقس على هذه القصيدة كثيرا مثلها .
وفي ظني أن أكثر قصائد المتنبي في سيف الدولة كان من هذا النمط ، ودليل ذلك ما نراه فيها من صدق في العاطفة وحرارة في التعبير واعجاب صادق بشخص سيف الدولة وبطولته ، ليس الدافع له مجرد التسول ، واذا أردت أن تعرف ذلك فاقرأ مدائح المتنبي في كافور وعضد الدولة ، فانك غير واجد فيها هذه الروح ، لأنه لم يكن مدحا صادقا ، بل كان لأغراض أخرى ، وهذه الأغراض أيضا لم تكن تسولا كما زعمت ، بل كانت أغراضا سياسية طمحت لها نفس أبي الطيب قبل اتصاله بسيف لدولة، فلما اتصل به رأى في شخص سيف الدولة ما كان يطمح اليه ، فلما ابتعد عنه عادت له طموحاته ، ولو كان المتنبي متسولا كما زعمت لما فارق سيف الدولة وترك ما كان يتمتع به من عطاء وضياع (بساتين) تدر عليه أموالا طائلة ، حتى كان يعد في ذلك الزمن من الأثرياء ، ولو كان متسولا لما ترك كافور ؛ مع أنه كان كثير العطاء له ، لكن المتنبي لم يكن يريد العطاء ، كان يريد شيئا أكبر من ذلك ، فلما لم يحصل ليه عند كافور تركه .
لقد كان التنبي عند سيف الدولة - كما وصفه بعض المعاصرين - بمثابة وزير للاعلام . وصدق والله ، فلولا المتنبي لما ذاع صيت سيف الدولة .
وقولك ( ان منع هجا ) ليس بصحيح ، فها هو قد ترك سيف الدولة بعد الجفوة التي حصلت بينهما ، ومع ذلك لم يهجه ، بل ظل وفيا له الى آخر يوم في حياته ، لكن منعته عزة نفسه من الرجوع اليه رغم طلب سيف الدولة منه ذلك طلبا حثيثا . فهل هذا متسول متسكع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
4- يبدو أنك يا أبا سارة لا تقرأ، ولو قرأت لعرفت أن المتنبي كان من الشجعان الأبطال ، خاض مع سيف الدولة كثيرا من المعارك ، ولو كان كغيره من الشعراء ( المتسولين ) لآثر البقاء بحلب متنعما ، حتى يرجع ولي نعمته .
5- ما ذا تقصد بمغموز النسب ؟؟ ولد زنا ؟ لقيط ؟ لا أعرف . الذي أعرفه أن المتنبي له أعداء كثر ولم أعرف أن أحدا منهم غمزه في نسبه ، لم أعرف أحدا قبلك غمزه في نسبه الا طه حسين ، أما المؤرخون فأجمعوا على أنه كان جعفيا صحيح النسب ، وأمه همدانية، ورجح الشيخ محمود شاكر أنه كان علويا ، والله أعلم .
أخي أبا سارة .. تثبت قبل أن تكتب .. وفقنا الله واياك .

أبو سارة
20-05-2005, 05:16 AM
أخي الكريم
لم الأسف! وأنت صدرت موضوعك بـ (شارك) ؟

شاركتُ بما أعرف ، فإن كان ثم خطأ فحبذا التوضيح ولن أجد بدا من قبول الحق0
مازلتَ متمسك بزعمك عن المتنبي أنه شاعر العربية الأول بلا منازع ،وقد قلتُ لك : لو قلت أشهر الشعراء العرب ، ربما أوافقك !0
أخي الكريم ، هلك المتنبي في 354هـ ، و تدوين شعرالعرب للاحتجاج به في اللغة تصرم قبل ولادة المتنبي بل تصرم قبل عصر أبي تمام المتوفى في232هـ والذي حاول المتنبي أن يسلك مسلكه فقصرت عنه خطاه! وبينهما أكثر من قرن!
أما أشعرالعرب ، فثلاثة في الجاهلية هم ، زهير والنابغة والأعشى ، ولكل منهم نظير في الإسلام ، زهير نظيره الفرزدق ،والنابغة نظيره الأخطل ، والأعشى نظيره جرير 0
انظر – غير مأمور- العمدة لابن رشيق ،وطبقات ابن سلام ، ومن المتأخرين ،جواهر الأدب للهاشمي0
وانظر أيضا – غير مأمور – ترجمة المتنبي في تاريخ ابن كثير (البداية والنهاية ) في حوادث سنة أربع وخمسين وثلثمائة ، وقد ذكربعض نص القرآن الذي زعم المتنبي أنه أنزل إليه!
قلتَ حفظك الله: أما المؤرخون فأجمعوا على أنه كان جعفيا صحيح النسب ، وأمه همدانية، ورجح الشيخ محمود شاكر أنه كان علويا0
أقولُ : أحسنت ،و هذا هو الغمز الذي أعنيه ،لأن الجعفي ينتسب إلى عرب الجنوب (القحطانية ) أما العلوي فهو إلى عرب الشمال (العدنانية)0
والأخطل رغم نصرانيته ، فنسبه أصح وأثبت ،بل هو مقدم على المتنبي بالشعر0
أما قولكَ : فلولا المتنبي لما ذاع صيت سيف الدولة0
أقولُ : ومن هو سيف الدولة الذي يصفه المتنبي وكأنه من جيل الصحابة!
الحق أنه صاحب أسوأ إدارة ونظام في تاريخنا0
وقولكَ : وآمل منك أخي أن تبين الفرق بين تنبأ وادعى النبوة ، فقد أشكل علي الجمع بينهما .
أقول : تنبأ ، أي في نفسه
وادعى النبوة : إلى غيره0
وقولكَ : يبدو أنك يا أبا سارة لا تقرأ، ولو قرأت لعرفت أن المتنبي كان من الشجعان الأبطال 0
أقولُ : هل القراءة مرهونة بهذه المعرفة؟
قرأت وعرفت أن المتنبي شحاذ متسول بخيل شحيح متكبر مدع للشجاعة وصاحب كفريات وأنه صاحب شعر رائق جميل 0
أخي الكريم : الإشراف لاعلاقة له برأيي ، والربط بينهما خطأ ، ولايدفعك حبك لشعر المتنبي بأن تحب كل شيء من زوايا حياته ، فنحن نحب شعر المتنبي ونكره تسوله وشحاذته وربما نستملح تسوله في بعض الأحايين ، و نحب شعر أبي نواس ونكره خمرياته ، ونحب كتاب الاشتقاق لابن دريد ونكره حبه للخمر والمعازف ، ونحب ابن الانباري ونكره بخله ، ونحب كتاب البيان والتبيين ونكره عقيدة صاحبه فليكن الحب بالعقل لا بالعاطفة والقلب ، لأن هذا هو حب المراهقين ،فاحذر منه0
ولك مني وافر التحايا

المستبدة
20-05-2005, 11:43 AM
(من قال أنه شاعر العربية بلا منازع؟)

أنا ممن يقول ، رغم رأيي الذي ربما يمثل دائرتي فقط .

(العرب متفقة على تقديم ثلاثة شعراء من الجاهليين ،يقابلهم في الإسلام ثلاثة ،وليس المتنبي منهم0

أنا من العرب ، ولا أجد ذائقتي تخنع لهذا التقديم رغم احترامي وتقديري .


(أما حياته ، ما المتنبي إلا رجل تنبأ وادعى النبوة ، خرج إليه لؤلؤ أمير حمص ، فأسره وسجنه حتى تاب ورجع عن دعواه ثم خرج من السجن ، وأخذ يمدح الرؤساء والأمراء من أهل الشام ، وخاصة سيف الدولة الحمداني ، صاحب حلب ، أما شعره ، فهو شعر الشاعر المحكم المتمكن وبه قيل للمتنبي : شاغل الناس 0)

فقط !!

(وماهو إلا متسول متسكع لابيت ولا مأوى ، يمدح على قدر العطاء ،إن أعطي مدح وإن مُنع هجا ، يقول مالا يفعل ،وحاول أن يخالف هذه القاعدة ليفعل مايقول فهلك في أول فعلة يفعلها ! وفوق هذا كله فهو مغموز النسب0)

أمّا هذه ..فـ .. فـ لله يا زمان .



(بل تصرم قبل عصر أبي تمام المتوفى في232هـ والذي حاول المتنبي أن يسلك مسلكه فقصرت عنه خطاه! وبينهما أكثر من قرن!)
لنقل أنه حاول لكن في النهاية .. جاء بما لم يأتِ به الأوائل والأواخر .
(أما أشعرالعرب ، فثلاثة في الجاهلية هم ، زهير والنابغة والأعشى ، ولكل منهم نظير في الإسلام ، زهير نظيره الفرزدق ،والنابغة نظيره الأخطل ، والأعشى نظيره جرير 0
انظر – غير مأمور- العمدة لابن رشيق ،وطبقات ابن سلام ، ومن المتأخرين ،جواهر الأدب للهاشمي0
وانظر أيضا – غير مأمور – ترجمة المتنبي في تاريخ ابن كثير (البداية والنهاية ) في حوادث سنة أربع وخمسين وثلثمائة )
شكرا للعمدة ،والطبقات ،والجواهر ،والبداية والنهاية .. أعتزُّ برأيها الذي لا يغيّر رأيي الذي أعتدّ به

(قرأت وعرفت أن المتنبي شحاذ متسول بخيل شحيح متكبر مدع للشجاعة وصاحب كفريات وأنه صاحب شعر رائق جميل 0)
في الحقيقة ..لم أقرأ هاذين السطرين ..ولم يصلني منهما كثير ألم ......

**
حسنا ..
لنتفق على أن ثمة مفارقة بين بعضهم ..
لنتفق أن منهم من تفوّق على الآخر في (كذا ).
لنتفق أن الشاعر الفلاني قصّر في كذا ..في حين أن غيره تميّز .
لنتفق..
لكن ليكن اتفاقنا أكثر في أنّ لكل منا ذائقة .. لايجب تعميمها
أو فرضها ،(مثلا رأيي الذي يقفز بأحمد قائدا للشعر العربي !)
وليس بالضرورة أن يتفق (الكل) على هذه الذائقة (الجزء) التي تمثل ذوق صاحبها ، رأيه وتفكيره،بعيدا عن تعميمها ..وضرورة أن تكون هي رأي الجماهير ..

ودّي يا أحمد .

باوزير
20-05-2005, 01:12 PM
حياك الله أخي (خزانة الأدب) .
وأشكرك على هذا الموضوع .
وأرى أن أخانا أبا سارة قد أنصف أيما إنصاف ، فجزاه الله خيرا .
وكلامه الأخير لا محيد لأحد عنه وهو (فنحن نحب شعر المتنبي ونكره تسوله وشحاذته وربما نستملح تسوله في بعض الأحايين ، و نحب شعر أبي نواس ونكره خمرياته ، ونحب كتاب الاشتقاق لابن دريد ونكره حبه للخمر والمعازف ، ونحب ابن الانباري ونكره بخله ، ونحب كتاب البيان والتبيين ونكره عقيدة صاحبه فليكن الحب بالعقل لا بالعاطفة والقلب)
لعمري ما بعد هذا إنصاف .

وهذه هي مشاركتي .

خزانة الأدب
21-05-2005, 11:32 PM
أخي الكريم أبا سارة
أولا : لا علا قة بين الابداع في الفن الشعري وبين كون الشاعر ممن عاش في عصر الاحتجاج ، ولو قصرنا حدود الابداع على عصر الاحتجاج لحجرنا واسعا .
ثانيا : قلت ان المتنبي قصرت خطاه عن أبي تمام .. وهذا من العجائب ، وأنا لن أجيب عن هذا .. لكن أنظر - غير مأمور - في حجم الدراسات التي قامت حول كل منهما قديما وحديثا ، ومقدار الاهتمام بديوانيهما ، لتعرف الجواب ، ويكفي أن يقول ناقد كبير كابن رشيق عن المتنبي : ( ماليء الدنيا وشاغل الناس ) .
ثالثا : قلت يا أبا سارة : ( وانظر أيضا – غير مأمور – ترجمة المتنبي في تاريخ ابن كثير (البداية والنهاية ) في حوادث سنة أربع وخمسين وثلثمائة ، وقد ذكربعض نص القرآن الذي زعم المتنبي أنه أنزل إليه! ).
وأقول لك : هل كل ما في كتب التاريخ صحيح ؟؟؟ خذ مثلا قضية نبوة أبي الطيب ، فقد بين العلامة محمود شاكر بعد تتبع وبحث أن مصدرها رجل يقال له المحسن التنوخي ، وهذا التنوخي كان من جلساء الوزير المهلبي وأنت تعرف مقدار العداوة التي يكنها المهلبي للمتنبي فهو الذي حرض الشعراء والأدباء عليه فلا عجب أن تخرج من مجلسه كل هذه الشائعات التي غمز بها المتنبي ولمز .ثم ان نبوة أبي الطيب لو نظرت في رواياتها لوجدت فيها من التناقضات والأمور التي تبطلها من أساسها .
أما الآيات التي زعموا أنها من قرآنه ، فأمرها عجيب ، فقرآن المتنبي زعموا أن فيه مقدار ألف سورة أو آية ، فلماذا لم يبق منه الا هذه الكلمات التي توارثها المؤرخون على مرّ العصور .
|أما قضية نسب المتنبي فأحيلك على ما كتبه العلامة محمود شاكر في كتابه ( المتنبي )
ثم اقرأ رده على طه حسين في هذه المسألة بالذات .
والحقيقة أني أتمنى منك أخي أنت تقرأ كتاب محمود شاكر عن المتنبي فانه أفضل كتاب كتب عن ا لمتنبي بحق ، وستجد فيه جوابا عن كل المسائل التي طرحتها .
وأما قولك عن سيف الدولة أنه صاحب أسوأ إدارة ونظام في تاريخنا ، فيا حبذا لو أفدتنا وزدت هذا الأمر ايضاحا ، وبينت لنا السبب .
قولك : المتنبي شحاذ متسول بخيل شحيح متكبر مدع للشجاعة وصاحب كفريات
وأقول : والدعاوى مالم تقيموا عليها بينات أصحابها أدعياء
والحقيقة أن كلمة متسول تضحكني كثيرا .. ومن حظ المتنبي أنه لم يكن يوجد في عصره ( مكاتب مكافحة التسول ) ، هذه الكلمة يا أستاذ يقولها ويدندن حولها من لم يفهم طبيعة الشعر العربي في ذلك الوقت ، ثم أيكون المتنبي متسولا ، وهو الذي كان الملوك والوزراء والعظماء في وقته يتمنون أن ينزل في بلاطهم ولو يوما واحدا ، فيعرض عنهم ولا يبالي ؟ لا أظن ذلك .
وما ذكرته أخيرا أنا أوافقك عليه لكن بشرط أن يكون صحيحا ، لامما ادعاه المدعون ، ثم تناقله المؤرخون . يجب أن نفرق .

وفقنا الله واياك .

أبو سارة
22-05-2005, 01:37 AM
فيما أسلفناه كفاية لمن أمعن النظر ،وجزاك الله خيرا أخي الكريم 0
أكرر الترحيب بك معنا في منتديات الفصيح ، وعلى الرحب والسعة ،وشكرا لك والشكر موصول للمشاركين0
وللجميع أعذب التحايا وأزكاها0

الطائي
23-05-2005, 02:31 AM
السلام عليكم جميعاً ...

أرحب بالأستاذ (خزانة الأدب) في منتديات الفصيح نيابةً عن جميع الأعضاء ، وقد أزهرت رياض المنتدى بقلمك الثمين أيها الأخ الكريم ...

لقد وجّهت لنا - يا أخانا الكريم - الدعوة بقولك (شارك) ، ولا يردّ دعوة الكريم إلا اللئيم ...

وها أنا ذا ألبي الدعوة وأشارك ببضاعة هزيلة فأقول :

لم يشهد العالمُ شرقيّه ولا غربية ، عربيه ولا أعجميه ، شاعراً كأبي الطيب ، شاء من شاء وأبى من أبى . وَلْنَدَعْ أبا الطيب الإنسان فقد أفضى إلى ما قدّم ، وأصبح شخصه أثراً بعد عين ، وسبقنا إلى التراب .
أما شعره فلنتحدث عنه ما شاء لنا الحديث . ما الذي يمكن قوله عن شعرٍ هو السحر بعينه ، الحكمة رداؤه والجمال إزاره ، متوج بتيجان الجلال فلا تسول لأحد نفسه أن يأتي بمثله أو ما يقاربه ، فخامة وجزالة ورصانة و.... استعينوا بالقاموس وأكملوا الوصف . في كل بيت حكمة ، وفي كل قصيدة جمال وبهاء ، سبق إلى معانٍ ما خطرت ببال أحد ، ابتكرها ابتكاراً فكان الأول بلا منازع . ولولا خوف الله لأقسمتُ أنه أشعر الثقلين .

