المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من أي بحر هذا البيت؟



ساندرين
10-03-2011, 11:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول الشاعر :
غير مجد في ملتي واعتقادي
غير مجد في ملتي واعتقادي ******نوح باك ولا ترنم شادي

الرجاء ضبط البيت ضبطا صحيحا
أظنه البسيط

ينابيع الهدى
11-03-2011, 12:34 AM
غير مجدن / في مللتي / وعتقادي *** نوح باكن / ولاترن / نم شادي

/ه//ه/ه --- /ه/ه//ه --- /ه//ه/ه --- /ه//ه/ه -- //ه//ه -- ///ه/ه
فاعلاتن --- مستفع لن --- فاعلاتن -- فاعلاتن -- متفع لن -- فعلاتن .

البيت من بحر الخفيف .

الباز
11-03-2011, 01:13 AM
شكرا جزيلا للأستاذة ينابيع الهدى
البيت على الخفيف -كما تفضلَتْ- وهذا ضبطُه:
غَيْرُ مُجْدٍ فِي مِلَّتِي وَاعْتِقَادِي *** نَوْحُ بَاكٍ وَلَا تَرَنُّمُ شَادِي

ساندرين
11-03-2011, 05:51 AM
بارك الله فيك أخي الباز

شيماء عبد العال جاد
13-03-2011, 03:06 PM
بارك الله فيكم

أبو رويم
16-03-2011, 02:50 AM
غَيْرُ مُجْدٍ فِيْ مِلَّتِيْ وَاعْتِقَاْدِيْ * نَوْحُ بَاْكٍ أَوْ تَرَنُّمُ شَاْدِيْ
غَيْ رُمُجْ دِنْ: فِيْ مِلْلَ تِيْ: وَعْ تِقَاْ دِيْ * نَوْ حُبَاْ كِوْ: وَلَاْتَ رَنْ: نُمُشَاْ دِيْ
/5//5/5:/5/5//5:/5//5/5 * /5//5/5://5//5:///5/5
فَاْعِلَاْتُنْ:مُسْ تَفْعِ لُنْ: فَاْعِلَاْتُنْ * فَاْعِلَاْتُنْ: مُتَفْعِ لُنْ:فَعِلَاْتُنْ
سالم:سالم:سالم * سالم: مخبون: مخبون
الملاحظات:
البيت من بحر الخفيف، وبحر الخفيف لم يَرِدْ فيه الْجَزْءُ، فهو مثل بحر السريع وبحر المنسرح في ذلك، وأجزاء بحر الخفيف كلها فروع لا يخالطها شيءٌ من الأصول، فهو مثل بحر الرَّمَل وبحر الْمُجْتَثّ في ذلك، وأجزاء بحر الخفيف الأوتاد فيها وَسَط، وقد ميزناها باللون الأحمر؛ ولذا فهو بحر مستقيم الأوتاد، وبحر الخفيف الذي ينتمي إليه هذا البيت محل الحديث هو الفرع الثامن لبحر المضارع الذي مصراعه: مَفَاْعِيْلُنْ، فَاْعِ لَاْتُنْ، مَفَاْعِيْلُنْ، وذلك بتقديم السببين الأخيرين على الوتدين في مَفَاْعِيْلُنْ، فَاْعِ لَاْتُنْ، ليصير التركيبُ هكذا: لُنْ مَفَاْعِيْ، تُنْ فَاْعِ لَاْ، ولما كانت الصورة لهذين الجزأين غيرَ مستحسنة عندالخليل بن أحمد رحمه لله حوَّلهما إلى: فَاْعِلَاْتُنْ، مُسْ تَفْعِ لُنْ، مع حفاظه على مكان الأوتاد، وهو وَسَط الجُزْء كما هو واضحٌ أمام ناظرَيْك، ثم وسَّطَ الخليل بن أحمد الجُزْءَ غَيْرَ المكرر، وضمَّ وأخَّرَ الجزأين المكررين، فنشأ بحر الخفيف ذو الأوتاد الوَسَط الذي هو فرعٌ عن بحر المضارع الذي هو أصلٌ لبحر الخفيف؛ وذلك لأن المضارع هو صاحب الدائرة المسماة بـ(دائرة المشتبه) خلافًا لما زعمه العروضيون، فتنبه ولا تكن أسير التقليد، وللموضوع زيادة إيضاح، فنكتفي في هذه العجالة من القلادة بما أحاط بالعنق، فاللهم يَسِّرْ وأعِنْ!!

د.عمر خلوف
17-03-2011, 07:20 PM
بارك الله فيك يا أبا رويم على مداخلتك الثرية، والغنية، وعلى ضبط ما يحتاج إلى ضبط من الكلام..

