المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : توضيح "ولم يعبر بالاختلاط بدل الاقتران تفنناً..؟



محمد الغزالي
03-03-2011, 02:42 PM
السلام عليكم:
قال الأشموني عن (مَن) الموصولة: فالأصل استعمالها في العالم وتستعمل في غيره لعارض تشبيه به كقوله:
أَسِرْبَ القَطَا هَلْ مَنْ يُعِيرُ جَنَاحَهُ
أو تغليبه عليه في اختلاط نحو: {ولله يسجد من في السموات ومن في الأرض} أو اقترانه به في عموم فصل بمن نحو: {فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع}، لاقترانه بالعاقل في كل دابة
قال الصبان: قوله: (أو اقترانه) أي غير العاقل به أي العاقل ولم يعبر بالاختلاط بدل الاقتران تفنناً لتغيير المغني بالاختلاط في هذه الآية الثانية أيضاً أو لحمله العموم في صورة التغليب على الكل المجموعي وفي هذه الآية على الكل الافرادي فافهم.
وقال أيضًا: قوله: (فصل بمن) أي الجارة هذا هو الأوجه لأنها المتقدمة في الذكر والأقرب إلى عبارته لأنه لو كان مراده الموصولة لقال بها بالإضمار لأن الكلام فيها وفي التصريح بمن الموصولة
وقال الأزهري: من وقوع "من" على غير العالم "أن يجتمع" غير العاقل "مع العاقل فيما وقعت عليه من" الموصولة، "نحو: {كَمَنْ لا يَخْلُقُ} [النحل: 17] فإنه عام في العاقل وغيره، "لشموله الآدميين والملائكة والأصنام"، فإن الجميع لا يخلقون شيئا، "ونحو: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ} [الحج: 18] فإنه يشمل الملائكة والشمس والقمر والنجوم وغيرها
سؤالي: كما ترون أنَّ الصبان يقول: الأوجه أن يقال (فصل بمن الجارة) والأزهري يقول: الموصولة! فأين (من الجارة في هذا المثال: الحيوانات كثيرة مختلفة؛ فيها من ينطق بفصيح الكلام؛ كالإنسان، ومن يغرد بصوت عذب؛ كالبلبل، ومن يصيح بصوت منكر؛ كالبومة..
ولماذا كانت الجارة أوجه من الموصولة عنده والتفصيل إنما وقع بالموصولة؟ وما معنى ما خط بالأحمر؟
إخوتي أرجو ألا تتضجروا من أسئلتي, والله يوفقكم..

محمد الغزالي
03-03-2011, 09:24 PM
للرفع أثابكم المولى

علي المعشي
04-03-2011, 10:06 PM
سؤالي: كما ترون أنَّ الصبان يقول: الأوجه أن يقال (فصل بمن الجارة) والأزهري يقول: الموصولة! فأين (من الجارة في هذا المثال: الحيوانات كثيرة مختلفة؛ فيها من ينطق بفصيح الكلام؛ كالإنسان، ومن يغرد بصوت عذب؛ كالبلبل، ومن يصيح بصوت منكر؛ كالبومة..أغنت عنها (في) في قولك (فيها مَن ينطق ...) لأنها هنا بمعنى (من) كما أنك إذا قلت ( جاءني رجالٌ فيهم زيد وخالد) كانت بمعنى (من) أي منهم زيد وخالد.

ولماذا كانت الجارة أوجه من الموصولة عنده والتفصيل إنما وقع بالموصولة؟
بل التفصيل بمن الجارة لا الموصولة لأن الموصولة لم تدل على التفصيل وإنما كانت الموصولة في ( من يمشي على بطنه) جزءا، وفي (من يمشي على رجلين) جزءا ثانيا، وفي (من يمشي على أربع) جزءا ثالثا، بمعنى أن الموصولة لم تكن مفصِّلة وإنما كانتْ مفصَّلة، والمُفصِّل إنما هو مِن الجارة، بدليل أنك تفصَّل بمِن الجارة في تراكيب أخرى ليس فيها موصول أصلا نحو ( تحدثت إلى جماعة منهم الرجل ومنهم المرأة ومنهم الطفل) وعليه يكون الأَوْجَه أن من في عبارة الأشموني هي الجارة.

وما معنى ما خط بالأحمر؟ولم يعبر بالاختلاط بدل الاقتران تفنناً لتغيير (لتعبير) المغني بالاختلاط في هذه الآية الثانية أيضاً ( أي لأجل التفنن والتفرد في العبارة حتى لا تطابق عبارة غيره لأن ابن هشام في المغني قد عبر بلفظ (الاختلاط) عند كلامه على هذه الآية) أو لحمله العموم في صورة التغليب على الكل المجموعي وفي هذه الآية على الكل الافرادي (أو أنه عبر في الآية الأولى بالاختلاط على اعتبار العموم محمولا على الكل المجموعي، أي على اعتبار أن الحكم يصدق على الجميع جملة واحدة، والتعبير بالاختلاط يناسب هذا الاعتبار، ثم عبر في الآية الثانية بالاقتران على اعتبار العموم محمولا على الكل الإفرادي، أي أن الحكم يصدق على الجميع ولكن على اعتبار أنه يصدق على كل فرد على حدة بالتبادل، والتعبير بالاقتران يناسب هذا الاعتبار)

ولمزيد من توضيح الفرق بين الكل الجمعي والكل الإفرادي سأمثل بهذا المثال ( لقد تحقق الفوز بجهد كل اللاعبين) فهنا إذا اعتبرت بمجموع جهد اللاعبين إجمالا كان كلا جمعيا، وإذا اعتبرت بجهد كل واحد منهم كان كلا إفراديا، وقد يتعين الكل الجمعي في نحو ( مال المتوفَّى حق لكل ورثته) فالمال حق للورثة جميعا وليس حقا لكل واحد على حدة، لأن ذلك محال إذ لو أخذه أحدهم لما بقي للآخرين شيء، ويتعين الكل الإفرادي في نحو ( منحت الشركة كل موظفٍ جائزة) فالكل هنا إفرادي كما هو واضح.
تحياتي ومودتي.

محمد الغزالي
05-03-2011, 01:46 PM
بارك الله فيك ورحم والدليك..
كما ترى في كلام الأشموني: (أو اقترانه به في عموم فَصْلٍ بمن) فظاهر العبارة (الفصل) بمعنى الحجز بين الشيئين, لكن في عبارة الأزهري (فُصِّل) من التفصيل, فأي العبارتين صحيح؟
وأرجو أن تنظر في أسألتي الأخرى رعاك الله وسدد خطاك ورحم والديك..

محمد الغزالي
07-03-2011, 10:40 PM
للرفع..

محمد الغزالي
11-03-2011, 12:35 AM
للرفع..