المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : خرافة العامل النحوي الفلسفي



عزام محمد ذيب الشريدة
25-05-2005, 11:26 AM
خرافة العامل النحوي الفلسفي
ملحوظة : كلمة العامل في النحو العربي تعني :الطالب أو المحتاج
والمعمول :هو المطلوب أو المحتاج إليه.
"إن التعليق هو الفكرة المركزية في النحو العربي،وأن فهم التعليق على وجهه كافي وحده للقضاء على خرافة العامل النحوي"(1)
نعم ،التعليق القائم على فكرة البناء ومنزلة المعنى هو الجدير بالقضاء
على خرافة العامل النحوي،وذلك لأن الكلام يبنى بعضه على بعض،فالمتأخر يبنى على المتقدم ،والمطلوب يبنى على الطالب سواء أتقدم المطلوب أو تأخر إذا كان بين المبني عليه والمبني علاقة احتياج وعدم استغناء ،فيأخذ الكلام بعضه بحجز بعض ، بناء على منزلة المعنى ،وعندها سيصبح لكل مقام مقال ،ولكل كلمة مع صاحبتها مقام .
فالكلام اختيار وتأليف بحسب قوة العلاقة المعنوية،والمتقدم في الرتبة متقدم في المنزلة والمكانة ،والمتأخر في الرتبة متأخر في المنزلة والمكانة،فعندما يقوم المتكلم بنطق أول كلمة نجد الكلمات تتلاحق وتتوالى بعضها في إثر بعض بناء على منزلة المعنى وخاصية الجذب المعنوي،في الترتيب الأصلي للكلام وفي العدول عن أصل الترتيب،فالمتقدم في النطق متقدم في الأهمية والمتأخر في النطق متأخر في الأهمية،والمعاني تتحول إلى ألفاظ بصورة مباشرة،بناء على الأهمية،فيترتب الكلام من الأهم إلى الأقل أهمية في الأ صل وفي العدول عن الأصل.
والسلام عليكم
----------------------------------
(1)تمام حسان-اللغة العربية معناها ومبناها
-------------------------------

د.بهاء الدين عبد الرحمن
25-05-2005, 05:19 PM
أخي عزام وفقه الله
بارك الله في جهودك التي تبذلها في جعل المعاني أساسا لتوجيه الإعراب وأساسا لترابط الكلمات في التركيب، لكني أعارض بشدة من يزعم أن مفهوم العامل النحوي خرافة ، وإني على يقين أن كل من يزعم ذلك لا يفهم ما المراد بالعامل عند النحاة فهو مثل ابن مضاء الذي لم يفقه النحو وراح يناقش النحويين ويرد عليه، وحسبك أن عبد القاهر الجرجاني النحوي _ وهو خير من درس المعاني _ كان من الذين شيدوا بنيان مفهوم العامل النحوي، ومختصراه (الجمل) و(العوامل المائة) خير دليل على ذلك، وهو نفسه صاحب دلائل الإعجاز_ وأعظم به كتابا في المعاني_ فالنظم مبني على فهم المعاني النحوية التي تؤديها الكلمات في التركيب اللغوي المفيد، ومعاني النحو أساسها فهم العوامل فهما عميقا.
فليس في النحو العربي خرافة اسمها العامل النحوي ، بل الخرافة قول من يدعي أن العامل النحوي خرافة، ولا أدري كيف يجيز هؤلاء ان يَسِموا العامل النحوي بالخرافة وهذا التراث النحوي الضخم كله مبني على هذا المفهوم، وتكفيك نظرة واحدة في كتاب سيبويه لتعلم أن العامل هو أهم محور تدور عليه بحوث الكتاب.

مع التحية الطيبة والتقدير.

