المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كيف أفرق بين الصفة والحال؟



طفلة البحر
29-03-2011, 02:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

يعطيكم العافية

أنا أجد صعووبه في التفرقة بين الصفة والحال

أرجوا أرجو التوضيح مع ذكر الأمثلة

وشكرا

سعد محمد
29-03-2011, 02:54 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كنتُ أواجه هذه الصعوبة
حتى أجابني عليها معلمٌ فاضل جزاهُ المولى خيرًا
فزال الاشكال والحمد لله

فأقول والله أعلم:

أنَّ الحال يأتي جوابًا على سؤال "كيفَ"
فلو قلنا مثلاً

جاءَ الرَّجلُ مبتهجًا..
فكلمة مبتهجًا جاءت هنا "حال"
لأنه يمكننا أن نسأل:
كيفَ جاءَ الرجل ؟


وأّمَّا إن قلنا .. جاءَ الرَّجلُ المبتهجُ
فهنا تعرب كلمة "المبتهج" صفة
فهي أفادت صفة من صفاتِ هذا الرجل
فقد يكونُ مبتهجًا في غالبِ أحيانه
ولا يشترط أن يكون مبتتهجًا في حال وصفه ..

ثمَّ إن الصفة تتبعُ الموصوف في التذكير والتأنيث
والتعريف والتنكير .. وفي الإفراد والجمع غالب حالاتها
أمَّاالحال فيأتي دائمًا منصوبًا

وكذلك يمكنك تطبيقها على العديد من الأمثلة ..

نقول:
مرَّ بي ولدٌ مسرعًا.. حال
مرَّ بي ولدٌ مسرعٌ .. صفة


رأيتُ الولدَ واقفًا .. حال
رأيتُ الولدَ الواقفَ .. صفة .. فهي تتبعُ الموصوف في التعريف.


أرجو أن أكون قد وفقت فيما ذكرت ..


وننتظر رأي الأساتذة ..

والله أعلم

طفلة البحر
29-03-2011, 05:26 PM
أستاذي سعد محمد
شكرا لك على التوضيح
وجزاك الله خيراً

وهل لي بطلب آخر؟
أريد توضيح لكيفية معرفة المفعول لأجله
والتمييز
وجزيتم خيراً

عبق الياسمين
29-03-2011, 06:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله

المفعول لأجله:هنا (http://www.schoolarabia.net/arabic/maf3ol_le2ajlo/maf3ol_le2ajlo1.htm)
التمييز:هنا (http://www.schoolarabia.net/arabic/altmeez/altmeez1.htm)

باختصار شديد يمكن ان نتوصل إلى التمييز بطرح السؤال "مِن ماذا"؟
أقول مثلا:اشتريت عشرين كتابا ــــ فالتمييز (كتابا) يكون على معنى (مِن)أي اشتريت عشرين من الكتب
والمفعول لأجله بطرح السؤال "لماذا"؟
أقول مثلا:أسامح صديقتي حفاظا على المودة ـــ فالمفعول لأجله يكون بعد طرح السؤال لماذا؟أجيب:حفاظا ...

موفقة بإذنه تعالى

البلاغة الايجاز
31-03-2011, 08:33 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كنتُ أواجه هذه الصعوبة
حتى أجابني عليها معلمٌ فاضل جزاهُ المولى خيرًا
فزال الاشكال والحمد لله

فأقول والله أعلم:

أنَّ الحال يأتي جوابًا على سؤال "كيفَ"
فلو قلنا مثلاً

جاءَ الرَّجلُ مبتهجًا..
فكلمة مبتهجًا جاءت هنا "حال"
لأنه يمكننا أن نسأل:
كيفَ جاءَ الرجل ؟


وأّمَّا إن قلنا .. جاءَ الرَّجلُ المبتهجُ
فهنا تعرب كلمة "المبتهج" صفة
فهي أفادت صفة من صفاتِ هذا الرجل
فقد يكونُ مبتهجًا في غالبِ أحيانه
ولا يشترط أن يكون مبتتهجًا في حال وصفه ..

ثمَّ إن الصفة تتبعُ الموصوف في التذكير والتأنيث
والتعريف والتنكير .. وفي الإفراد والجمع غالب حالاتها
أمَّاالحال فيأتي دائمًا منصوبًا

وكذلك يمكنك تطبيقها على العديد من الأمثلة ..

نقول:
مرَّ بي ولدٌ مسرعًا.. حال
مرَّ بي ولدٌ مسرعٌ .. صفة


رأيتُ الولدَ واقفًا .. حال
رأيتُ الولدَ الواقفَ .. صفة .. فهي تتبعُ الموصوف في التعريف.


أرجو أن أكون قد وفقت فيما ذكرت ..


وننتظر رأي الأساتذة ..

والله أعلم
جزاك الله خيرا أنت وأستاذك ونفع بكما