المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ممكن خدمة!!



أنا المسلم
31-03-2011, 02:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته أخوتي في الله

أخوكم أبو خالد دكتوراة في اللسانيات لكنني لستُ متخصص في اللغة العربية، أريد أن اجري بحثاً على اللغة العربية وعن الصرف بالتحديد وأن افسر بعض الظواهر وأحتاج مُساعدة في بعض الجذور

وأسأل الله أن يوفق كل من ساهم في خدمتي سواء ردّ على موضوعي أو لم يرد.

أحتاج إلى جذر ينتهي بحرف الواو وأستطيع تشديد وسطه!!! مثلاً على سبيل التوضيح اريد جذر كجذر شكو لكنني أستطيع أن اشدد كافه (أستطيع أن أقول يُشكّى" مثلاً" هل هناك جذر ينتهي بالواو واستطيع تشديد وسطه....

بخصوص جذر ينتهي بالياء واستطيع تشديد وسطه فقد وجدته مُسبقاً، وهو جذر س م ي فاستطيع أن أقول يُسمّى
لكنني لم أجد جذر ينتهي بحرف الواء واستطيع تشديد وسطه، وجدت كلمة يُشكّى ولم أشعر براحة معها، هل هناك كلمة أخرى!!


هل استطيع أن أجد جذور تبدأ بحرف الياء مثلاً وجدت "يسر، يسّر" ووجدت "يبس" ويبّس" هل ممكن جذور أخرى تبدأ بحرف الياء واستطيع تسكين وسطّها، وجذور أخرى تبدأ بحرف الياء لا أستطيع تسكين وسطها...



لا أريد أن أطيل عليكم بهذة المشاركة الأولى، سأختم بهذا السؤال:

حتى يُفهم سؤالي أرجو التركيز على الحرف الوسط من جذور الأفعال التالية "عصر، ضغط، فعل"!
أيهما أصح
يعصِرُ أحمد الليمون أو يعصُرُ أحمد الليمون ! (هل نكسر الصاد في كلمة "عصر" أو نضمّها؟
يضغَطُ على الدولة، يضغُطُ على الدولة (هل نفتح الغين في كلمة "ضغط" أو نضمّها"
يفعَلَ المصيبة (هنا دائماً مفتوحة العين في كلمة "فعل" على ما اعتقد)

سؤالي لماذا الحرف الوسط من الجذور "عصر" و"ضغط" "فعل" مرة مكسور ومرة مفتوح ومرة مضموم؟" كيف نفهم هذا التغير، هل هناك أفعال في حالة المضارع نكسر وسط جذرها وافعال نضم وسط جذرها وأفعال نفتح وسط جذرها!!

تجد أحياناً يدخُل (لا تستطيع فتح الخاء ولا كسره)، وتجد أحياناً "يجمَعُ" (لا تستطيع ضم الميم ولا كسرها) وتجد أحياناً "يضرِبُ" (لا تستضيع ضم الراء ولا فتحها) ما السبب وراء هذا التغيير؟؟؟

من يجد في نفسه قدرة على الإجابة ولو على سؤال بعاليه أكون متشكر وممتن له، وشكراً لكم على القراءة مقدماً ووفقنا ووفقكم الله لما فيه الخير والفائدة. كل الود

طارق يسن الطاهر
31-03-2011, 08:51 AM
مرحبا يا دكتور
وفقك الله في خدمة اللغة

عصر يعصِر بكسر العين
ضغط يضغَط بفتح العين

جذور تبدأ بحرف الياء : يسر -يفع - ينع- يبس

- ضربت مثالا بـ"يدخل - يجمع -يضرب، وحالات عينها ، طبعا هذا من أصول الكلمات التي افترضها الصرفيون ، باب ضرَب يضرِب ، نصَرينصُر ،فتَح يفتَح

