المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤالان جزاكم الله خيرا



محمد الغزالي
05-03-2011, 04:15 PM
السلام عليكم:
السؤال الأول: قال الأشموني والصبان في (أي) الموصولة أنَّ بعض العرب يلحقها التاء إذا أريد المؤنث ومنهم من يثنيها ويجمعها فيقال: أية وأيان وأيتان وأيون وأيات, قال الصبان: بالإعراب في جميع الأحوال إعراب المثنى والجمع. ولك أن تصرح بالمضاف إليه كأن تقول أيتهن وأياهم وأيتاهن وأيوهم وأياتهن وعلى هذه اللغة لا تكون أي من المشترك. وفي صرف أية وأيات ومنع صرفهما للتأنيث والتعريف بنية الإضافة لمعرفة الذي هو شبه العلمية خلاف. قال الروداني والجمهور على الصرف أي لأن التعريف بنية الإضافة ليس من علل منع الصرف عندهم..
السؤال:
أ- هل نقول في إعراب (أية) في نحو: أكرم أية هي قائمة, هل نقول: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة؟ وأين المضاف والمضاف إليه في (أيتهن وأياهم وأيتاهن وأيوهم وأياتهن) هل المضاف (أي) والمضاف إليه الضمائر؟ ولِمَ قال (أياهم) بالمد, ولم يقل: أيهم؟ وماذا يقصد بقوله (لا تكون أي هنا من المشترك) هل يقصد أنها خاصة, لكنْ لا أراها هنا خاصة لأنها تُستعمل للمفرد والمثنى والجمع والمذكر والمؤنث؟
ب- ما معنى قوله التعريف بنية الإضافة, وما الصحيح من القولين هل هي مصروفة أم لا؟
السؤال الثاني: قال عباس حسن: (أىّ) وتكون للعاقل وغيره. مفردا، وغير مفرد؛ تقول؛ يسرنى أىٌّ هو نافع. يسرنى أىٌّ هى نافعة. يسرنى أىٌّ هما نافعان. يسرنى أىٌّ هما نافعتان. يسرنى أىّ هم نافعون. يسرنى أىّ هن نافعات.
السؤال: هل لابد من مطابقة صدر الصلة للصلة, فنقول: (هو, وهما, وهن, وهم) بحسب الصلة, لأني أراهم دائما يقولون: (هو) بالإفراد والتذكير...
وكما هو واضح في الأمثلة السابقة أن عباس حسن لم يذكر المضاف إليه, فإذا أردنا أن نصرح بالمضاف إليه مثلا في جملة (يسرنى أىّ هم نافعون. يسرنى أىّ هن نافعات) هل نقول: يسرنى أيّهم هم نافعون. يسرنى أيّهنَّ هنَّ نافعات؟

محمد الغزالي
07-03-2011, 10:38 PM
للرفع

محمد الغزالي
11-03-2011, 12:48 AM
للرفع