غَيْرُ مُجْدٍ فِيْ مِلَّتِيْ وَاعْتِقَاْدِيْ * نَوْحُ بَاْكٍ أَوْ تَرَنُّمُ شَاْدِيْ
واضح أنه سبق نظر لا إرادي، بدليل التقطيع بعده.

غَيْ رُمُجْ دِنْ: فِيْ مِلْلَ تِيْ: وَعْ تِقَاْ دِيْ * نَوْ حُبَاْ كِوْ: وَلَاْتَ رَنْ: نُمُشَاْ دِيْ
سؤال:
أيجب اتباع قواعد التجويد هنا؟ وهل هنالك من اتبع هذه الطريقة من القدماء؟
الملاحظات:

البيت من بحر الخفيف، وبحر الخفيف لم يَرِدْ فيه الْجَزْءُ،
فما تسمي قالبيه التاليين؟:
فاعلاتن مستفعلن ** فاعلاتن مستفعلن
فاعلاتن مستفعلن ** فاعلاتن فعولن



فنشأ بحر الخفيف ....الذي هو فرعٌ عن بحر المضارع الذي هو أصلٌ لبحر الخفيف؛ وذلك لأن المضارع هو صاحب الدائرة المسماة بـ(دائرة المشتبه) خلافًا لما زعمه العروضيون،

بسط العروضيون القول في سبب اختيار السريع ليكون رأس هذه الدائرة..
فهلا بسطت لنا مأجوراً مزاعمَ العروضيين في هذه المسألة

بارك الله فيك، وتقبل تحياتي

أبو رويم
27-06-2011, 10:44 PM
أخي المفضال الدكتور خلوف، شكرًا لمرورك الطيب، وأعتذر عن التأخير في الرد؛ إذ لم أدخل الفصيح لظروف قاهرة، يسر الله لنا ولكم الأمور!!
وأما عن سؤالك الأول، فهذه طريقة ابن جني رحمه الله في التقطيع، وأنا أحتذيها، وهي بالطبع ليست واجبة على غير من يريد الاحتذاء بابن جني في ذلك. ينظر كتاب «العروض» لأبي الفتح عثمان بن جني (ت 392هـ) تحقيق أ.د. حسيني عبد الجليل يوسف، أستاذ اللغة العربية وآدابها، دار السلام للطباعة والنشر والتوزيع والترجمة، بتاريخ 1428هـ.
وهي طريقة لا غبار عليها من وجهة نظر المتواضعة؛ إذ فيها اعتناء بطريقة العرب في القراءة وإلباسها للكتابة العروضية، وقد أحال المحقق السابق على كتاب بعنوان: «علم قراءة اللغة العربية»، فليراجع؛ إذ لا يخلو من فائدة.
وأما عن سؤالك الثاني الخاص بالجزء في بحر الخفيف، فصواب عبارتي: وبحرالخفيف لم يرد فيه الجزء وجوبًا كما هو واجب في المديد مثلًا بل جوازًا، فأدت السرعة وعدم مراجعة المكتوب إلى هذا الخلل الذي قد رأيت، فالله المستعان.
وأما عن سؤالك الثالث، فقد كفيتنا الإجابة عنه بقولك: «بسط العروضيون القول في سبب اختيار السريع ليكون رأس هذه الدائرة»، فهذا السبب هو ما قصدته بقولي: خلافًا لما زعمه العروضيون، ويرجى التكرم بمراجعة دروس العروض الخاصة بنا على الفصيح عند الكلام على دائرة المضارع؛ إذ فيها بسط القول لرؤيتنا في ذلك.
وأما عن قولك: «مداخلتك الثرية والغنية وعلى ضبط ما يحتاج إلى ضبط من الكلام»، فأشكرك على هذا الإطراء الذي لا أستحقه بحال، وجبر الله تقصيرنا في جناب العربية وعلومها آمين!!

سليمان أبو ستة
28-06-2011, 08:11 AM
ليت الأخ أبا رويم يعود إلى كتاب العروض الذي حققه الدكتور حسني عبد الجليل يوسف ليرى إن كانت الطريقة المتبعة في التقطيع تعود إلى ابن جني نفسه أم إلى ناسخ كتابه أم إلى الدكتور حسني الذي يبدو أنه قصد إلى أن يتميز عمن سبقه من محققي كتاب ابن جني باتباع هذه الطريقة من التقطيع. وكنت قد رصدت هذه الطريقة التي يندر وجودها، في عمل ناسخ كتاب العروض للربعي وأما نساخ كتاب العروض لابن جني فلم يتعرض اي منهم لذلك. وكان الدكتور عمر خلوف قد سمع بتحقيق الدكتور حسني لهذا الكتاب، ووعد بأن يتحرى الأمر ، فجاء اليوم كلام أبي رويم يؤكد ذلك ويعفيه من وعده.
http://alwaraq.net/Core/dg/dg_topic?ID=2995

