المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أعاريب مشكلة في القرآن والحديث والشعر



عبدالله فهد الدوسري
03-06-2005, 12:43 PM
:::
- الأعاريب المشكلة في القرآن والحديث والشعر :

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد ، فيطيب لي أن أتحف إخواني بمساهمة متواضعة أعرض من خلالها بعض النصوص المُشكلة من جهة الإعرب التي وقع الخلف بين الأئمة فيها ، أو المسائل التي فيها لبس وغموض على غير المتخصصين في اللغة العربية وعلومها مما تحتاج إلى تأمل وإنعام نظر ، مع ما تحمله من طابع الظرافة والتورية والوقوف على أسرار العربية ، ولن يكون عرضي لها على دفعة واحدة وإنما بحسب ما يتسر لي الاطلاع عليه من هذه المسائل ، مؤمِّلاً في الوقت نفسه مشاركة إخواني مشاركة تثري الموضوع ، وتقوي المادة العلمية واستدراك ما يمكن استدراكه مما من الزلات والعثرات ، والله الهادي إلى سواء السبيل .
المسألة الأولى :
قال عبدالله بن قيس الرُّقَيَّات :
كيف نَـوْمي عَـلى الفِــرَاشِ ولمَّا تَشمَلِ الشامَ غارةٌ شَعواءُ
تُذهِـل الشيـخَ عَن بنيه وتبـدي عن خِـدام العقـيلةُ العذراءُ
الشاهد : ( خدام العقيلة ) ، والسؤال : كيف رفع ( العقيلة ) مع أن ظاهرها إضافة ( خدام ) إليها ، مما يقتضي جرَّ ( العقيلة ) ؟
الجواب : ليس ثمـة إضافة ، وإنما ( العقيلة ) فاعل ( تُبدي ) ، و( خدام ) في الأصل منونة بالكسر ، ولكن التنوين حذف للتقاء الساكنين ، ولهذا تُوهِّمت الإضافة .
ولعلك تسأل وهل لهذا نظائر من كلام العرب ؟


والجواب : نعم ، نحو قول عبدالله بن الزِّبَعْرى :
عمرو الذي هَشَمَ الثريدَ لقومه ورِجالُ مكةَ مُسنتون عجافُ
الشاهد : ( عمرو الذي ) ، حذف التنوين هنا للتقاء الساكنين ، ضرورة لإقامة الوزن .
وما سبق من باب عدم صرف المصروف ، قال ابن مالك :
ولاضطـرار أو تناسب صُرف ذو المنع والمصروف قد لا ينصرف .

محمد الجهالين
03-06-2005, 01:59 PM
قد يسأل سائل عن معنى خدام فأنقل عن ابن منظور:


والجمع خَدَمٌ، وفي التهذيب: خِدامٌ، قال:
كيف نَوْمِي على الفراشِ، ولمَّا تَشْمَلِ الشأْمَ غارةٌ شَعْواءُ
تُذْهِلُ الشيخَ عن بَنيهِ، وتُبْدي عن خِدامِ العَقِيلَةُ العَذْراءُ
أَراد وتُبْدِي عن خِدامٍ العقيلة، وخِدام ههنا في نية عن خِدامها؛ وعدَّى تُبْدِي بعَنْ لأَن فيه
معنى تكشف كقوله:
تَصُدُّ وتُبْدِي عن أَسيلٍ وتَتَّقِي
أَي تكشف عن أَسيلٍ أَو تُسْفِرُ عن أَسيلٍ.

إيهٍ أخي الدوسري ، أفــدْ وزدْ ، وعُــدْ وجُـدْ .

جهالين

عبدالله فهد الدوسري
03-06-2005, 02:36 PM
:::

جزاك الله ألف خير ، يا أخي ، وتواصلاً مع هذه التعقيبات والإفادات، فهذا ما أردته ، وإن العلم لن يزكو إلا بمذاكرة الخلان الألبّاء أمثالك ، وإلى الأمام .

الغيلي الحضرمي
04-06-2005, 11:54 AM
أخي الدوسري حياك الله عطفا على ماذكرته مارأيك فيما كتبته تحت عنوان تأملات في شواهد العربية يا عشاق الفصحى لنستفيد من آرائكم واقتراحاتكم .