المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل ما ذكرته صحيح؟



محمد الغزالي
15-02-2011, 04:26 PM
السلام عليكم:
يفصل بين ها التنبيه وبين اسم الإشارة بضمير المشار إليه نحو ها أنا ذا، وها نحن ذان، وها نحن أولاء، وها أنا ذى، وها نحن تان؛ وها نحن أولاء، وها أنت ذا، وها أنتما ذان، وها أنتم أولاء، وها أنت ذه، وها أنتما تان، وها أنتن أولاء، وقد تعاد بعد الفصل توكيداً نحو: ها أنتم هؤلاء..
السؤال الأول: هل يقصد بضمير المشار إليه ذلك الضمير الذي يُراعى فيه حالة المخاطب إن كان متكلما فـ(أنا أو نحن) وإن كان مخاطب فـ(أنت) ونحوها, وإن كان غائبا فـ(هو ) وغيره من ضمائر الغائب, هل يقصد ذلك؟
وقد يرد سؤال أيضًا وهو: المشار إليه لا يكون إلا حاضرا, فكيف يكون غائبا هنا؟ فهل نقول: الأصل أن يكون يكون حاضرا, والغائب هنا فرع عن الحاضر؟ فهل هذا صحيح؟
السؤال الثاني: ها أنتم هؤلاء, هل نقول في إعراب (ها) الأولى: ها: حرف تنبيه لا محل لا من الإعراب, و(ها) الثانية: حرف توكيد مبني على السكون لا محل له من الإعراب؟
السؤال الثالث: يجوز على قليل أن نقول: هاذاك, لكن هل يجوز أن نقول في اسم المكان للإشارة: ههناك
وفقكم المولى..

محمد الغزالي
16-02-2011, 12:12 AM
للرفع..

محمد الغزالي
16-02-2011, 11:47 PM
للرفع

علي المعشي
17-02-2011, 01:09 AM
يفصل بين ها التنبيه وبين اسم الإشارة بضمير المشار إليه نحو ها أنا ذا، وها نحن ذان، وها نحن أولاء، وها أنا ذى، وها نحن تان؛ وها نحن أولاء، وها أنت ذا، وها أنتما ذان، وها أنتم أولاء، وها أنت ذه، وها أنتما تان، وها أنتن أولاء، وقد تعاد بعد الفصل توكيداً نحو: ها أنتم هؤلاء..
السؤال الأول: هل يقصد بضمير المشار إليه ذلك الضمير الذي يُراعى فيه حالة المخاطب إن كان متكلما فـ(أنا أو نحن) وإن كان مخاطب فـ(أنت) ونحوها, وإن كان غائبا فـ(هو ) وغيره من ضمائر الغائب, هل يقصد ذلك؟
نعم أخي الكريم.

وقد يرد سؤال أيضًا وهو: المشار إليه لا يكون إلا حاضرا, فكيف يكون غائبا هنا؟ فهل نقول: الأصل أن يكون يكون حاضرا, والغائب هنا فرع عن الحاضر؟ فهل هذا صحيح؟
نعم هذا اعتبارصحيح عندما يكون المشار إليه غائبا في الحقيقة كأن تسألني هل رحل القوم؟ فأقول لك: نعم رحلوا أمس، وها هم أولئك قد تركوا فراغا كبيرا.
وقد يكون الأمر على اعتبار آخر يكون الفصل فيه بضمير الغائب والمشار إليه حاضر في الحقيقة كأن تسألني: أيُّ القوم زيد؟ فأقول لك: ها هو ذا أمامك. فقد استعملت ضمير الغائب للفصل والمشار إليه في الحقيقة حاضر، وإنما استعملتُ ضمير الغائب لأني جعلته عائدا على (زيد) في كلامك، وأما الإشارة فهي للحاضر.

السؤال الثاني: ها أنتم هؤلاء, هل نقول في إعراب (ها) الأولى: ها: حرف تنبيه لا محل لا من الإعراب, و(ها) الثانية: حرف توكيد مبني على السكون لا محل له من الإعراب؟
قال بهذا قوم منهم ابن مالك، ولكن لعل الأرجح ما رآه سيبويه من أن الهاء الأولى تنبيه داخل على الضمير بغض النظر عن الإشارة كما تقول: هأنتم مجتمعون. فالهاء دخلت على الضمير بدون إشارة أصلا، والهاء الثانية داخلة على اسم الإشارة.

السؤال الثالث: يجوز على قليل أن نقول: هاذاك, لكن هل يجوز أن نقول في اسم المكان للإشارة: ههناك
نعم.
تحياتي ومودتي.

محمد الغزالي
19-02-2011, 04:59 PM
قال بهذا قوم منهم ابن مالك، ولكن لعل الأرجح ما رآه سيبويه من أن الهاء الأولى تنبيه داخل على الضمير بغض النظر عن الإشارة كما تقول: هأنتم مجتمعون. فالهاء دخلت على الضمير بدون إشارة أصلا، والهاء الثانية داخلة على اسم الإشارة.
والإعراب واحد؟
السؤال الثاني: من ألفاظ الإشارة للمفرد المذكر (ذا) لكن قال محمد محي الدين, من الألفاظ أيضًا:( ذاءِ) بهمزة مكسورة. و(ذائِهِ) و(ذاؤُهُ) و(آلك) فهل يجوز أن نُدخل على هذه الألفاظ ها التنبيه وكاف الخطاب ولام البعد, وهل (آلك) كلها اسم إشارة للمفرد أم اللام للبعد والكاف للخطاب يدل على المتوسط؟
وفقك الله..

