المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طاولة نقاش لبعض القضايا



السامية للمعالي
31-03-2011, 05:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طرقت أذني مصطلحات جديدة ، فانبرى شغفي لإلمام بها ومنها :

* المثاقفة .
* شعرية الخطاب القصصي .
* نقد النقد .
* الشعرية .
* التأويل .
* الوحدة العضوية.
* نظرية السياق .
* نظرية التلقي .

فهلاّ جعلنا هذا المتصحف طاولة للنقاش في هذه المصطلحات ؟

حسن المصطفى
03-04-2011, 05:40 PM
ـ الشعرية؛ مصطلح نقدي ظهر مع الشكلانيين الروس ـ مع جاكبسون بالتحديد ـ ،ويعني الخصيصات النوعية التي تجعل من النص الأدبي نصا الأدبي . والشعرية توضح الإتجاه العام لمنهج الشكلانيين في قراءتهم للنص من الداخل ..
والله أعلم .

أبو وهب
03-04-2011, 09:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وبعد : أختي الكريمة أشكرك على فتح هذا الباب للنقاش ، وتمنيت أن نبدأ الأول بالأول ولكن قدر الله وما شاء فعل .نبدأ بالشعرية كما ولج الأخ الفاضل .
الشعرية مصطلح نقدي غربي يعرفه جابر عصفور في كتابه نظريات معاصرة :هو العلم الجديد الذي يكشف عن القوانين العامة للأدب من حيث هي قوانين محايثة تنتج منها الأعمال الأدبية ، وتجليها في آن واحد .
ويرى الدكتور عبد الله الغذامي في كتابه الخطيئة والتكفير أن مفهوم الشاعرية يتركز حول الإجابة عن السؤال التالي : ما الذي يجعل الرسالة اللغوية عمل أدبيا ؟.ولقد أجاب قبله عن هذا السؤال ياكبسون فقال : إن الموضوع الرئيسي للشاعرية هو تمايز الفن اللغوي واختلافه عن غيره من الفنون الأخرى وعما سواه من السلوك القولي وهذا ما يجعل الشاعرية مؤهلة لموضع الصدارة في الدراسة الأدبية .
إن ياكبسون قد استعان بعلم المنطق ليقسم القول إلى قسمين :
القسم الأول :لغة الأشياءوهي اللغة العادية .
القسم الثاني اللغة التي هي موضوع البحث وهي الشاعرية .
ولقد حدد تودروف الشاعرية في ثلاثة أشياء.
1-تأسيس نظرية ضمنية للأدب.
2-تحليل أساليب النصوص .
3-استنباط الشفرات المعيارية التي ينطلق منها الجنس الأدبي ، ولذلك فالشاعرية تحتل مساحة كبيرة في الأدب .
إن الشاعرية لا تركز على ماهو موجود في النصوص الأدبية ، وإنما تسعى لإقامة تصور عام لما يمكن حصوله .يقول تودروف :إن الشاعرية تتأسس في الأعمال الأدبية المحتملة أكثر مما تتأسس في الموجود .
وأما السؤال الذي يطرح نفسه ،أين مكمن شاعرية النص ؟.
إن الشاعرية أبرز سمات النص بل أقول أخطر سماته ،وتقوم على أمرين :
1-الإنزياح ويسميه الشكلانيون التشويه أو خرق أفق التوقع ونعني به الإنتقال من اللغة العادية إلى لغة الفن التي تدهش السامع والقارئ.
2-التناص وبذلك يراعي صاحب النص البعد الدايكروني للأدب.وأنا أعلم أن المصطلح أتى مع جوليا كريستيفا ولكن كان من أسس الشاعرية في عهد الشكلانية الروسية كما يرى الشكلاني توني بينيت .
الكلام عن الشاعرية يطول ، وإن وفقنا الله سنذكر كلاما آخر عن الشاعرية وسنتطرق بإذن الله طرق التواصل الست للشكلاني البنوي ياكبسون .
أتمنى لكم التوفيق والسداد.

همبريالي
04-04-2011, 12:03 AM
الشعرية من أصول يونانية ظهرت مع أرسطو وأفلاطون
(فكرة المحاكاة والجمال)

عند العرب ظهرت مع "حازم القرطاجني" الذي اتخذ الاستعارة والمجاز
وكذلك مع الجرجاني الذي ربط الشعرية بالنظم + التخييل
وتحدث الجرجاني عن معنى المعنى ، فالشعرية ليست في المعنى المعجمي السطحي وإنما في معنى المعنى
والنظم : كما هو معلوم هو استنباط قوانين تحكم الأدب عامة والابداع خاصة

ونلخص مفهوم الشعرية كما يلي :
كل التقنيات والقواعد التي تحكم نصا أدبيا

موضوع الشعرية / الشعرية تدرس الأدب وتعتبره هو الوسيلة والغاية
وبالتالي تكون الشعرية هي ذلك العلم الذي يعتني بتلك الخصائص المجردة التي تصنع فرادة العمل الأدبي وهي الأدبية
أي ما يجعل من الأدب أدبا

وموضوع الشعرية عند بعض النقاد يتمثل في :
جيرار جينات : المتعاليات النصية
كريستيفا : التناص
تودوروف : الخطاب الأدبي


الشعرية عند النقاد العرب :
كمال أبو ديب / هي خصيصة علائقية أي تكون داخل النص سلسلة من العلاقات
والشعرية عنده تقوم على التضاد والفجوة . وهي وظيفة علاقية بين البنية العميقة والبنية السطحية

أدونيس / درسها بكونها لغة مجازية تتجسد في النص
- أن يكون الشعر غامضا غموضا تحفيزيا يحمل النص اغرائية يمارسها على المتلقي كي يقرأه .