وقد كان مدار الحوار الشيّق بين العزيزين (خزانة الأدب) و (أبو سارة) - وشاركتهما مشرفتنا الفاضلة (المستبدة) - حول شخص أبي الطيب ، وأرى أن الحكم على الشعر تحت تأثير شخصية الشاعر لن يكون حكماً عادلاً . وهل نحن مكلّفون بمحاسبة الأشخاص ؟ هذا ملحد وهذا زنديق وهذا متسول وذلك بخيل !! مالنا وللأشخاص ؟ إن لهم رباً يحاسبهم على ما فعلوا ، أما نحن - طلابَ الجمال - فننيخ ركابنا بباب الجميل من القول أينما وجدناه ، والحكمة ضالتنا ونحن أولى بها إن كنا مؤمنين .

ألم أقل لكم إن بضاعتي هزيلة؟!

لكم الودّ والتحية ...

عاشقة لغة الضاد
23-05-2005, 02:42 AM
لافض فوكَ يا طائيّ ..

باللهِ عليكَ لِـــمَ تصفها بالهزيلة ..؟!!

شكري لكل حاضرٍ ههنا .. و تحية لكَ / خزانةَ الأدبِ ..

و مع شعرِ أبي الطيب يطيبُ الجلوسُ ..

لي عودة ..

الطائي
23-05-2005, 03:41 AM
وأنت فلا فُضَّ فوك ولا ثُلِمَ يراعك أيتها العاشقة النبيلة ...

نستشرف الرذاذ المعطّر عند عودتك ...

كوني بخير ...

خزانة الأدب
24-05-2005, 04:42 PM
شكرا لكم جميعا ، فردا فردا ... على اثرائكم الموضوع .
وآمل المزيد من المشاركات .

ذو القرنين
28-05-2005, 06:45 AM
أرجو من الإخوة الانتباه يقول مشرفنا العزيز (العرب متفقة على تقديم ثلاثة شعراء من الجاهليين ،يقابلهم في الإسلام ثلاثة ،وليس المتنبي منهم )ثم شرح رحمه الله حديثه فقال(أما أشعرالعرب ، فثلاثة في الجاهلية هم ، زهير والنابغة والأعشى ، ولكل منهم نظير في الإسلام ، زهير نظيره الفرزدق ،والنابغة نظيره الأخطل ، والأعشى نظيره جرير ) أقول هذا الكلام من جيب صاحبنا وأحلف بالله غير حانث أن العرب لم تجمع على هذا - فهوني عليك أختي المستبدة فالعرب لا تجمع بدونك - بل لا توافق عليه وقصارى مافعل صاحبنا أنه قرأالعبارة فأساء فهمها ثم أساء عرضها ثم أساء الاستشهاد بها والعبارة وردت عندابن سلام وانظروا مايقول ((وكان أبو الخطاب الأخفش مستهتراً به(أي بالأعشى ومعنى مستهترا هنا أي مولعا ومعجبا كما يقول شيخنا محمود شاكر) يقدمه. وكان أبو عمرو بن العلاء يقول: مثله مثل
البازي، يضرب كبير الطير وصغيره. ويقول: نظيره في الإسلام جرير، ونظير النابغة الأخطل
ونظير زهير الفرزدق )) انظر الطبقات 1/66
فتأمل كيف حرف مشرفنا العباره ليسير النص على هواه ، ثم هل لي أن أسأل ببراءة هل تعلم يا أخانا متى توفي أبوعمر بن العلاء قائل هذه العبارة بل متى توفي ابن سلام مؤلف الكتاب توفي ابن سلام عام 231فكيف ينساق الحكم على المتنبي المتوفى بعده بقرن وربع أماابن رشيق فقدنقل العبارة من ابن سلام ولايحال إلى متأخر ثم منذ متى تؤخذهذه العبارات العامه أحكاما قاطعه تنساق على الشعراء في كل زمان ،يسلم عليك المنتبي ويقول :
وَكَم مِن عائِبٍ قَولاً صَحيحاً وَآفَتُهُ مِنَ الفَهمِ السَقيمِ
ثم يقول مشرفنا (قلتَ حفظك الله: أما المؤرخون فأجمعوا على أنه كان جعفيا صحيح النسب ، وأمه همدانية، ورجح الشيخ محمود شاكر أنه كان علويا0
أقولُ : أحسنت ،و هذا هو الغمز الذي أعنيه ،لأن الجعفي ينتسب إلى عرب الجنوب (القحطانية ) أما العلوي فهو إلى عرب الشمال (العدنانية))
أقول ليتك تستمع إلى نصيحة الإخوة وتقرأ كتاب محمود شاكر قبل أن تتورط في مزيد من الخلط الذي يبين عن معلوماتك 0
ومن أعجب أقوال مشرفنا زعمه أن المتنبي لم يبلغ شأو الأخطل وأبي تمام وهذا الكلام من نوادر منتدانا العزيز وأرجو من المشرف الكريم أن يأتيني بناقد واحد واحد فقط يقدم أحد هذين على المتنبي صراحة وأرجو أن لا يستشهد بأحد نقاد العصر الأموي كما فعل سابقا طبعا لا أنسى أن أقول أن ثمة ناقدين أحدهما قدم أبا تمام والاخر ساوى بين أبي الطيب والشريف الرضي ولكن كلاهما لم يزعم أن المتنبي لم يبلغ شأو أحد من الشعراء وأترك لثقافة المشرف الكريم بيان هذين الناقدين أوغيرهما ممن يؤيد قوله0
ومما آلمني حقيقة قول المشرف الكريم ( أقولُ : ومن هو سيف الدولة الذي يصفه المتنبي وكأنه من جيل الصحابة!
الحق أنه صاحب أسوأ إدارة ونظام في تاريخنا ) أقول يقول الله سبحانه وتعالى (( ولا يجرمنكم شنآن قوم على أن لا تعدلو اعدلو هو أقرب للتقوى )) ولا يليق بمشرف على منتدى يفترض فيه أن يكون علميا جاداً أن يلقي الكلام على عواهنه فهذامن طباع الجهال الذين لا يعلمون أنهم سيسألون عما يقولون 0
أخيرا أحب أن أشكر الأخ الكريم النبراس الذي طلب مني في رسالة خاصة أن أبدي رأيي في الموضوع ولولاه لما دخلت في المنتدى العام أصلا لأني لم أدخله مطلقاًمنذ أشتركت في هذا المنتدى العامر
وسيبقى المتنبي قمة لا تدرك وفارسا لا يلحق وشاعرا لا يموت

باوزير
28-05-2005, 10:04 AM
السلام عليكم
أنا لا أريد أن أقحم نفسي في موضوع لم أتعمق فيه وليس من اختصاصي .
ولكني هنا أذكِّر الإخوة ((بوجوب)) الأدب والإحترام في النقاش وعدم الإساءة ولو بالتلميح .
فهذه المسألة حتى لو اختُلِف فيها فلا تسوّغ الخروج عن أدب الخلاف ولا أدب المناقشة .
وأيضا اعلموا أن الإنصاف خلق جميل كريم في كل الأمور بلا إفراط ولا تفريط .
أقول هذا تذكيرا للإخوة .

أبو سارة
28-05-2005, 07:25 PM
السلام عليكم
بداية ، أشكر رسالة الأستاذ النبراس التي سحبتك وأدخلتك إلى هنا بقرنيك ! وأشكر استجابتك لها ،والشكر موصول لمرسلها 0
أخي الكريم
إليك هذه النصوص بفصها ونصها :
( ... قلة من الشعراء حظوا بتقدير جماهيري منهم زهير بن أبي سلمى كان لايقول إلا حقا ويمدح الإنسان بما فيه0
والمدائح النبوية إذا خلت من الكفر تعتبر أصدق كلام في الشعر العربي، وقل مثل ذلك في مراثي الوفاء إذا لم يكن للمرثي من يهب المنائح على قدر المدائح0
وماعدا ذلك فوصمة في التراث العربي تذل كبرياء الشيمة العربية0
وكان المثل الأعلى في الضحك على الذقن أبو الطيب المتنبي ، فمن يقرأ مدائحه في سيف الدولة يحسبه رجلا من جيل الصحابة مع أنه ليس في تاريخنا أسوأ من نظامه وإدارته0
والمدائح في الشعر العربي القديم رمز الخداع والكذب لأنها مرهونة بجزيل المنح ...) 0

- قاله شيخنا الجليل/ ابن عقيل الظاهري في كتابه – العقل الأدبي – وهو من مطبوعات نادي القصيم الأدبي (وهو كتاب جدير بالقراءة والإطلاع)0
قال ابن كثير في ترجمة سيف الدولة : وكان هؤلاء الملوك رفضة وهذا من أقبح القول! 0
أقول : لم يكن مَلِكا بمعنى الملك ، بل هي إمارة على هامش التاريخ ، ودويلته عاصرت خلافة معز الدولة ، وعاصرت ثورة القرامطة وعاصرت انتقال دولة العبيديين بمصر ، لكنه اشترى لسان المتنبي بحفنة دنانير، فهو لسان كـ (الهاتف العمومي) ينطق على قدر العطاء0



وقال ابن رشيق :
وكان الحذاق يقولون : الفحول في الجاهلية ثلاثة ، وفي الإسلام ثلاثة ،متشابهون:زهير والفرزدق ،والنابغة والأخطل ،والأعشى وجرير0اهـ
أقول : الفحولة هنا تعني القوة والتفضيل ، وهو ينقل عن حذاق هذا الفن وليس عن سوقة الناس، فتأمل0
وهذا هو مفهوم كلام ابن سلام ،لأنه عندما ذكر قول أبي إسحاق :أشعر أهل الجاهلية مرقش وأشعر أهل الإسلام كثير ، قال:ولم يُقبَل هذا القول ولم يشع0

وقال الهاشمي في جواهر الأدب (باب جرير وقصائده ):
(...اتفق علماء الأدب ، وأئمة نقد الشعر ، على أنه لم يوجد في الشعراء الذين نشأوا في ملك الإسلام أبلغ من جرير والفرزدق والأخطل ، وإنما اختلفوا في أيهم أشعر ، ولكل هوى وميل في تقديم صاحبه... )0
وقال في باب: (وصف ابن الأثير لأبي تمام والبحتري والمتنبي) :
( ... وأما المتنبي فإنه أراد أن يسلك مسلك أبي تمام فقصرت عنه خطاه ، ولم يعطه الشعر من قياده ما أعطاه ولكنه حظي في شعره بالحكم والأمثال ...)

هذه نقول تعرض نفسها عليك ،ولم أبتكر شيئا منها ، وقد أحلتك إلى مصادرها ،ولتحاسب نفسك على بعض الألفاظ التي توردها ،وحبذا لو تورعت وترفعت عنها ،لأننا منهيون عنها شرعا وعرفا 0
ولك مني خالص التحايا0

ذو القرنين
28-05-2005, 09:35 PM
الحديث في هذا الموضوع يزيدني والله حزنا
ألا ترى أخي الكريم أن من أبسط قواعد الأمانة أنك إذا نقلت نصا من أحد خاصة إذاكان بالنص أن ترجع القول إلى صاحبه لا أن تنسبه لنفسك كما فعلت في المقالات السابقه ثم إذا رد عليك راد تعتذر بأنه منقول
مثل هذا العمل كفيل بأن يدفعني إلى رفع يدي عن الموضوع نهائيا
أقول هذا ولي عود للتعليق على هذة النصوص إن شاء الله والسلام

بديع الزمان
28-05-2005, 11:35 PM
صفحة مشرقة تربع في صدرها شاغل الناس فأبهرنا بوهجه المتجدد ما تذوق الشعر متذوّق ؛تشهد حوارا متقاطعا مع وضد المتنبي لكنه في حدود الاحترام والقبول يوشك أن يفسدها علينا من لايحسن الحديث إلا بصوت عال متشنج لا تبين معه عبارة ولا تتضح منه إشارة !
أرجو ألاّ تحرمونا من المتنبي ( ما له وما عليه ) بالخروج للحديث عن شخوص المتحاورين وأملي أن يبقى الحديث مرتكزا على المتنبي أدبه فقط.
شكرا لكم.

أبو سارة
29-05-2005, 02:54 AM
أخي الفاضل
أنا لم أكتب بحثا عن المتنبي حتى أطالب بإحالة إلى مصادر ، ولكنها أقوال عابرة أحفظ بعضها وربما أنسيتُ مصادرها ،ومادام الموضوع عام وعابر فلا باس بذلك ولست ملزم بإحالة كل قول إلى مصدره ، ولو أخذنا المسألة من جانب أعم لقلنا أن كل مولود يولد وهو خال من أي معلومة ومن المستحيل أن يُحيل كل معلومة عرفها إلى مصدرها ، والأمر فيه سعة وباب القول مفتوح لمن أراد التقول ، وهذه مسألة سبق أن أفردت لها موضوعا في هذا المنتدى0
أستاذنا / بديع الزمان
أشكرك على نصيحتك الغالية ،وأسأل الله أن يجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون أحسنه0
... للجميع عاطر الود

أسيرة الكلمة
30-05-2005, 01:53 PM
مرحبا أيها الأخوة :
استمتعت بالحوار الذي يدور بينكم و أردن أن تكون لي كلمة أخطها احتراما للمتنبي !!!
ما أردت كتابته أننا نتصارع من أجل لاشيء !
لماذا ؟ لأن كل من دخل و شارك يضع في اعتباره أن إرضاء الناس غاية لا تدرك ! و عليه يجب أن نؤمن بالثنائية أي رأي من يخالفني !
المهم سأحيلكم لكتاب رائع يستحق القراءة حول المتنبي و هو " مع شعراء الأندلس و المتنبي - سير و دراسات " للمستشرق الأسباني إميليو غرسيه غومث
الكتاب منصف لأنه اعتمد على رؤى و منهجيات علمية صادقة و حديثة !!
المتنبي شاعر عرف قدر نفسه و عرف إلى أي منزل سينزل و أرى أن قصيدته :
وا حر قلباه ممن قلبه شبم ..... و من بجسمي و حالي عنده سقم
توضح خلال تتبعنا لها مقدار الاضطراب النفسي الذي عاشه المتنبي خلال حواره مع سيف الدولة و في النهاية نجد أنه قد انتصر لكبريائه و احترامه لذاته فغادر مجلس سيف الدولة !!!
يكمن الغموض في شعر المتنبي في أنه لا زال الشاعر الأوحد ممن أثاروا المخيلة النقدية عند النقاد فهو يمتلك تلك البراعة القولية - أقصد نظمه للشعر - فتجد أثناء قراءتك له أنك مع شاعر حديث يرسم لوحته بفرشاة لا تقل براعة عن أفضل الرسامين في العالم !
من الأشياء الرائعة عند المتنبي أنه يسبق عصره في صوره و الدليل في قوله :
ما زلت أضحك إبلي كلما نظرت .... إلى من اختضبت أخفافها بدم
أسيّرها بين أصنام أشاهدها ........ و لا أشاهد فيها عفة الصنم
هذه الصورة تتناسب تماما مع أبيات عمر أبي ريشة :
أمتي كم صنم مجدته ؟!! ...... لم يكن يحمل طهر الصنم !!
إن ما تحتاجه أخي خزانة الأدب قراءة متأنية لديوان المتنبي و ستجد ضالتك هناك فهو سيتيح لك فسحة للتأمل و مجالا لكشف غموض و هتك أسرار المتنبي !!!
لكم جميعا مودتي الخالصة

