المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما تصغير:(جوهَريّ) أليست: جُوَيْهِرِيّ بكسر الهاء؟



غاية المنى
30-03-2011, 07:31 PM
السلام عليكم:
ما تصغير: (جوهَريّ)؟ أليست: جُوَيْهِرِيّ بكسر الهاء؟

حسانين أبو عمرو
30-03-2011, 08:28 PM
السلام عليكم:
ما تصغير: (جوهَريّ)؟ أليست: جُوَيْهِرِيّ بكسر الهاء؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بلى
ياء النسب من الأشياء التي لا يعتدّ بها في التَّصغير , بل تعدّ منفصلة , كأنَّها كلمة مستقلّة .
قال ابن مالك رحمه الله :
وَألِفُ التَّأنِيثِ حَيثُ مُدَّا * وَتَــاؤُهُ مُنفَــصِلَينِ عُــــدَّا
كَذَا المَزيدُ آخِراً لِلنَّسَبِ * وَعَجُزُ المُضَافِ وَالمُرَكَّبِ

علي المعشي
30-03-2011, 09:52 PM
السلام عليكم:
ما تصغير: (جوهَريّ)؟ أليست: جُوَيْهِرِيّ بكسر الهاء؟
وعليكم السلام ورحمة الله
بلى، أختي الفاضلة.
تحياتي ومودتي.

علي المعشي
30-03-2011, 09:57 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بلى
ياء النسب من الأشياء التي لا يعتدّ بها في التَّصغير , بل تعدّ منفصلة , كأنَّها كلمة مستقلّة .
قال ابن مالك رحمه الله :
وَألِفُ التَّأنِيثِ حَيثُ مُدَّا * وَتَاؤُهُ مُنفَصِلَينِ عُدَّا
كَذَا المَزيدُ آخِراً لِلنَّسَبِ * وَعَجُزُ المُضَافِ وَالمُرَكَّبِ
المعذرة أستاذي الجليل د. حسانين
فتحت النافذة ولم يكن ردك قد ظهر، ثم انشغلت عنها، ثم لما عدت ورددتُ وأرسلت الرد وجدتك قد سبقتني بما هو أوفى وأكثر بيانا كما عهدنا منك، فشكرا لك أستاذي.
تحياتي ومودتي.

حسانين أبو عمرو
30-03-2011, 10:43 PM
المعذرة أستاذي الجليل د. حسانين
فتحت النافذة ولم يكن ردك قد ظهر، ثم انشغلت عنها، ثم لما عدت ورددتُ وأرسلت الرد وجدتك قد سبقتني بما هو أوفى وأكثر بيانا كما عهدنا منك، فشكرا لك أستاذي.
تحياتي ومودتي.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عالمنا الجليل سعادة الأستاذ علي المعشي
هكذا شأن العلماء الأتقياء الأنقياء
يجمعون بين العلم والأدب الجم
جُزيتَ كلَّ خير , ورفعك الله قدرك وأعلى شأنك في الدارين .

علي المعشي
31-03-2011, 01:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عالمنا الجليل سعادة الأستاذ علي المعشي
هكذا شأن العلماء الأتقياء الأنقياء
يجمعون بين العلم والأدب الجم
جُزيتَ كلَّ خير , ورفعك الله قدرك وأعلى شأنك في الدارين .
لا والله ــ أستاذي ــ ما أنا بعالم، وحسبي أني أحب العلماء وأنت منهم.
ولعمري لَظِلالُ أمثالكم مغنمٌ، فماذا يقول المستظلُّ وقد ساقطتمْ عليه ثمرًا جنيا؟!
حفظكم الله لنا ولطلابكم، وأنزلكم المنازل العلا في الدارين!