المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : (أبي وأمي) إعراباً وعطفاً؟



حنين
29-05-2005, 05:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

"أبي وأمي في الحديقة"

أبي - أب: متبدأ مرفوع وعلامة رفعه ؟؟؟ (لا أدري، الضمة المقدرة؟ الواو المقدرة لأنه من الأسماء الخمسة) وهو مضاف؛ الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة
و - حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
أمي - أم: معطوف على (أب) مرفوع وعلامة رفعه ؟؟؟ (الضمة المقدرة) وهو مضاف؛ الياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة
في - حرف جر
الحديقة - اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
وشبه الجملة من الجار والمجرور متعلق بخبر محذوف تقديره (كائنان؟)

----

كيف أعرب (أبي) و(أمي)؟
وهل تعتبر (أم) مبتدأً ثانياً؟ أم كون (أم) معطوفاً على (أب) يستلزم أن تلعب الكلمة الدور نفسه؟ (المعذرة على ركاكة السؤال، لكني - وللأسف - أجد صعوبة في التعبير عما أعني باللغة العربية، والله المستعان)

أرجو التصحيح والتوجيه، بارك الله فيكم.

عزام محمد ذيب الشريدة
01-06-2005, 09:21 AM
الأخت الفاضلة حنين
أبي:مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة
و:حرف عطف
أمي:اسم معطوف مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة
في الحديقة:خبر المبتدأ
والله أعلم

حازم
02-06-2005, 07:59 PM
الأسـتاذة المتألِّقـة / " حنـين "

أشكرك على هذا الموضوع المثمـر، وما زالت مشاركاتك تتمـيَّز بصحَّة الإعـراب، وتتـألَّق بمتـانة الجواب، أسأل الله أن يبارك في علمـك، ويذلِّل لك كلَّ الصِّعـاب.

كما أشـكر النَّجم، الأستاذ / " عزام "، على إجابته الرَّصينة.
مقدِّرًا إثراءَه المتواصل لصفحات " الفصيح "، بمشاركاته الرائعـة، ومواضيعه السَّـاطعة، زاده الله علمًا وتوفيقـًا.

وأحببتُ أن أشـير إلى أنَّه يجوز في كلمة " أب " وتالييه، وهما " أخ، حَم "، ثلاث لغـات:
الأولَـى.
الإتمام: وهو إعراب الكلمات الثلاثة السابقة بالحروف:
أيْ: بالواو نيابة عن الضمة رفعًا.
وبالألف نيابة عن الفتحة نصبًا.
وبالياء نيابة عن الكسرة جرًّا.

الثانيـة.
القصر: وهو أن تلزم الألف دائما، فتعرَب بحركات مقدَّرة على الألف.
فيقال: " هذا أباك "، " ورأيتُ أخاك "، ومَررتُ بحماها "
وعلى هذا جاء قول الشاعر:
إنَّ أباها وأبا أباها * قدْ بَلغا في المَجدِ غايتاها
ولو أراد إعرابها بالحروف، لقال: وأبا أبيها

الثالثـة.
النقص: وهو أن تُعرَب بحركات ظاهرة على آخرها.
أي: ترفع بالضمة، وتنصب بالفتحة، وتجر بالكسرة.
فيقال: " هذا أخُ زيدٍ "، " ورأيتُ أخَ زيدٍ "، " ومَررتُ بأخِ زيدٍ ".

ومنه قول الشاعر:
بِأبِـهِ اقْتدَى عَدِيٌّ في الكَرَمْ * ومَنْ يُشابِهْ أبَـهُ فَما ظَلَمْ
ولم يقل: بأبيه اقتدَى، ولم يقل: ومن يشابه أباه

فإن قلتِ: أيُّ اللغـات أفصـح؟
قلتُ : الأولى، لأنَّ القرآن نزل بها.
ثمَّ القصر، وهو أشهر من النقص.
قال ابنُ مالكٍ – رحمه الله -، في " الخلاصة ":
أبٌ أخٌ حَـمٌ كَذاكَ وهَـنُ * والنَّقْصُ في هذا الأخِيْرِ أحْسَنُ
وفي أبٍ وتالِييْـهِ يَنْـدُرُ * وقَصْرُها مِنْ نَقْصِهِنَّ أشْـهَرُ

الإتمام أن يقال: هذا أبو زيدٍ، وأكرمتُ أبا زيدٍ، وعَجبتُ مِنْ أبي زيدٍ

والقصر: هذا أبا زيدٍ، وأكرمتُ أبا زيدٍ، وعَجبتُ مِنْ أبا زيدٍ

والنقص: هذا أبُ زيدٍ، وأكرمتُ أبَ زيدٍ، وعَجبتُ مِنْ أبِ زيدٍ

وشواهد القول الأول، من الكتاب العـزيز:
قال الله تعالى: { ولَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أبُوهُمْ إنِّي لأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ } سورة يوسف 94.
أبُوهم: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الواو، لأنه من الأسماء الخمسة.

