المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل تقبل العربية بهذا التفسيرالعلمي للآية ؟



خير جليس
23-03-2011, 08:10 PM
آخر ما توصل اليه العلماء أن فوق

ظهر البعوضة تعيش حشرة لا ترى بالعين المجردة وهو

ما يفسر قوله تعالى

(إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا)

وفى هذه الصورة المتحركة تظهر الحشرة فوق ظهر البعوضة








السؤال هو :


هل يساعد حرف الفاء في ( فما ) و ما ... على هذا التفسير ؟



مع التحية

ابو ياسين
24-03-2011, 01:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
قبل الاجابة علينا ان نعرف تفسير الاية المتعلق بالسؤال:
(إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي) فيها دلالة _حسب لغة العرب_ انه جواب لسائل، فقد روي في سبب نزول هذه الاية ان الكفار قالوا اما يستحي رب محمد ان يضرب الامثال بالذباب والكنكبوت؟ بعد ان ضر ب الله فيها مثلا لمن يعبدونهم من دون الله ويتخذونهم اندادا

فانزل الله الاية على سبيل المقابلة واطباق الجواب للسؤال وهو فن من كلام العرب بديع، وحيث ان التمثيل يصار له لتوضيح المعنى فان كان الممثل له عظيما، كان المتمثل به كذلك، وان كان المتمثل له حقيرا، كان المتمثل به حقيرا، ولان حال الالهة التي جعلها الكفار اندادا لله هي حال حقيرة،لذلك كان المتمثل لها في سورة الحج (مثل الذباب) والعنكبوت (مثل العنكبوت). وهذه الاية بهذا المعنى يتناسب موضعها مع ذكر الله سبحانه وتعالى في الايات قبلها (فلا تجعلوا لله اندادا وانتم تعلمون)

(ان يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها) اي فوقها بالمعنى الذي ضربت فيه مثلا وهو القله والحقارة، فيكون المعنى بعوضة فما دونها او فما فوقها بالحقارة، كما ضرب الرسول جناح البعوضة للدنيا

والان الجواب على السؤال: (اجتهاد مني)
الفاء عاطفةوهي هنا اي "الفاء" جاءت في موضعها تماما لتعطي معنى لا تعطيه "الواو" وهو التعقيب مع الترتيب في ضرب المثل للحقارة بالبعوضة ثم بالذي هو ادنى منها ايا كان ولو بعد مدة زمنية قصيرة
والمعنى على هذا ان الله لن يترك ضرب الامثال خشية قول الكفار، وانه سبحانه بعد ان ضرب المثل بالذباب والعنكبوت لا يستحي ان يضرب مثلا بما هو اقل شانا منها
و"ما" اسم موصول في محل نصب معطوف على بعوضة

والخلاصة:
ان ليس المقصود بـ "ما فوقها" هو هذه الحشرة التي اكتشفها العلم، وانما _مرة اخرى_ المقصود منها هو ما فوقها في الحقارة والدناوة

سامحني على الاطالة