الغذامي / هي فنيات التحول الأسلوبي وهي استعارة النص


تحياتي لكم

أبو وهب
04-04-2011, 12:33 AM
إلى أخي الحبيب همبريالي : أشكرك على المداخلة القيمة والمفيدة ، ولقد أرجعتنا أولا للتراث نقتبس من نوره ونهتدي به في جو مظلم مهيب ،ولكن ألا ترى أخي الكريم أن موضوع الشعرية التي ذكرت هو في الحقيقة هو موضوع المنهج الشكلاني كافة ، فالعلاقة بين الشكلانية والشعرية هي علاقة عموم وخصوص ، فالشكلانية فيما أعلم هي التي تدرس الأدب وتعتبره وسيلة وغاية لا يجوز فيها أن نرجع إلى السياق التاريخي والاجتماعي والنفسي .
ذكرت أخي الحبيب المتعاليات النصية وهي كما أعلم جزء من خمسة أنواع للتناص وهي المناص والملحق النصي والمتعالية النصية والجامعة النصية والإتساعية النصية .
أخي الكريم بارك الله فيك وزادك ربي فضلا وحرصا .

همبريالي
04-04-2011, 12:54 AM
إلى أخي الحبيب همبريالي : أشكرك على المداخلة القيمة والمفيدة ، ولقد أرجعتنا أولا للتراث نقتبس من نوره ونهتدي به في جو مظلم مهيب ،ولكن ألا ترى أخي الكريم أن موضوع الشعرية التي ذكرت هو في الحقيقة هو موضوع المنهج الشكلاني كافة ، فالعلاقة بين الشكلانية والشعرية هي علاقة عموم وخصوص ، فالشكلانية فيما أعلم هي التي تدرس الأدب وتعتبره وسيلة وغاية لا يجوز فيها أن نرجع إلى السياق التاريخي والاجتماعي والنفسي .
ذكرت أخي الحبيب المتعاليات النصية وهي كما أعلم جزء من خمسة أنواع للتناص وهي المناص والملحق النصي والمتعالية النصية والجامعة النصية والإتساعية النصية .
أخي الكريم بارك الله فيك وزادك ربي فضلا وحرصا .
أستاذنا الفاضل أبا وهب / حياك الله
إشارتك لموضوع الشعرية في محلها وقد أكد على ذلك تودوروف

أما فيما يخص المتعاليات النصية فعلى ما أظن أن التناص هو جزء من المتعاليات النصية وليس العكس ، ولك أن تعود إلى كتاب الدكتور سعيد يقطين : النص والنص المترابط -مدخل إلى جماليات الإبداع التفاعلي- أو غيره من الكتب
والمتعاليات النصية هي موضوع الشعرية في نظر جيرار جينات

شكرا لك ، وأرجو أن تفيدنا وتصحح لنا إن أخطأنا

رزقنا الله طول مكثك في الفصيح أستاذنا
خالص مودة همبريالي وتقديره

أبو وهب
04-04-2011, 01:31 AM
أخي الكريم الكتاب الذي أرشدتني إليه ليس معي الآن ولكن أقول لك أخي الكريم أن جيرارجنيت يطلق كلمة التناص ويسميها أيضا التعددية التناصية وهي على خمسة أضرب كما قلت لك .
هذا الذي عرفته وانا أعدك أننا سنعود إلى هذه القضية في نقاش خاص بمصطلح التناص إن شاء الله .
بارك الله فيك أخي الحبيب .

اكشار
12-04-2011, 02:16 PM
مرحبا .
لتكملة النقاش الذي موضوعه التناص أردت إلقاء تعريف للتناص . إن التناص شبيه بعملية الاقتباس ولكن عملية الاقتباس متعلقة فقط بنص مكتوب أي اقتباس جمل من نص واستعمالها في نص آخر. أما الاقتباس فبإمكاننا أن نقتبس من أي نص سواء كان مكتوب أو مرئي أو حتى إن كان محكيا .

سمراء الجزائر
22-04-2011, 09:28 PM
مرحبا .
لتكملة النقاش الذي موضوعه التناص اردت القاء تعريف للتناص. ان التناص شبيه بعملية الاقتباس ولكن عملية الاقتباس متعلقة فقط بنص مكتوب اي اقتباس جمل من نص واستعمالها في نص آخر. اما الاقتباس فبامكاننا ان نقتبس من اي نص سواء كان مكتوب او مرئي او حتى ان كان محكيا .
**********
تحية وبعد/
التناص ليس الاقتباس ،لأن الاقتباس يتطلب النقل الحرفي للنص الغائب،أما التناص فيعتمد على الامتصاص والتحويل من أجل إنتاح نص جديد لاحق.
شكرا