علي المعشي
19-02-2011, 07:56 PM
قال بهذا قوم منهم ابن مالك، ولكن لعل الأرجح ما رآه سيبويه من أن الهاء الأولى تنبيه داخل على الضمير بغض النظر عن الإشارة كما تقول: هأنتم مجتمعون. فالهاء دخلت على الضمير بدون إشارة أصلا، والهاء الثانية داخلة على اسم الإشارة.
والإعراب واحد؟
الإعراب يختلف، ففي (هأنتم هؤلاء) إذا أخذت برأي ابن مالك، أي أن الهاء الأولى هي الداخلة على اسم الإشارة ولكنها فصلت بالضمير، إذا أخذت بهذا الرأي جعلتَ الهاء الثانية توكيدا للأولى، أما إذا أخذت برأي سيبويه جعلتَ كلا من الهائين حرف تنبيه مستقلا بنفسه فالأولى للضمير والثانية لاسم الإشارة، وليست إحداهما توكيدا للأخرى.

السؤال الثاني: من ألفاظ الإشارة للمفرد المذكر (ذا) لكن قال محمد محي الدين, من الألفاظ أيضًا ذاءِ) بهمزة مكسورة. و(ذائِهِ) و(ذاؤُهُ) و(آلك) فهل يجوز أن نُدخل على هذه الألفاظ ها التنبيه وكاف الخطاب ولام البعد, وهل (آلك) كلها اسم إشارة للمفرد أم اللام للبعد والكاف للخطاب يدل على المتوسط؟
أما هاء التنبيه فلا مانع من دخولها على ذاء، وذائه، وذاؤه فيقال: هذاء، وهذائه، وهذاؤه، ولا تدخل الهاء على آلك لأنها مختصة بالبعيد، واسم الإشارة هو (آ) واللام للبعد والكاف للخطاب، ولكن يبدو أن (آ) لا يستعمل في الإشارة إلا مقرونا باللام والكاف لاختصاصه بالبعيد من جهة، وحتى لا يلتبس بآ التي للنداء من جهة أخرى.
وأما الكاف فتلحق بذاء فتقول ذائك، وتلحق بذائه وذاؤه ولكن بعد حذف الهاء الأخيرة فيقال ذائك وذاؤك، وأما اللام فإذا أريد إلحاقها قبل الكاف في ذائك وذاؤك حُذفت الهمزة فيقال ذلك، وعليه تعود الصورة إلى الوضع المعتاد كأنك ألحقت اللام والكاف بذا فقط.
تحياتي ومودتي.

محمد الغزالي
19-02-2011, 09:10 PM
وأما اللام فإذا أريد إلحاقها قبل الكاف في ذائك وذاؤك حُذفت الهمزة فيقال ذلك
لكن ما سبب الحذف هنا, لم يلتقِ ساكان؟ فقد ذكر النحاة هذه الألفاظ, وأجازوا دخول ها التنبيه عليها, ولم يقولوا: تُحذف الهمزة في (في ذائك وذاؤك)..

واسم الإشارة هو (آ) واللام للبعد والكاف للخطاب
في أكثر من كتاب وجدته (آللك) فهل أحد فصل فيه بارك الله فيك؟

محمد الغزالي
20-02-2011, 10:04 PM
للرفع..

محمد الغزالي
22-02-2011, 11:06 PM
للرفع أكرمك الله..

محمد الغزالي
25-02-2011, 04:15 PM
للرفع رحمك المولى..

علي المعشي
25-02-2011, 10:03 PM
وأما اللام فإذا أريد إلحاقها قبل الكاف في ذائك وذاؤك حُذفت الهمزة فيقال ذلك
لكن ما سبب الحذف هنا, لم يلتقِ ساكان؟ فقد ذكر النحاة هذه الألفاظ, وأجازوا دخول ها التنبيه عليها, ولم يقولوا: تُحذف الهمزة في (في ذائك وذاؤك)..
حكم الهمزة بعد الألف هنا كحكمها بعد الألف في أولاء، ولذلك لا تجتمع مع اللام.
واسم الإشارة هو (آ) واللام للبعد والكاف للخطاب


في أكثر من كتاب وجدته (آللك) فهل أحد فصل فيه بارك الله فيك؟
ليتك تنقل هنا شيئا مما وجدته بلفظ (آللك) مشيرا إلى اسم الكتاب.
تحياتي ومودتي.

محمد الغزالي
26-02-2011, 05:18 PM
ليتك تنقل هنا شيئا مما وجدته بلفظ (آللك) مشيرا إلى اسم الكتاب.
قال الخضري في حاشيته: آلك بهمزة ممدودة فلام كما في التسهيل قال الدماميني، وليست بدلاً من الذال لتباعد مخرجيهما فصارت الهمزة اسماً هنا كما هي حرف في النداء، وفعل أمر من الوأي..
لكن قوله (فصارت الهمزة اسماً هنا) دليل على ما قلتَ أستاذنا, لكن الزام اللام الكاف معها لم يذكرهما؟

محمد الغزالي
27-02-2011, 05:14 PM
للرفع بوركت..

محمد الغزالي
28-02-2011, 10:23 PM
للرفع..

محمد الغزالي
02-03-2011, 08:40 PM
للرفع

محمد الغزالي
03-03-2011, 09:27 PM
للرفع

محمد الغزالي
07-03-2011, 10:42 PM
للرفع

محمد الغزالي
11-03-2011, 12:37 AM
للرفع

محمد الغزالي
13-03-2011, 10:50 PM
للرفع