المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : فَلْتَدخُلُوا وَتَستَثِيرُوا أَذْهَانَكُمُ .. :)



أَلَقْ~
17-02-2011, 01:21 PM
سِلامٌ عَلَيكُمُ مِنْ رَبِ حَكِيمٍ ..
لَدَيَّ سُؤَالٌ أَتَمَنَى لَو أَجِدُ لَدَيكُمُ مَن يَعرِفُ إِجَابَتَهُ ..
فَاسْتَثِيرُوا أَذْهَانَكُم ..
أُوقِنُ حَقِيقَةً أَنِي سَأَجِدُ الإِجَابَةَ بَينَكُم ..
سُؤَالِي ..
فِي بَابِ النِدَاءِ ..
قَاعِدَةٌ تَقُولُ أَنَهُ لايَصحُ النِدَاء بِالمُعَرَفِ بِأَل ..!
إِلا أَن يَتَأَتَى قَبلَهُ بِـ ( أَيُّهَا أَو أَيَّتُهَا ) ..
فَلِمَاذَا لا يَصِحُ أَن نُنَادِي بِالمُعَرَفِ بِأَل ..؟


.
.
.

أَتَمَنَى أَلاَّ يَبخَلَ أَحَدُكُم بِإِجَابَتِي ..

إِلَى اللِّقَاءِ ..

الأمل الجديد
17-02-2011, 03:37 PM
سِلامٌ عَلَيكُمُ مِنْ رَبِ حَكِيمٍ ..

لَدَيَّ سُؤَالٌ أَتَمَنَى لَو أَجِدُ لَدَيكُمُ مَن يَعرِفُ إِجَابَتَهُ ..
فَاسْتَثِيرُوا أَذْهَانَكُم ..
أُوقِنُ حَقِيقَةً أَنِي سَأَجِدُ الإِجَابَةَ بَينَكُم ..
سُؤَالِي ..
فِي بَابِ النِدَاءِ ..
قَاعِدَةٌ تَقُولُ أَنَهُ لايَصحُ النِدَاء بِالمُعَرَفِ بِأَل ..!
إِلا أَن يَتَأَتَى قَبلَهُ بِـ ( أَيُّهَا أَو أَيَّتُهَا ) ..
فَلِمَاذَا لا يَصِحُ أَن نُنَادِي بِالمُعَرَفِ بِأَل ..؟



.
.
.


أَتَمَنَى أَلاَّ يَبخَلَ أَحَدُكُم بِإِجَابَتِي ..


إِلَى اللِّقَاءِ ..





وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


ورد في همع الهوامع للسيوطي


" ..... ولا ينادي المعرف بـ ( أل ) فلا يقال يا الرجل إلا في الضرورة لأنه في ذلك جمعا بين أداتي التعريف وجوزه الكوفيون في الاختيار


ومن وروده في الشعر قوله


فيا الْغُلامان اللّذان فَرّا


وقوله


عبّاسُ يا الملك المتوَّجُ والّذي
عَرَفَتْ له بَيْتَ العُلا عَدْنَانُ


واستثني البصريون شيئين أحدهم اسم الله تعالى فيقال يا ألله لأن ( أل ) للزومها فيه كأنها من بنية الكلمة فيجوز حينئذ قطع همزه ووصله

والثاني الجملة المسمي بها كأن تسمي ( يا الرجل قائم ) فإذا ناديته قلت ( يا الرجل قائم أقبل ) لأنه سمي به على طريق الحكاية

واستثنى المبرد ثالثا وهو الموصول إذا سمي به نحو ( يا الذي قام ) لمسمى به ووافقه ابن مالك

قال أبو حيان والذي نص عليه سيبويه المنع وفرق بينه وبين الجملة أنها سمي فيها بشيئين كل واحد منهما اسم تام و ( الذي ) بصلته بمنزلة اسم واحد كالحارث فلا يجوز فيه النداء

واستثنى محمد بن سعدان اسم الجنس المشبه به فأجاز نداءه مع ( أل ) نحو ( يا الأسد شدة ) و ( يا الخليفة هيبة ) ووافقه ابن مالك لأن تقديره يا مثل الأسد ويا مثل الخليفة فحسن لتقدير دخول ( يا ) على غير الألف واللام

ولا ينادى ما فيه ( أل ) العهد ولا التي للغلبة ولا التي للمح الصفة بحال بل إذا نودي هذا النوع حذفت منه ( أل )



الأمل

أَلَقْ~
18-02-2011, 07:39 PM
أَشكُرُكِ غَالِيتَي الأمَل .. أَسأَلُ اللهَ لَكِ التَوفِيقَ وَالسَدَادَ

زهرة متفائلة
21-02-2011, 02:51 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعقيب

معلومات قيمة ، لقد استفدنا كثيرا ، بارك الله في السائلة والمجيبة ، وجزاكما الله خيرا .

والله الموفق