عزام محمد ذيب الشريدة
26-05-2005, 11:34 AM
أخي الكريم الأغر
أناأتحدث عن العامل والمعمول الفلسفي،وعمن حولوا العلاقة المعنوية بين العامل والمعمول من علاقة معنوية تقوم على الا حتياج ومنزلة المعنى كما هو الحال عند سيبويه والمبرد والجرجاني وغيرهم الى علاقة فلسفية ومنطقية تقوم على التأثير والتأثر والوعاء والنار والتسخين
وقد بينت في بداية المشاركة أن العامل في النحو العربي هو الطالب او المحتاج والمعمول هو المطلوب أوالمحتاج اليه,وليس هذا هو العامل والمعمول المقصود بالخرافة،فالنحو العربي هو نحو الأوائل ا لذي يقوم على المعنى بل الخرافة تخص العامل الفلسفي والعنوان يوضح ذلك
الكثير لم يفهم مقصود الأوائل بالعامل،وقد وضحت هذا في مشاركة: بناء الجملة العربية
ونظرية النظم الجرجانية،أرجو أن تعود لها
مع التحية

البصري
26-05-2005, 11:51 AM
حبذا لو وضحت قولك : " أنا أتحدث عن العامل والمعمول الفلسفي ، وعمن حولوا العلاقة المعنوية بين العامل والمعمول من علاقة معنوية تقوم على الاحتياج ومنزلة المعنى كما هو الحال عند سيبويه والمبرد والجرجاني وغيرهم الى علاقة فلسفية ومنطقية تقوم على التأثير والتأثر والوعاء والنار والتسخين "

ماذا تقصد بالعلاقة الفلسفية المنطقية ؟
وما هو التاثر والتأثير ؟
وما الوعاء ؟
وما النار ؟
وما التسخين ؟

وقولك : " بل الخرافة تخص العامل الفلسفي "
ما العامل الفلسفي ؟

يظهر أن لو وضحت أو أجبت عن هذه التساؤلات لكفيتنا كثيرًا من الردود ، التي كان أصحابها سيحملون عليك ؛ لأنك ستسقط نحو الأوائل المبني على المعنى والعلاقة بين العامل والمعمول .
وحقيقة كنت سأرد من هذا المنطلق ، فتبين لي أني فهمت شيئًا غير ما تقصده وترمي إليه ، ويظهر أن أمثالي موجودون ومحتاجون إلى الإجابة عن مثل تساؤلاتي ، حتى يتبين لهم الأمر .

ابن يعيش
26-05-2005, 03:00 PM
و أنا مثلك أخي البصري لم أفهم جل النقاط التي ذكرها أخونا عزام .
لعله يوضح لنا المراد مستقبلاً مدعماً ذلك بالمثال .

د.بهاء الدين عبد الرحمن
26-05-2005, 08:18 PM
الأخ الكريم عزام

دعك من قول من يزعم العامل الفلسفي وغير الفلسفي، فإنما يريدون هدم هذا البنيان المرصوص ولن يتأتى لهم ذاك بإذن الله، والأمثلة التي يأتي بها النحويون لدعم مفهوم معين واجتهاد خاص لا تتخذ ذريعة لنقض أساس البناء، ومن كلامك فهمت أنك توافقني أن الجرجاني النحوي البلاغي كان من أشد الناس عناية بالمعاني ، وهو نفسه مثل العامل في الخبر بالمثال الذي أشرت إليه، حيث قال بعد أن بين أن الابتداء والمبتدأ معا عملا في الخبر كما أن أداة الشرط مع فعل الشرط يعملان معا في جواب الشرط، قال:

(وإنما قالوا: إن الابتداء الذي هو التعري من العوامل اللفظية يعمل في زيد(المبتدأ) ثم إنهما جميعا يشتركان في رفع الخبر لأجل أن الابتداء والمبتدأ ليسا بشيئين يتصور انفصال أحدهما من صاحبه، وإذا اقتضى المبتدأ الخبرَ اقتضاه الابتداء أيضا، وإذا اشتركا في اقتضائه وجب أن يشتركا في العمل فيه، وقد مثلوا هذا بالنار والقدر والماء، وذلك أن النار تعمل في القدر فتحمى، ثم إنهما جميعا يتناصران على العمل في الماء وإحمائه .... وهذا تمثيل يقصد به التقريب)

انظر إلى قوله: وإذا اقتضى المبتدأ الخبرَ اقتضاه الابتداء أيضا ، أليس في غاية الوضوح في الدلالة على مفهوم العامل، فهل يضير هذا أن يقرب الأمر بالمثال المادي المحسوس بالنار والقدر والماء؟

أخي عزام : إن مفهوم العامل النحوي لم يتغير منذ أن استوى في كتاب سيبويه إلى وقتنا الحاضر، فهو يعني اقتضاء الكلم بعضها بعضا وفق هيئة مخصوصة في الرتبة وحركة أواخر الكلمات المعربة، والأصول التي توصلوا إليها بشأن العوامل كلها مستنبطة من كلام العرب الفصيح، ولا يضير وجود تجاوزات وشطحات من بعض النحويين من إغراق في التعليلات البعيدة والتأويلات التي قد لا تساعد عليها المعاني المرادة من النصوص. فلنكن على حذر من هؤلاء الذين يخوضون فيما ليس لهم به علم .