هذا بعض مما سألتَ عنه ، وأعلم أنني لم أفدك كثيرا ؛ لكن أرجو لك التوفيق

عطوان عويضة
31-03-2011, 08:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
إخوتي في الله، أخوكم أبو خالد دكتوراة في اللسانيات لكنني لستُ متخصصًا في اللغة العربية، أريد أن اجري بحثاً على اللغة العربية وعن الصرف بالتحديد وأن افسر بعض الظواهر وأحتاج مُساعدة في بعض الجذور وأسأل الله أن يوفق كل من ساهم في خدمتي سواء ردّ على موضوعي أو لم يرد.
مرحبا بك أخي الكريم، أسأل الله لنا ولك التوفيق والفلاح.
للصرف العربي أخي الكريم ضوابط عامة ينبغي الإلمام بها أولا فبل التصدي لمحاولة التفسير، كالإعلال والإبدال والأبنية والصيغ والمسوغات والموانع، الصرف العربي ليس مجرد سوابق ولواحق وجذورا كما في بعض اللغات الأخرى، ولا أظن الاعتماد على مجرد الألفاظ يمكنه أن يؤدي إلى نتائج بحث مرضية، فقد تتشابه الألفاظ وتختلف الصيغ والأبنية.

أحتاج إلى جذر ينتهي بحرف الواو وأستطيع تشديد وسطه!!! مثلاً على سبيل التوضيح اريد جذر كجذر شكو لكنني أستطيع أن اشدد كافه (أستطيع أن أقول يُشكّى" مثلاً" هل هناك جذر ينتهي بالواو واستطيع تشديد وسطه....

الفعل شكَّى يشكِّي صحيح، وجذره شكو، ولكنه ليس من الشكوى وإنما من الشكاء وهو القربة الصغيرة، ومعنى شكَّى الرجل اتخذ شكاة للحليب أو الماء.
وكذلك الفعل صلَّى يصلَّي من (صلو) ، وخلَّى يخلِّي من (خلو) وعلَّى يعلِّي من (علو) ........

بخصوص جذر ينتهي بالياء واستطيع تشديد وسطه فقد وجدته مُسبقاً، وهو جذر س م ي فاستطيع أن أقول يُسمّى
الفعل سمَّى يسمِّي من بنات الواو لا الياء لأنه من سمو لا سمي،
أما بكَّى يبكِّي، وفدَّى يفدِّي ، وغطَّى يغطِّي فمن بنات الياء

لكنني لم أجد جذر ينتهي بحرف الواء واستطيع تشديد وسطه، وجدت كلمة يُشكّى ولم أشعر براحة معها، هل هناك كلمة أخرى!!


هل استطيع أن أجد جذور تبدأ بحرف الياء مثلاً وجدت "يسر، يسّر" ووجدت "يبس" ويبّس" هل ممكن جذور أخرى تبدأ بحرف الياء واستطيع تسكين وسطّها، وجذور أخرى تبدأ بحرف الياء لا أستطيع تسكين وسطها...
ماذا تقصد بتسكين وسطها؟ آلتضعيف؟
مما يبدأ بالياء يئس، ويمكن زيادتها بالتضعيف
وينع، ويفع ، ويقن .... ولا مانع من تضعيفها إن أردت معنى من معاني التضعيف كالتعدية مثلا، لكنها غير مضعفة غالبا.



لا أريد أن أطيل عليكم بهذة المشاركة الأولى، سأختم بهذا السؤال:

حتى يُفهم سؤالي أرجو التركيز على الحرف الوسط من جذور الأفعال التالية "عصر، ضغط، فعل"!
أيهما أصح
يعصِرُ أحمد الليمون أو يعصُرُ أحمد الليمون ! (هل نكسر الصاد في كلمة "عصر" أو نضمّها؟ نكسر الصاد ( إني أراني أعصر خمرا)
يضغَطُ على الدولة، يضغُطُ على الدولة (هل نفتح الغين في كلمة "ضغط" أو نضمّها" نفتح الغين
يفعَلَ المصيبة (هنا دائماً مفتوحة العين في كلمة "فعل" على ما اعتقد)

