المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أعينوني في أعراب (وآلفُ)



عـــلاء
01-03-2011, 10:51 PM
قال الشاعر
وآلَفُ وَجْهَ الأَرْضِ عِنْدَ افْتِرَاشِهَا ... بِأَهْدَأَ تُنْبِيه سَنَاسِنُ قُحَّلُ

ماهو أعراب ( وآلفُ )
( وجْهَ الأرْضِ ) تعرب ظرف أم لها أعراب أخر

زهرة متفائلة
01-03-2011, 11:02 PM
قال الشاعر
وآلَفُ وَجْهَ الأَرْضِ عِنْدَ افْتِرَاشِهَا ... بِأَهْدَأَ تُنْبِيه سَنَاسِنُ قُحَّلُ

ماهو أعراب ( وآلفُ )
( وجْهَ الأرْضِ ) تعرب ظرف أم لها أعراب أخر


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

* الواو : تتبع ما قبلها ، أو ربما حرف استئناف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
* آلفُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، والفاعل : ضمير مستتر وجوبا تقديره : أنا .
وجه َ : مفعول به على ما أظن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
الأرض : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
* وجملة " وآلفُ وجه الأرض " جملة استئنافية لا محل لها من الإعراب

والله أعلم بالصواب ، مجرد محاولة

عبق الياسمين
01-03-2011, 11:27 PM
أوافقكِ في الإعراب أختي الحبيبة زهرة

زهرة متفائلة
01-03-2011, 11:34 PM
أوافقكِ في الإعراب أختي الحبيبة زهرة


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

أختي الحبيبة : عبق

الحمدلله ، ما دمتِ وافقتني ، فالإعراب صحيح بإذن الله :)2

* ولكن صدقا خفتُ من رؤية تعقيبك وراء تعقيبي ، فخشيتُ أن تكوني من المعارضين :)2

أدامك الله للفصيح نافعة ومفيدة ومتميزة .

دؤلية
02-03-2011, 12:48 AM
السلام عليكم ور حمة الله تعالى وبركاته
(وآلفُ وجهَ الأرض عندَ افتراشِها * بِأَهدَأَ تُنبِيه سَنَاسِنُ قُحَّلُ)
بيت آلمني رأسي:2: وأنا أتأمله وأرجع فيه الفكر يرجع الفكر وهو حسير، ولم أجد في سذاجة معارفي ما يرويني ففررت لأهل الذكر، هل من منير، فلما كُشف لي جوهره عرفت أن الذي كنت أتكأ عليه حقير، فتمنيت أني بزمزم فأدعو الاله رزقي المستقيمَ.آمين
البيت مشروح ومعرب في اعراب لامية الشنفرى، وهذا نصه.
اللغة:
الأهدأ : الشديد الثبات؛ تنبيه: تجفيه وترفعه، وبالثاء: تكُفُّه؛ والسناسن: مغارز الأضلاع؛ وقُّحلُ: يابسة وجافة.
الاعراب:
وآلفُ، مستأنف لا موضع له، (وجه الأرض)مفعول(آلف)وليس بظرف بل كقولك: ألفت زيداً، و(آلف)حكاية حال وليس المراد به الاستقبال، بل معناه هذا شأني في نومي
و(عند)ظرف زمان(أي عند وقت افتراشي إيَّاها)والمصدر مضاف إلى المفعول، كقوله تعالى"لا يسأم الانسان من دعاء الخير"أي من دعاءه الخير
قوله(بِأَهدَأَ )أي بمنكبٍ أَهدَأَ فحذف الموصوف، وموضع الجار والمجرور حال من الضمير في (آلف) تقديره: أنامَ ملقيا بمنكبي.
و(تُنبِيه )نعت ل(أَهدَأَ )و(أَهدَأَ )لا ينصرف للوصف ووزن الفعل.

عـــلاء
03-03-2011, 12:11 AM
السلام عليكم
بوركت اختي الفاضلة لقد اطلعت على المصدر وهو ( إعراب لامية الشنفرى ) فوجت فيه ما يروي الضمأ ويشفي صدري فجزاك الله كل خير
[ إعراب لامية الشنفرى ]
الكتاب : إعراب لاميةالشنفرى
المؤلف : أبو البقاء محب الدين عبدالله بن أبي عبدالله الحسين بن أبي البقاء عبدالله بن الحسين العكبري
الطبعة الأولى ، 1984
تحقيق : محمد أديب عبدالواحد جمران
عدد الأجزاء : 1

زهرة متفائلة
03-03-2011, 12:49 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

أختي الحبيبة : دؤلية
الأستاذ الفاضل : علاء

* جزاكما الله خيرا على المعلومات القيمة ، كتب الله لكم الأجر والمثوبة / اللهم آمين

والله الموفق

دؤلية
03-03-2011, 11:48 AM
بارك الله فيكم جميعا، وجعلناوإياكم من أهل العلم والتقوى.