ذو القرنين
30-05-2005, 11:27 PM
أشكر مشرفنا العام على وصاياه كما أشكره على تعريضه وكان بودي لو طبق وصيته فأعرض عن من يراهم متشنجين لا يجيدون إلا الصراخ وأعطانا رأيه في المسائل العلمية التي طرحت للنقاش أو ليته حدثنا عن الأمانة العلمية المفقودة .
أما أنت ياأبا ساره فلا أعذرك والله ولا يعذرك منصف في نسبة أقوال العلماء إلى نفسك دون أن تكلف نفسك عناء عزوها إلى أصحابها ، أنا لا أطالبك بكتابة بحث لكني أطالب ذاكرتك الذهبية التي تحفظ أقوال العلماء بنصوصها أن لا تنسى من أنشأها ،على الأقل أخبرنا أن الكلام ليس لك أما أن تورده في سياق حديثك بحيث لا يشك قارئه أنك صاحبه، فهذا مالا يقبله منصف ولا تحاول فلسفة الموضوع فإن الله سبحانه قد خلق لنا عقولا لنعقل الأقوال لا لننقلها
قبل أن أبدأ بالتعليق أحب أن أعترف أني تسرعت في تحديك بالإتيان بناقد واحد يفضل الأخطل أو أبا تمام على المتنبي فقد غاب عن ذهني تماما أعداء المتنبي الكثيرين خاصة من معاصريه والحمد لله أنك لم تستشهد بأحد منهم .
وقبل أن أبدأ ايضا أحب أن أنبه إلى بعض النقاط :
أولا : تراجع المشرف الكريم عن دعوى إجماع العرب وبهذا لم تحنث يميني والحمد لله .
ثانياً : لم يذكر لنا من أين نقل تفضيل الأخطل على المتنبي ، ولا منذا الذي زعم بأن المتنبي شحاذ ومتسول وهاتف عمومي..... الى آخر الألفاظ التي أختص بها .
أعود إلى النقولات وأبدأ بنص ابن الأثير لأنه في ظني أهمها فأقول لو أن الله سبحانه يسر لك الرجوع إلى النص في مصدره الأصلي لكفيتنا مؤونة الرد لقد أورد ابن لاأثير نصه في حديثه عن السرقات الشعرية وقد تحدث عن المعنى الجديد المبتكر والمعنى الذي قد سبق الشاعر إليه وفي هذا السياق تحدث عن الشعراء الثلاثة أبي تمام والبحتري والمتنبي فقال عن أبي تمام مانصه (أما أبو تمام فإنه رب معان، وصيقل ألباب وأذهان وقد شهد له بكل معنى مبتكر، لم يمش فيه على أثر، فهو غير مدافع عن مقام الإغراب الذي برز فيه على الأضراب ) فحديثه كما ترى أيها القارئ الكريم منصب كله حول المعاني عند أبي تمام وهو ما تقتضيه طبيعة الدراسة في السرقات الشعرية ،وحين تحدث عن المتنبي قال (وأما أبو الطيب المتنبي فإنه أراد أن يسلك مسلك أبي تمام فقصرت عنه خطاه، ولم يعطه الشعر من قياده ما أعطاه، لكنه حظي في شعره بالحكم والأمثال، واختص بالإبداع في وصف مواقف القتال، وأنا أقول قولا لست فيه متأثما، ولا منه متلثما، وذاك أنه إذا خاض في وصف معركة كان لسانه أمضى من نصالها، وأشجع من أبطالها، وقامت أقواله للسامع مقام أفعالها، حتى تظن الفريقين قد تقابلا، والسلاحين قد تواصلا، فطريقه في ذلك تضل بسالكه، وتقوم بعذر تاركه ) ينظر المثل السائر 3\227-228
فقد تبين أنه يريد أن المتنبي لم يبلغ شأو أبي تمام في ابتكار المعاني الجديدة وتوليدها
وهوبالمقابل يشهد للمتنبي بالتفوق في الوصف والتصوير ،وهذا ما يتفق عليه الدارسون فأبو تمام في ابتكار المعاني فارس لا يشق له غبار .
ومما يدل على أن ابن الأثير لا يعني ما فهمته أنه قال في آخر حديثه عنه ( وعلى الحقيقة فإنه خاتم الشعراء ومهما وصف به من وصف فإنه فوق الوصف والإطراء)
أما قول ابن رشيق فقد سبق التنبيه إلى أصله عند ابن سلام وسبق القول أيضاً أنه لا يحال إلى متأخر ولا يهم ما يقدم به النقاد العبارة مادمنا قد عرفنا أصلها فقد نقلوها نصا ممالا يدع مجالا للشك بأن قائلها هو أبو عمرو بن العلاء وأقول مع هذا إن ابن رشيق لم يعن قبول العبارة فضلا عن تعميمها على كل زمن بدليل أنه أورد عشرات العبارات المعارضة لها في تفضيل غير هؤلاء الشعراء دون التعليق عليها ،فالمسألة كلها تسجيل آراء النقاد وكثير منها انطباعي وليد ساعته ، انظر العمدة، ت . النبوي شعلان ص 129- 157، والمواضع غيرها في الكتاب كثيرة .
وأحب أن أنبه الى أن قولهم ( الإسلاميين ) يراد به عصر صدر الإسلام والعصر الأموي ويسمى من بعدهم المولدون أو المحدثون أو العباسيون وهذا مما تتابع عليه النقاد قديما وحديثا فلا وجه لإدخال المتنبي في هذا القول أصلاً .
أما جواهر الأدب فلم أعثر فيه على الكلام الذي أشرت إليه ولم أجد باباً بعنوان جرير وقصائده فليتك تدلني على رقم الصفحة .
أما العالم الجليل أبو عبد الرحمن بن عقيل فهو ممن يطيب الحديث بذكرهم ،وله في النفس تجلة وتقدير ولكن الحق أحب إلي منه ، ولعل قوله نبرة انفعال ساقته إليها الكتابة المقالية ،وإلا فمسألة أسوأ نظام وإدارة في تاريخنا من الوضوح بحيث لا تحتاج إلى شواهد ، ولعله لو روجع في هذا لما رضي بأن يؤخذ كلامه بهذه الحرفية .
وأختم المقال وفي النفس حسرة من مما فعل المشرف الكريم يزيدها أني لم أجد مناقشة علمية صادقة أين خزانة الأدب وأين المستبدة وأين عاشقة الضاد وأين الطائي أولئك الذين سبقوني إلى الكتابة في الموضوع لعلهم شغلوا بالاختبارات وفقهم الله.
والمسألة أوضح والله من أن تحتاج إلى كل هذا الحديث ، وسواء أكثرنا من الحديث أو أقللنا فسبقى المتنبي ويذهب ما نقول .

بديع الزمان
31-05-2005, 12:59 AM
هل تنبّأ أحمد بن الحسين؟

بادئ ذي بدء أودّ أن أزجي الشكر معطرا للأستاذ الأريب خزانة الأدب أن فتح لنا هذه النافذة الجميلة التي نطل من خلالها على علم فخم من أعلام الأدب العربي استحق في نظر الكثيرين التقديم والصدارة حتى لقبه البعض بـ (إمبراطور الشعراء) و ( الشاعر الأسطورة ) الوصفان السابقان عنوان كتاب عن المتنبي للشيح الدكتور :غائض القرني.
وهذه الصفحة نوع من الوفاء لهذه القمة الشماء وبالتالي فهو وفاء للغة الضاد التي صاغ المتنبي فرائده بلسانها المشرق المبين.
كما لا يفوتني أن أقدم الشكر لكل المتداخلين هنا فردا فردا لإثرائهم الحوار وتنويعهم الطرح وإن اختلفنا في الرؤية والتفسير وكل أولئك الرؤى المختلفة دليل مفحم وبرهان ساطع على أنه مالئ الدنيا وشاغل الناس وسيبقى للمتنبي هذا الحضور الحي ما بقي عربي ينطق الضاد .
منذ أن عرفت المتنبي وأنا لا أمل التردد على ديوانه وأجدني كلما قرأته أرجع بالجديد المحير حقا كما قال أستاذنا خزانة الأدب وشعوره هو نفس شعوري إذا ما أقبلت على المتنبي فقد تربع على قمة شاهقة لا يستطيع القرب منها سواه من الشعراء فلله درك يابن الحسين في مديحك المدهش ومثلك السائر وحكمتك البالغة وفرائدك الباهرة .......


من أهم القضايا العالقة بشخصية المتنبي قضية ادعائه النبوّة فهل ادعاها حقّا؟
يشكّ أبو العلاء المعري في ادعائه النبوّة فيقول: ( وحدثت أنه كان إذا سئل عن حقيقة هذا اللقب : أي المتنبي قال هي : من النبوة أي المرتفع من الأرض.
وذهب البعض إلى أنّه إنما لقب بالمتنبي لبراعته الفائقة وتفوقه الذي لا يبارى في فنون الشعر وأراه تفسيرا واهيا متهالكا.
وقد نقل الرواة أنه ادعى النبوّة ونقل آخرون أنه تنحّل العلوية ودعا الناس إلى بيعته ولا سيما في البادية وقيل إنه سجن في حمص والكوفة لذينك السببين. ولا أرى أننا سنصل إلى قول فصل في هذه المسائل ولكن علينا أن نعاود قراءة شعره فربما خرجنا منه بقرينة أو إشارة ما إلى إحدى هاتين التهمتين وهكذا يمكن أن نستدل على شخصية الشاعر من شعره فلنقرأ قوله:

ما مقامي بأرض نخلة إلاّ =كمقام المسيح بين اليهود
أنا في أمّة تداركها الـ=له غريب كصالح في ثمودألا ترون معي أنّ البيتين السالفين كافيان لتلقيبه بالمتنبي وأنها إقرار بادّعاء النبوّة فهو يشبه نفسه بالنبيين الكريمين صالح وعيسى عليهما السلام.
إذن لا مناص ـ في نظري ـ من الإقرار بادعائه النبوة وإن كان ذلك في مرحلة مبكرة من عمره لم يكن فيها ناضج التفكير مستقر الرؤية يدعم هذا ما نعرفه عن المتنبي من أنه ذو نفس طماحة وروح بعيدة الأمل حاول الرئاسة و طمع في الإمارة في منعطفات حياته المتأخرة وبالذات تلك الفترة التي عاشها في مصر بين يدي كافور الإخشيدي.
أرجو أن يلج جميع الفصحاء إلى هذه الصفحة للحفاوة بالمتنبي.

أبو سارة
31-05-2005, 07:25 PM
ياطالب المناقشة العلمية الجادة
أنت في جادة والمناقشة العلمية في جادة!
و نبرة هذا الغضب الأهوج
وهذا الأسلوب الأرعن
ثم تحلف وتحمد الله أنك لم تحنث!
وتقول : أعترف أني تسرعت في تحديك بالإتيان بناقد واحد يفضل الأخطل أو أبا تمام على المتنبي فقد غاب عن ذهني تماما أعداء المتنبي الكثيرين خاصة من معاصريه والحمد لله أنك لم تستشهد بأحد منهم !!
تحدي؟
على ماذا؟
هل تظن الأمر يستوجب ذلك؟
الأمر المهم في نظري، لاتكن يمينك رخيصة إلى هذه الدرجة ،فاليمين يترتب عليها أمر شرعي ،فلا تزج بها في أمر أنت في غنى عنه ولك عنه مخرج ، ومهما حاولت أن تلبس أسلوبك المبتذل في النقاش والطرح ثوب دعوى المناقشة العلمية الجادة ، إلا أنه عار لايستره ساتر ،والدليل هو أنك فتحت أكثر من باب ولم تحدد ما تريد الحديث عنه ، تتحدث عن المتنبي وكأنه نبي مرسل أو ملك مقرب ،وماهو إلا كما أسلفت لك ،ثم أراك انتقلت إلى شخصي لتتهمني بتهم أنا من أشد المحذرين عنها ،ولن أقول سامحك الله ، بل سأقول عاملك الله بما تستحق0
قلتُ في بداية مداخلتي :أما شعره ، فهو شعر الشاعر المحكم المتمكن وبه قيل للمتنبي : شاغل الناس 0
وكان كلامي عن شخصه وخسة نفسه التي يرتقها بشعره ،لاشعره0
ولحظت عليك أنك لم تفرق بين الأمرين ، وكم كنت أتمنى أن يكون اعتراضك خال من التعصب أو الانتصار لرأيك ومقابلة الرأي الآخر بهذه الغلظة والفظاظة وخشونة القول التي تدهن به كلماتك التي لاتسمن ولا تقود إلى فائدة ولا توصل إلى نتيجة ،وكنت أتمنى أن يكون هدفك نشر المعلومة وتبيين الحق وتنبيه الغافل وتصحيح الخطأ ، لأن هذا هو المطلوب وقد نستفيد منه جميعا ، لكني لا ألمس بمداخلاتك غير الكلام المبتذل ،واعلم يا أخي أن هذا الأسلوب بالمخاطبة يزهد بالحق الذي تمتلكه ويوهن الحجة التي تحتج بها 0

أضف إلى هذا أنك تتحدث عن المتنبي وكأنه معصوم وغيره مذموم في شيء من شعره أو شخصه أو تاريخه ، وكأن العرب ليس بهم غيره من الشعراء ،ولكن دون ذلك خرط القتاد 0
المسألة مسألة ذائقة ،وأذواق الناس تختلف من شخص إلى آخر ، ولا نعنف مخالف لمجرد المخالفة، وكل له رأي 0
هل تعلم لماذا قلت لك أنك بعيد عن جادة النقاش العلمي؟
الجواب : لأنك متعصب للمتنبي بل مفرط بهذا التعصب ، وحقيقة التعصب هو أن الشخص يرى أنه قبض على الحقيقة النهائية التي تمنحه الحق بأن يلزم غيره بإتباعه فيما يقول أو يعتقد ، وهذا (تركيب عقلي آحادي) ،وهو مسلك فاسد بعيد عن جادة النقاش العلمي من كل وجه ، انظر إلى تلمسك عذر لابن عقيل حفظه الله حيث قلتَ : ولعل قوله نبرة انفعال ساقته إليها الكتابة المقالية!
أقول : هذا نبأ يحتاج إلى نبي ،فمن أين تنبأت بهذا النبأ ؟
بل أين العقل من هذا؟
وبما أنك من المعجبين بالمتنبي ، فأنت تعلم أن كثير من الناس و العلماء والأدباء لاينظرون إلى المتنبي بالنظرة التي تنظره إليه بها ، فهل تسفه هؤلاء العلماء لأن المتنبي لايعجبهم ؟
هناك من صنف بهذا الأمر تصانيف ، لكنه لايلزمنا بأن نأخذ قوله ، وبنفس الوقت لايحق لنا تسفيه رأيه ، فهاهو الذهبي قال عن المتنبي : وليس في العالم أحد أشعر منه أبداً وأمَّا مثله فقليل ، في حين نجده ترجم للحاتمي بقوله :إمام اللغة والأدب أبو علي محمد بن الحسين بن المظفر البغدادي الكاتب.
أخذ عن أبي عمر الزاهد وجماعة.
وله الرسالة الحاتمية فيها ما جرى بينه وبين المتنبي من إظهار سرقاته وعيوب شعره وحمقه وتيهه فذكر أنه ذهب إليه وتحامق عليه ثم قال: ما خبرك فقلت: بخير لولا ما جنيته على نفسي من قصدك ووسمت به قدري من ميسم الذل بزيارتك يا هذا أبن لي مم تيهك وخيلاؤك؟ وما أوجب ذلك؟ أها هنا نسب علقت بأذياله أو سلطان تسلطت بعزة أو علم يشار إليك به؟ فلو قدرت نفسك بقدرها لما عدوت أن تكون شاعراً مكتسباً فامتقع لونه ولان في الاعتذار وكرر الأيمان أنه لم يثبتني ولا اعتمد التقصير بي وذكر فصلاً طويلاً في المعنى وناظره في الشعر.
رحم الله الذهبي ما أنصفه ،ويحضرني أنه وصف الجاحظ بأنه : شيخ المعتزلة أو خطيب المعتزلة، وربما وصفه بقوله : سبحان من أضله على علم!




قال ابن خلدون في مقدمته :
الشعر له أساليب تخصه، لا تكون للمنثور، وكذ أساليب المنثور لا تكون للشعر، فما كان من الكلام منظوماً وليس على تلك الأساليب، فلا يسمى شعراً، وبهذا الاعتبار كان الكثير ممن لقيناه من شيوخنا في هذه الصناعة الأدبية يرون أن نظم المتنبي والمعري ليس هو من الشعر في شيء، لأنهما لم يجربا على أساليب العرب فيه ... ولا يكون الشعر سهلاً إلا إذا كانت معانيه تسابق ألفاظه إلى الذهن. ولهذا كان شيوخنا رحمهم اللة يعيبون شعر أبي بكر بن خفاجة، شاعر شرق الأندلس، لكثرة معانيه وازدحامها في البيت الواحد، كما كانوا يعيبون شعر المتنبي والمعري بعده النسج على الأساليب العربية كما مر، فكان شعرهما كلاماً منظوماً نازلاً عن طبقة الشعر، والحاكم بذلك هو الذوق 0 اهـــ
فهذا نقد لابن خلدون في جانب بسيط من جوانب شعر المتنبي ، فهل نسفه رأي ابن خلدون لأنه ذكر مالانوافقه عليه عن المتنبي!
أقول : لو ثبت خطأ ابن خلدون رحمه الله ، فتاريخ المتنبي وشعره والمتنبي برمته لايساوي ورقة من مصنفات ابن خلدون 0

ونقل البغدادي في خزانته عن صاحب كتاب " إيضاح المشكل لشعر المتنبي": والإنسان إذا خلع ربقة الإسلام من عنقه، وأسلمه الله عز وجل إلى حوله وقوته، وجد في الضلالات مجالاً واسعاً، وفي البدع والجهالات مناديح وفسحاً.
ثم جئنا إلى حديثه وانتجاعه، ومفارقته الكوفة أصلاً، وتطوافه في أطراف الشام، واستقرائه بلاد العرب ومقاساته للضر وسوء الحال، ونزارة كسبه، وحقارة ما يوصل به، حتى انه أخبرني أبو الحسن الطرائفي ببغداد - وكان لقي المتنبي دفعات في حال عسره ويسره :- أن المتنبي قد مدح بدون العشرة والخمسة من الدراهم.
إلى أن قال :
وهو في الجملة خبيث الاعتقاد، وكان في صغره وقع إلى واحدٍ يكنى أبا الفضل بالكوفة من المتفلسفة، فهوسه وأضله كما ضل، وأما ما يدل عليه شعره فمتلون.
وقال بعض من شاهده: إنه لم تكن فيه فروسية، وإنما كان سيف الدولة سلمه إلى النخاسين، والرواض بحلب، فاستجرأ على الركض والحضر، فأما استعمال السلاح فلم يكن من عمله0
وجملة القول فيه: أنه من حفاظ اللغة ورواة الشعر، وكل ما في كلامه من "الغريب المصنف" سوى حرف واحد هو في "كتاب الجمهرة" وهو قوله:
يطوي المجلحة العقد
وأما الحكم عليه وعلى شعره: فهو سريع الهجوم على المعاني، ونعت الخيل والحرب من خصائصه؛ وما كان يراد طبعه في شيء مما يسمح به، يقبل الساقط الرديء كما يقبل النادر البدع. وفي متن شعره وهي، وفي ألفاظه تعقيد وتعويض" كلامه مع بعض اختصار.