سؤالي لماذا الحرف الوسط من الجذور "عصر" و"ضغط" "فعل" مرة مكسور ومرة مفتوح ومرة مضموم؟" كيف نفهم هذا التغير، هل هناك أفعال في حالة المضارع نكسر وسط جذرها وافعال نضم وسط جذرها وأفعال نفتح وسط جذرها!!
لأبنية الفعل ستة أبواب محددة، يمكن الرجوع إليها في أي كتاب صرف، والأصل فيها السماع.
تجد أحياناً يدخُل (لا تستطيع فتح الخاء ولا كسره)، وتجد أحياناً "يجمَعُ" (لا تستطيع ضم الميم ولا كسرها) وتجد أحياناً "يضرِبُ" (لا تستضيع ضم الراء ولا فتحها) ما السبب وراء هذا التغيير؟؟؟
السماع عن العرب. ووفقا لباب الفعل.
من يجد في نفسه قدرة على الإجابة ولو على سؤال بعاليه أكون متشكر وممتن له، وشكراً لكم على القراءة مقدماً ووفقنا ووفقكم الله لما فيه الخير والفائدة. كل الود

والله أعلم،
والسلام

أنا المسلم
01-04-2011, 01:07 AM
أخي طارق ياسين كل الشكر والتقدير لك على مشاركاتك وعلى الكلمات المبتدئة بحرف الياء فلقد أفدتني في ذلك كثيراً.

أخي عطوان، كل الشكر والتقدير على هذا الرد الطويل الذي احتوى على فوائد كثيرة في الجذور وفي فهم بعض التصريفات، استفدت من ردك كثيراااااااااااااااااااااااااااااااا كل الشكر والتقدير أخي وربما أعود إليك لاحقاً عند الحاجة شكراً مرة أخرى


كل الشكر لكل من قرأ وتمنى أن يرد ولم يسعفه الوقت.

أنا المسلم
01-04-2011, 01:20 AM
لدي سؤال بسيط جداً

ما هو مضارع وماضي جذري يسر ويقن وما هو مضارعها المبني للمجهول وماضيها المبني للمجهول مثلا
سأحاول رغم أني لست متأكد
يسر
الماضي يسّرَ
الماضي المبني للمجهول: يُسِّرََ
المضارع: يُيسِّر الأمر
المضارع المبني للمجهول: يُيسَّر الأمر

ماذاعن جذر يقن
الماضي .......
المضارع المبني للمجهول .......
المضارع: .............
المضارع المبني للمجهول ...........

وهل لو ضعفت الجذر يسر لا استطيع أن اجعل منه مبني للمجهول؟؟؟


شكراً مرة أخرى ولو لم يتم الرد، شكراًً

عطوان عويضة
01-04-2011, 06:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
حياك الله أخي الكريم أبا أحمد.
ويسعدنا التعاون معك يا دكتور، نسأل الله تعالى أن ينفع بك.

التضعيف هو التشديد وهو تكرير الحرف، فالفعل يسَر بفتح السين من غير تشديد لو ضعفته قلت يَسَّر (= يَسْسَر)، وجذره أو مادته أو أصله هو (ي س ر ).
والفعل يسَّر تصريفه مع المفرد الغائب كالتالي:
الماضي المبني للمعلوم: يَسَّرَ (بفتح الياء وفتح السين المشددة)
الماضي المبني للمجهول: يُسِّرَ (بضم الياء وكسر السين المشددة)
المضارع المبني للمعلوم: يُيَسِّرُ (بضم ياء المضارعة وفتح ياء الفعل وكسر السين المشددة)
المضارع المبني للمجهول: يُيَسَّرُ (بضم ياء المضارعة وفتح ياء الفعل وفتح السين المشددة)

وهكذا مع كل فعل على وزن (فَعَّل) مضعف العين، أيا كانت حروفه.
وقواعد الصرف يمكن تطبيقها دون النظر إلى الاستعمال اللغوي، فإذا ارتجلت فعلا لا وجود له نحو (غّذَّن) مثلا، أمكنك تصريفه في الماضي والمضارع والأمر مبنيا للمعلوم أو المجهول، ما عليك إلا تطبيق (القوالب) الصيغ البنائية عليه، أما كونه مستعملا أو غير مستعمل فهذه مسألة أخرى يرجع فيها إلى معاجم اللغة.

قد يفيدك الكتاب في هذا الرابط (http://www.archive.org/download/waq52535/52535.pdf)

مع التحية.