{ إذْ قالَ لَهُمْ أخُوهُمْ نُوحٌ ألا تَتَّقُونَ } سورة الشعراء 106
أخُوهم: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الواو، لأنه من الأسماء الخمسة.

{ وأبُونا شَيْخٌ كَبِيرٌ } سورة القصص 23
أبُونا: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الواو، لأنه من الأسماء الخمسة.

{ وكانَ أبُوهُما صالِحًا } سورة الكهف 82
أبُوهما: اسم كان مرفوع، وعلامة رفعه الواو، لأنه من الأسماء الخمسة.

{ قالَ إنِّي أنا أخُوكَ } سورة يوسف 69
أخوك: خبر مرفوع، وعلامة رفعه الواو، لأنه من الأسماء الخمسة.

{ قالُوا سَنُراوِدُ عَنْهُ أباهُ } سورة يوسف 61
أباه: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الألف، لأنه من الأسماء الخمسة.

{ ءَاوَى إلَيْهِ أخاهُ } سورة يوسف 69
أخاه: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الألف، لأنه من الأسماء الخمسة.

{ إنَّ أبانا لَفِي ضلاَلٍ مُبِينٍ } سورة يوسف 8
أبانا: اسم إنَّ منصوب، وعلامة نصبه الألف، لأنه من الأسماء الخمسة.

{ ما كانَ مُحَمَّدٌ أبا أحَدٍ مِن رِجالِكُمْ } سورة الأحزاب 40
أبا: خبر كان منصوب، وعلامة نصبه الألف، لأنه من الأسماء الخمسة.

{ إذْ قالُوا لَيُوسُفُ وأخُوهُ أحَبُّ إلَى أبِينا مِنَّا } سورة يوسف 8
أبينا: اسم مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الياء، لأنه من الأسماء الخمسة.

{ يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أبِيكُمْ } سورة يوسف 9
أبيكم: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الياء، لأنه من الأسماء الخمسة.

{ فَبَدأَ بِأوْعِيَتِهِمْ قَبلَ وِعاء أخِيهِ } سورة يوسف 76
أخيه: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الياء، لأنه من الأسماء الخمسة.

وأما من كلام العرب:
قول الأعشى، " من البسيط ":
هَلْ سَرَّ حِنْقِطَ أنَّ القَومَ صالَحَهُمْ * أبُو شُرَيْحٍ ولَمْ يُوجَدْ لهُ خَلَفُ
أبو: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الواو، لأنه من الأسماء الخمسة.

وقول النابغة الذبياني، " من البسيط ":
أُنبِئْتُ أنَّ أبا قابوسَ أوْعَدَني * ولا قَرارَ على زَأرٍ مِنَ الأسَدِ
أبا: اسم أنَّ منصوب، وعلامة نصبه الألف، لأنه من الأسماء الخمسة.

وقال عمرو بن كلثوم، " من الوافر "
وكُنَّا الأيْمَنينَ إذا الْتَقَينـا * وكانَ الأيْسَرِينَ بَنُو أبينـا
أبينا: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الياء، لأنه من الأسماء الخمسة.

فإن قلتِ: على أيِّ لغـة، يَعتمد الإعراب؟
قلتُ: على لغـة القرآن، وهي اللغـة الفصحَى.
ولكنَّ المبتدئ، يرَى أنَّ لغـة القصر هي الأسهل.
فإذا قال: " جاءَ أبا سَعيدٍ "، وقلنا له: انتبـه، قال: أنا على لغـة القصر.
وإذا قال: " مَررتُ بأبا سعيدٍ "، قلنا له: انتبـه، قال: أنا مع القاصرين.
أما إذا قال: " رأيتُ أبا سعيدٍ "، فهنا تستوي اللغتان ظاهرًا، وتختلفان حكمًا.