مع التحية الطيبة والتقدير

عزام محمد ذيب الشريدة
27-05-2005, 12:38 PM
اخواني الكرام
ما أردت قوله باختصار هو أن الكثير من النحاة ،حتى في وقتنا الحاضر ينظرون الى النحو العربي باعتباره نحوا شكليا يخلو من المعنى،كماينظرون الى العلاقة بين العامل والمعمول نظرة شكلية أدخلوا عليها قوانين الفلسفة والمنطق
النحو العربي ليس له علاقة بالفلسفة والمنطق.
النحو العربي يقوم على نظرية العامل والمعمول، والعلاقة بينهما علاقة معنوية تقوم على الاحتياج وعدم الاستغناء ومنزلة المعنى،والاشمل من نظرية العامل هي نظرية البناء التي تحتوي نظرية العامل وتلخص كل ماقاله النحاة العرب لان العلاقة بين الالفاظ علاقة معنوية بالدرجة الأولى قبل أن تكون علاقة عامل بمعمول.فالكلام يبنى بعضه على بعض بحسب قوة العلاقة المعنوية سواء أكان المبني عليه يعمل في المبني أم لا، كالمثال:
لو لا المطر لجف الزرع
فلولا على حد قول النحاة غيرعاملة فيما بعدها ،ومع ذلك نجد كلمة المطر مبنية على لولا,فهناك علاقة احتياج معنوي بين الأولى والثانية
وقد ذكرت هذا في مشاركة بناء الجملة العربية
يذكر ابن السراج في باب التقديم والتأخيرالامور التي لا يجوز تقديمها ومنها:ألفرق بين العامل والمعمول بما ليس من سببه(أي بما ليس له علاقة معنوية به) كالمثال:كانت زيدا الحمى تأخذ ،فهنا فصلنا بين كان واسمها بكلمة غريبة عنهما لأن زيدا ليست لها علاقة معنوية بكان وعلاقتها المعنوية مع الفعل تأخذ لذلك يجب أن نقول :
(كانت ) ( الحمى ) (تأخذ زيدا)
(مبني عليه) (المبني ،الاسم) (المبني ،الخبر)
فلا يجوز الفصل بين المبني عليه والمبني الأول بشيء غريب عنهما فنظرية العامل تقوم على المعنى ،والاشمل منها هي نظرية البناء
والسلام عليكم

د.بهاء الدين عبد الرحمن
28-05-2005, 01:44 AM
أخي عزام الموقر

أرجو أن تكون دقيقا في تعبيرك ومحققا لما تنقل من اقوال تشبه الشائعات التي ليس لها أساس، أين النحو الذي أهمل المعنى وأدخل الفلسفة والمنطق في تناوله لنصوص اللغة، وأين النظرة الشكلية إلى العامل والمعمول؟
وأراك أخي الكريم تكرر كثيرا مثل هذا الكلام (فالكلام يبنى بعضه على بعض بحسب قوة العلاقة المعنوية سواء أكان المبني عليه يعمل في المبني أم لا، كالمثال:
لو لا المطر لجف الزرع
فلولا على حد قول النحاة غيرعاملة فيما بعدها ،ومع ذلك نجد كلمة المطر مبنية على لولا,فهناك علاقة احتياج معنوي بين الأولى والثانية)
أخي الكريم : القول بأن الكلام مؤلف من عامل ومعمول لا يعني إلغاء الحروف غير العاملة وما لها من أثر في ربط أجزاء الكلام، ولكن يراد به أن أي جملة مفيدة لا بد أن يكون فيها عامل ملحوظ أو ملفوظ ومعمول ملحوظ أو ملفوظ.
واعلم أن العامل لا يقتضي ذكر المعمول فحسب ولكن يقتضيه على هيئة مخصوصة فيما يتعلق بالرتبة وما يتعلق بآخر الكلمات المعربة، وهو أمر مهم جدا أعني العناية بعلامات الإعراب وهو ما يعدّه بعضهم من الأمور الشكلية، وليس الامر كما زعموا.


