المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الغنائية مع أمثلة



ساري عاشق الشعر
28-03-2011, 07:54 PM
هناك قصائد نشعر بغنائيّتها دون أن نفهم سبب ذلك ..و سبب تلك الموسيقا الطافحة ولا سيما في شعر الإخوة في لبنان و في شعر بشارة الخوري خصوصاً و في شعر الأندلس..
سأعطيكم أمثلة..
شاعر لبناني..


أنا يا عصفورة الشجن
مثل عينيك بلا وطن
بي كما بالطفل تسرقه
أول الليل يد الوسن
واغتراب بي وبي فرح
كارتحال البحر بالسفن
أنا لا أرض ولا سكن
أنا عيناك هما سكني
هما سكني....هما سكني
أنا يا عصفورة الشجن....أنا عيناك هما سكني
راجع من صوب أغنية
يا زمانا ضاع في الزمن
صوتها يبكي فأحمله
بين زهر الصمت والوهن
من حدود الأمس يا حلما
زارني طيرا على غصن
بأي وهم انتَ عشتُ به
كنت في البال ولم تكن
أنا يا عصفورة الشجن....أنا عيناك هما سكني
أنا عيناك هما سكني

و لبشارة الخوري
بلغوها

بلغـــوها إذا أتيتــــــم حمـــــاها
أننــي مــت في الغـــرام فــداها
واذكـــروني لها بكــل جميـــــل
فعســــاها تبكـــي عليَ عسـاها
واصحبوها لتربتي ، فعظـــامي
تشـــتهي أن تدوســها قدمـــاها

و له

أرق الحسن


يبكي ويضحك لاحزناً ولا فرحا
كعاشقٍ خطَّ سطراً في الهوى ومحا


من بسمة النجم همس في قصائده
ومن مخالسة الظّبـي الذي سـنحا


قلبٌ تمرس باللذات وهو فتى
كبرعم لـمـسته الريح فانفـتحا


ماللأقاحية السمراء قد صرفـت
عـنّا هواها؟أرق الـحسن ما سمحا


لو كنت تدرين ماألقاه من شجن
لكنت أرفق مـن آسى ومن صفحا


غداةَ لوَّحْتِ بالآمال باسمةً
لان الذي ثار وانقاد الذي جمحا


ما همني ولسانُ الحب يهتف بي
اذا تبسم وجه الدهر أو كلحا


فالروضُ مهما زهتْ قفرٌ اذا حرمت
من جانحٍ رفَّ أو من صادحٍ صدحا
....


طبعاً لست أعني فقط بطء الإيقاع وسرعته بل أعني أيضاً ذلك التحبير و تلك الغنائية الساحرة التي لم أجد لها تفسيراً
فما السر يا إخوتي..
أفيدونا جزاكم الله خيراً...

ساري عاشق الشعر
10-04-2011, 05:05 PM
أما من جواب أيها الأحباب..؟؟
لا شكّ عندي في علمكم..وهذه المسألة تُشكل عليّ منذ فترة

هدى عبد العزيز
18-07-2012, 04:29 PM
وعليك السلام
عذرا للتو رأيتُ موضوعك أخي ساري .
إن تضافر الموسيقى الداخلية العالية بمظاهرها المختلفة في القصيدة مع الموسيقى الخارجية ينتهي بنا إلى موسيقى عالية الأصداء .
ومن أمثلة ذلك :
1ـ التكرار في المقطع الواحد
أنا عيناك هما سكني
هما سكني....هما سكني
.....................
2ـ اختيار القافية بشكل مميز جدا فكلمات القافية هي ( شجن , سكن , وطن , وسن , سفن , زمن ) إنها كلمات ذات وزن صرفي واحد, تتكرر على أسماعنا في نهاية كل بيت شعري.
3ـ رد العجز على صدر الشطر كقول الشاعر :
يا زمانا ضاع في الزمن . وقوله أيضًا :
كنت في البال ولم تكن.

وتبقى هذه وجهة نظري .
تحيتي