وفي الموازنة للآمدي :
سئل أبو العلاء المعري: أي الثلاثة أشعر؟ أبو تمام أم البحتري أم المتنبي؟ فأجاب: المتنبي وأبو تمام حكيمان، والشاعر البحتري. وسئل البحتري: أيكما أشعر؟ أنت أم أبو تمام؟ فأجاب: جيد أبي تمام خيرٌ من جيدي، ورديئي خير من رديئه. وقيل للبحتري يوماً: إن الناس يزعمون أنك أشعر من أبي تمام، فقال: والله ما ينفعني هذا القول، ولا يضر أبا تمام، والله ما أكلت الخبز إلا به! ولوددت أن الأمر كما قالوا، ولكني والله تابع له، آخذٌ منه، لائذ به، نسيمي يركد عند هوائه، وأرضي تنخفض عند سمائه.
وقال الذهبي في تاريخه :
قال المختار محمد بن عبد الله المسبّحي: لما هرب المتنبي من مصر وصار إلى الكوفة، ثم صار إلى ابن العميد ومدحه، فقيل إنّه وصل إليه منه ثلاثون ألف دينار، وفارقه ومضى إلى عضد الدولة إلى شيراز فمدحه، فوصله بثلاثين ألف دينار، وفارقه ومضى إلى عضد الدولة إلى شيراز فمدحه، فوصله بثلاثين ألف دينار، ففارقه على أن يمضي إلى الكوفة يحمل عياله ويجيء، فسار حتى وصل إلى النعمانية بإزاء قرية، فوجد أثر خيل هناك، فتنسّم خبرها فإذا هي خيل قد كمنت له لأنّه قصدها، فواقعوه فطعن، فوقع عن فرسه، فنزلوا فاحتزوا رأسه، وأخذوا الذهب الذي معه، وقتل معه ابنه فخشد وغلامه، وكان معه خمسة غلمان، وذلك لخمس بقين من رمضان سنة أربع وخمسين.
أقول : هذا تسول مابعده تسول ، بل التسول التقليدي خير منه ،لأن المتسول يستجدي من يتسوله بالدعاء له بالخير ولأهله ولأولاده ، أما تسول المتنبي فكذب واحتيال من أجل المال ، فهذا عمله وهذا دأبه وهذا مايحسنه ،وخذ مثال على تسوله من شعره :
قد شرف الله أرضا أنت ساكنها *** وشرف الناس إذ سواك إنسانا
هل تظنه صدق ؟، أم أنه تملق وصفاقة وجه من أجل حفنة دراهم؟
ويقول أيضا :
يامن ألوذ به فيما أؤمله *** ومن أعوذ به مما أحاذره
لايجبر الناس عظما أنت كاسره *** ولايهيضون عظما أنت جابره
أنكر ابن تيمية عليه هذا القول في حق إنسان ،وقال : ربما قلت هذين البيتين في السجود أدعو الله بما تضمناه من الذل والخضوع!
أقول : لاعجب ، لأن هذه خسة نفس من أجل المال ، وذمة المتنبي عريضة إذا كان المال ندها ،وشر الناس من اتقاه الناس لفحش لسانه ، ولا أحد يوافقه على ماقال ، في حين أننا نوافق من قال :
أصون عرضي بمالي لا أدنسه *** لابارك الله بعد العرض بالمال
ما أجملها من صيانة ،لكنها غير موجودة في قاموس المتنبي 0
والمتنبي رغم أنه يهوي بعرضه إلى الحضيض ، إلا أنه متكبر على من هم أدنى منه ، وصدق من قال : ماتكبر أحد على من هو دونه إلا بقدر ما خضع لمن هو فوقه0
وخلاصة القول ، المتنبي لايستحق في نظري أن أسرف في وقتي لأجمع لك آراء بعض الأدباء عنه ، ثم تقول لي : هؤلاء من أعداء المتنبي وما أكثرهم !
أقول هذا مع احترامي الكامل لأذواق جمهور المتنبي ، ومن جهة الشعر فعلو كعبه في الشعر أعلى من حكمي عليه ، ومن أنا حتى أحكم عليه ، أما أبرز أغراض شعره وطباع شخصه ، فهو التسول من الطراز الأول (مع مرتبة الشرف ) ، لايعجبني شعره لهذا السبب ، وفي غيره من الشعراء من هم أعف وأطهر نفسا ، وأصدق وأجمل شعرا ، والأمر فيه سعة ،ولاتحجروا واسعا ، فهذا الراعي النميري يرى بعض النقاد أنه شعره أجود من شعر جرير وأقوى ، ولكن شعر جرير طمسه ، فالمسألة كما أسلفنا ذوق لاغير ،أما مسألة أن يأتيني من يلزمني بأن افضل المتنبي على الأخطل وطبقته وعلى المتقدمين والمتأخرين ، فهذا " إرهاب " لانرتضيه ولانقبله على أية حال ، وليعذرني الإخوة والأخوات إن بدر مني خطأ أو زلل ،فالأمل على ذلك منهم معقود ،وهذه آخر مشاركة مني في هذا الموضوع ، لأني استقصيت ما أعرفه عن هذا الأمر ،مع أن معرفتي فيه ضئيلة ،وربما صرفنا الوقت بموضوعات أنفع وأجدر بالاهتمام 0
والسلام عليكم

بقي أن اشكر الأستاذ بديع الزمان وأقول له : جزاك الله خيرا على هذا الطرح المميز ،ومهما يكن من أمر ثبوت نبوة المتنبي وعدمها ، فثبوتها لاينفي شاعريته ، وشاعريته لاترفع من خسة قدر شخصيته ودناءة نفسه0

السراج
31-05-2005, 11:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أستاذنا العزيز .. خزانة الأدب .. شكراً لك على اختيار الموضوع ..
مشرفنا الغالي أبا سارة .. مرحبا بك ..

معجب بهذا المنتدى المتميز .. وما يزيد إعجابي تفرده بموضوعات مثرية ومناقشات مفيدة وهنا وجدت حواركم الشيق عن الشاعر العربي أبي الطيب المتنبي ..فأحببت المشاركة لأسجل اسمي في هذه الوثيقة البراقة .. الصافية بكلماتها الصادقة ..

لاغرو من يقرأ أشعار العرب وأحاديثهم وأخبارهم الخالدة قد توقف أو حفظ قلائد أبي الطيب وتتبع قصصه وأخباره الناقدة واستمتع بأحاديثه مع سيف الدولة .. وقصائده التي طارت في الآفاق .. حتى ليقال أن عند وفاة أخت سيف الدولة أرسل المتنبي له رسالة تعزية وهي قصيدته المشهورة ومطلعها :
يا أخت خير أخ يا بنت خير أب ** كنايةً بهما عن أشرف النسب
وفيها البيت التالي :
طوى الجزيرة حتى جاءني خبر ** فزعت فيه بآمالي إلى الكذب

فكان كل الملوك والأمراء يرسلون تعازيهم إلى سيف الدولة يصدرون هذه الرسائل بهذا البيت ( طوى الجزيرة ... )

وما هذا النقاش والحوار ( الذي يثري عقولنا ويفيدنا في إبداء الرأي بلا تحيز أو تعصب ) في هذا المنتدى الرائع إلا من ( تنبؤات ) أبي الطيب .. ألم يقل :

أنام ملء جفوني عن شواردها ** ويسهر الخلق جراها ويختصم

إن المتأمل والمتتبع لشعر أبي الطيب يجد عبقرية نافذة وأسلوب عجيب في استحكام البيت الواحد ويتبع ذلك قوة ومتانة القصيدة بتمامها .. وقد شهد النقاد المتقدمين والمتأخرين ببراعة أبي الطيب في سوق الكلمات إلى عقده لتخرج متوشحة بفنه فرائداً للزمان ..

أخي أبا سارة ..


قلتُ في بداية مداخلتي :أما شعره ، فهو شعر الشاعر المحكم المتمكن وبه قيل للمتنبي : شاغل الناس 0
وكان كلامي عن شخصه وخسة نفسه التي يرتقها بشعره ،لاشعره0

قلت أن شعر المتنبي شعر حكيم محكم ومتمكن به .. ونعرف أنه نظم الشر العجيب الجميل .. ألا ترى ( أخي ابا سارة ) أن هذا الشعر كان يخرج من إنسان جميل حكيم ..

فكان الشاعر العربي ( الحيص بيص ) يقول مفتخراً :

ملكنا فكان العفو منا سجية ** فلما ملكتم سال بالدم أبطح
فحسبكم هذا التفاوت بيننا ** وكل إناء بما فيه ينضح

نعم ( كل إناء بما فيه ينضح ) .. إن شعر أبي الطيب صورة صافية عن شخصيته الجميلة الصابرة .. هو الهارب إلى غير وطن المتعالي على كل المحن .. وجد بلاد الإسلام تتفترسها الحروب والأعداء فكان يمني نفسه بملك يقود المسلمين إلى وحدتهم ويرجع أمجادهم .. وجد ضالته في شخص سيف الدولة الحمداني أمير حلب ( وهو يستحق ذلك ) وجد فيه الإخلاص والشجاعة والكرم والبسالة والأدب .. وكتب الأدب تذكر ذلك .. ألا يستحق ذاك المديح !! ألا يستحق تلك السيفيات المطولات !! ألا يستحق تلك الفرائد وهو المدافع عن ثغور الإسلام .. وهو محارب للروم !! وهل كان مديحه له ( وهو الباحث عنه ) هل كان تملقاً !!

إن أبا الطيب يا مشرفنا الكريم أعجوبة وظاهرة فريدة .. والكلام يطول عنه ..

ذو القرنين
01-06-2005, 05:17 AM
أحمد الله سبحانه على مامن به من بيان للحق وأسأله تعالى أن يوزعني شكر نعمته وأن يغفر لي ما كان من زلل
كنت أعلم أن الأمر سينقطع بك وما تمنيت علم الله أن تكون الشتائم آخر حيلتك ولكنها كانت كذلك ولا أقول إلا كما قال الرجل الصالح ( لو قلت لي عشرا ما رددت عليك واحده )
ولعلي قد كلفتك مالا تطيق بإقحامك فيما لاتستوعب فكان ماكان وقد غرني اللقب الكبير ،فالحديث كان في واد وشتائمك ونقولاتك التي كثرت في واد آخر
وأرجو من الإخوة القراء أن يتحملو طول هذا الحديث ليتبينوا كيف فهم مشرفنا الحديث وكيف رد عليه وليعلموا من الذي حين ضاق عليه الخناق أكثر فتح الأبواب والشتائم أيضاً التي يتمتع بها قاموسه الخاص
وحين يسف الحديث إلى هذه الدرجه فلا ينبغي أن ننزل قدر العلم لمجاراته أعتذر إليكم أيها الإخوة وأعتذر إلك ياأيها النبراس وأما أنت يا أباسارة ف(سلاماً سلاما )

الطائي
01-06-2005, 06:17 AM
يا هؤلاء مالكم تقعون في هذا الميت وقد أرم ؟!

لا يزال البعض هنا يقع في (المتنبي) الإنسان ، فيصفه بالخسة والدناءة ويهيل عليه الشتائم بعد أن أهيل عليه التراب ، ألَم يمُت على التوحيد ؟! فما بالكم تستحلون لحمه ميتاً وقد حرّم عليكم حيّاً ؟!!

أمّا من يتناول شعره بالتحليل والبحث العلميّ ، ويورد أقوال من سبق ومن لحق في محاولة لاستكناه عبقريته ؛ فلا تثريب عليه شريطةَ أن يتحلّى باللباقة فلا يترك سبيل المدارسة الجادة إلى بنيات الطرق المؤدية إلى انتقاص أشخاص المتحاورين .

توتَّر البعض وكاد يخرج عن طوره ، بل أراه قد فعل ، وما سرّنا ذلك والله ، فأنتم أساتذتنا وقدواتنا في الأدبّ الجم والخلق الحميد . استعيذوا بالله من الشيطان الرجيم ونزغه أقسمتُ عليكم أن تفعلوا !!

وأواصل تشدّدي لشعر أبي الطيب ، فأنشد بين أيديكم هذه الأبيات :


أُُطـاعِنُ خَـيْلا مِـنْ فَوارِسِـها الدَّهْـرُ= وَحِـيدًا ومـا قَـوْلي كَـذا ومَعي الصَّبرُ
وأَشْــجَعُ منّـي كُـلَّ يَـوْمٍ سَـلامتي=ومــا ثَبَتَـتْ إِلا وفـي نفسِـها أَمْـرُ
تَمَرَّسْــتُ بِالآفــاتِ حـتى تَرَكْتُهـا=تَقُـولُ أَمـاتَ المَـوْتُ أمْ ذُعِـرَ الذُّعْرُ
وأَقْــدَمْتُ إقْــدامَ الأَتِـيِّ كـأَنَّ لـي =سـوَى مُهْجَـتي أو كـانَ لي عِنْدَها وِتْرُ
ذَرِ النَّفْسَ تَــأخُذْ وُسْـعَها قَبْـلَ بيْنِهـا =فمُفْــتَرِقٌ جــارانِ دارُهُمـا العُمْـرُ
وَلا تحْسَــبنَّ المَجْــدَ زِقًّــا وقيْنَـةً= فَمـا المَجْـدُ إلا السَّـيْفُ والفَتْكـة البِكْرُ
وتَضْـرِيبُ أعنـاقِ المُلُـوكِ وأَن تُـرَى =لَـكَ الهَبَـواتُ السُّـودُ والعَسْـكَرُ المَجْرُ
وتَــرْكُكَ فــي الدُّنْيـا دَوِيًّـا كأَنمـا= تَــداوَل سَـمْعَ المَـرْء أُنْمُلُـهُ العَشْـرُ
من يجئ بمثل هذا الشعر أو بشعرٍ يدانيه ؟!

الشعراء عربهم وعجمهم ، إنسهم وجنهم في كفة ؛ وأبو الطيب في كفة ، ويكاد يرجح !!

هل تجدون في آذانكم دويّاً كما أجد ؟!!
لا بأس عليكم ، ما هي إلا بقايا الذهول من الأبيات الآنفة النائفة ...

دمتم بخير ...

معاوية
01-06-2005, 06:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشاعرالعربية تقولون! بئس والله ما ذهبتم إليه...
بل هو شاعر الانفجار الكوني ، ولا منازع له إلا آثار الانفجار والغبار؛ الكواكب والنجوم والأقمار، تختلج وتجتذب وتضطرب في معية أبياته وتـُـنـثر بالتشتت الصارخ الرهيب المنظم في مدى الكون السحيق.
ثم قد ترتد إلى نقطة صـِفر انفجارها لتصمت الصمت العدمي المتأدب مع الخالق.

واقرأ يا أبا سويرة - غير مأمور- أساس البراعة في أحسن الألقاب وأكثرها اتساعا لابن أبي دعس الأحمر بن جرثم.

ملحوظة:
بعد الامتحانات سيكون لي موضوعا- إنشاء الله- في منتدى الأدب المقارن، أقارن وأحك فيه ما تدلى من معاني شائبة الخلق وشاب قرناها ، وأثبـت فيه لفظا لفظا.

فانتظروني أشكركم.