مع التحية الطيبة.

محمد الفيومي
28-05-2005, 03:04 AM
إخواني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كم أنا سعيد للطرح والمناقشة والرد
وإن كنت أظن أن العنوان ضخم , ولا أحبذ مثل هذا , ولكنه موضوع جيد
والجيد فيه المناقشة التي تنم عن اطلاع وفكر
ولكن أسلافنا النحاة ما تركوا هذا الكم من المصنفات من أجل أن يهجرها أحفادهم
ثم نعكف على دو سوسير وتشومسكي وبولمفيلد وبايك و و من أجل معرفة ما لدى الغرب من توليدية تحويلية وبنيوية ونصية وشكلية وتوزيعية .........
كل هذا جيد بعد أن نقف على عبقرية سيبويه وشيوخه , وبراعة ابن جني وأستاذه ,
وعمالقة الأندلس كابن مالك وأبي حيان وابن عصفور والسهيلي وغيرهم, وروعة ابن هشام الأنصاري والأشموني وخالد الأزهري وخلق كثير منهم .
وبعد أن نجد أن هذا النحو التقليدي(كما يسمونه) لا يصلح لنا ولا للغتنا المباركة
علينا أن نقدم للناس نحوا يحل محله في مدارسنا وجامعاتنا ويعيننا على فهم القرءان والسنة بطريقة أفضل ومنهج أقوم .

عزام محمد ذيب الشريدة
28-05-2005, 11:16 AM
أخي الكريم الأغر
أسئلة :هل النحو الوصفي الشكلي يدخل المعني في دراسته للغة؟
التعليل والقياس المنطقي الصوري اليسا موجودين في النحو العربي ؟
الم تتحكم القاعدة في اللغة في النحو العربي ؟
ايعجبك وضع القراّن الكريم والحديث النبوي الشريف في اّخر مصادراستنباط القاعدةالنحوية؟
هل المبادئ التي قامت عليها نظرية النحو العربي سليمة مئة بالمئة؟
لما ذا امتلأ نحونا بالشاذ ؟
هل يتفق النحاة على اسماء القبائل التي يحتج بشرها؟
هل هناك مدارس نحوية عربية؟
فقط أجبني عن هذه الأسئلة
انا الاّن لا أحاكم ما قام به أجدادنا،فما قاموا به عظيم وعظيم جدا،وأنا أفتخر به,ولا يمكن محاكمة العمل الماضي بمنطق الحاضر،لكن يجب العودة الى نحو الخليل وسيبويه والمتقدمين ،فالنحو العربي موجود عند المتقدمين ويجب تصفية النحو العربي من كل الشوائب التي علقت به على مر الزمن
ثانيا :ارجو ان تعود الى مشاركة بناء الجملة العربية لكي ترى أن نظرية البناء تتلافى كل سلبيات نظرية العامل ،وتنطبق على اللغة قراّنا وحديثا ونثرا وشعرا وهي كذلك من عمل الأجداد ،ولكن تمسك البعض بالعامل والمعمول وأهملوا البناء
أخي الفيومي:
نحن لسنا في حاجة الى مناهج الاجانب ومدارسهم فما عندنا يكفينا ولكن يجب الاهتمام به
وتنقيته وأظهاره وتوضيحه،ارجو ان تعود الى كتاباتي لترى ان نظرية العامل قد زادت وضوحا وان هناك نظرية اشمل منها وهي نظرية البناء التي تعود بنا الى الفصحى
تحياتي لكم جميعا

د.بهاء الدين عبد الرحمن
29-05-2005, 02:25 AM
أخي الكريم عزام
أراك متأثرا بمن يزعم وجود أشياء لا تثبت عند التحقيق، وهؤلاء يدّعون وجود نحو شكلي لا يهتم بالمعنى، فأين يوجد هذا النحو الذي لا يهتم بالمعنى.
ويدعون وجود الفلسفة والمنطق الصوري فهلا جاؤوا بأدلة على وجود المنطق الصوري في النحو العربي!
ويدعون أن القواعد في النحو الشكلي تتحكم في اللغة، فأين هذه القواعد التي تتحكم باللغة؟ وهل الحكم بالشذوذ على بعض النصوص يعني تحكما باللغة؟ هؤلاء لا يعرفون معنى الشذوذ في النحو فهو عندهم يقابل الخطأ.

