المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال؟



كنده النقيب
04-02-2011, 09:53 PM
من اين حصل الاوربيون على ( الصفر) ارجو الافاده افادكم الله;)
هل هو عربي وماهي المصادر التي تؤكد ذلك
مع جزيل الشكر

زهرة متفائلة
04-02-2011, 10:09 PM
من اين حصل الاوربيون على ( الصفر) ارجو الافاده افادكم الله;)
هلو هو عربي وماهي المصادر التي تؤكد ذلك
مع جزيل الشكر


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

أختي الحبيبة : كنده النقيب

* أهلا وسهلا بكِ ، حيّاكِ الله وبيّاكِ .

محاولة للإجابة:

http://www.kidworldmag.com/newsm/2519.jpg

*اخترعه عالمنا المسلم : محمد بن موسى الخوارزمي ، وحينها حدث تحول في الحساب ، بل في الحياة كلها ، فما قيمة الحساب كله ، والعلوم ، والحضارة ، وعلوم الفضاء ، دون الصفر ومن دون هذا الحساب العشري الذي يتعلق به ، والذي أنت تتعلمه اليوم في المدارس.
وحين عرف أهل أوربا الصفر دهشوا به ، وعجبوا ، ونقلوه إلى بلادهم عن طريق الجزائر ، ولكنهم نقلوا ((الصفر الغباري)) أي المستدير (0) ، وكان عالمنا الخوارزمي قد جعل أرقامًا بشكلين : (0 ، 1 ، 2 ، 3 ...) و (...3 ، 2 ، 1) فالسلسلة الثانية تسمى الأرقام الغبارية .

لكِ الرابط للمزيد من المعلومات : مجلة الطفل بالضغط هنــا (http://www.kidworldmag.com/news.php?action=show&id=2519)

والله أعلم بالصواب وهو الموفق ، وهذا السؤال خاص : بالمنتدى اللغوي

ابن أبي الطيب
05-02-2011, 01:50 AM
أول من اكتشف الرقم (صفر) هم : الهنود

- و قد عرف العرب هذا الرقم عندما تُرجم كتاب (السند هند) إلى العربية بأمر من الخليفة المنصور...ثم أمر المأمون الخوارزمي بإعادة صياغته و دراسته , فأكتشف الخوارزمي الكثير مما ضاع من الترجمة و منها الرقم (صفر) و قد ذكر اليعقوبي في تاريخه وصفاً للحساب و الأرقام الهندية و ذكر الصفر بأنه دائرة صغيرة (ه) .

- عرف الأوربيون الرقم (صفر) من العرب و خصوصاً من الخوارزمي لما ترجموا كتابه (السند هند الصغير) إلى اللاتينية .

زهرة متفائلة
05-02-2011, 01:06 PM
أول من اكتشف الرقم (صفر) هم : الهنود

- و قد عرف العرب هذا الرقم عندما تُرجم كتاب (السند هند) إلى العربية بأمر من الخليفة المنصور...ثم أمر المأمون الخوارزمي بإعادة صياغته و دراسته , فأكتشف الخوارزمي الكثير مما ضاع من الترجمة و منها الرقم (صفر) و قد ذكر اليعقوبي في تاريخه وصفاً للحساب و الأرقام الهندية و ذكر الصفر بأنه دائرة صغيرة (ه) .

- عرف الأوربيون الرقم (صفر) من العرب و خصوصاً من الخوارزمي لما ترجموا كتابه (السند هند الصغير) إلى اللاتينية .


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : ابن أبي الطيب

* جزاك الله خيرا ، في الرابط الذي وضعته في الأعلى ما يشير كذلك إلى الهند .

هذه إضافة أخرى من الرابط نفسه للفائدة :

* الصّفر في الهند*

في مطلع القرن الخامس ق.م. بدأ الهنود في استخدام دائرة أو نقطة كرمز للصفر، وبعد ذلك ترك رسم النقطة واقتصروا على الدائرة. وسمّوه الفراغ – سونيا – (Sunya) أو سونيابيندا (Sunyabinda) أيضاً بمعنى الفراغ – وأطلقوا عليه أحيانا تسمية – خا – (Kha) أي الثّقب ، لكنهم لم يرسموه . ويقال إنهم استعملوا الدائرة (o) والنّقطة (.) للدّلالة إليه . وقد كان هؤلاء الرياضيون الهنود يكتبون الأرقام في أعمدة وقد استخدموا العمود الفارغ ليعبر عن الصفر.
وكانت الكلمة الهندية التي تعني "صفر" هي (سونيا)ومعناها "خالي أو فارغ". وقد ترجمت الكلمة ومثلت صوتيا في اللغة العربية بحيث أصبحت "صفر".

*الصّفر في بابل*

يعتقد العلماء أنّ البابليين هم أوّل من اخترعوا الصّفر ، لكنّه لم يكن يمثّل قيمة عدديّة بحدّ ذاته ، وهو الصّفر الأقدم في التاريخ . وقد حصل هذا الاختراع في القرن الثالث ق.م. .

*الصّفر في الصّين*

في القرن الخامس قبل الميلاد اكتشف الصّينيون صفرا مشابها للصّفر البابليّ . وبعد مرور ثلاثة قرون ، اخترع الصّينيون صفرا يحمل قيمة عدديّة .