أبو رويم
01-07-2011, 02:48 AM
أخي المفضال أبا إهاب، الأمر فيما إذا كانت الطريقة لابن جني نفسه أم لغيره موكول إلى ابن جني نفسه، وهو لم يشر في مقدمته في الكتاب المشار إليه إلى هذا من قريب أو بعيد، فالأمر لا يزال في حاجة إلى بحث، وكلام المحقق يحاول إرجاع الطريقة إلى ابن جني نفسه، ولكنه لم يقم دليلًا على ذلك، ومهما يكن من أمر، فإسنادي الطريقة إلى ابن جني فيه تسامح مرجعه كلام المحقق نفسه، فلعل ابن جني أمر الناسخ بذلك فعلًا، وربما لم يفعل، ولكن هل لفضيلتكم مآخذ على الطريقة نفسها سواء كانت لابن جني أم لغيره، إذا كان هناك مآخذ فأرجو إفادتنا بها وجزاكم الله خيرًا، وإن كانت ليت في كلامكم لمجرد التثبت في نسبتي إياها لابن جني، فقد ظهر لي بعد قراءة مقدمة ابن جني ما قد ظهر، وتفضلوا بقبول شكرنا على التنبيه وعلى مروركم الطيب.

سليمان أبو ستة
01-07-2011, 09:48 AM
من الأسباب التي تدعو بعض المحققين إلى إعادة تحقيق ونشر كتاب حقق من قبل، ما يلاحظونه من أخطاء لمحققه السابق، أو قصور في فهمه لبعض ما ورد في النسخة التي اعتمد عليها. ومن ذلك ما لاحظه الدكتور أحمد فوزي الهيب حين أعاد تحقيق كتاب العروض لابن جني الذي حققه قبله الدكتور حسن شاذلي فرهود وقرأ شاهد ابن جني على بيت الشكل (فعلات) على النحو التالي:
ذهب الكرم من بني ربيعــ*ــة وقد ذهب منهم الحسب
وجعل تقطيعه :
فعلات فعلات فاعلات * فعلات فعلات مستعلن
وفيه لا شك كسر واضح يبعد عن ابن جني أن يقع فيه.
وجاءت قراءة الدكتور الهيب لهذا البيت أفضل، وهي على هذا النحو:
ذَهَبَ الكَرَمُ مِنْ بَني رَبيـ*ـعَــةَ قَدْ ذَهَبَ مِنْهُمُ الحَسَبْ
وتقطيعه:
فعلاتُ فعلاتُ فاعلن * فعلاتُ فعلاتُ فاعلن
والآن فقد دخل (محقق) آخر على الخط ، وأتحفنا بتحقيق جديد لا نعلم من مبرراته شيئا سوى أنه راعى في تقطيعه للأبيات (قواعد قراءة اللغة العربية)، وهذا أيضا عنوان كتاب وضعه ولدينا نسخة منه. فإذا كان ذلك هو السبب الوحيد لإعادة التحقيق فقد ضعف الطالب والمطلوب، لا سيما وقد تصدى قبله لتحقيقه أستاذان جامعيان جليلان وبذلا جهدا لا ينكر في عملهما الرائد والتالي له.
وأما إذا كان الدكتور حسني عبد الجليل اكتشف خطأ وقع فيه ابن جني وأراد أن يصوبه، فله أن يتميز بذلك الاكتشاف عمن سبقه من المحققين ومن رجعوا إلى هذا الكتاب من الاقدمين وعلى رأسهم التبريزي صاحب الكافي في العروض والقوافي. ولأني لم اطلع بعد على تحقيق الأستاذ الدكتور فإني آمل من أخي أبي رويم أن يورد لنا منه ما جاء حول هذا البيت الذي تفرد ابن جني بذكره من بين كل العروضيين، وما إذا كان له من تعليق عليه في هامش كتابه.

خشان خشان
01-07-2011, 01:01 PM
أخي وأستاذي الكريم سليمان أبو ستة

فعلاتُ فعلاتُ فاعلن * فعلاتُ فعلاتُ فاعلن

1 3 1 1 3 3 3

لو أصلنا هذا كسواه متناسين التراقب والتعاقب لخرجنا ب 2 3 2 2 3 4 3

فاعلاتن فاعلاتن فاعلن .... أو .... فاعلن فاعلن مستفعلن

هذه الصورة شأن الصورة المقترحة لا توافق أيا من بحور الشعر.

أكرر الآن قولي في موضوع الفرق بين النحويين والعروضيين:

وهناك أخي الكريم فارق مهم

النحويون في تقعيدهم أخذوا بالشائع الأعم واعتبروا بعض الشوارد من الشاذ. والشائع الأعم يسري عليه في الأغلب منهج التفكير والتنظير المنطقي الذي طبع النحو بطابعه.