خزانة الأدب
02-06-2005, 12:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وحياكم الله جميعا ..
ثم أخص بالتحية والتقدير أستاذنا الفاضل الأديب الأريب ذو القرنين ، وأهمس في أذنه : ( يعجبني فهمك ووعيك ) . كما أشكر الإخوة الكرام : معاوية والطائي والسراج وبديع الزمان وأسيرة الكلمة والمستبدة .. أشكر الجميع .. أشكرهم على إثرائهم هذا الموضوع ، وأحمد لهم شَغلهم لأنفسهم بالعلم والأدب في وقت انشغل فيه غيرهم بسفاسف الأمور ومنحطها .
كما أتوجه بالشكر والتقدير لمشرفنا الأستاذ الفاضل أبي سارة ، واهمس في أذنه وأذن الأخ العزيز ذو القرنين بـ (اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ) كما يقولون .
ثم ليسمح لي أخي أبو سارة بهذا الحوار :
بما أنك يا أستاذي قد اعترفت لأبي الطيب - والحمد لله - بالشاعرية ، فسأقصر الكلام على شخص المتنبي وأخلاقه ....ا لخ .
حقيقة أنا أتعجب من هذا التحامل الشديد ، والبغض العنيف الذي تكنه لشخص هذا الشاعر ( الذي ملأ الدنيا وشغل الناس ) وأظنه شغلك معهم ، و لعلي أجيب نفسي فأقول : لا عجب فقد قالوا اختلاف الناس في إنسان دليل على عظمته .
أمر آخر يجب أن تعرفه وهو أن أي شخص له أعداء وحساد كثيرون ؛ شأن أبي الطيب ، يجب ألا يؤخذ القدح فيه على أنه قضية مسلّمة ، بل يجب أن يوضع في ميزان النقد العلمي حتى يتبين الحق من الباطل والصدق من الكذب .
الأستاذ أبو سارة يكثر من وصف المتنبي بالخسة واللؤم ووو ..الخ ، فيا أستاذنا - سواء كنت ناقلا لهذه الأوصاف أو منشئها - أقول لك ما ضابطها عندك ؟ وعلى أي أساس تطلقها ؟ ثم .. هل المتنبي يستحقها حقا ؟ لقد عرف عن المتنبي أنه كان متنزها عن رذائل الأخلاق التي شاعت في عصره كشرب الخمر ، والزنا واللواط وغيرها، حتى إن أعدائه على كثرتهم لم يجرؤ أحد منهم على وصفه بذلك ، وانظر إن شئت كتاب الصبح المنبي للبديعي . هذه واحدة ، هل تكفيك ؟ فخذ الأخرى :
في الوقت الذي كان فيه كثير من شعراء العصر الذي عاش فيه المتنبي يضيعون أوقاتهم في مجالس اللهو والطرب وو ، كان المتنبي إذا خرج من مجلس سيف الدولة - وكان مجلس علم كما هو معروف - يرجع إلى بيته فيوقَد له السراج فيجلس للقراءة حتى يطلع الفجر . فهل تغضبك هذه ؟
أما اتهامك المتنبي بالتسول فلم يرمه بها أحد قبلك - فيما اعلم - ويلزمك إذ رميت المتنبي بها أن ترمي بها تسعة أعشار الشعراء العرب فكلهم حينئذ - عندك - متسولون شحاذون .
وقد قلت لك سابقا : إن الذي يطلبه الملوك والوزراء والكبراء ، ويغرونه بشتى المغريات لينزل عندهم ويمدحهم ؛ فيترفع عن ذلك ، لا يمكن أن يكون متسولا طامعا جامعا للمال فحسب .
وبعد . سأكتفي بما كتبت اليوم على أمل أن أعاود الكتابة في وقت آخر أرجو ألا يطول ، وأكرر طلبي من الأخ أبي سارة ومن الإخوة الكرام أن يقرؤا كتاب المتنبي للعلامة محمود شاكر فإن فيه ما يشفي ويكفي لمن تجرد للحق وترك التعصب للرأي ، والحكمة ضالة المؤمن . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

ابن يعيش
02-06-2005, 04:39 PM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

بادئ ذي بدء أشكر خزانة الأدب على طرح هذا الموضوع الشيق الذي كان بطله الشاعر الفذ أبا الطيب المتنبي ، ها هو الخلاف حول المتنبي يتجدد ، نعم يتجدد ؛ لأن الحديث عن المتنبي و شعره قديم بدأ منذ حياته و لا زال ، و في رأيي لن ينقطع لماذ؟!!
لأن الرجل أتى بكل عجيب ، مما يجعل النفس تطمح إلى سبر أغوار شعره .
يقولون : إذا رأيت الناس اختلفوا حول رجل فاعلم أنه عظيم .
لذا وصفوه بأنه مالئ الدنيا و شاغل الناس
إني أقرأ في مخيلتي أنه لم يأت زمان على الناس بعد المتنبي إلا و فيه طائفة منهم تتحدث عنه و عن شعره ما بين مؤيد و مخالف ، في شرق الأرض أو في غربها ، نعم إن الرجل قد أشغل الناس ( أهمس في أذن أبي سارة الذي يجيد تفسير نصوص من خالفه : إنك سوف تقول : ما بالك أيها النبراس تتحدث عن المتنبي كأنه من جيل الصحابة . و لكن لا بأس ) .
تابعت النقاش حول المتنبي إلى هذه اللحظة و لم تكن عندي نية للمشاركة لانشغالي و لأنني لست متخصصاً في الأدب و كنت أود أن أترك الأمر لأصحاب التخصص من أمثال : ذي القرنين فهم أدرى مني بهذا الأمرـ وأشكر له غيرته الشديدة التي أبداه من خلال طرحه ـ ، و لكن رأيت من خلال متابعتي للنقاش شيئاً عجباً جعلني أكتب هذه الأسطر البسيطة و هي موجهة لمشرفنا أبا سارة الذي أقحم نفسه في هذا الأمر الذي لا أدري كيف سيخرج منه :
أولاً : أتعجب كل العجب من أول مشاركة لك يا أبا سارة حين أخذت تصف المتنبي بأنه متسول متسكع لا بيت ولا مأوى ...
أقول : من طلب منك أن تتكلم عن شخص المتنبي و حياته و طباعه وأخلاقه فالرجل أفضى إلى ما قدم ، إن خزانة الأدب حين طرح الموضوع كان مقصده المشاركة من الأعضاء في توجيه رأيهم حول شعر المتنبي و توجيه و نقده و بيان مزاياه و عيوبه حتى نثرى الساحة الأدبية بشيء من النقد البنّاء و الأفكار القيمة ، و لكن تبين من طرحك حول الموضوع أن جعبتك سهامها قليلة ، وإن أرسلتها فهي ضعيفة لا تضير المتنبي و لا أحباب المتنبي ، ألم يخبرك بقوله :
رماني الخصم بالأرزاء حتى & فؤادي في غشاء من نبالي
و كنت إذا أصابتني سهام & تكسرت النصال على النصال

هلا أتيت بأبيات للمتنبي و تناولتها بشيء من النقد و التوجيه فحينئذ نشارك جميعاً و نستفيد جميعاً و إن اختلفت الآراء فالأذواق ليست واحدة ، و لكن الأفكار تتلاقح .

ثانياً :إن شهرة المتنبي في مسيرة الشعر العربي لا تعني أنه فاق جميع الشعراء في جميع الجوانب الإبداعية سواء في الصياغة الفنية أو الأغراض الشعرية بل هناك من الشعراء من يفوقه في بعض الجوانب ، و لا يعني أيضاً أن جميع ما قاله لا يتوجه إليه النقد بل من العلماء من انتقد بعض أبيات للمتنبي فهو كغيره من الشعراء يعرض شعره على ميزان النقد المبني على الموضوعية و تختلف حوله الآراء .
و هذا الأمر ليس فيه انتقاص للمتنبي و لا غيره .

ثالثاً : إني تأملت ما نقلته من آراء و أقوال لعلماء أجلاء لهم محبة عميقة في نفوسنا فرأيت أنها لا تخرج عن أمرين كلاهما بعيد عن الطرح الموضوعي :
1 ـ إما أن تكون نقولاً تتحدث عن حياة المتنبي و شخصيته و طباعه و أخلاقه ، وقد ذكرت لك سابقاً أن هذا الأمر ليس محل الطرح الذي أراده خزانة الأدب ، لعلك نسيت اسم هذا المنتدى و إن كنت من المشرفين و لكن لا بأس بتذكيرك فالنسيان من طباع االبشر ، هذا المنتدى اسمه " منتدى الأدب " إنه ليس منتدى " تصنيف الناس " و لا " منتدى الطعون و التظلمات "


2 ـ و إما ، تكون نقولاً تختص بمناقشة جانب معين في شعره و تفضيل الشعراء عليه في ذلك الجانب سواء في السرقات الشعرية أو ابتكار المعني أو أنه لم يسر على أساليب الشعر القديم و غير ذلك من الجوانب الفنية التي هي محل نقد جميع الشعراء ، و لكنك ـ وللأسف ـ أخذت هذه النصوص و جعلتها عامة على شعر المتنبي و تفضيل الشعراء عليه ، وهذه طامة لا تغتفر في ميدان النقاش العلمي ، فالتعميم آفة المناقشات و المناظرات .
فراجع غير مأمور جميع ما نقلته .

رابعاً : يا أبا سارة إن أخانا ذا القرنين حينما كان يخاطبك و يناقشك طلب منك مناقشته في نقاط معينة و لكن ـ للأسف ـ رأيتك تصول و تجول يمنة ويسرة و لا تأتي بالمراد ؛ بل ـ وهذه الداهية العظمى ـ أخذت تفسّر بعض كلامه و تأوّله و تحمله على غير المراد ، و ما معنى كلامك له :
[ أضف إلى هذا انك تتحدث عن المتنبي و كأنه معصوم و غيره مذموم في شيء من شعره أو شخصه أو تاريخه ...]
هذا تأويلك لكلامه فهو لن ينطق بذلك بل لم يقصد ذلك .

و هذا ما تيسر لي كتابته و أسأل التوفيق من الله عزو جل ، و أطلب من الأخوة التصويب إن كان هناك خطأ ، فنحن بشر نخطيء و نصيب .
و أرجو أن يتنههي الكلام حول المتنبي و شخصه وأن تتحول الساحة إلى ميدان من المناقشة لأبيات المتنبي فهذا ما يفيدنا و إن كنت متشوقاً لما سيكتبه أخونا معاوية أسأل الله له و لجميع الأخوة التوفيق في اختباراتهم .

و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

محمد التويجري
03-06-2005, 10:48 PM
حسنا أما وقد انتهى حواركم فأقول:
أنا لا أحب المتنبي
أين المشكلة في هذا؟

هل يعجبني شعره أم لا هذه مسألة تخصني, وليس لأحد علي من سبيل لتغيير رأيي.
هل ذائقتي الأدبية سيئة أم جيدة؟ هذا أمر لا يعني أحدا
هل يجب علي أن أكيل المدح أو الذم لشخص ما بمجرد اتفاق أكثر الناس على شيء فيه؟
هل يجب علي حين أعدد الشعراء الذين يعجبني شعرهم أن أضيف المتنبي ؟

أنا أحب شعر امرئ القيس ولا أطيق قراءة شعر طرفة بن العبد فهل لأحد أن يجبرني على شيء غير هذا؟

إذا قلت أن المتنبي أسوأ شاعر مر على التاريخ العربي فليس لأحد أن يقول عني أنت مخطئ لأن الأمر لا يعدو اختلاف أذواق وهكذا خلقنا فليس ما يعجبني هو الذي يعجب الناس والعكس بالعكس.

كل ما في الأمر أنكم تنازعتم في أمر لا بأس من الاختلاف فيه فنحن لا نتكلم عن مسلمات عقدية أو طبيعية بل الأمر جهد بشري من المتنبي ومنكم ومن جميع النقاد ولا يلزم أن نتفق عليه أو أن نجبر غيرنا على ما نراه.

لكن ما يحزن المرء هو ما أراه رشقكم لبعضكم البعض بألفاظ لا يستوجب الأمر ذكرها

أنا آثرت عدم التدخل حتى لا يُحسَب أني أناصر المشرفين لذا بقيت أتابع حتى انتهيتم ولعلمكم لم أخرج بشيء من نقاشكم سوى حرارة ألفاظكم واستهزاؤكم ببعضكم البعض أما الفائدة فقد دهستموها وأنتم تتعاركون وللأسف أن الفائدة في هذا الموضوع دفنت بما أثرتموه من غبار غطى عن العين جمال شعر المتنبي و ورأي ابن رشيق و العلامة شاكر وبقيت في ذهني أسماء من دخل الموضوع متهجما على أخيه أو مسفها رأيه وأعني الجميع سواء كان مشرفا أو عضوا.

بالله عليكم هل يستحق المتنبي أن أغضب من أخي المسلم وأسبه وأسفه رأيه من أجله؟
لا والله لا يستحق لا هو و لا كل أمر يسبب الفرقة بين المسلمين.

اغضب لله ولرسوله ولدينه ولأخيك المسلم
ولا تغضب على أخيك من أجل هذا الدنيا الملعونة الملعون ما فيها إلا ذكر الله

سلام عليكم

محمد التويجري
03-06-2005, 10:51 PM
سيتم نقل الموضوع إلى قسم الأدب العربي فهو أولى به.

سمط اللآلئ
03-06-2005, 11:04 PM
أستاذنا الفاضـل / القاســم

بارك الله فيكم ، ونفع بنصحكم ...
لكم خالص شكري ...

عاشقة لغة الضاد
04-06-2005, 09:06 AM
و أنا مثلكَ أستاذنا / القاسم ..

خشيتُ أن أدخل في هذا الحوار المؤسف ..

أيها الأفاضل لا يحتاج الأمر لكلِّ هذا الضجيج و الشتم ، و هي أراء ..

و لكل رأيه .. و كلٌّ حسب ذائقتهِ ..

الفردُ منّا حر أن يحب المتنبئ أو لا ..

و ليس بالضرورةِ أن أحب الشاعرَ .. لمجرد أنني أحب شعرهُ ، و هكذا هو الحالُ في شعرِ المتنبئ .. ـ كما قال أخونا / أبو سارة ـ

لذا اهجروا تلكَ الألفاظ التي لا تناسبكم أبداً ..

و لنتحدث عن شعرِ المتنبئ ؛ لا سيما أنه شعرٌ راقٍ و عذبٌ رصين ..

دمتم بخيرٍ ..

تحيةٌ ..

باوزير
04-06-2005, 06:37 PM
أساتذتي الأعزاء .
اطلعت على كل ما كتب في هذا الموضوع حول المتنبي وكلامي الآتي بعيد عن ذلك ففيه كلمة حق في أبي سارة وعتاب لمن عمم في كلامه ، فأقول :
إن أخانا الأستاذ أبا سارة لم يسب ولم يشتم وليس هذا من خلقه فيما يظهر من مشاركاته وكلامه ، وأعتب كل العتب على من يعمم كلامه بتبادل الشتائم وغير ذلك ، ولئن تنزلنا وقلنا إنه فعل فلم يصل كلامه إلى درجة من هجم عليه بذلك ولقلنا إن هذا في جانبه مما قد يطلب له العذر ، فقد قال تعالى (وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به) وقال تعالى (فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم) هذا إن تنزلنا وقلنا إنه بدر منه شيء وهذا لم يكن ولن يكون بإذن الله .
ويعلم الله أني لا أعرف أبا سارة إلا من خلال مشاركاته وكلامه في هذا المنتدى وليس بيني وبينه صلة ولا قرابة ولا معرفة إلا أخوة الإسلام ، وما قلت ذلك إلا على ما عرفته من خلقه في مناقشاته وكلامه ، فأحسبه كما قلت والله حسيبه ولا أزكي على الله أحدا .
وأيضا لا أقول ذلك لأن بيني وبين من بدأ بتلك الألفاظ عداوة ، أبدا ولا شيء من ذلك ويعلم الله أنه لو كان هو مكان أبي سارة لوقفت معه .
فكان الواجب الوقوف مع مَن هُجِم عليه بمثل تلك الألفاظ ليس انتصارا لرأيه في المتنبي فهذا كما قال الأستاذ الكبير القاسم ، ولكن انتصارا له لأنه اعتُدِي عليه وليس في ذلك محاباة له لأنه مشرف أبدا .
والله أعلم .
وأرجو أن لا يحذف كلامي هذا .