فعلى الفصحَى: " أبا ": مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الألف، لأنه من الأسماء الخمسة.
وعلى لغة القصر: " أبا ": مفعول به منصوب، وعلامة نصبه فتحة مقدَّرة على الألف للتعذُّر.
والله أعلم.

وشرط الإعراب بالحروف، تحقُّق أمرين:

الأمر الأول: أن يكون الاسم مضافًا، فإن لم يكن مضافًا، أُعرِب بالحركات الظاهرة.

نحو قوله تعالى: { ولَهُ أخٌ } سورة النساء 12
أخٌ: مبتدأ مؤخَّر مرفوع، وعلامة رفعه ضمَّة ظاهرة في آخره.

وقال تعالى: { إنَّ لَهُ أبًا شَيْخًا كَبِيرًا } سورة يوسف 78
أبًا: اسم إنَّ منصوب، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره.

وقال عزَّ اسمُه: { وبَناتُ الأخِ } سورة النساء 23
الأخِ: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره كسرة ظاهرة في آخره.

الأمر الثاني: أن يكون مضافًا لغير ياء المتكلِّم، فإن أُضيف إليها، أُعرِب بالحركات المقدَّرة علَى ما قبل ياء المتكلِّم.

نحو قوله تبارك وتعالى: { حَتَّى يَأْذَنَ لِي أبِي أوْ يَحْكُمَ اللّهُ لِي } سورة يوسف 80
أبي: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه ضمَّة مقدَّرة على ما قبل ياء المتكلِّم، منع من ظهورها اشتغال المحلِّ بحركة المناسبة.

وقال جلَّ وعزَّ: { قالَ أنا يُوسُفُ وهَـذا أخِي } سورة يوسف 90
أخي: خبر مرفوع، وعلامة رفعه ضمَّة مقدَّرة على ما قبل ياء المتكلِّم، منع من ظهورها اشتغال المحلِّ بحركة المناسبة.

وقال تعالى: { قالَتْ إنَّ أبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أجْرَ ما سَـقَيْتَ لَنا } سورة القصص 25
أبي: اسم إنَّ منصوب، وعلامة نصبه فتحة مقدَّرة على ما قبل ياء المتكلِّم، منع من ظهورها اشتغال المحلِّ بحركة المناسبة.

وقوله جلَّ في عُلاه: { وأخِي هارُونُ هُوَ أفْصَحُ مِنِّي لِسانًا } سورة القصص 34
أخي: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه ضمَّة مقدَّرة على ما قبل ياء المتكلِّم، منع من ظهورها اشتغال المحلِّ بحركة المناسبة.

والآن، أعود إلى مثال المشاركة:
" أبي وأمِّي في الحديقـةِ "
كلمة " أب ": من الأسماء الخمسة، لكنها فَقدت هنا شرطًا، حيث أضيفت إلى ياء المتكلِّم، فوجَب إعرابها بالحركة المقدَّرة.
والله أعلم

بقي النظـر في إعراب كلمة " أمِّي "
أرَى أن أبحث هذا الموضوع في المشاركة التاليـة
مع عاطـر التحايا

الطائي
02-06-2005, 08:19 PM
والله ما لُبابُ البرِّ ملبوكاً بالشهاد بأشهى إليَّ ممّا قرأتُ للتوّ !!

انظروا كيف جعل أستاذنا حازم - حفظه الله - من هذا السؤال اليسير درساً كاملاً جامعاً مانعاً ، أَلقَمَ به كلّ تساؤلٍ إجابةً شافية !!

اللهم فاشهد ؛ إني أحبّ حازماً فيك !!

ليت الغضى لم يقطع الركبُ وصله ، ليتك لم تؤجِّل إعراب كلمة (أمي) إلى الإشراقة التالية ، يقتلنا الانتظار والشوق ، هل يمكن أن تكون إلا معطوفة ؟!! لِمَ لا ؛ فبحرك زاخرٌ بالدرر البكر !!

معلَّقةً أبصارُنا بمِرقاب الحاسوب لهفةً ننتظر ...