جل العروضيين مغرم بالشوارد، لدرجة تكاد كل شاردة تضحي قاعدة. وبهذا صار العروض يعتمد على الحفظ أكثر منه على الفهم وإعمال الفكر ، مع أن تألق الخليل الفكري فيه لا يعلى عليه.

يقول الأستاذ ميشيل أديب في مجلة الموقف الادبي العدد 373 أيار 2002:" وأكثر ما يعيب كتب العروض القديمة والحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها، لم تحاول تحليل العملية الذهنية لتي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّةالرياضية التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ ."

أبو رويم
02-07-2011, 04:38 AM
أخي المفضال أبا إهاب،
بدءًا أنا لم أقم بتقويم عمل المحقق في الكتاب المشار إليه؛ لأن مثل هذا العمل يحتاج مني أن أقرأ ما سبقه من تحقيقات، ثم أعمل مقارنة، ثم أخرج بنتيجة، وأراني في غنى عن هذا كله، لا من باب الزهد في العلم حاشا لله، ولكن من باب ضيق الوقت، ومن باب أنني أود أن ألمس القصور في الطريقة الخاصة بالمحقق والتي ادعى أنها لابن جني بأن ألزم الناسخ بها، وكلامي كله منصب على الطريقة نفسها بعيدًا عن عمل المحقق بإعادته تحقيق الكتاب وقد حقق من قبل مرتين أو أكثر.
وأما عن قولك أخي المفضال عن تفرد التحقيق بهذه الطريقة: «ضعف الطالب والمطلوب» فربما يصلح نقدًا لقيام المحقق بإعادة التحقيق لأجل هذه الطريقة فقط، ولكن السؤال فيما إذا كانت الطريقة عليها غبار أم لا غبار عليها، وهذا محل سؤالي، وهذا ما أحتاج الإجابة عنه بمزيد من الطرح الذي يبين ضعفها بمقارنتها بالطريقة المعهودة، ولكم مني خالص التحية.
وشكرًا لأخي خشان على المداخلة وإن كنت لا أفهم طريقته الرقمية؛ إذ إنها لغة غير مشتركة بيني وبينه، ولكن وإن اختلفت طرق المعالجة فالهدف واحد، ولا ضير في ذلك، فله مني كل الشكر والتقدير.

خشان خشان
02-07-2011, 08:23 AM
أخي وأستاذي الكريم سليمان أبو ستة

فعلاتُ فعلاتُ فاعلن * فعلاتُ فعلاتُ فاعلن

1 3 1 1 3 3 3

لو أصلنا هذا كسواه متناسين التراقب والتعاقب لخرجنا ب 2 3 2 2 3 4 3

فاعلاتن فاعلاتن فاعلن .... أو .... فاعلن فاعلن مستفعلن

هذه الصورة شأن الصورة المقترحة لا توافق أيا من بحور الشعر.






أخوي وأستاذي الكريمين أبا إيهاب وأبا رويم

أعتذر عن خطئي أعلاه ، والصواب هو

أن هذا الوزن هو الرمل لا غير ، وإنما قد خالف فيه التعاقب بين نون فاعلاتن الأولى وفاء فاعلاتن الثانية

وأول خطئي هو القول في التأصيل بإسقاط سبب في حشو العجز...أو .... ( فاعلن فاعلن مستفعلن ) والصواب ( فاعلن مستفعلن مستفعلن )

أكرر اعتذاري.

والله يرعاكما .

سليمان أبو ستة
02-07-2011, 08:29 AM
أخي أبا رويم
تعلم بالطبع أن طريقة التقطيع هذه لا تضيف شيئا في معرفة المتحرك والساكن التي يعتمد عليها تبيان الوزن، فالحرف مهما اختلف نطقه يبقى على ما هو عليه من حيث الحركة والسكون. وأعود الآن إلى تكرار طلبي الذي لم تجبني عليه، وهو هل ذكر الدكتور حسني حول شاهد الشكل الذي جاء به ابن جني أي تعليق. ولو كان في يدي كتابه لما تكلفت سؤاله منك مرتين، وأرجو أن لا يحول ضيق وقتك عن تمرير هذه المعلومة لي سريعا، ولك جزيل الشكر.

سليمان أبو ستة
02-07-2011, 08:44 AM
أخي خشان
تعتذر عن خطأ لم يمر عليه يومان ظاهرا على الشبكة، ولم يعتذر ابن جني طوال حياته عن خطأ وقع فيه بجلبه لذاك البيت شاهدا على المعاقبة في الرمل، ولا اعتذر عنه محققوا كتابه فيما قرأته لهم ، منتظرا أن يمن علينا أبو رويم بذكر ما أضافه الدكتور حسني إن كان أضاف على من سبقه شيئا جديدا.