*الصّفر في مصر*

في مصر ، لا يتطابق أيّ حرف هيروغليفيّ مع الصّقر ، ولم تشر إليه الحضارة المصرية إطلاقا.

*الصّفر في المكسيك*

تعد حضارة قبائل المايا المكسيكية من أكثر الحضارات الأمريكية تطوّرا في حقبتها . وقد اكتشفت هذه القبائل مفهوم الصّفر وطريقة استعماله ، على الأقل بألفي سنة قبل أن تعرفه أوروبا ، فرسمته على شكل صدفة أو حلزون. أما علاقة الصّفر بالصّدفة ، فهي تربط أيضا بالحياة الجنينيّة . وفي الفن ، يرسم الصّفر لدى قبائل المايا ، على شكل حلزوني ، فيرمز إلى اللامتناهي المفتوح على المتناهي المغلق .

*الصّفر عند العرب*

نعت العرب الصّفر بالخيّر والمظفّر . كان الصّفر يعتبر في الجاهلية شهرا من أشهر النّحس . واختلف في أصل التّسمية ، فقال البيروني : (لامتيازهم في فرقة تسمّى صفريّة ، وسمّي الصّفر صفرا والسّبب وباء كان يعتريهم فيمرضون ، وتصفرّ ألوانهم) . وقال النويريّ : (كانوا يغيرون على الصّفريّة وهي بلاد) . وقال المسعوديّ : (وصفر لأسواق كانت في اليمن تسمّى الصّفريّة وكانوا يحتارون فيها ، ومن تخلّف عنها هلك جوعا) .

ويعتقد عدد من الباحثين أنّ الصّفر يشتقّ من فكرة الخلوّ والفراغ ، فجاء في اللسان – تحت كلمة صفر – (أنّ العرب سمّوا الشهر صفرا لأنهم كانوا يغزون فيه القبائل فيتركون من أغاروا عليه صفرا من المتاع) . ويقال في العربية : (عاد صفر اليدين) .

ويعتبر الخوارزمي (780 – 850)م. ، من أبرز علماء العرب والعالم في الرياضيات ، وقيل إنه هو الذي ابتكر الصّفر وجعله عددا مهما في العمليات الحسابية . واستعمل العرب النقطة لتدلّ إلى الصّفر ، وبيّنوا دوره في العمليات الحسابية ، وأهميّته في تحديد مراتب العشرات والمئات والألوف . ويقول الخوارزمي : (في عمليات الطّرح ، إذا لم يكن هناك باق نضع صفرا ولا نترك المكان خاليا لئلّا يحدث لبس بين خانة الآحاد وخانة العشرات . ثمّ إنّ الصّفر يجب أن يكون من يمين العدد ، لأنّ الصّفر من يسار الاثنين ، مثلا – 02 – لا يغيّر من قيمتها ، ولا يجعلها عشرين) . وساعد الصّفر في تسهيل المعادلات الجبريّة والحسابية . وعن العرب انتقل إلى أوربا . وكان العرب نقلوا الأعداد ، بما فيها الصّفر ، من الهند . وقيل إنّ العرب استعملوا الصّفر مكان الفراغ الذي كان الهنود يتركونه للدّلالة إليه .
*الصّفر في أوربا*

في إيطاليا أخذ ليوناردو دو بيز (Leonarde De Pese) <1170- 1250>م. عن العرب طريقتهم في كتابة الأرقام من اليمين إلى اليسار، كذلك أخذ عنهم الصفر وكتبه باللاتينية Cephir . ثمّ تبدّل الاسم إلى (Zephiro) ، وتحوّلت اللفظة إلى (Zero) ابتداء من العام 1491م. . وفي فرنسا ، تحوّلت اللفظة من (Cifre) إلى (Chifre) ثمّ إلى (Chiffre) . وفي ألمانيا ، تبدّلت من (Ziffer) أو (Ziffra) ، واليوم تستعمل (Die null) . وفي إنكلترا استعملت لفظة (Cipher) ، وحلّت محلّها لاحقا لفظة (Zero) . وفي البرتغال ، تعني لفظة (Cifra) الصّفر بمعنى (Zero) . وفي أسبانيا ، تحمل (Cifra) معنى (Chiffre) ، كما تعني لفظة (Cero) الصّفر أي (Zero), وهكذا تخلصت أوروبا من نظام الأعداد الروماني بفضل الرياضيين المسلمين، إذ أصبحت قيمة العدد الواحد تتغير في هذا النظام وفق مكانه في الآحاد أو العشرات أو المئات. وهو ما كان له بالغ الأثر في اختصار العمليات الحسابية فيما بعد.

المصدر من المجلة نفسها

ابن أبي الطيب
07-02-2011, 11:52 PM
شكراً الأخت زهرة...

و أضيف كذلك ما قاله اليعقوبي رحمه الله في تاريخه -صـ32- و هو يشرح الحساب الهندي : "...وعلى هذا الحساب يجري التسعة الأحرف، فصاعدا، غير أن بيت الواحد معروف من العشرة، وكذلك بيت العشرة معروف من المائة، وكذلك كل بيت، وإذا خلا بيت منها يجعل فيه صفر، ويكون الصفر داره صغيرة" .انتهى