المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نداء عاجل ساعدوني ما معنى (ولو) في هذه الآية



أبوعبدالله
02-06-2005, 03:55 PM
أيها الإخوة الكرام الأساتذة الأفاضل بارك الله فيكم , وزادكم علما .
أحببت مع بعض الإخوة نعرب بعض الآيات ثم نطلع على إعرابها في السي دي الخاص بالإعراب ونقارن ما أعربناه بالاسطوانة على سبيل المذاكرة , فتعرضنا للآية رقم (82) من سورة يونس " ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون " ففي الإسطوانة معناها هكذا :( الواو حرف عطف - ولو شرطية ) فلم نقتنع بهذا الكلام , فنظرنا في كتاب الشيخ محيي الدين درويش فقال :( الواو حالية ولو وصلية ) أرجو من الأساتذة الكرام بيانا شافيا حول هذا الموضوع وأحب أن أسجل مرة أخرى سعادتي الغامرة بلقائكم في هذا المنتدى

عبدالله فهد الدوسري
02-06-2005, 04:33 PM
:::

لو هنا شرطية ، والجواب مقدر أي : ولو كره المجرمون فالله يحق الحق ، وهذا له نظائر في القرآن الكريم لا يسع الوقت لكتابتها .

أبوعبدالله
02-06-2005, 08:57 PM
أخي الكريم الدوسري حياك الله , الذي أعرفه أن عدم وجود الشرط يترتب عليه عدم وجود الجواب فمثلا ( لوتذاكر تنجح ) يترتب عليه ( لو لم تذاكر لم تنجح )
فهل ينطبق هذا الكلام على المثال الذي معنا يعني هل يصح أن نقول : ( ولو أحب المجرمون فلن يحق الله الحق ) .. أرجو المزيد من الإيضاح

أبوعبدالله
03-06-2005, 12:10 AM
مازلت في انتظار أحد يشفي غليلي في معنى (ولو) اللهم ارحم من أغاث ملهوفا

عبدالله فهد الدوسري
03-06-2005, 06:02 AM
:::



أخي أبا عبدالله ، لعلك أخذت بالقول المشهور في معنى ( لو ) , و أنها حرف امتناع لامتناع ، وهذه رده غير واحد من المحققين كابن هشام وغيره ، وأن الصحيح في دلالتها أنها حرف لامتناع الشرط خاصة ، ولا دليل بها على امتناع الجواب أوحدوثه ، وهذا مرده السياق .
وقد يزيل ما وقع من لبس ما ذهب إليه بعض النحويين من مجيئ ( لو ) بمعنى ( إن ) كالآية التي أوردتها ، وكقوله تعالى : ( قل لا يستوى الخبيث والطيب ولو أعجبك كثرة الخبيث ) ، فهذا فيه تقديران أو وجهان :
الأول : لو هنا بمعنى ( إن ) ، أي : وإن أعجبك كثرة الخبيث .
الثاني : الجواب محذوف تقديره : لما استوى الخبيث .
وبنحو ما سبق فقس ، وكما قال ابن مالك : وليقس ما لم يقل .