المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كيف نعرب ؟



ولد اللغة
28-05-2005, 05:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إخواني أعضاء المنتدي الكرام
كيف نعرب المثالين الآتيين : 1- توفي الرجل 2- مات الرجل
هل هناك فرق في الإعراب بين الفعلين ( توفي ، مات )

ولكم جزيل الشكر

المبتدأ
28-05-2005, 06:28 PM
أخي ولد اللغة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إعراب تُوفي الرجل . كما يلي:
توفي : فعل ماض مبني على الفتح , وهو مبني للمجهول .
الرجل : نائب فاعل مرفوع ................

أما : مات الرجل فإعرابها :
مات فعل مض مبني على الفتح
الرجل : فاعل مرفوع وعلامة ...........................

وهنا ملحوظة وهي : أن الكثير يقول : ( تَوفى الرجل ) ببناء الفعل للمعلوم وجعل
الرجل فاعلا له .
وهذا خطأ إذ أن فاعل توفى هو الله سبحانه ( توفاه اللهُ ) ( الله الذي يتوفى الأنفس) أو من وكله الله سبحانه بذلك ( قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم )

والسلام عليكم

ولد اللغة
29-05-2005, 07:07 PM
أخي المبتدأ شكرا لك ،،،،

سهيل
03-07-2005, 02:01 AM
الرجل هنا ليس هو الفاعل الحقيقي للموت وإنما الفاعل النحوي ، فماهي القاعدة في ذلك ؟

المبتدأ
03-07-2005, 11:43 AM
أخي سهيل
السلام عليكم
لا أدري ماالذي تريده ؟ أهو عدم الاقتناع بإعراب الرجل هنا فاعلا لأنه لم يفعل الفعل ( مات ) بنفسه ؟
إذًا كيف نعرب : مرض الرجل وهولم يمرض نفسه ؟ بل كيف نعرب : سقط الحجر وهو أصم أبكم جامد لاحركة ولاإرادة له ؟؟!!
لك مني تحية عطرة

2502
03-07-2005, 02:20 PM
اقناع جيد

محمد نوري محمد
03-07-2005, 07:00 PM
اخي سهيل الفاعل هو من قام بالفعل او اتصف بذلك ولهذ
فان زيد في قولك مات زيد فاعل لانه اتصف بانه مات وليس
انه قام بالفعل وكذلك في انكسر الزجاج ارجو الملاحظة

سهيل
04-07-2005, 12:53 AM
الاخ محمد نوري محمد هو الذي فهم ما أقصد انا لا أعترض على الاساتذة وإنما استفهم

ماهو تعريف الفاعل نحويا ؟

محمد عبدالله محمد
04-07-2005, 08:59 PM
تساهل معرفو الفاعل فقالوا: الفاعل هو من قام بالفعل، تبسيطا لطلابهم، وإذا فحصته وجدته غير وافٍ بالمطلوب، فمات زيد على سبيل المثل لم يكن الفاعل الحقيقي، ومثله نبت البقل، وسقط الحجر، كل الفواعل هنا غير حقيقية، ولا ينطبق عليها التعريف، وأشد منها: لم يقم زيد، فالفعل هو يقم، وزيد لم يقم فيكيف يكون فاعلا؟!!.
لذا عدل علماء النحو عن التعريف السابق فقالوا: هو من أسند إليه فعل، فمات زيد قد أسند إلى زيد الموت فكان فاعلا صنعة، وقس الباقي.