سمط اللآلئ
03-06-2005, 08:20 PM
لله در أستاذنا الفاضل حازم

عزام محمد ذيب الشريدة
04-06-2005, 12:04 PM
شكرا لك أستاذي الفاضل/حازم
مع التحية

حازم
04-06-2005, 01:22 PM
أحبُّ الصَّالِحينَ ولَستُ مِنهُمْ * لَعلِّي أنْ أنالَ بِهِمْ شَـفاعَهْ
وأكْرَهُ مَنْ تِجارَتُهُ المعاصِي * وإنْ كُنَّا سَواءً في البِضاعَهْ

أسـتاذي الحبيب / " الطـائي "

أحبَّـك اللهُ الذي أحبَبتَنـي فيه، وأسأله بمنِّـه وفضله، أن يرفـع قدرك، ويجعل الفردوس الأعلى مسـتقرَّك، إنه هو الـبرُّ الرَّحيـم.
واللهِ، لو تعلَم حالي، لَما ألْقيتَ السَّلام عليَّ، ولا حولَ ولا قُوَّةَ إلاَّ بالله.

أستاذي الكريم: ما زلتُ منكَ في خير عميم، وكَرَم عظيم، وماء روي، ومهاد وطي.
لك مع كل لقـاء، يـدٌ كالصباح أو أشد وضوحًا، وكالنهار أو أصدق ظهورا.
كلمـاتك سـاحرة، وحروفـك آسـرة.
ألفاظهـا أنوار، ومعانيـها ثمار.
بيـانك أُنْس المقيم الحاضر، وزاد الراحل المسافر.
لا تشـرق حروفي الهزيلـة، إلاَّ إذا صافحتها يمنـاك، ولا تقوَى على الوقوف إلاَّ اسـتعدادًا لِلقـاك.

أسـتاذي الكريم: ما زلتُ عاجزًا عن الوَفاء بالوعـد، لإكمـال هذه المشاركة، فأسـألك بالله العظيـم، أن ترفِق بضعفي، وأن تُشـفق على نحـول علمي، وقلَّة فَهمـي، فلم أعـد قادرًا على السـير، فقد ألبسـتَني ثَوبًا اختفيتُ فيـه.

دمتَ محفوفًا بكرم اللهِ ورعايتـه.
مع عاطــر التحــايا الصــادقة

باوزير
04-06-2005, 09:26 PM
جزى الله أستاذنا الكبير (حازما) خيرا .
ونحن بالانتظار .
ونحن كمبتدئين في حاجة ماسة إلى مثل هذا التقعيد .
وليتني أملك ما يملك أستاذنا الفاضل (الطائي) من تعبير جميل وألفاظ عذبة كي أعبر عما بداخي من الإجلال والتقدير لعمل أستاذنا (حازم) ، ولكني عاجز عن ذلك .
بارك الله في الجميع .
وكل الشكر للأخت الفاضلة (حنين ) التي كانت سببا في هذا العلم النافع .
ولكم جميعا شكري وتقديري .

حنين
05-06-2005, 06:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الفاضل/ "باوزير"،

الحمد لله الذي جعلنا سبباً في هذا،
ووَفَّق أستاذنا الفاضل إلى ما تفضل به من إجابة.
بارك الله فيكم.

الأستاذ الفاضل/ "عزام"،

جزاكم الله خير الجزاء وزادكم من فضله.

أستاذنا الفاضل/ "حازم"،

إنّ الكلمات لتعجز عن وصف مدى تقديري لما تقومون به من توجيه ومساعدة،
ولصبركم على أسئلتي الكثيرة...

فما يسعني سوى أن أقول: جزاكم الله عني وعن الجميع خير الجزاء

...وإن عجزت الكلمات، فلن تعجز دعوات بظهر الغيب.

بُورِكْتُم.

عاشق النحو
15-06-2005, 06:17 PM
بارك الله لجميع اعضاء ومشرفين هذا الفصيح الجميل
بارك الله لحنين التي طرحت
هذا الموضوع وبارك الله للاستاذا الفاضل ( حازم )
على هذا الشرح المفصل والميسر
وبارك الله لكل من شارك في هذا الموضوع
ابي وامي في الحديقه
ابي - مبتدا مرفوع وعلامة رفعه الضمه المقدره
و- حرف عطف
امي اسم معطوف عليه
في الحديقه- خبر شبه جمله

ربما اصبت او اخطات

حنين
22-06-2005, 01:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ الفاضل/ "عاشق النحو"،
وفيكم بارك الله.

أستاذنا الفاضل/ "حازم"،

ما زلنا نطمع فيما لديكم من فوائد...
وما زالت (أمي) تنتظر إعراباً، و"عطفاً" منكم عليها...
حفظكم الله ورعاكم.