ومن زعم أن القرآن والحديث قد وضعا في آخر مصادر استنباط القواعد؟ فكتب النحو تعج بالآيات والقراءات ، أما الحديث فإنه قد استشهد به في كتاب سيبويه وإن كانت الأحاديث أقل من الأشعار، ولكن المبدأ لم يكن مرفوضا، وللحديث وضع خاص من حيث تأخر التدوين وما أجيز فيه من رواية بالمعنى وغير ذلك من الأمور التي كانت سببا في قلة الشواهد الحديثية.
أما الاختلاف في القبائل التي أخذ عنها فأمر طبعي ولا يمكن الاتفاق التام على مثل هذا الأمر.
ولا أدري ماذا تقصد بقولك : هل هناك مدارس نحوية عربية؟
نعم توجد اتجاهات واضحة في الدراسات النحوية اختلفت بحسب الزمان والمكان فالمدرسة البصرية امتدت وتفرعت وبخاصة بعد المبرد وسادت بعد ذلك، واستمرت المدرسة الكوفية إلى نهاية القرن الرابع وبقي لها تأثير في اتجاهات علماء مصر والأندلس ، ولا يتسع المجال في مثل هذا التعليق لذكر مسار النحو العربي واتجاهاته بالتفصيل.

مع التحية الطيبة.

عزام محمد ذيب الشريدة
29-05-2005, 10:43 AM
شكرا لك أخي الأغر

زينب هداية
17-03-2011, 10:38 PM
جزاكم الله خيرا
سؤالي:

من أكثر النّحاة الّذين تحدّثوا عن المنطق اليوناني و النّحو العربي؟

علي المعشي
18-03-2011, 12:55 AM
جزاكم الله خيرا
سؤالي:

من أكثر النّحاة الّذين تحدّثوا عن المنطق اليوناني و النّحو العربي؟
منهم أبوحيان التوحيدي، وله رسالتان في كتابه (المقابسات) إحداهما ( المنطق اليوناني والنحو العربي) والأخرى (ما بين المنطق والنحو من المناسبة) وقد تكلم في مواضع أخرى متفرقة من الكتاب على العلاقة بين الفلسفة والنحو العربي.
تحياتي ومودتي.

زينب هداية
18-03-2011, 07:32 PM
شكر الله لك ، أستاذنا الكريم
ومَن منَ المحدَثيــــــن؟

علي المعشي
18-03-2011, 09:23 PM
شكر الله لك ، أستاذنا الكريم
ومَن منَ المحدَثيــــــن؟

للدكتور حسن منديل العكيلي بحوث قيمة في هذه المسألة تناول فيها العلاقة بين المنطق والنحو، وفيها يشير إلى أسماء النحويين المتأثرين بالمنطق من المتقدمين والمعاصرين وكذا يشير إلى المعارضين من الفريقين، ومن بحوثه: (النحو بين المنطق والاستعمال اللغوي (http://www.voiceofarabic.net/index.php?option=com_content&view=article&id=610:2010-03-24-20-07-39&catid=6:2008-06-07-09-32-13&Itemid=337) ) وكذا (النظام النحوي للغة العربية بين الاستعمال اللغوي والمنطق العقلي) (http://www.voiceofarabic.net/index.php?option=com_content&view=article&id=610:2010-03-24-20-07-39&catid=6:2008-06-07-09-32-13&Itemid=337)
(http://www.voiceofarabic.net/index.php?option=com_content&view=article&id=615:2010-03-31-21-02-26&catid=6:2008-06-07-09-32-13&Itemid=337) تحياتي ومودتي.

زينب هداية
18-03-2011, 10:03 PM
ليجزك الله خيري الدّنيا و الآخرة ، ويفرّج عنك كرب يوم القيامة.