خزانة الأدب
05-06-2005, 03:09 PM
أستاذنا القاسم ..
أولا بعد السلام : أشكر لك تدخلك لفض النزاع فيما بيننا ، فهذا شيء حسن
ثانيا : ما دمت لم تستفد شيئا مما طرح فأفدنا أفادك الله .
ثالثا : نحن أيضا لا نبالي أعجبك المتنبي أم لم يعجبك ، والمتنبي أظنه هو أيضا لا يبالي .
رابعا : نعم لك رأيك الذي نقدره ونحترمه ، ونحن كذلك لنا رأينا والمظنون بك أنك تقدره وتحترمه .
خامسا : إبداء الرأي لا يمنع من الإنصاف ، ولا يمنع من قول الحقيقة ، ولا يمنع من التثبت وعدم رمي الناس بالباطل ، وإن كنا نكرههم .
سادسا : لك أن تعجب بأي شاعر ، وأن ترفعه على الشعراء جميعا ، وكذلك المقاييس الفنية والأدبية والنقدية والبلاغية لها رأيها .
وختاما أتمنى أن يكون نقاشنا حول المتنبي نقاشا علميا جادا - لا تهريجا ولا تشويشا ولا قدحا في الأشخاص - أرجو أن يكون حوارنا فيما يستقبل حول شعر المتنبي وقيمته الفنية والمآخذ عليه .
وفيما يلي سأذكر أسماء بعض الكتب التي تناولت المتنبي مما قرأته وأعجبني :
1_ المتنبي لمحمود شاكر
2_ المتنبي بين ناقديه في القديم والحديث لمحمد عبد الرحمن شعيب .
3_ فن المتنبي في ألف عام لإبراهيم العريض
4_ العوامل السياسية في شعر المتنبي لعصام السيوفي
5_ المتنبي وصراعاته لبكري شيخ أمين ، وهذا جيد من الناحية البلاغية والفنية .
6_ ولا أنسى كتاب الوساطة بين المتنبي وخصومه للقاضي الجرجاني .
هذه في نظري أبرز الكتب التي تناولت المتنبي بدراسة علمية رصينة جادة _ مما وقفت عليه _ فمن عنده إضافة فلا يحرمنا منها .
هناك بعض الدراسات التي أساءت للمتنبي وعلى رأسها كتاي طه حسين مع المتنبي
ويتبين لمن قرأ الكتاب سطحية مؤلفه وعدم إنصافه .
وأخيرا يبقى أبو الطيب - في نظري - علما شامخا في قمة الأدب العربي دون منازع .
والسلام عليكم .

محمد التويجري
07-06-2005, 01:51 AM
الأخ الكريم خزانة الأدب
السلام عليك
لم أدخل الموضوع لأعيد فتح النقاش
أقول بارك الله فيك : أنكم تنازعتم فيما يجوز فيه التنازع وهذا ليس سببا ليغضب المرء من أخيه أو يحمل كلامه على محمل شخصي .

أما قولك أولا وثانيا وثالثا ورابعا وخامسا وسادسا
فكأني بك قد فهمت شيئا غير ما أعني , فكل الذي عنيته أن المتنبي له محبوه و كارهوه وهو واحد من الناس يجري عليه ما يجري عليهم . فلماذا نتقاتل وهذا هو حال الدنيا كلها بارك الله فيك.

هذه هي الفائدة من المنتدى يا أخي, الاجتماع لا التفرق

شكرا لك

خزانة الأدب
07-06-2005, 08:26 PM
أستاذنا القاسم .. السلام عليكم .. وبعد ..
فجزاك الله خيرا ..
وأرجو أن ننسى ما مضى ونبدأ صفحة جديدة نثري بها هذا الموضوع بكل ما هو ممتع ومفيد .وشكرا .
وأرسل تحياتي إلى الأستاذ أبي سارة وإلى جميع الإخوة الذين شاركوا في الموضوع وأطلب منهم المزيد .
وإلى اللقاء .

محمد التويجري
08-06-2005, 02:55 PM
السلام عليكم

الحمد لله على صفو النفوس أخي خزانة الأدب

بالمناسبة أنا أستشهد كثيرا بشطر بيت للمتنبي هو
لكل امرئ من دهره ما تعودا

سامح
09-06-2005, 10:42 AM
لو حوسب الشعراء بعقائدهم لما بقيَ لنا شاعر نقرأه !!


والآية في سورة الشعراء جعلت الذم للمستثنى منه
والمدح للمستثنى ..


أما أبو الطيب فهو الذي أبصر العالم برمته شعره
وسُمِع اسمه في الغرب والشرق
وسمع عند العجم كما سُمِع عند العرب

ومن عجائبه أن أطفالنا يعرفونه ولاينكرونه

حدثني أحدهم: أنه كان يسأل عن بيت للمتنبي لمن ؟
فأجاب طفل في الصف السادس (10) سنوات تقريباً
بأنه للمتنبي .!

لاتنبغي الإطالة فيما استفيض فيه حول ذيوع أبي الطيب

ولكن لعل الفصحاء يقفون مع أبرز المزايا الفنية في شعره

لكم محبتي

تحية مورقة للجميع

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أ.عبد الله الحمدان
12-06-2005, 06:41 PM
ما وجدت أمة تحارب العلم في عصرنا هذا مثل أمتنا .

ولم أجد أمة تفني جل كلامها فيما لا طائل منه مثل أمتنا .

تُرِك لنا علم جم ، علم عظيم ، علم طور العالم ، علم تلقفته الأمم ، ونحن نعيش بين جنباته .

تركنا مضمونه وبحثنا عن شكله تكلمنا في شكله كثيرا لكننا بعيدين كل البعد عن مضمونه

وتطبيقه ، علم لو كرست الاجتهادات عليه لأصبحنا أعظم أمة في عصرنا هذا .

لكنهم عرفوه جيدا فأخذوه فبذلوا عليه الأموال تلقفوه بشدة تعلقوه فيه أيما تعليق فوجدوا فيه ضالتهم .

لذلك حرصوا عليه يوم أن كانوا يأتون إلى الأندلس لينهلوا بمعين ذلك العلم المفقود .

فأصبحت القارة الأوربية والأمريكية أعظم أمة في عصرنا ، لأنهم أحالوا أنفسهم على جوانب

التطوير لا إلى الجمود والتعطيل والجدال الشكلي .

فها هي الأندلس الحقيقية لو كانت موجودة الآن على حالها ، صورتها لنا الحضارة الأوربية

والأمريكية الحالية فهي أمتداد لتلك الأمة الضائعة .

شكرا للجميع

أبوالسنابل
14-06-2005, 11:42 AM
سبحان الله .. تحقق فيكم قول المتنبي :

أنام مليء جفوني عن شواردها ................ ويسهر القوم جراها ويختصم

بديع الزمان
14-06-2005, 09:55 PM
ما رأيكم أيها الفصحاء الكرام لو عدنا إلى عالم المتنبي المليء بالمدهشات؟!

سليم
17-06-2005, 10:43 PM
اكثربيت شعر للمتنبي يضم افعال:
عُش ابقَ اسمُ سُدْ جُد قُد مُر اُنْهُ فُهْ تُسَل=غِطْ ارم صِب اُحْم اغز اسبُ رَعْ َزعْ دُلْ اثنِ نَلْ
وهذا دعاء لو سكت كفيت=لأني سألت الله فيك وقد فعل

سمط اللآلئ
18-06-2005, 12:00 AM
الأخ الكريم / سليم

أرجو أن تسمح لي بتصحيح البيت الأول

قال المتنبي ( وقد سئل بيتا يتضمن أكثر ما يمكن من الحروف ) :

عِشِ ابقَ اسمُ سُدْ جُدْ قُدْ مُرِ انْهَ اسْر فُه تُسَلْ * غِظ ارمِ صِبِ احْمِ اغْزُ اسْبِ رُعْ زَعْ دِ لِ اثْنِ نَلْ

يقول ناصيف اليازجـي في شرح البيت :

" اسم من السمو وهو الارتفاع . وسد من السيادة . وجد من الجود . وقد من قود الجيش . واسر بضم الراء من السرو وهو المروءة في سخاء . وبكسرها من السرى وهو مشي الليل أي اسر إلى أعدائك . وفه أي تكلم . وتسل من السؤال أي فه آمرا بالعطايا نسألك حاجاتنا . وغظ من الغيظ . وصب من صاب السهم يصيب لغة في أصاب أي غظ أعداءك وارمهم بسهام كيدك وأصبهم . واحم من الحماية أي احم حوزتك . ورع من راعه أي أفزعه . وزع من وزعه أي كفه والوازع الوالي لأنه يكف عن المنكر . ود من الدية أي تحمل الدية عمن تجب عليه . ول من الولاية . واثن من ثناه أي اثن أعداءك عن مرادهم . ونل من النيل أي نل ما تبتغيه بسعدك وإقبالك . " اهـ

المرجع :العرف الطيب في شرح ديوان أبي الطيب : 2/138.

سليم
18-06-2005, 12:19 AM
اختي الكريمه سمط اللالئ بارك الله فيك واشكرك على التصحيح ,بالفعل لقد كتبت البيت من ذاكرتي ويبدوانها خانتني.
وما شاء الله على معلوماتك الجمه.

سمط اللآلئ
18-06-2005, 11:09 AM
شكرا لك أخي الكريم ، وبارك الله فيك

وكذلك فاتني أن أنبه أن البيت الآخر قد نقصت منه الهاء في آخر الشطر الأول ، والصواب :

وهذا دعاءٌ لو سكتُّ كُفيتَه * لأني سألتُ اللهَ فيكَ وقد فَعَلْ

والسلام عليكم

أبو التومات
23-11-2005, 01:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بلا شك أن المتنبي شاعر عظيم شغل الدنيا بشعره ومازال وقد
دار لغط كثير حول شعره وشخصيته على مر الأزمان
فإذا أخدنا جانب الشخصية بالفعل فهي شخصيه غريبة عجيبة
اجتمعت فيها الكثير من المتناقضات
فهو العزيز المغتر بنفسه والمادح المستجدى للمال أو الإمارة.
من ناحية أخرى إذا فند البعض إدعائه للنبوة وعلى رأسهم الأستاذ
محمود شاكر ..ففي شعر المتنبي تجد ما فيه الكفاية لإدانته .فهو يترفّع
من أن يكون مقامه بين عامة الناس فيرى أن مقامه من مقام الأنبياء
إذ يقول
أنا في امة تداركها الله*** غريب كصالح في ثمود
بل يذهب بعيداً ليصف غربته وعلو قدره بين عامة الناس بأنه
((كمصحف في بيت زنديق))
فأي كبرياء هذه وأي رجل أنت يا متنبي
ويرى البعض أن المتنبي قتل نفسه بنفسه عندما قال مدعيا الشجاعة
والفروسية والعلم
الخيل والليل والبيداء تعرفني *** والسيف والرمح والقرطاس والقلم
فكانت نهايته بيد قطاع الطرق
لكم التحية

قريع دهره
23-11-2005, 02:51 PM
يا أخوان
للأسف تعصب أعمى . .للمتنبي
ولكن عندما ننقد شعره
تجدون أخطاء كثيرة وسرقات لا حصر لها

وحقيقة
البحتري وأبوتمام أفضل منه بمرات كثيرة
وهو اعترف بهذا .. أن البحتري أفضل منه ..

سليم
24-11-2005, 07:38 PM
السلام عليكم
الحقيقة أن الناس اختلفوا في شأن المتنبي,فمنهم المحبين ومهنم المناصبين له ممن يعاديه فمحبيه مالوا إليه حتى فضلوه في الشعر على جميع أهل زمانه وقضوا له بالتبريز على أقرانه وقوما لم يعدوه من الشعراء وأزروا بشعره غاية الازراء حتى قالوا أنه لا ينطق إلا البهراء ولا يتكلم إلا بالكلمة العوراء ومعانيه كلها مسروقة أو عور والفاظه ظلمات وديجور.
أما القاضي أبو الحسن فإنه ادعى التوسط بين الخصمين وذكر الحق بين القولين .ومع ذلك فانه صاحب معان مخترعة بديعة ولطائف إبكارٍ منها لم يسبق إليها دقيقة ولقد صدق من قال:

ما رأى الناس ثاني المتنـبـي=أي ثان يرى لبكر الـزمـان
هو في شعره نبـي ولـكـن=ظهرت معجزاته في المعاني
ويقال ان هذين البيتين كانا سببًا في لقبه المتنبي.

سليم
24-11-2005, 07:40 PM
لقد سقطا سهوًا البيتان:
ما رأى الناس ثاني المتنـبـي ****أي ثان يرى لبكر الـزمـان
هو في شعره نبـي ولـكـن **** ظهرت معجزاته في المعاني

الهذلي
24-11-2005, 09:48 PM
عدوك مذموم بكـل لـسـانِ=ولو كان من أعدائك القمرانِ
ولله سر فـي عـلاك وإنـمـا=كلام العدي ضرب من الهذيانِ
أتلتمس الأعداء بعد الذي رأت=قيام دليلٍ أو وضوح بيانِ
رأت كل من ينوي لك الغدر يبتلي=بغدر حياةٍ أو بـغـدر زمـانِ
برغم شبيبٍ فارق السيف كفُه=وكانا على العلاتِ يصطحبانِ
كأن رقاب الناس قالت لسيفه=رفيقك قيسي وأنت يماني
فإن يك إنسانا مضى لسبيلهِ=فإن المنايا غاية الحيوانِ
وما كان إلا النار في كل موضعٍ=تثير غبارا في مكـان دخـانِ
فنال حياة يشتهـيهـا عـدوهُ=وموتا يشهي الموت كل جبانِ
نفى وقع أطرافه الرماح برمحهِ=ولم يخش وقع النجم والدبرانِ
ولم يدر أن الموت فوق شواتهِ=معار جناحٍ محسنِ الطيرانِ

اعذروني فأنا أعشق المتنبي.

قريع دهره
24-11-2005, 09:53 PM
والشعراء يتبعهم الغاوون * ألم تر أنهم في كل
واد يهيمون * وأنهم يقولون ما لا يفعلون " ...


8
8
هذا كلام الله ..
ياجماعة الخير.. المتنبي اللي يشوف شعره يقولون هذا .. فرد زمانه ... ولكن حقيقة هو شحاذ زمانه .
من عطاه مدحه . ومن لم يعطه هجاه
وهذا دأبه
سواء مع سيف الدولة .. ولا مع الأخشيد
وغيرهم من العرب

لذلك لا يستاهل كل هذه الضجة

عبدالواحد الصمدي
16-12-2005, 12:26 AM
إذا وقفنا أيها الإخوة أمام المتنبي فإننا نقف أمام شاعرشهد له جلة من الأدباء
ولا يختلف في أنه كان من أكابر أهل اللغة
وأما شعره فهو يسحر كل ذي لب وهو مملوء بالحكم الرائعة والأمثال السائرة
وننصح الإخوة بضبط النقولات وأن ينصفو الرجل فلولم يكن فيه إلا همته العالية وهذه الأبيات التي تحرك كل ذي عقل لكانت أعظم شفيع له

ولم أر في عيوب الناس عيبا // كنقص القادرين على التمام

صبح
28-12-2005, 11:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احببت أن اشارك في الموضوع ببيت من اختلفتم عليه
كم تطلبون لنا عيبا فيعجزكم ويكره الله ما تأتون والكرم
المتبي معجزة أدب لن يتكرر......
إن لم ينصفه الناس فقد انصفه التاريخ،ويبقى
(رضى الناس غاية لاتدرك)
وتقبلوتحياتي

ابن الفراتين
05-02-2006, 02:12 AM
أشكر الأخ الاديب خزانة الادب على طرح هذا الموضوع الذي لا يخلو منه زمان ومكان وهذا إن دل على عظمة شعر المتنبي فهو على عظمة المتنبي أدل
لأن الإناء ينصح ما فيه...
وللامام علي بن ابي طالب عليه السلام مقولة رائعة وكل قوله فصل: لا تنظر إلى من قال وأنظر إلى ما قيل...
وهذه المقولة تفيدنا كثيراً في الاهتمام بما قاله المتنبي لا بشخص المتنبي نفسه لأننا لا نريد في هذا الموضوع المطروح على بساط البحث إلا التعرف على شعر المتنبي والوقوف على عجائبه وفرائده فلهذا أرجو من الاخ الفاضل خزانة الأدب أن يمدنا بما توصل إليه من مفردات قادته إلى طرح مثل هذا الموضوع الكبير بكبر شاعر لم تزل الناس تختلف فيه ما توالى الجديدان وهذا دليل عظمته وسر خلوده.

ولشد ما يعجبني هو ما قاله شاعر العرب الاكبر في ذكرى المتنبي :

تحدى الموت واختزل الزمانا ...... فتى لوّى من الزمن العنانا
فتى خبط الدنى والناس طراً ....... وآلى أن يكونهما فكانا
أراب الجن إنس عبقري ............ بوادي (عبقر) افترش الجنانا
تطوف الحور زدن بما تغنى ........ ـ وهن الفاتنات ـ به افتتانا
دما صاغ الحروف مجنحات ........ رهافا، مشرئبات، حسانا
فويق الشمس كن له مدارا ........ وتحت الشمس كن له مكانا
وآب كما اشتهى يشتط آنا ......... فيعصف قاصفا ويرق آنا
وفي حاليه يسحرنا هواه .......... فننسى عبر غمرته هوانا
فتى دوى مع الفلك المدوي ........ فقال كلاهما: إنا كلانا!
فيا ابن «الرافدين» ونعم فخر .......... بأن فتى بني الدنيا فتانا
حبتك النفس أعظم ما تحلت ........... به نفس مع المحن امتحانا
وذقت الطعم من نكبات دهر ........ يمد لكل مائدة خوانا
وجهلك المخافة فرط علم ........ بكنه حياة من طلب الأمانا
وأعطتك الرجولة خصلتيها ....... مع النوب: التمرس والمرانا
فكنت إذا انبرى لك عنفوان ........ من الغمرات أفظع عنفوانا
وكنت كفاء معمعة طحون ......... لأنك كنت وحدك معمعانا
أسلت الروح في كلم موات ........ فجلى غامض منها وبانا
وطاوعك العصي من المعاني ........ وكم غاو ألح به فخانا
فكم من لفظة عف حصان ........ سحرت بلطفها العف الحصانا
وسر الخلق ذهن عبقري ......... أتى حجرا ففجره بيانا
ويا ذا «الدولة» الكبرى تعالت ......... ـ وقد سحق البلى دولا ـ كيانا
بحسبك أن تهز الكون فيها ......... فتستدعي جنانك واللسانا
وأن تطري الشجاعة في شجاع ....... فتعجب ـ حين يعجبك ـ الجبانا
وأن تعلو بدان لا يعلى .......... وأن تهوي بعال لا يدانى
فماذا تبتغي؟ أعلو شأن؟! ......... فمن ذا كان أرفع منك شانا؟!

ولما استيأسوا من مستميت ......... فلا أرضا أراح ولا ظعانا
ولا أبقى على صعدات رمح ......... ولا أعفى من الفرس اللبانا
أناروا خلف رحلك عاويات ......... ضباعا تستفز الديدبانا
فكنت الحتف يدركهم عبيدا .......... وأربابا إذا استوفى وحانا
تمن أبا المحسد تغل فينا ....... مطامحنا وتستشري منانا
وضو لنا، فقد تهنا ضياعا ....... وخب بنا فقد شلت خطانا
وأدركنا فقد طالت علينا ………. مقاييس قصرن على سوانا

وقد غصنا فلا الأعماق منا ……. ولا نسم يهب على ذرانا
وقد شمخت ملاعبنا علينا …… وقد أكلت أباطحنا ربانا
مضت حقب وهن ـ كما تراها ـ …… فقاقيع، ونحن كما ترانا
تمزقنا دويلات تلاقت ………. بها الرايات ضما واحتضانا
ترقع راية منها بأخرى ……… وتستبقي أصائلها الهجانا
وتكذب حين تصطفق اعتناقا …… وتصدق حين تفترق اضطغانا
وتفخر أنها ازدادت عدادا ……. وتعلم أنها ازدادت هوانا

حلفت أبا المحسد بالمثنى …….. من الجبروت والغضب المعانى
وبالسلع النوافر في عروق ……. كأن بكل واحدة سنانا
وبالوجه الذي صبغ الرزايا …… ببسمة ساخر، فقسا ولانا
بأنك موقد الجمرات فينا ......... وإن كسيت ـ على رغم ـ دخانا

وأنك سوف تبعث من جديد ....... تنفض ما تلبد من كرانا
وأنا أمة خلقت لتبقى ......... وأنت دليل بقياها عيانا


ودمتم بخير

في انتظار أن تفتح خزانة الادب أبوابها

عماد كتوت
08-02-2006, 06:17 PM
السلام عليكم:
لا أخفيكم بداية أنني استأت من أسلوب النقاش ، وفيما يتعلق بأبي الطيب فلدي بعض الملاحظات أسجلها من باب أنني أكتب الشعر ومن باب أنني قرأت عن أبي الطيب واطلعت على كثير من شعره ، ولكي لا يتشعب الموضوع سأقسم ملاحظاتي إلى قسمين، الأول يتعلق بشعر أبي الطيب والثاني بشخصه.
من ناحية الشعر:
بصراحة لقد كنت أتساءل دائما عن السر في شاعرية ذلك الرجل وما يميزه عن غيره من الشعراء ولماذا هو بالذات ملأ الدنيا وشغل الناس، فوجدت ما يلي:
1- إن أبا الطيب امتاز عن غيره من الشعراء بكثرة صوره الشعرية المبتكرة والمعاني التي لم يطرقها أحد قبله، وهذا الأمر هو الفيصل الأهم في الحكم على شاعرية الشاعر فنحن نقول( إن أول شاعر قال " خدودك مثل التفاح" هو شاعر مبدع ومن قالها بعده هو مقلد)وهذا بغض النظر عن موضوع سرقات المتنبي الذي أفرد له بعض النقاد مساحة في مؤلفاتهم، لأن الأبيات التي قيل أن المتنبي سرق معانيها اشتهرت أكثر من أبيات أصحابها الأصليين، وهذا بشهادة أولئك النقاد أنفسهم، مما يعني أن الرجل حتى في الأبيات التي قيل أنه سرقها كان متفوقا.
2- امتاز أبو الطيب كذلك بقاموسه اللغوي الثري، وحسن توظيفه للكلمات لتناسب المعاني.
3- امتاز أبو الطيب كذلك بشاعرية دفاقة لم تكن لغيره من الشعراء وأقصد هنا الشعر الذي يأتي دون تكلف أو صنعة.
هذه النقاط حول شعر المتنبي أوردتها بإيجاز شديد وأنا أعلم أن من يكتب الشعر سيدرك معناها أكثر من غيره ، وقبل الانتقال للحديث عن شخصه ، فلا بد من القول أن المتنبي بحق هو شاعر العربية الأول فلم يبلغ شأوه شاعر قبله ولا بعده وهو حكم على مجمل شعره إذ من الطبيعي أن نجد في شعره ما تمجه الأذواق ، وأن يتفوق عليه غيره من الشعراء في بعض المواضع ، وهو ما دعى شاعرا كبيرا مثل أبي العلاء المعري للقول( أبو تمام والمتنبي حكيمان والشاعر البحتري) وهو رأي لم يسلم من النقد.
من الناحية الشخصية:
لقد كان أبو الطيب خسيس الطبع لئيما، وكان نرجسيا ومصابا بجنون العظمة ، وكان لا يرى نفسه إلا واليا أو حاكما، ولكي لا يقال أن هذا الكلام مجرد عن الدليل سأستشهد بشواهد من شعره ، كيف لا وهو القائل:
أي محل أرتقي
أي عظيم أتقي
وكل ما خلق الإله
وما لم يخلق
محقر في همتي
كشعرة في مفرقي
فأي جنون عظمة هذا؟!!!!!!!!!!
وفيما يتعلق باللؤم فقد اجمع معظم المؤرخين على صلاح سيرة كافور الإخشيدي وأياديه البيضاء وعدله وكرمه وتواضعه، ولكن أبا الطيب قلب الآية بهجائه إياه ، وما ذاك إلا لخسة طبعه وأنانيته، وتغليبه مصلحته الشخصية ووضعها فوق كل اعتبار.
هذا من الناحية النفسية ، أما من الناحية العقائدية فقد اختلفت أقوال المؤرخين في قضية ادعاء النبوة فمنهم من أثبتها ومنهم من أنكرها، وأنا بصراحة لا أعرف الراجح من القولين ، ولكنني لا أستبعد على رجل نرجسي كأبي الطيب هذا الأمر.
هذا هو رأيي باقتضاب وإيجاز وأسأل الله التوفيق والسداد.

القضاعي
13-02-2006, 12:48 PM
طال كلامكم و جدلكم في من أفضى إلى ما عمل ،و المتنبي شاعر فحل بلا منازع ،لكننا لا نفضله على غيره من الشعراء الفحول في الجاهلية و الإسلام ،فالرجل له حسنات و سيئات ،و سياته طامات .

الغامدي
15-02-2006, 01:41 PM
إلى عشاق المتنبي
لا أظنكم تعشقون شعره كعشقي ... ولكن له سقطات ينبغي أن نتوقف عندها
أليس هو القائل :
يترشفن من فمي رشفاتٍ *** هن أحلى فيه من التوحيدِ
وكان يستجدي بشعره .. أليس هو القائل :
أبا المسك هل في الكأس فضلاً أناله *** فإني أغني منذ حينٍ وتطرب
مدح كافور بتسع وستين قصيدة .. فهل مدحه عن قناعة ؟ إن كان كذلك فلم هجاه ؟
وله هنات في اللغة أيضا ... لكنها تضيع في بحر حسناته
ينبغي أن نتوسط وننصف الرجل دون مبالغة أو إجحاف .
كتبت مقالة حول هذا الموضوع في أحد المنتديات ، سآتيكم بها متى ما وجدت القدرة إن شاء الله .

محبكم
الغامدي

وردة الحزن
18-02-2006, 09:22 PM
ليس هناك شاعر للعربية أوحد،أو واحد.المسالة اما أن يكون شاعرا أو لا يكون.
ولن يفهم شخصية المتنبي الا شاعر مثله. ومما لاشك فيه أن شخصية المبدع تختلف من حيث السلوك والتركيبة النفسية عن شخصية الانسان العادي. لهذا تحاط هذه الشخصية بهالة من الغموض.
المتنبي من الشعراء الذين تركوا بصمة مميزة في السيرورة الحضارية العربية،والدليل الساطع على ذلك هو أننا ما زلنا نتكلم عنه حتى الان.

متعصب للمتنبي
20-08-2006, 01:40 AM
يا قريع الدهر
لماذا كل هذا الإنتقاد اللاذع اللامنطقي على إمبراطور الشعراء الشاعر الأسطورة

فيا ليتك تقول لي ما الذي لا يعجبك في المتنبي لكي نتناقش فيه؟

مع احترامي لشخصك الكريم ؟

أنا صحيح متعصب للمتنبي و لكن بكامل قواي العقلية

شاكر الغزي
27-08-2006, 08:01 PM
أختصر ردّي جدّاً جدّاً ، وأقول :
إن المتنبـّـي إنـّما لقـّبَ بذلك ، لأنـّه تنبـّأ أن سيأتي من الناس من يعيبونه ويذمـّونه وينسبون اليه المساوئ والمخازي باطلاً وحقداً وحسداً ، فقال :

وإذا أتتـْكَ مذمّتي من ناقص ٍ **** فهيَ الشهادةُ لي بأنــّي كامل ُ

متعصب للمتنبي
27-08-2006, 09:45 PM
لا فض فوك يا شاكر

قريع دهره
31-08-2006, 10:13 PM
يا قريع الدهر
لماذا كل هذا الإنتقاد اللاذع اللامنطقي على إمبراطور الشعراء الشاعر الأسطورة

فيا ليتك تقول لي ما الذي لا يعجبك في المتنبي لكي نتناقش فيه؟

مع احترامي لشخصك الكريم ؟

أنا صحيح متعصب للمتنبي و لكن بكامل قواي العقلية

أخي المتعصب للمتنبي :)
الله يكفينا شرّ التعصّب
ببساطة .. المتنبي ليس هو الأسطورة وليس هو أفضل الشعراء :) مع أني أراه شاعر عظيم ، ولكن ليس الأعظم :)
وهو كما عرفت أنه بشر وليس معصوم ، ومنزه عن الخطأ والعيوب :)

وبخصوص أني أناقشك في أخطائه ، بودي أفعل ذلك والله ..
ولكن أنا مشغول في هذه الفترة أولا ، .. ثانياً أنت متعصب للمتنبي ولا أظن أني لو عطيتك الأسباب ، ستقتنع بما أقوله ، لأنك متعصب :) ولست بالمنصف :)


احترامي لكم ..
ولكن لا تزيدوا في حب ذاك الشحّاذ :)

خالد بن حميد
31-08-2006, 10:29 PM
قريع دهره : أهلاً بك , اشتاق لك الفصيح يارجل :)
الغامدي : نفتقدك يارجل , فإذا مررت فسلم فإن لم نرَ أثر قدمك سمعنا صوتك.

أما زلتم تتحدثون عن مالئ الزمان وشاغل الناس ؟
أما أنا فأحب شعره , مهما قالوا فيه ما قالوا ولا أغالي في حبي له فما غاليت في حبي لمشايخي فضلاً عن المتنبي . ولكن هو بحق خاض بحراً وقف الشعراء على ساحله .
دمتم بخير

متعصب للمتنبي
03-09-2006, 01:08 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
و به نستعين

وما الدهر إلا من رواة قصائدي.... إذا قلت شعراً أصبح الدهر منشدا
فسار به من لا يسير مشمراً.... و غنَى به من لا يغني مغردا

يا قريع الدهر ,,,,,,,,,,
إن كان الدهر قرعك , فالدهر روى قصائد المتنبي,,,,,,,,,,,,,
فكم أنت منصف أيها الدهر (تقرع أناس , وترفع أناس) .....

أخي قريع الدهر : ردي عليك في نقاط :

أولاً : أنا متعصب للمتنبي بكل فخر , ولكن لا أجعل التعصب يعميني عن الحق و أسأل الله أن يبلغني ذلك .
أنا أعلم أن للمتنبي محاسن و مساوئ و لكن المحاسن غطت على المساوئ حتى أنها صارت في حكم المعدوم (ولله الحمد) .

ثانياً : المتنبي أسطورة (رضيت بذلك أم أبيت) و هذا ليس بقولي و إنما من منقولي عن من هم أفضل مني و منك في مجال الأدب و آخرهم الدكتور الشيخ (عائض بن عبدالله القرني) وهو من هو , فقد ألف كتاباً و سماه (إمبراطور الشعراء , الشاعر الأسطورة) .

ثالثاً : أما قولك ( مع أني أراه شاعر عظيم )
فشكراً لك على قولك هذا فقد أفرحتني و أحسب أن المتنبي في قبره مزهواً يفاخر بأن (قريع الدهر) أعتبره شاعر عظيم .

رابعاً : أما قولك (ولكن ليس الأعظم)
هذا رأيك و أنا أحترمه , و لكن أنا أعتبره (الأعظم)وليس لي في ذلك فضل عليه .

خامساً : أما قولك (وهو كما عرفت أنه بشر وليس معصوم ، ومنزه عن الخطأ والعيوب)
في كلامك هذا تناقض ومخالفة , فأنت تقول (ليس معصوم) وتنقضه بقولك (ومنزه عن الخطأ و العيوب) . فأنت أولاً أثبت أنه ليس معصوم وبعد ذلك أثبت أن المتنبي منزه عن الخطأ و العيوب. (وليت شعري)
و تصحيح جملتك (( أنه بشر ليس معصوم , و (ليس) منزه عن الخطأ و العيوب )) . و أنا أشهد على ذلك .

((( علمت يا أخي إذاً فأنتبه )))


سادساً : أما قولك (وبخصوص أني أناقشك في أخطائه ، بودي أفعل ذلك والله .. ) .
ردي عليه : (بودي و الله أن تفعل و لكن لن تفعل) و أرد عليك بقول المتنبي رحمه الله :

كم تَطْلُبُونَ لَنَا عَيْباً فيُعجِزُكمْ وَيَكْرَهُ الله ما تَأتُونَ وَالكَرَمُ

سابعاً : أما قولك (ولكن أنا مشغول في هذه الفترة) .
أعانني الله و أعانك على هذه الحياة و أشغلني و أشغلك في طاعته .
( وأرجو أن تقول آمين ) .

ثامناً : و قولك (أنت متعصب للمتنبي ولا أظن أني لو عطيتك الأسباب ، ستقتنع بما أقوله ، لأنك متعصب ولست بالمنصف ) .
ردي عليه ( اتوقع أنك قرأت الرد وهو في قولي (أولاً) وأتوقع أنه شافٍ كافٍ)

تاسعاً : أما قولك (الشحّاذ)
فهذا القول جعلني أضحك قهراً و ليس لي رد عليه إلا قول من خلقني ومن أنا له عبداً قال تعالى (....... إن بعض الظن أثم) .
ثم قول المتنبي الذي تنبأ بأن أناس من أمثالك سيظنون به مثل هذه الظنون و أردى :
و إذا أتتك مذمتي من ناقص.... فهي الشهادة لي بأني كامل


و أخيراً :

أهديك يا قريع الدهر قول شاعر اليمن (عبدالله البردوني) في المتنبي :

من تلظي لموعه كاد يعمى كاد من شهرة اسمه لا يسمى
من تداجي يابن الحسين؟ ( أداجي أوجهاً تستحق ركلاً ولطما)

و عذراً على الإطالة ,,,,,,,,,,,,,

بندر بدر
03-09-2006, 08:43 PM
أحبتي في الله,,,,,,,,,,,,,


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


باحتصار.من وجهة نظري.....

المتنبي شاعر العربية الأول بلاجدال...,,

وها هو يثري..موضوعكم....


وما الدهر إلا من رواة قصائدي..,,إذا قلت شعرا أصبح الدهر منشدا..

أنا الذي نظرالأعمى إلى أدبي.....وأسمعت كلماتي من به صمم..

خالد بن حميد
03-09-2006, 10:21 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أساتذتي الأفاضل : أرجو أن سعة صدوركم , ونرجو ألا تخرجنا المناقشة عن اتزاننا حتى لا نفقد من علمكم يرحمكم . ولا تنسوا أن نجعل مدار مناقشاتنا على أن الاختلاف لا يفسد للود قضية .
أعاذنا من وساوس الشيطان .

أما قولك (وهو كما عرفت أنه بشر وليس معصوم ، ومنزه عن الخطأ والعيوب)
لعله خطأ كتابي , أو مقصود بدليل العطف فلم يحب التكرار . وحسب ظني أن العطف في مثل هذا الموضع الأفضل فيه أن يكون بأو .
دمتم على محبة الله

قريع دهره
04-09-2006, 12:44 AM
متعصب المتنبي .. أنت قلت :


ثامناً : و قولك (أنت متعصب للمتنبي ولا أظن أني لو عطيتك الأسباب ، ستقتنع بما أقوله ، لأنك متعصب ولست بالمنصف ) .
ردي عليه ( اتوقع أنك قرأت الرد وهو في قولي (أولاً) وأتوقع أنه شافٍ كافٍ)

وقبلها قلت :


ثانياً : المتنبي أسطورة (رضيت بذلك أم أبيت) و هذا ليس بقولي .

هههههه
لا أدري .. ما الفائدة من الحوار وأنت تقول شئت أم أبيت .

وعندما قلت :



و إنما من منقولي عن من هم أفضل مني و منك في مجال الأدب و آخرهم الدكتور الشيخ (عائض بن عبدالله القرني) وهو من هو , فقد ألف كتاباً و سماه (إمبراطور الشعراء , الشاعر الأسطورة)

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عائض القرني من علماء الأدب؟ الذي يستشهد بهم ؟ :) .. إذن على الأدب السلام.
شيء غريب والله ، وأول مرة أسمعه ، عائض القرني عالم في الأدب ..!
لأنه ألف كتاب مستواه عادي جدا جدا جدا .. ولو كتب أحد طلاب أي جامعة سعودية في القسم الأدبي ، لكتب بحث أفضل منه .

يامتعصب
الناس تستشهد بالأصمعي ، ابن رشيق ، الحاتمي ..والعلماء الذين أفنوا حياتهم بالعلم والتعلّم في الأدب ... وليس عائض القرني الذي يحشر أنفسه في كل شيء :) والذي قال أنه وصل لمرحلة العبقرية في الشعر ...! وهو داج في سبيل الله :) وألعوبة في أيدي الصحافيين الليبراليين كل يوم حاشرينه في بلوى :)



وقولك :

خامساً : أما قولك (وهو كما عرفت أنه بشر وليس معصوم ، ومنزه عن الخطأ والعيوب)
في كلامك هذا تناقض ومخالفة , فأنت تقول (ليس معصوم) وتنقضه بقولك (ومنزه عن الخطأ و العيوب) . فأنت أولاً أثبت أنه ليس معصوم وبعد ذلك أثبت أن المتنبي منزه عن الخطأ و العيوب. (وليت شعري)
و تصحيح جملتك (( أنه بشر ليس معصوم , و (ليس) منزه عن الخطأ و العيوب )) . و أنا أشهد على ذلك .

فيكفي رد أبي طارق :


لعله خطأ كتابي , أو مقصود بدليل العطف فلم يحب التكرار . وحسب ظني أن العطف في مثل هذا الموضع الأفضل فيه أن يكون بأو .
دمتم على محبة الله

وبإمكانك يامتعصب المتنبي .. بأن تراجع كتاب عُمدة الكتاب للنحاس ، فقد قال
أن تكرار الألفاظ ليس بالأمر المستحب لدى الكتاب ، ويعتبر سقطة من سقطاتهم..
وأنا كنت أقصد (( أو منزه )) .. ولكن الألف سقطت مني سهواً .. وأعتذر منكم

وهد من روعك ياصديقي :)


و أنت حمستني في الحوار والمناقشة .. ولكن عليك أن تعدني أمام الأعضاء أولا
أنك ستذعن للحق عندما تراه ، وأني عندما استشهد لك بأقول أئمة الأدب وأرائهم في أشعر الناس ستذعن لقولي لا أن يكون ردك
قول عائض القرني أنه أسطورة وامبراطور.. ومن الهراء الآخر


ويا أخوان .. اتركوا التعصب وهدوا بالكم :)
وليكون نقاشاً من أجل الحق ، لا لأجل التعصب لشاعر أو محاولة لإسقاط الخصم وكأننا في حرب ضروس :)
فنحن تجمعنا أخوة الدين والأدب .. وما أقواها من رابطة ..!

وردي ستراه قريباً ..بإذن المولى

متعصب للمتنبي
04-09-2006, 02:43 AM
لا أريد أن أطيل الحديث معك لأنك متعصب ضد المتنبي و أنا متعصب للمتنبي ولا يفيد النقاش على ما أتوقع (لكم دينكم ولي دين) .

أما قولك في الشيخ الدكتور عائض فأقول (ما ضر السحاب , نبح ....... ) الله يكرمك , ولكن هذا المثل هو الذي خطر لي الآن .....
ولا أحب أن أطيل في دفاعي عن عائض , فبينك وبينه الله عز وجل , (وعند الله تجتمع الخصوم) .

أما قولك أن الناس تستشهد بما قاله الأصمعي أو ابن رشيق وغيرهم

فأرد عليك بقول ابن رشيق في المتنبي (جاء المتنبي فملأ الدنيا وشغل الناس)

و يا أخي الكريم مثلي ومثلك كقول أحد الحكماء وهو (كارليل) :
(حين نستشعر الغضب في نقاش ما فعندئذ نكف عن الكدح في سبيل الحقيقة و نصبح كادحين في سبيل تأييد الذات)

أما قولك أنه سقط منك حرف الألف سهواً , ففداء قريع الدهر مليون حرف ..

أخي قريع الدهر : أما أن أعدك فلا و أرجو أن لا تعدني على تغيير اختيراتك لأني لا أملك حتى إن ظهر الصواب في جانبك -وهيهات- أن أغير اختياري عن المتنبي لأني عاشق للمتنبي :

لا تعذل المشتاق في أشواقه ......... حتى يكون حشاك في أحشائه

أما قولك (فنحن تجمعنا أخوة الدين والأدب .. وما أقواها من رابطة ..!)

فأقول (أتشرف بهذه الأخوة و جمعني الله بك في الفردوس الأعلى)......

عزيزي قريع الدهر :
فهذا ليس انسحاب و لكن تهدئة لنفسي قبل نفسك , فأبدأ بالمناقشة و المحاورة .
و السلام عليك و الرحمة و البركة

أبو تمام
04-09-2006, 03:41 AM
السلام عليكم

أخي الكريم قريع دهره ، هذا الكلام لا يليق بعدو ، فكيف بشيخ فاضل مبجل يعلم الله أن مامن بيت مسلم إلا ويحبه لله ، والله يخجل كل من يقرأ الموضوع حينما وصل إلى هذا الحد .

أما استصغارك له أديبا ، فلا أظن عربيا ينكر الشيخ عائض القرني كأديب ، فهون عليك أخي .

وأما عن موضوعك أخي الكريم ، فلا أظن محبا للشعر ، أو بالأحرى شخص بعقله ذرة يفهم بها الشعر لا يضع المتنبي على زعامة الشعر .

وللمعلومية فقط أيام الدراسة أصابتني حالة كحالتك ، أسمع الناس العامي منهم والمتعلم يُسألون عن أعظم شاعر يقولون المتنبي ، فأصبحت عندي ردت فعل كأنهم لا يعرفون في الشعر إلا المتنبي ، فصرت أوبخهم بأنهم لا يفقهون من الشعر شيئا ، وأنا طالب متخصص أرى أن المتنبي عادي جدا وهناك من هو أفضل منه من غير لا أقرأ قصائده ، كنوع من مخالفة الناس ، فحينما قرأت قصائده ، ووالله ثم والله ثم والله بالثلاث لم أقرأ لشاعر أعظم من المتنبي ، إن قلت ليس بشاعر ، بل ساحر ، قلت لك : يجوز.

خالد بن حميد
04-09-2006, 04:05 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأستاذ قريع دهره حفظه الله ورعاه : لقد وصفت الشيخ بأوصاف لا تليق يرحمك , ولا ينبغي علينا أن نتحدث عن أمثالهم بهذه الطريقة .
وأرى أن الموضوع بدأ يأخذ منحى غير الذي وجه إليه .
وأرجو أن تحذف بعض العبارات التي في حق شيخ فاضل كالشيخ عائض (http://www.islamway.com/?iw_s=Scholar&iw_a=info&scholar_id=11) حفظه الله .
نسأل الله أن يعافينا

قريع دهره
04-09-2006, 11:08 PM
لاحول ولا قوة إلا بالله :


أما قولك في الشيخ الدكتور عائض فأقول (ما ضر السحاب , نبح ....... ) الله يكرمك , ولكن هذا المثل هو الذي خطر لي الآن .....
ولا أحب أن أطيل في دفاعي عن عائض , فبينك وبينه الله عز وجل , (وعند الله تجتمع الخصوم) .

أولا نبح الكلاب .. وشكراً لك وكل إناء بما فيه ينضح :)
وعندها تنتهي مناقشتي معك
وقد قلتها لك سابقاً .. أنت راعي هوى وتدور حرش .. ولست بالمنصف والعقلاني .
وعفى الله عنك ..

قريع دهره
04-09-2006, 11:16 PM
السلام عليكم

أخي الكريم قريع دهره ، هذا الكلام لا يليق بعدو ، فكيف بشيخ فاضل مبجل يعلم الله أن مامن بيت مسلم إلا ويحبه لله ، والله يخجل كل من يقرأ الموضوع حينما وصل إلى هذا الحد .

أما استصغارك له أديبا ، فلا أظن عربيا ينكر الشيخ عائض القرني كأديب ، فهون عليك أخي .

وأما عن موضوعك أخي الكريم ، فلا أظن محبا للشعر ، أو بالأحرى شخص بعقله ذرة يفهم بها الشعر لا يضع المتنبي على زعامة الشعر .

وللمعلومية فقط أيام الدراسة أصابتني حالة كحالتك ، أسمع الناس العامي منهم والمتعلم يُسألون عن أعظم شاعر يقولون المتنبي ، فأصبحت عندي ردت فعل كأنهم لا يعرفون في الشعر إلا المتنبي ، فصرت أوبخهم بأنهم لا يفقهون من الشعر شيئا ، وأنا طالب متخصص أرى أن المتنبي عادي جدا وهناك من هو أفضل منه من غير لا أقرأ قصائده ، كنوع من مخالفة الناس ، فحينما قرأت قصائده ، ووالله ثم والله ثم والله بالثلاث لم أقرأ لشاعر أعظم من المتنبي ، إن قلت ليس بشاعر ، بل ساحر ، قلت لك : يجوز.

يا أخي أنا لم أسبه ، وهل عندما أقول له ليس بالأدباء المعتبرين أكون أهنته ..!
ولم ألفق عليه شيء .. زلاّت الرجل كثيرة ... ولست بمقتنع فيه .. هل كفرت والعياذ بالله ؟:)

وبخصوص قولك :
أني تركت شعر المتنبي ، لأجل العامة والخاصة مفتونين به .
صدقني ديوان المتنبي أول ديوان شعر قرأته ، وأول قصائد حفظتها هي قصائده .
ولكن يا أخي
أنا درست شعر المتنبي دراسة شاملة ، وجدته شاعراً عظيما ولكن لا أراه الأعظم .
ولديه الكثير من الأخطاء والعيوب
ووجدت العامة والخاصة تأخذ بأبيات المتنبي التي بها عيوب وأخطاء .. وتفاخر بها .

عموماً
أجد الجو جداً مشحون هنا .. وأنه سينالي مانال أبي سارة عندما حاول أن يحاور

.........

أبوطارق .. إن كنت ترى مافي ردي إساءة للشيخ فبإمكانكم تحذفوها ..

ومع السلامة .. لن يكون لي رد في هذا الموضوع

ابن النحوية
05-09-2006, 06:19 PM
حياك الله يا قريع دهره :
قلت :

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عائض القرني من علماء الأدب؟ الذي يستشهد بهم ؟ :) .. إذن على الأدب السلام.
شيء غريب والله ، وأول مرة أسمعه ، عائض القرني عالم في الأدب ..!
لأنه ألف كتاب مستواه عادي جدا جدا جدا .. ولو كتب أحد طلاب أي جامعة سعودية في القسم الأدبي ، لكتب بحث أفضل منه .

هذا قد توافق عليه .
لكنك تجاوزت الحد ، وخرجت عن الموضوع في قولك :

يامتعصب
...ليس عائض القرني الذي يحشر أنفسه في كل شيء :) والذي قال أنه وصل لمرحلة العبقرية في الشعر ...! وهو داج في سبيل الله :) وألعوبة في أيدي الصحافيين الليبراليين كل يوم حاشرينه في بلوى :)
ألا ترى أن هذه لا يليق بك يا قريع دهره .
رجاء :
1- كن كما عهدناك كالنحلة أو كالنخلة ، وأنت كذلك .
2- ليتك تكمل جمال موسوعيتك بجمال الإعراب نحوًا وإملاءً.
وتقبل صادق ودي .

معالي
05-09-2006, 07:22 PM
حيا الله الشيخ ابن النحوية الذي أبهجتنا عودته، وحيا الله الأستاذ قريع دهره بعد طرل غياب:

ألا ترى أن هذه لا يليق بك يا قريع دهره .
رجاء :
1- كن كما عهدناك كالنحلة أو كالنخلة ، وأنت كذلك .
2- ليتك تكمل جمال موسوعيتك بجمال الإعراب نحوًا وإملاءً.
وتقبل صادق ودي .
لا فض فوك.

شاكر الغزي
05-09-2006, 09:42 PM
الاخوة المتنازعين الكرام :
ارجو الاطلاع على موضوعي ( المقامة المتنبئية)
في منتدى الابداع
مع حبي وتقديري

محمد التويجري
06-09-2006, 02:44 PM
السلام عليكم

سيطول الموضوع كثيرا :)

لكن الرأي

لا أحد فوق النقد والكل معرض للسقطات والهفوات بلا استثناء وأشدد على كلمة (بلا استثناء)

د. خالد الشبل
06-09-2006, 03:27 PM
نمتَ يا أبا الطيب ملء جسدك، لا عيونك، وما زال الخلق يسهرون ويختصمون من أجل شِعرك.
قرأت كلامًا أحسبه جيدًا في الصبح المنبي ليوسف البديعي (ت1073هـ) والكتاب مطبوع، إلا أنه ليس عندي، وفي الملف المرفوع أربع لوحات من مخطوطة الكتاب، واضحة الخط، فيها كلام جيد.
اللوحات 50-53 من الصبح المنبي عن حيثية المتنبي. (http://www.9q9q.net/up3/index.php?f=beaeedgeb)

بوحمد
08-09-2006, 10:41 AM
وما انْسَدَّتِ الدنيا عليَّ لِضيقِها=ولكِنَّ طَرفاً لا أراكَ بهِ أعمى
قد أشتقت والله لأبي سارة...
(من يتكرم ويتوسط لي عنده؟)
بوحمد

متعصب للمتنبي
10-09-2006, 09:58 AM
الله يعطيكم العافية في مدافعتكم عن حبيبي ونور عيني وقلبي الشبخ عائض و جعله الله في موازين حسناتكم

أخوكم (متعصب للمتنبي) و (مجنون عائض)

بوحمد
13-09-2006, 01:03 AM
أيا خدَّدَ اللهُ وردَ الخدودِ=وقدَّ قدودَ الحسانِ القدودِ
رحمك الله أبا الطيب

شروقه
15-05-2009, 08:08 PM
السلام عليكم
احتاج لشرح البيتـ
لابو الطيب المتنبي
ولم ار في عيوب الناس عيبا كنقص القادرين ع التمام
ومشـكورين

عبدالعزيز الكويكبي
18-05-2009, 11:02 PM
دخلت لأستفيد من الموضوع وخرجت والألم يعتصرني من أجل بعض العبارات التي لا تزرع سوى الغل في قلوب بعضكم تجاه بعض
(رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ )

صلاح -أحمد بن الحسين المتنبي
02-08-2009, 04:40 PM
قال المتنبي الشاعر (لا الإنسان ):
وما الدهر إلا من رواة قصائدي = إذا قلت شعرا أصبح الدهر منشدا
وقال مدافعا عن نفسه أكثر من مرة:
وإذا خفيت على الغبي فعاذر = أن لا تراني مقـلة عـمياء
وقال: وإذا أتتك مذمتي من ناقص = فهي الشهادة لي بأني كامل
وتنبأ قائلا:
أنام ملء جفوني عن شواردها = ويسهـر الخلق جراها ويختصم
وما أبرع قوله:
أرى المتشاعرين غروا بذمي = ومن ذا يحمد الداء العضالا
ومـن يـك ذا فـم مـر مريض = يجـد مـرا بـه الـماء الزلالا
وإن اختلفتم حوله فقد صدق حين قال:
تخالف الناس حتى لا اتفاق لهم = إلا عتلى شجب والخلف في الشجب
وختاما ما أحوج المتنبي بقول الشاعر:
حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه = فالـنـاس أعـداء لـه و خـصـوم
رحم الله المتنبي وغفر له ولنا.